موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 47 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين مايو 26, 2008 7:59 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19393


الصوفية وصفات الله عز وجل

التأويل فى صفات الله عز وجل وأفعاله عند الشيعة فرض ، وغير المؤوِّل عقيدته باطلة.

أما الصوفية فهم على مذهب أهل السنة والجماعة سواء من السلف الصالح أهل الحديث أو الخلف الصالح - الأشاعرة والماتريدية - .

قال الإمام الكلاباذى فى التعرف لمذهب أهل التصوف " شرح قولهم فى الصفات : أجمعوا على أن لله صفات على الحقيقة هو بها موصوف من العلم والقدرة والقوة والعز والحلم والحكمة والكبرياء والجبروت والقدم والحياة والإرادة والمشيئة والكلام , وأنها ليست بأجسام ولا أعراض ولا جواهر ، كما أن ذاته ليس بجسم ولا عرض ولا جوهر وأن له سمعا وبصرا ووجها ويدا على الحقيقة ليس كالأسماع والأبصار والأيدى والوجوه ، وأجمعوا أنها صفات لله وليس بجوارح ولا أعضاء ولا أجزاء ".

وقال أيضا " واختلفوا فى الإتيان والمجىء والنزول فقال الجمهور منهم إنها صفات له كما يليق به ولا يعبر عنها بأكثر من التلاوة والرواية ويجب الإيمان بها ولا يجب البحث عنها" ... ثم قال بعد ذلك " وأولها بعضهم فقال معنى الإتيان منه إيصاله ما يريد إليه ونزوله إلى الشىء إقباله عليه ، وقربه كرامته ، وبعده إهانته وعلى هذا جميع هذه الصفات المتشابهة ".

وقال أيضا : " أجمعوا أن الله تعالى خالق لأفعال العباد كلها كما أنه خالق لأعيانهم ، وأن كل ما يفعلونه من خير وشر فبقضاء الله وقدره وإرادته ومشيئته ولولا ذلك لم يكونوا عبيدا ولا مربوبين ولا مخلوقين وقال جل وعز {قُلِ اللّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ} (الرعد 16) وقال {إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ } (القمر 49) ، {وَكُلُّ شَيْءٍ فَعَلُوهُ فِي الزُّبُرِ } (القمر 52) .

قال الإمام القشيرى فى الرسالة القشيرية " وقال أبو الحسن البوشنجى ، رحمه الله : التوحيد أن تعلم أنه غير مشبه للذوات ، ولا منفى الصفات.

وسأل ابن شاهين الجنيدَ عن معنى : مع ، فقال مع ، على معنيين : مع الأنبياء بالنصرة والكلاءة ، قال الله تعالى {إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى } (طه 46) ومع العامة بالعلم والإحاطة ، قال تعالى : { مَا يَكُونُ مِن نَّجْوَى ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ} (المجادلة 7) فقال ابن شاهين : مثلك يصلح أن يكون دالاَّ للأمة على الله .

قال شيوخ هذه الطريقة ، على ما يدلُ عليه متفرقات كلامهم ، ومجموعاتهم ، ومصنفاتهم فى التوحيد:
إن الحق سبحانه وتعالى : موجود ، قديم ، واحد ، حكيم ، قادر ، عليم ، قاهر، رحيم ، مريد ، سميع ، مجيد ، رفيع ، متكلم ، بصير متكبر، قدير ، حى أحد، باق ، صمد.

وأنه عالم بِعِلم ، قادر بقدرة ، مريد بإرادة ، سميع بسمع ، بصير ببصر ، متكلم بكلام ، حى بحياة ، باقٍ ببقاء ، وله يدان هما صفتان ، يخلق بهما ما يشاء سبحانه ، على التخصيص.

وله الوجه ، وصفات ذاته مختصة بذاته ، لا يقال هى هو ، ولا هى غيار له ، بل هى صفات أزلية ، ونعوت سرمدية ، وأنه أحدىُّ الذات ، ليس يشبه شيئاً من المصنوعات ، ولا يشبهه شيء من المخلوفات ، ليس بجسم ، ولا جوهر ولا عرض، ولا صفاته أعراض ، ولا يتصوَّر فى الأوهام ، ولا يتقدَّر فى العقول ، ولا له جهة ولا مكان ، ولا يجرى عليه وقت وزمان ، ولا يجوز فى وصفه زيادة ولا نقصان ، ولا يخصُّه هيئة وقدُّ ، ولا يقطعه نهاية وحدُّ ، ولا يحله حادث ، ولا يحمله على الفعل باعث ، ولا يجوز عليه لون ولا كوْن ، ولا ينصره مدد ولا عون ؛ ولا يخرج عن قدرته ".اهـ

قال أبو طالب المكى فى قوت القلوب فى الفصل الخامس والثلاثون : "... ذكر عقود القلوب من علم الظاهر وهى ستَّ عشْرَةَ خصلة : أولها أن تعتقد أن الإيمان قول وعمل ، وأن القرآن كلام اللّه تبارك وتعالى غير مخلوق ، وأن تسلم أخبار الصفات ، وأن تصدق بجميع أقدار اللّه عزّ وجلّ خيرها وشرها ، وأن مساءلة منكر ونكير حق ، وأن عذاب القبر حق ، وأن تؤمن بالميزان ، وأن تعتقد أن الصراط حق ، وأن تؤمن بالحوض المورود حوض محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، وأن تؤمن بالنظر إلى اللّه سبحانه وتعالى ".اهـ

وقال العارف بالله الشيخ أحمد الرفاعى : فسبيل المتقين من السلف تنزيه الله تعالى عما دل عليه ظاهره ، وتفويض معناه المراد منه إلى الحق تعالى وتقدس وبهذا سلامة الدين.

وقال " أى سادة .. نزهوا الله عن سمات المحدثين وصفات المخلوقين وطهروا عقائدكم من تفسير معنى الاستواء فى حقه تعالى بالاستقرار كاستواء الأجسام على الأجسام المستلزم للحلول تعالى الله عن ذلك ، وإياكم والقول بالفوقية والسفلية والمكان واليد والعين بالجارحة والنزول بالإتيان والانتقال فإن كل ما جاء فى الكتاب والسنة مما يدل ظاهره على ما ذكر فقد جاء فى الكتاب والسنة مثله مما يؤيد المقصود ، فما بقى إلا ما قاله صلحاء السلف وهو الإيمان بظاهر كل ذلك ورد علم المراد إلى الله ورسوله مع تنزيه البارى تعالى عن الكيف وسمات الحدوث ، وعلى ذلك درج الأئمة وكل ما وصف الله به نفسه فى كتابه فتفسيره قراءته والسكوت عنه ليس لأحد أن يفسره إلا الله تعالى ورسوله ، ولكم حمل المتشابه على ما يوافق أصل المحكم لأنه أصل الكتاب والمتشابه لا يعارض المحكم ".

رؤية الله عز وجل فى الآخرة

أهل السنة يثبتونها والشيعة والمعتزلة ينفونها.

قال الكلاباذى " أجمعوا على أن الله تعالى يرى بالأبصار فى الآخرة وأنه يراه المؤمنون دون الكافرين لأن ذلك كرامة من الله تعالى {لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ} (يونس 26) ".

قال الإمام القشيرى الرسالة القشيرية "... سمعت أبا الحسن العنبرى يقول : سمعت سهل بن عبد الله التسترى يقول : ينظر إليه ، تعالى ، المؤمنون بالأبصار من غير إحاطة ولا إدراك نهاية ". وقال أبو طالب المكى فى قوت القلوب " وأن تؤمن بالنظر إلى اللّه سبحانه وتعالى ".

والنصوص فى ذلك كثيرة عند كافة طوائف التصوف.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مايو 27, 2008 5:41 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19393


أهل البيت عند الشيعة

أهل البيت هم السيدة فاطمة والإمام علىّ وأبناؤهما ، وذرية عبد المطلب جد النبى صلى الله عليه وآله وسلم ، ومنهم عم النبى صلى الله عليه وآله وسلم العباس وأبناؤه وزوجات النبى صلى الله عليه وآله وسلم ، وفى ذلك تفاصيل طويلة فى الكتب ، لكن ذرية النبى صلى الله عليه وآله وسلم انحصرت فى مولانا الحسن والحسين.

عن أبى سعيد الخدرى أن النبى صلى الله عليه وآله وسلم قال : " الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة"

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم " يا على إن لك فى الجنة كنزا وإنك ذو قرنيها ، فلا تتبع النظرة النظرة فإن لك الأولى وليست لك الآخرة ".

قال العالم الصوفى الربانى الحكيم الترمذى فى نوادر الأصول فى أحاديث الرسول (3/181-182) : " فمعنى الكنز فاطمة وقرنيها الحسن والحسين صيرها بمنزلة الكنز؛ لأن الكنز موضوع مستور ، إليه الموئل وسائر المال ظاهر يذهب ويجىء ، والكنز أصل المال ، فشبه فاطمة رضى الله عنها من نعيم الجنة بالكنز من المال ، ثم قال : وأنت ذو قرنيها ، نسب القرنين إلى فاطمة رضى الله عنها ، ومعناه أن الحسن والحسين رضى الله عنهما قرناها ، وإنك يا علىّ ذو القرنين أى تجد الحسن والحسين وهما سيدا أهل الجنة لك ولدا ".
الحديثان السابقان يدلان على منزلة مولانا الحسن والحسين.

منزلة أهل البيت عند الصوفية ليس لها مثيل ، أما عند الشيعة فلنا عليهم مآخذ كثيرة للغاية. لا نتكلم عن الغلو ولكن نتكلم عن نظرتهم لأهل البيت.

بفرض أن أهل البيت هم أولاد النبى صلى الله عليه وآله وسلم ( الحسن والحسين ) وعمومته وأبناء عمومته ، وبفرض أن سيدنا الحسن والحسين هما ثلاثة أرباع أهل البيت ، وذرية العباس وجعفر بن أبى طالب وعقيل الربع الباقى.

هذا الربع منتهى عند الشيعة ليس له أى قيمة ، بل رووا القبائح فى بقية أهل البيت.
فقد أفاد الكشى أن سبب نزول قوله تعالى {وَلاَ يَنفَعُكُمْ نُصْحِي إِنْ أَرَدتُّ أَنْ أَنصَحَ لَكُمْ إِن كَانَ اللّهُ يُرِيدُ أَن يُغْوِيَكُمْ هُوَ رَبُّكُمْ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ } (هود 34) وكذلك قوله {يَدْعُو لَمَن ضَرُّهُ أَقْرَبُ مِن نَّفْعِهِ لَبِئْسَ الْمَوْلَى وَلَبِئْسَ الْعَشِيرُ} (الحج 13) ، نزلت فى العباس عم النبى صلى الله عليه وآله وسلم ، وأن الإمام على لعن عبد الله بن عباس وأخاه ، فقال " اللهم العن ابنى فلان واعم أبصارهما كما عميت قلوبـهما، واجعل عمى أبصارهما دليلاً على عمى قلوبهما ".

ونسبوا كذباً وزورا للباقر أنه قال " وبقى معه رجلان ضعيفان ذليلان حديثا عهد بالإسلام ، عباس وعقيل ".

هذا فى ما لم يكن من ذرية أهل البيت من الحسن والحسين رضى الله عنهما.

بفرض أن أهل البيت بعد السيدة فاطمة والإمام على وابنيهما هم ذرية سيدنا الحسن والحسين فقط ، فما هى نظرة الشيعة ؟ .

الشيعة تسقط تماما جميع أبناء سيدنا الحسن ، وآراؤهم معروفة فى محمد بن عبد الله بن الحسن بن الحسن بن الحسن بن على بن أبى طالب المعروف بمحمد ذى النفس الزكية.

فالشيعة الموجودة الآن هم الاثنا عشرية الجعفرية ، يعنى أولاد جعفر الصادق بن محمد الباقر بن على زين العابدين بن مولانا الحسين.

إذاًً نصف أهل البيت عند الشيعة متجاهَلون تماما ، إذاً ضاع النصف ، ومن قبل ضاع الربع ، فالجزء الباقى - ذرية سيدنا الحسين - ماذا تفعل به الشيعة ؟.

لم ينجُ من مذبحة بنى أمية ويزيد بن معاوية فى كربلاء من أولاد سيدنا الحسين إلا سيدنا زين العابدين ،كان من أولاد سيدنا زين العابدين بن الحسين مولانا زيد ، كما خذل الشيعة الإمام على وسيدنا الحسين خذلوا أيضاً سيدنا زيد بن على زين العابدين.

القصة معروفة مبثوثة فى كتب التاريخ حيث طالب الشيعة الإمام زيد بالتبرؤ من أبى بكر وعمر ، فقال لهم ما معناه: كان سيف أبى - سيدنا علىّ - مازال يقطر من دماء العرب فجعل الله أبا بكر وعمر خلفاء حتى تسكن الفتنة.

تبرأ آلاف الشيعة من جيش زيد بن على زين العابدين وتركوه حتى قتل وصلب أربع سنوات ، وطيف برأسه الشريفة فى البلدان حتى وصلت مصر فسرقها بعض الناس ودفنها فى مكان قريب من بركة السباع يسمى الكناسة وهى الآن منطقة زين العابدين أو ( زينهم ) ، والموجود فى هذا المقام هو سيدنا زيد بن سيدنا على زين العابدين وليس سيدنا زين العابدين ، فمكانه فى المدينة المنورة فى البقيع.

وهكذا اتخذ الشيعة فرعا واحدا من أولاد الإمام زين العابدين ثم ، ابنا واحدا من أبناء محمد الباقر ، ثم ابنا واحدا من أبناء جعفر الصادق ... وهكذا.

فالشيعة على الحقيقة لا يؤمنون بأهل البيت ، هذا لو كان ما عليه الشيعة ثابتا وصحيحا فيكون إيمانهم بجزئية واحدة وهى عشر معشار أهل البيت ، فكيف وقد دخل عليهم التزوير والكذب والتدليس والتقية والتكفير والتطرف فى الجزء الباقى.

الصوفية تنظر لكل أهل البيت وليس لفرع واحد فقط ، عدد أهل البيت فى العالم الإسلامى ملايين كثيرة بفضل الله ، فى مصر وحدها حوالى ستة ملايين ، وفى الحجاز ، والسودان ، والشام ، والمغرب ، واليمن ، وإندونيسيا ، وماليزيا ، ونيجيريا ، ودول كثيرة جدا.

ومعظم الصوفية من أهل البيت ، لذا تجد الشيعة دائما يطعنون فى أى أنساب لأهل البيت إلا أنسابهم هم ، مع أن نكاح المتعة وإعارة الفروج كافية بإسكاتهم إلى الأبد ، ونحن لا نظن أنهم من ذرية آل البيت ، ولكنهم يتحدثون بلسانهم كذبا وزورا.

قبل أن أختم هذه الجزئية أذكر قولين :

1- ما قاله الكلينى فى أصول الكافى (1/405) واصفا جعفر أخا الحسن العسكرى قال " هو معلن الفسق فاجر ماجن شريب للخمور أقل ما رأيته من الرجال ، وأهتكهم لنفسه ، خفيف قليل فى نفسه "

2- ما قاله واحد ممن ترك الشيعة على شبكة الانترنت قال : " ولذلك اختلف الشيعة تقريبا بعد وفاة كل إمام ، من يكون الإمام بعده ؟ وهذا زيد بن على بن الحسين عم جعفر الصادق ، أخو محمد الباقر ، ابن على بن الحسين ، بعث إلى الأحول وهو مستخف بعث إليه زيد بن على بن الحسين وطلب نصرته ، فأبى الأحول وقال : إن كان الخارج أباك أو أخاك خرجت معه ، أما أنت فلا، فقال له زيد : يا أبا جعفر ، كنت أجلس مع أبى على الخوان - يعنى على طاولة الطعام - فيلقمنى البضعة السمينة ، ويبرد لى اللقمة الحارة ، حتى تبرد شفقة عَلَىَّ ، ولم يشفق على من حر النار ، إذ أخبرك بالدين ولم يخبرنى به ، فقال الأحول : جعلت فداك من شفقته عليك من حر النار لم يخبرك ، خاف عليك ألا تقبله فتدخل النار - أى لا تقبل أن المهدى أو أن الإمام بعد على بن الحسين هو أخوك محمد ولست أنت ، وبعد أخيك محمد هو جعفر ابنه ولست أنت - قال : ما أخبرنى أبى بهذا ، كيف أخبرك ولم يخبرنى وهو أبى ، يشفق على من اللقمة الحارة ، يبردها لى حتى يضعها فى فى ، ولا يشفق على من حر النار ، قال : خاف عليك ألا تقبل فتدخل النار ، وأخـبرنى أنا فإن قبلت نجوت ، وإن لم أقبل لم يبال أن أدخل النار ". الكلينى فى الكافى (1/174)

قلت :

وفى النص ركاكة واضحة ، وأهل البيت هم أهل الفصاحة. وهذا الكلام باطل ، إذ يلزم من هذا ألا يخبر جميع أهل البيت أولادهم ولا أعمامهم ولا أخوالهم ولا باقى أقاربهم ، خشية ألا يقبلوا فيدخلون النار ، وهكذا لا ينتهى هذا المسلسل من الطعن فى آل بيت النبى صلى الله عليه وآله وسلم ، من شرذمة يدّعون محبتهم ، الآن زيد وبعده سيأتينا الطعن فى جعفر بن على الهادى ، كما طعنوا فى أبناء عم الحسن العسكرى ، وقبلهم طعنوا فى محمد بن على بن أبى طالب ، وعبد الله بن جعفر الصادق ، وأولاد الحسن بن على ، والعباس عم النبى صلى الله عليه وآله وسلم وابنه عبد الله بن عباس ، ثم يدعون بعد ذلك محبة آل بيت النبى صلى الله عليه وآله وسلم ، قبح الله تبارك وتعالى هذا الحب " انتهى

ومما يجب أن يذكر أن الشيعة خذلوا أهل البيت الأوائل : سيدنا على وابناه وفى قضية مولانا الحسين.

يتبع بمشيئة الله






أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مايو 27, 2008 5:46 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19393

خذلان الشيعة لأهل البيت

من الغريب والمؤسف أن يكون أكثر الناس بكاء على أهل البيت وعلى مولانا الحسين هم من خذل مولانا الحسين وأهل البيت من بعده ، وما خذلانهم للإمام زيد بن علىّ زين العابدين منكم ببعيد ، خذلوه لأنه رفض أن يتبرأ من أبى بكر وعمر رضى الله عنهما .

الجيش الذى قاتل مولانا الحسين ، عدد كبير جدا منه من شيعة الإمام علىّ ، منهم على الأقل شمر بن ذى الجوشن والذى هو المحرض الأول على قتل مولانا الحسين فى المعركة ، وكان قد شهد الجمل وصفين ،

وقد دعا أهل البيت على الشيعة دعاء كثيرا .

قال أمير المؤمنين علىّ بن أبى طالب :

" يا أشباه الرجال ولا رجال ، حلوم الأطفال وعقول ربات الحجال ، لوددت أنى لم أركم ولم أعرفكم ، معرفة جرت والله ندماً وأعقبت صدماً.. قاتلكم الله لقد ملأتم قلبى قيحاً ، وشحنتم صدرى غيظاً ، وجرعتمونى نغب التهام أنفاساً ، وأفسدتم علىَّ رأيى بالعصيان والخذلان ، حتى لقد قالت قريش : إن ابن أبى طالب رجل شجاع ولكن لا علم له بالحرب ، ولكن لا رأى لمن لا يطاع "

وقال الإمام علىّ فى خطبته لأهل الكوفة شيعته " يا أهل الكوفة ، كلما سمعتم بمنسر من مناسر أهل الشام انجحر كل منكم فى بيته وغلق عليه بابه ، انجحار الضب فى جحره والضبع فى وجاره ، المغرور والله من غررتموه ، ولمن فارقكم فاز بالسهم الأصيب ، لا أحرار عند النداء ولا إخوان ثقة عند النجاة إنا لله وإنا إليه راجعون.

ماذا منيت به منكم ، عمى لا تبصرون وبكم لا تنطقون وصم لا تسمعون ، إنا لله وإنا إليه راجعون " .

وقال الإمام الحسين فى دعائه على شيعته : اللهم إن متعتهم إلى حين ففرقهم فرقاً ، واجعلهم طرائق قدداً ، ولا تُرْضِ الولاة عنهم أبداً ، فإنـهم دعونا لينصرونا ثم عدوا علينا فقتلونا .

وقالت السيدة زينب بنت أمير المؤمنين لأهل الكوفة تقريعاً لهم : " أما بعد يا أهل الكوفة ، يا أهل الختل والغدر والخذل .. إنما مثلكم كمثل التى نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثاً ، هل فيكم إلا الصَّلَف والعجب ، والشنف والكذب .. أتبكون أخى ؟! أجل والله ، فابكوا كثيراً واضحكوا قليلاً فقد أبليتم بعارها .. وأنى ترخصون قتل سليل خاتم النبوة .. "

وقال الإمام زين العابدين لأهل الكوفة : هل تعلمون أنكم كتبتم إلى أبى وخدعتموه ، وأعطيتموه من أنفسكم العهد والميثاق ثم قاتلتموه وخذلتموه .. بأى عين تنظرون إلى رسول الله وهو يقول لكم : قاتلتم عترتى وانتهكتم حرمتى فلستم من أمتى " .

خطبة السيدة أم كلثوم بنت على فى أهل الكوفة

خطبة السيدة أم كلثوم بنت على فى أهل الكوفة بعد مقتل الحسين عليهم السلام : لما قتل الحسين بن على عليهما السلام وأدخل النسوة من كربلاء إلى الكوفة ، جعلت نساؤها يلتدمن ويهتكن الجيوب عليه ، فرفع على بن الحسين عليهما السلام رأسه وقال بصوت ضئيل وقد نحل من المرض : يا أهل الكوفة إنكم تبكون علينا فمن قتلنا غيركم . وأومأت أم كلثوم بنت على عليهما السلام إلى الناس أن اسكتوا فلما سكنت الأنفاس وهدأت الأجراس قالت : ابدأ بحمد الله والصلاة والسلام على أبيه أما بعد ، يأهل الكوفة ياأهل الختر والخذل ، لا فلا رقأت العبرة ولا هدأت الرنة ، إنما مثلكم كمثل التى نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثا تتخذون أيمانكم دخلا بينكم ، ألا وهل فيكم إلا الصلف والشنف وملق الإماء وغمز الأعداء ، وهل أنتم إلا كمرعى على دمنة وكفضة على ملحوذه ، ألا ساء ما قدمت أنفسكم أن سخط الله عليكم وفى العذاب أنتم خالدون ، أتبكون !! إى والله فابكوا وإنكم والله أحرياء بالبكاء ، فابكوا كثيرا واضحكوا قليلا ، فلقد فزتم بعارها وشنارها ولن ترحضوها بغسل بعدها أبدا ، وأنى ترحضون قتل سليل خاتم النبوة ومعدن الرسالة ، وسيد شبان أهل الجنة ومنار محجتكم ومدره حجتكم ومفرخ نازلتكم ، فتعسا ونكسا لقد خاب السعى وخسرت الصفقة وبؤتم بغضب من الله وضربت عليكم الذلة والمسكنة ، لقد جئتم شيئا إدا تكاد السموات يتفطرن منه وتنشق الأرض وتخر الجبال هدا ، أتدرون أى كبد لرسول الله فريتم وأى كريمة له أبرزتم وأى دم له سفكتم لقد جئتم بها شوهاء خرقاء شرها طلاع الأرض والسماء ، أفعجبتم أن قطرت السماء دما ولعذاب الآخرة أخزى وهم لا ينصرون ، فلا يستخفنكم المهل فإنه لا تحفزه المبادرة ولا يخاف عليه فوت الثار ، كلا إن ربك لنا ولهم لبالمرصاد ، ثم ولت عنهم فظل الناس حيارى وقد ردوا أيديهم إلى أفواههم وقال شيخ كبير من بنى جعفى وقد اخضلت لحيته من دموع عينيه، كهولهم خير الكهول ونسلهم إذا عد نسل لا يبور ولا يخزى " اهـ

وغير ذلك من الأدعية التى دعوا بها على الشيعة .

يتبع بمشيئة الله




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مايو 27, 2008 5:51 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19393


الإمامة

نظرة الشيعة إلى من يقدم أبا بكر وعمر أو أى إنسان على علىّ رضى الله عنهم أجمعين.

يقول الشيخ الصدوق " فى كتابه " الاعتقادات " ( واعتقادنا فيمن جحد إمامة أمير المؤمنين على بن أبى طالب والأئمة من بعده عليهم السلام أنه كمن جحد نبوة جميع الأنبياء ، واعتقادنا فيمن أقر بأمير المؤمنين وأنكر واحدا من بعده من الأئمة ، أنه بمنزلة من أقر بجميع الأنبياء وأنكر نبوة محمد صلى الله عليه وآله وسلم).

ويقول عبد الله شبر : واعلم أن جمعا من علماء الإمامية حكموا بكفر أهل الخلاف ، ونقلوا الإجماع على دخولهم النار ، والأخبار فى كفرهم كثيرة لا تحصى ، ونقل عن العلامة فى شرح الياقوت قوله : أما دافعوا النص على أمير المؤمنين بالإمامة فقد ذهب أكثر أصحابنا إلى تكفيرهم.

قال الشيخ المفيد: ( واتفقت الإمامية على أن من أنكر إمامة أحد الأئمة وجحد ما أوجبه الله تعالى من فرض الطاعة فهو كافر ضال مستحق للخلود فى النار ).

ويقول الكاشانى : من جحد إمامة أحدهم فهو بمنزلة من جحد نبوة جميع الأنبياء عليهم السلام ويقول أبو الحسن الشريف : ليت شعرى أى فرق بين من كفر بالله سبحانه تعالى ورسوله وبين من كفر بالأئمة عليهم السلام ؟.

ويقول المجلسى : المخالفون ليسوا من أهل الجنان ولا من أهل المنزلة بين الجنة والنار وهى الأعراف بل هم مخلدون فى النار ، ولو قام القائم بدأ بقتل هؤلاء قبل الكفار.

ومن أقوال الخمينى : " الإيمان لا يحصل إلا بواسطة ولاية على وأوصيائه من المعصومين الطاهرين عليهم السـلام بل لا يقبل الإيمان بالله ورسوله من دون الولاية ". ومن أقواله أيضاً : ولاية أهل البيت عليهم السلام شرط فى قبول الأعمال عند الله سبحانه بل هو شرط فى قبول الإيمان بالله والنبى الأكرم.

قلت :

هذا هو ما عند الشيعة ، فكونك تنكر أن الإمام علىّ لم ينزل الله عز وجل فيه قرآنا ينص بوضوح على أنه خليفة المسلمين من بعد النبى صلى الله عليه وآله وسلم هو ، والأئمة الإثنا عشر (سيدنا الحسن ، والحسين ، وعلى زين العابدين ، ومحمد الباقر ، وجعفر الصادق ، وموسى الكاظم ...) فمعنى ذلك أنك كافر عند الشيعة ، بل مجرد تفضيلك لأى صحابى آخر على سيدنا علىّ فأنت فى نظرهم منكر للإمامة - نعوذ بالله من التطرف والهوى - فهذا كتاب الله – القرآن الكريم - ليس فيه آية واحدة تدل على ما يقولون ، لذا يقولون بتحريف القرآن ، وإن سكتوا أحيانا تقية.

أما عندنا فكتب التصوف وكل كتب أهل السنة طافحة بأحاديث تدل على منتهى الرحمة والوسطية وترك التطرف.

اقرأ هذا الحديث وقارنه بما عند الشيعة ، قال طلحة بن عبيد الله : جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من أهل نجد ثائر الرأس يسمع دوى صوته ولا يفقه ما يقول حتى دنا فإذا هو يسأل عن الإسلام فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم " خمس صلوات فى اليوم والليلة " فقال هل على غيرها قال " لا إلا أن تطوع " قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم " وصيام رمضان " قال هل على غيره قال " لا إلا أن تطوع " قال وذكر له رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الزكاة قال هل على غيرها قال " لا إلا أن تطوع " قال فأدبر الرجل وهو يقول والله لا أزيد على هذا ولا أنقص ، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم "أفلح إن صدق".

النواصب

الناصبى هو كل من يبغض علياً كما أن الرافضى كل من يرفض صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وإمامتهم وخاصة أبى بكر وعمر.

قد يكون الإنسان - دون أن يدرى - واقعاً فى جزئية من الخطأ فى أبى بكر وعمر أو الإمام علىّ .

الصوفية - بفضل الله - هم أعظم الناس فى حب أهل البيت وتوقير صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، ولا يرضون بالإفراط ولا بالتفريط ، ولم يقعوا فى فخ الشيطان الذى يريد أن يجعل من يريد أن يرد على الشيعة أن يقع فى عرض سيدنا علىّ والسيدة فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأهل البيت ، كما فعل ابن تيمية ، ورددنا على ذلك فى كتابنا " أخطاء ابن تيمية فى حق رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته ".

كذلك يريد الشيطان ممن يدافع عن سيدنا علىّ أن يقع فى عرض أبى بكر وعمر وزوجات النبى صلى الله عليه وآله وسلم وبقية صحابة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، فالصوفية هى الوسطية بفضل الله.

يطلق الشيعة لفظ الناصبى على أى إنسان مسلم يقدم ويفضل أبا بكر وعمر على سيدنا علىّ بن أبى طالب حتى لو كان هذا الإنسان محبا لأهل البيت وتتلمذ على أيديهم مثل الإمام أبى حنيفة الذى تتلمذ على يد الإمام جعفر الصادق.

قال صاحب طبقات الحنفية (1/463) عـن أبى يوسف " أن الإمام كان يفتى فى المسجد الحرام إذ وقف عليه الإمام جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر رضى الله عنهما وعن آبائهما الكرام ففطن الإمام فقام فقال يا ابن رسول الله لو علمت أول ما وقفت لما قعدت وأنت قائم ، فقال : اجلس وأفت الناس على هذا أدركت آبائى " .اهـ

فانظر إلى أدب الإمام أبى حنيفة ، ومع ذلك أطلق عليه الشيعة " ناصبى ".

إذاً كل أهل السنة من السلف والخلف بما فيهم الصوفية نواصب ، ومهما دافعوا عن أنفسهم فهم نواصب عند الشيعة.

ما هى أحكام النواصب عند الشيعة ؟

1- بالقطع استخدام التقية معهم.
2- الناصببى كافر حلال الدم عند الشيعة.

قال نعمة الله الجزائرى فى حكم النواصب : إنـهم كفار أنجاس بإجماع علماء الشيعة الإمامية ، وإنـهم شر من اليهود والنصارى ، وإن من علامات الناصبى تقديم غير علىّ عليه فى الإمامة.

فعن داود بن فرقد قال : قلت لأبى عبد الله : ما تقول فى قتل الناصب ؟ فقال : حلال الدم ، ولكنى أتقى عليك ، فإن قدرت أن تقلب عليه حائطاً أو تغرقه فى ماء لكيلا يشهد عليك فافعل.

وقلنا :

أن هناك اختراقاً من اليهود للشيعة ، فأسلوب قلب الحائط والإغراق فى الماء دون وجود شهود هو أسلوب اليهود فى التخلص من أعدائهم.

3- لَعْنُ كل مخالف للشيعة .

قال الخوئى - أحد أئمة الشيعة - كما جاء فى مصباح الفقاهة " ثبت فى الروايات والأدعية والزيارات جواز لعن المخالفين ، ووجوب البراءة منهم ، وإكثار السب عليهم واتهامهم ، والوقيعة فيهم أى غيبتهم ؛ لأنهم من أهل البدع والريب. بل لا شبهة فى كفرهم ، لأن إنكار الولاية والأئمة ( عليهم السلام ) حتى الواحد منهم ، والاعتقاد بخلافة غيرهم ، وبالعقائد الخرافية كالجبر ونحوه يوجب الكفر والزندقة ، وتدل عليه الأخبار المتواترة الظاهرة فى كفر منكر الولاية وكفر المعتقد بالعقائد المذكورة وما يشبهها من الضلالات ".

4- ولأن الناس - ما عدا الشيعة - أولاد زنا فى نظرهم ، فلا يجوز مصافحتهم ، وإن صافح الشيعى أحد السنة تقية وجب عليه غسل اليدين.

روى الكلينى : إن الناس كلهم أولاد زنا أو قال بغايا ما خلا شيعتنا ، " ما من مولود يولد إلا وإبليس من الأبالسة بحضرته ، فإن علم أن المولود من شيعتنا جبه من ذلك الشيطان ، وإن لم يكن المولود من شيعتنا أثبت الشيطان أصبعه فى دبر الغلام فكان مأبوناً وفى فرج الجارية فكانت فاجرة ".

وفى الكافى : عن وهيب بن حفص عن أبى بصير عن أحدهما فى مصافحة المسلم اليهودى والنصرانى قال : " من وراء الثوب ، فإن صافحك بيده فاغسل يدك " .
وعن خالد القلانسى قال : " قلت لأبى عبد الله : ألقى الذمى فيصافحني، قال: امسحها بالتراب وبالحائط ، قلت : فالناصب ؟ قال : اغسلها ".

قلت نفس فكرة التطهير عند اليهود الذين يبحثون عن البقرة الحمراء حتى يتم تطهرهم ، وخروج نبيهم المنتظر ، الذى هو الدجال.

يتبع بمسيئة الله




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مايو 27, 2008 5:53 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19393


كفر الصحابــــة عند الشيعة

بالقطع سيدنا أبو بكر وعمر وعثمان كفار عندهم لأنهم تولوا خلافة المسلمين ولم يؤمنوا بولاية علىّ .

فقد روى الكلينى فى الكافى باب من ادعى الإمامة وليس لها بأهل عن أبى عبد الله قال " ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم : من ادعى إمامة من الله ليست له. ومن جحد إماما من الله ، ومن زعم أن لهما فى الإسلام نصيبا ".
أما عن بقية الصحابة فهم كفار مرتدون عند الشيعة ، رووا كذبا وزورا عن الباقر أنه قال : كان الناس أهل الردة بعد النبى إلا ثلاثة.

روى الكشى عن حمران قال : قلت لأبى جعفـر (الباقـر) ما أقلنا لو اجتمعنا على شـاة ما أفنيناها ؟ قال. فقال : ألا أخبرك بأعجب من ذلك ؟ قال. فقلت بلى . قال : المهاجرون والأنصار ذهبوا ... إلا ثلاثة ".

وبنفس المعنى رووا أيضا عن الباقر أنه قال: إن الناس عادوا بعد ما قبض رسول الله أهل جاهلية .

وقال: الناس صاروا بعد رسول الله بمنزلة من اتبع هارون ومن اتبع العجل.

وفى رواية : أنهم سألوا الباقر عن من الثلاثة الذين لم يرتدوا ، قال : المقداد وأبوذر وسلمان الفارسى.

كتب الشيعة مليئة بمئات - وإن شئت قلت آلاف - من أحاديث كاذبة فى سب صحابة خير خلق الله صلى الله عليه وآله وسلم.

اكتفينا بهذا القدر منعا من التطويل ، وإن أردت استزادة فيمكنك الاطلاع على شبكة الانترنت ، وفى مواقع الشيعة بالذات تجد العجب العجاب.

غير خافٍ على المسلمين ما تقوله الشيعة خاصة فى هذا العصر الذى ظهرت فيه التكنولوجيا الحديثة وثورة الاتصالات.

فدعاء لعن أبى بكر وعمر وهو المسمى " دعاء صنمى قريش " مشهور جدا ، ومن زار سيدنا ومولانا الحسين بالقاهرة يجد نوعاً من أنواع التواجد الشيعى لإثبات الوجود ، ومحاولة دعوة بعض من الصوفية أو العوام تجد الشيعة يدعون ويلعنون من ظلم أهل البيت وخاصة أول ظالم - ويقصدون أبا بكر وعمر - ويدعون بهذا الدعاء وغيره " اللهم صل على محمد وآل محمد والعن صنمى قريش وجبتيهما وطاغوتيهما وأفكيهما ( وابنتيهما ) اللذين خالفا أمرك وأنكرا وحيك وجحدا إنعامك وعصيا رسولك وقلبا دينك وحرفا كتابك وأحبا أعداءك وجحدا آلاءك وعطلا أحكامك... إلى آخره.

قاتلهم الله .. ولعن من لعن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، فهم أحق باللعن.

انظر ماذا يقول آية الله الخمينى فى كتابه كشف الأسرار : " إننا هنا لا شأن لنا بالشيخين وما قاما به من مخالفات للقرآن ومن تلاعب بأحكام الإله ، وما حللاه وحرماه من عندهما ، وما مارساه من ظلم ضد فاطمة ابنة النبى وضد أولاده ولكننا نشير إلى جهلهما بأحكام الإله والدين".



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مايو 27, 2008 5:56 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19393

كفر من كفريات الشيعة
وكارثة من كوارثهم


يقول أحد علماء الشيعة الكبار وهو نعمة الله الجزائرى : " ..........فى دبره داء لا يشفى إلا بماء الرجال ، فهو مما يؤتى فى دبره .

ويقول نعمة الله الجزائرى عن سيدنا .... : " كان .... مما يتخنث ويلعب به " وقال : " إن عثمان كان فى زمن النبى صلى الله عليه وآله وسلم ممن أظهر الإسلام وأبطن النفاق ".

عامة فكل من سماه المسلمون أو سمى نفسه بأمير المؤمنين فهو عند الشيعة من أهل اللواط والعياذ بالله.

روى العياشى عن محمد بن إسماعيل عن رجـل سماه عن أبى عبد الله قال: دخل رجل على أبى عبد الله فقال السلام عليك يا أمير المؤمنين فقام على قدميه فقال : مه هذا اسم لا يصلح إلا لأمير المؤمنين الله سماه به ، ولم يسم به أحد غيره فرضى به إلا كان منكوحا وإن لم يكن به ابتلى به ، وهو قول الله فى كتابه {إِن يَدْعُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ إِنَاثاً وَإِن يَدْعُونَ إِلاَّ شَيْطَاناً مَّرِيداً } (النساء 117) قال قلت : فماذا يدعى به قائمكم ؟ قال : يقال له ، السلام عليك يا بقية الله السلام عليكم يا ابن رسول الله.

الشيعة مع سيدنا عثمان بن عفان:

ذو النورين عثمان بن عفان رضى الله عنه هو من زَوَّجَهُ النبى صلى الله عليه وآله وسلم ابنتاه السيدة رقية والسيدة أم كلثوم وقد بشره الله بالجنة.
وقال صلى الله عليه وآله وسلم فيه : " ألا أستحى من رجل تستحى منه الملائكة ".
وهو الذى جهز جيش العسرة ، وقال النبى صلى الله عليه وآله وسلم فيه " ما ضر عثمان ما عمل بعد هذا اليوم " قالها مرارا.

ومع ذلك زعم الشيعة أن عثمان رضى الله تعالى عنه قتل زوجته السيدة رقية ابنة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

عن أبى بصير قال : " قلت لأبى عبد الله: أيفلت من ضغطة القبر أحد ؟ قال : نعوذ بالله منها ، وما أقل من يفلت من ضغطة القبر ، إن رقية لما قتلها عثمان وقف رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم على قبرها فرفع رأسه إلى السماء فدمعت عيناه ، وقال للناس : إنى ذكرت هذه وما لقيت فرققت لها واستوهبتها من ضغطة القبر فوهبها لى ".
روى القمى عن الباقر - زورا وبهتانا - فى تفسير قوله تعالى : {أَيَحْسَبُ أَن لَّن يَقْدِرَ عَلَيْهِ أَحَدٌ } (البلد 5) قال : يعنى عثمان فى قتله ابنة النبى صلى الله عليه وآله وسلم . {يَقُولُ أَهْلَكْتُ مَالاً لُّبَداً } (البلد 6) يعنى الذى جهز به النبى من جيش العسرة {أَيَحْسَبُ أَن لَّمْ يَرَهُ أَحَدٌ } (البلد 7) قال: فساد كان فى نفسه {أَلَمْ نَجْعَل لَّهُ عَيْنَيْنِ } (البلد 8) يعنى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم. {وَلِسَاناً وَشَفَتَيْنِ } (البلد 9) يعنى أمير المؤمنين {وَشَفَتَيْنِ} (البلد 9) : يعنى الحسـن والحسـين عليهما السلام . {وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ } (البلد 10): إلى ولايتهما ... ".

وفى سيرة الأئمة الاثنى عشرية لهاشم الحسينى (1/67) : أن عثمان بن عفان لم يحسن صحبتها ولم يراع رسول الله فيها ، فتزوج عليها أكثر من امرأة ، وماتت على أثر ضربات قاسية منه أدت إلى كسر أضلاعها."

وفى ترجمة يونس بن خباب - وكان ممن يغلو فى الرفض - قال يونس بن خباب لعباد بن عباد : أنتم تحبون عثمان الذى قتل بنى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال قلت قتل واحدة فلِمَ زوجه الأخرى ، فقال لى أنت عثمانى خبيث .

وقال الكركى فى نفحات اللاهوت : " إن من لم يجد فى قلبه عداوة لعثمان ، ولم يستحل عرضه ، ولم يعتقد كفره فهو عدو لله ورسوله ، كافر بما أنزل الله ".



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مايو 27, 2008 6:07 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19393


الصحابة عند الصوفية
الصحابة والتفضيل

{وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ } (التوبة 100)

وقال : {وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ أُولَـئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقّاً لَّهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ } (الأنفال 74) .

وقال : { لَا يَسْتَوِي مِنكُم مَّنْ أَنفَقَ مِن قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ أُوْلَئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً مِّنَ الَّذِينَ أَنفَقُوا مِن بَعْدُ وَقَاتَلُوا وَكُلّاً وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ } (الحديد 10) .

وقال : { فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ } (الأعراف 157) .

وقال فى أصحابه صلى الله عليه وآله وسلم الذين كانوا معه فى الحديبية وبايعوه على الموت : {إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ } (الفتح 10) .

وقال مبشرا لهم بالجنة: {لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحاً قَرِيباً} (الفتح 18)
وقال الله فى صحابته البررة : {مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً } (الفتح 29) .

وقال : " لِلْفُقَرَاء الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً وَيَنصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ{8} وَالَّذِينَ تَبَوَّؤُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ{9} " (الحشر 8-9) .

وقال: " وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُوْلَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ{7} فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَنِعْمَةً وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ{8} " (الحجرات 7-8).
وقال فى صاحبه : {إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُواْ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُواْ السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ } (التوبة 40) .

وقال عز وجل فى كتابه: " هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيداً{28} مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً{29} " (الفتح 28-29)
بفضل الله نهل الصوفية - أهل الله ، أهل الأنوار ، وأهل الأسرار - من علوم القرآن وذاقوا من حلاوته . انظر ماذا يقولون من فهمهم للآيات السابقة.

موقف الصوفية من الصحابة

قال الكلاباذى فى كتابه التعرف لمذهب أهل التصوف " وأجمعوا على تقديم أبى بكر وعمر وعثمان وعلى ، ورأوا الاقتداء بالصحابة والسلف الصالح وسكتوا عن القول فيما كان بينهم من التشاجر ، ولم يروا ذلك قادحا فيما سبق لهم من الله عز وجل من الحسنى ".

قال الإمام الطحاوى فى عقيدته : ونُحبُ أصحابَ رسولِ الله ِصلى الله عليه وآله وسلم ، ولا نُفرطُ فى حبِ أحدٍ منهم ، ولا نتبرأُ من أحدٍ منهم ، ونبغضُ من يبغضهم ، وبغير الحقِ يذكرهم . ولا نذكرهم إلا بخيرٍ . وحبهم دينٌ وإيمانٌ وإحسانٌ ، وبغضهم كفرٌ ونفاقٌ وطغيانٌ .ا.هـ.

قال القشيرى فى الرسالة القشيرية " ... فهذه: فصول تشير إلى أصول المشايخ على وجه الإيجاز، وباللّه التوفيق.

فى ذكر مشايخ هذه الطريقة وما يدلّ من سيرهم وأقوالهم على تعظيم الشريعة اعلموا ، رحمكم اللّه تعالى ، أن المسلمين بعد رسول اللّه صلى الله عليه وآله وسلم لم يتسمّ أفاضلهم فى عصرهم بتسمية علم ، سوى صحبة رسول اللّه صلى الله عليه وآله وسلم ، إذ لا فضيلة فوقها ، فقيل لهم : الصحابة ، ولمَّا أدركهم أهل العصر الثانى سمى من صحب الصحابة : التابعين ورأوا فى ذلك أشرف سِمة ، ثم قيل لمن بعدهم : أتباع التابعين ." اهـ

قال أبو طالب المكى فى قوت القلوب فيما يجب اعتقاده : " ويعتقد تفضيل أصحاب رسول اللّه صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته ورضوا عنه كافة ، ويسكت عمّا شجر بينهم ، وينشر محاسنهم وفضائلهم لتأتلف القلوب بذلك ، ونسلم لكل واحد منهم ما فعله ، لأنهم أوفر وأعلى عقولاً منا ، .... فقد علم كل واحد بعلمه ومنتهى عقله فيما أدى إليه اجتهاده ، وإن كان بعضهم أعلم من بعض ، كما أن بعضهم أفضل من بعض ، إلاّ أنّ علومنا وعقولنا تضعف وتنقص عن علم أدناهم علماً ، كما فضّلوا علينا بالسوابق سبقاً وتقدّم من قدم اللّه ورسوله ، وأجمع المسلمون الذين تولى اللّه إجماعهم على الهداية ، وضمن لرسوله صلى الله عليه وآله وسلم تفضيلاً لهم وتشريفاً لهم أن لا يجتمعوا على ضلالة ، وقد قال على لما قيل له : ألا تستخلف علينا ؟ فقال: لا أستخلف عليكم بل أكلكم إلى اللّه عزّ وجلّ، فإن يرد بكم خيراً جمعكم بعد نبيكم على خيركم... ثم قال " فليعتقد بقلبه من رضى الصحابة بإمامته ، وأجمعوا على خلافته واتفق الأئمة من أهل الشورى على تقدمته على حديث ابن عمر فى التفضيل، قال: كنا نقول على عهد رسول اللّه صلى الله عليه وآله وسلم : أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ، فيبلغ ذلك رسول اللّه صلى الله عليه وآله وسلم فلا ينكر ، وعلى حديث سفينة مولى رسول اللّه صلى الله عليه وآله وسلم قال : قال رسول اللّه صلى الله عليه وآله وسلم " الخلافة بعدى ثلاثون سنة ثم تكون ملكاً " فهؤلاء الأربعة خلفاء النبوة ؛ وهم أئمة الأئمة من العشرة ، وعيون أهل الهجرة والنصرة ، وخيار الخيار من الأصحاب . اهـ

قال الإمام الغزالى فى إحياء علوم الدين : " الإمام الحق بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ثم على " ولم يكن نص رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم على إمام أصلا .

قال الإمام عبد القادر الجيلانى فى الغنية " ويعتقد أهل السنة أن أمة محمد عليه الصلاة والسلام خير الأمم أجمعين ، وأفضلهم أهل القرن الذين شاهدوه وآمنوا به وصدقوه وبايعوه وقاتلوا بين يديه... حتى قال " وأفضلهم العشرة الذين شهد لهم النبى صلى الله عليه وآله وسلم بالجنة وهم أبو بكر وعمر وعثمان وعلى وطلحة والزبير وعبد الله بن عوف وسعد وسعيد وأبو عبيدة بن الجراح ، وأفضل هؤلاء العشرة الأبرار الخلفاء الراشدون الأربعة الأخيار وأفضل الأربعة أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ثم على رضى الله تعالى عنهم ".أهـ


وفى البرهان المؤيد للإمام أحمد الرفاعى صاحب الطريقة الرفاعية " أفضل الصحابة سيدنا أبو بكر الصديق ثم سيدنا عمر الفاروق ثم سيدنا عثمان ذو النورين ثم سيدنا على المرتضى كرم الله وجهه ورضى عنه ، والصحابة رضى الله عنهم كلهم على هدى . روى عنه أنه قال " أصحابى كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم " ويجب الإمساك عما شجر بينهم وذكر محاسنهم ومحبتهم والثناء عليهم أجمعين ، فأحبوهم وتبركوا بذكرهم واعملوا على التخلق بأخلاقهم "

وفى تعظيم مقام أبى بكر الصديق وكونه فى مقام بين الصديقية والنبوة ، قال الشيخ محيى الدين بن العربى فى الفتوحات المكية الباب الحادى والستون ومائة " فى المقام الذى بين الصديقية والنبوة .
وهو مقام القربة جماعة من رجال الله أنكره
وليس من شانهم إنكار ما جهلوا
هو المقام الذى قامت شواهده
فى الحرق والقتل والباقى الذى فعلوا
لو أنهم دبروا القران لاح لهم
وجه الحقيقة فيما عنه قد غفلوا
وما تخصص عنهم فى مقامهم
ألا الذين عن الرحمن قد عقلوا
ومنه أيضاً أبو بكر وميزته
بالسر لو نظروا فى حكمنا كملوا
فليس بين أبى بكر وصاحبه
إذا نظرت إلى ما قلته رجل
هذا الصحيح الذى دلت دلائله
فى الكشف عند رجال الله إذ عملوا"اهـ

قال العلامة ابن حجر الهيتمى فى الصواعق المحرقة على أهل الرفض والضلال والزندقة (1/146) : " ومر عن القاضى حسين أن فى كفر ساب الشيخين أو الختنين وجهين ولا ينافيه جزمه فى موضع آخر بفسق ساب الصحابة وكذا ابن الصباغ وغيره وحكوه عن الشافعى لأنهما مسألتان فالثانية فى مجرد السب وهو مفسق وإن كان المسبوب من آحاد الصحابة وأصاغرهم بخلاف الأول فإنها خاصة بسب الشيخين أو الختنين وهو أشد وأغلظ فى الزجر بأن فيه وجها بالكفر ، وأما تكفير أبى بكر ونظرائه ممن شهد لهم النبى صلى الله عليه وآله وسلم بالجنة فلم يتكلم فيها أصحاب الشافعى والذى أراه الكفر فيها قطعا موافقة لمن مر . ومر عن أحمد أن الطعن فى خلافة عثمان طعن فى المهاجرين والأنصار وصدق فى ذلك فإن عمر جعل الخلافة شورى بين ستة عثمان وعلى وعبد الرحمن بن عوف وطلحة والزبير وسعد بن أبى وقاص ..... " إلى آخره.

وفى الإبريز للشيخ عبد العزيز الدباغ فى الباب الرابع فى ذكر ديوان الصالحين أجمعين قال: " وإذا حضر سيد الوجود صلى الله عليه وآله وسلم مع غيبة الغوث فإنه يحضر معه أبو بكر ، وعمر، وعثمان ، وعلي، والحسن ، والحسين ، وأمهما فاطمة الزهراء تارة كلهم ، وتارة بعضهم أجمعين قال: وتجلس مولاتنا فاطمة مع جماعة النسوة اللاتى يحضرن الديوان فى جهة اليسار كما سبق وتكون مولاتنا فاطمة أمامهن رضى الله عنها وعنهن ".

وفى منبع أصول الحكمة للبونى (ص 97) فى أبيات الجلجلوتية الصغرى
وصل وسلم يا إلهى بكثرة
كوابل غمام سائل قد تهطل
على المصطفى والآل والصحب كلهم
بقدر نبات الأرض والريح إن سرت


وفى نهاية الكتاب فى ذكر سند مشايخه ذكر سلسلة فى علم الباطن تنتهى حتى أبى بكر الصديق ...وفيها جعفر الصادق عن قاسم بن محمد بن أبى بكر الصديق عن أبيه عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .

الإمام السيوطى ألف كتابا سماه " إلقام الحجر لمن زكى ساب أبى بكر وعمر رضى الله عنهما "

عنون العلامة عبد الوهاب الشعرانى فى كتابه اليواقيت والجواهر المبحث الثالث والأربعون بقوله " المبحث الثالث والأربعون فى بيان أن أفضل الأولياء المحمديين بعد الأنبياء والمرسلين أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ثم على أجمعين " ، وقال " وهذا الترتيب بين هؤلاء الأربعة الخلفاء قطعى عند الشيخ أبى الحسن الأشعرى ظنى عند القاضى أبى بكر الباقلانى ". اهـ ، وقال " وقال الشيخ - يقصد محى الدين بن العربى - فى الباب الثالث وثلاثمائة من الفتوحات اعلم أن السر الذى وقر فى صدر أبى بكر وفضل به على غيره هو القوة التى ظهرت فيه يوم موت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فكانت له كالمعجزة فى الدلالة على دعوى الرسالة فقوى حين ذهلت الجماعة ، لأنه لا يكون صاحب التقدم والإمامة إلا صاحيا غير سكران ، فكان رضى الله عنه هو الحقيق بالتقدم ولا يقدح فى كماله واستحقاقه الخلافة كراهة بعض الناس فإن ذلك مقام إلهى قال تعالى {وَلِلّهِ يَسْجُدُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعاً وَكَرْهاً} (الرعد 15) ، فإذا كان بعض الناس يسجد لمن بيده ملكوت السموات والأرض كرها لا طوعا فكيف بحال أبى بكر أو غيره فعلم أنه لابد من طائع وكاره ولو كان يدخل فى الأمر على كره لأجل شبهة تقوم عنده إذا كان ذا دين وكل الصحابة كذلك فتقديم بعضهم على بعض كما وقع به الترتيب فى خلافتهم لابد منه لكونه سبق ذلك فى حكم الله ، وأما من حيث قطعنا بتفضيل بعضهم على بعض فذلك مصروف إلى الله تعالى فهو العالم بمنازلهم عنده ولم يعلمنا سبحانه وتعالى بما فى نفسه من ذلك ، فالله تعالى يحفظنا من الفضول ومن مخالفة أهل السنة والجـماعة آمين.

وفى معظم - إن لم يكن - كل أوراد الطرق وفى الصلاة على النبى صلى الله عليه وآله وسلم تجد الترضى على أبى بكر وعمر وعثمان وعلى عليه السلام كما فى حزب البحر الكبير للشيخ أبى الحسن الشاذلى ، وبقية الأئمة ونختم ذلك بما يترنم به الصوفية من شعر الإمام البوصيرى.
ثم الرضا عن أبى بكرٍ وعن عمرٍ
وعن على وعن عثمان ذى الكرمِ
والآلِ وَالصَّحْبِ ثمَّ التَّابعينَ فهم
أهل التقى والنقا والحلم والكرمِ

اهـ





أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مايو 27, 2008 6:13 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19393


نقلنا فى المشاركة السابقة أقوال أئمة الصوفية

من الممدوحين عند الأمة المحمدية

وأقوال صوفية اختلف فى بعضهم

مثل الشيخ محى الدين

ونقلنا أقوال من يكفرهم الأخوة

مثل " البونى"

فأنت ترى كلام القوم بجميع الطوائف والشرائح

المشاركة القادمة بمشيئة الله تدور حول نظر الصوفية إلى " الإمامة"

والفرق بين مقام النبوة ومقام الولاية

حتى ينقطع لسان المغرضين



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مايو 27, 2008 6:17 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19393


أفضل الخلق من غير الملائكة

الصوفية متفقة على أن خير الخلق من إنس وجن وملك هو النبى صلى الله عليه وآله وسلم ، وأن خير الخلق بعد النبى صلى الله عليه وآله وسلم ، الأنبياء الكبار ، وتعتقد الصوفية أن أفضل الخلق من البشر هم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأفضلهم - كما ذكرنا فى جزئية الصحابة – أبو بكر فعمر فعثمان فعلى عليه السلام ، أما الشيعة فتعتقد أن الأئمة الاثنا عشرية أفضل من الأنبياء.
وفى الجزء الخاص عن بنى أمية الجدد تكلمنا عن مسألة التفضيل بين الصحابة، فراجعه هناك. ولنا فى كتاب " أدلة الصوفية فى المسائل الخلافية " ما يريح خاطرك فى مسألة التفضيل بين الصحابة.

نكتفى بالنقل فى الجزئية السابقة الخاصة بالصحابة

ونضيف عليها ما يزيل شبهة أن بعضا ممن يريد التشويش يقول أن الصوفية تدعى أن الولاية أعلى من النبوة ونسبوا ذلك إلى محى الدين بن العربى.

قال الشيخ محى الدين بن العربى فى الباب الرابع عشر من الفتوحات " اعلم أن الحق تعالى قصم ظهور الأولياء بانقطاع النبوة والرسالة بعد موت محمد صلى الله عليه وآله وسلم وذلك لفقدهم الوحى الربانى الذى هو قوت أرواحهم ولو أن أحدا من الأولياء كان فى مقام نبى فضلا عن كونه قد فضله ما قصم ظهره ، ولا احتاج إلى وحى على لسان غيره ، وإنما غاية لطف الله تعالى بالأولياء أنه أبقى عليهم وحى المبشرات فى المنامات ليستأنسوا برائحة الوحى ". اهـ

وقال أيضا فى الكلام على التشهد من الفتوحات " اعلم أن الله تعالى قد سد باب الرسالة عن كل مخلوق بعد محمد صلى الله عليه وآله وسلم إلى يوم القيامة ، وأنه لا مناسبة بيننا وبينه صلى الله عليه وآله وسلم لكونه فى مرتبة لا ينبغى أن تكون لنا " .اهـ

وقال فى شرحه لترجمان الأشواق " اعلم أن مقام النبى ممنوع لنا دخوله وغاية معرفتنا به من طريق الإرث النظر إليه كما ينظر من هو أسفل الجنة إلى من هو فى أعلى عليين وكما ينظر أهل الأرض إلى أهل كواكب السماء ، وقد بلغنا عن الشيخ أبى يزيد أنه فتح له مقام النبوة قدر خرم إبرة تجليا لا دخولا فكاد أن يحـترق ".أهـ

وقال فى الباب الثانى والستين وأربعمائة من الفتوحات " اعلم أنه لا ذوق لنا فى مقام النبوة لنتكلم عليه ، وإنما نتكلم على ذلك بقدر ما أعطينا من مقام الإرث فقط لأنه لا يصح لأحد منا دخول مقام النبوة وإنما نراه كالنجوم على الماء ". أهـ

وقال فى الباب السابع والستين وثلثمائة " لقد أعطيت من مقام العبودية التى اختص بها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مقدار الشعرة الواحدة من جلد الثور فما استطعت القيام به ". انتهى

قال الإمام الشعرانى فى اليواقيت والجواهر " قال تعالى: {قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ} (يوسف 108) الآية فقد بان لك أن الولاية لا تلحق النبوة أبدا ومن قال من العارفين أن مقام الولاية أكمل وأتم من مقام الرسالة فمراده كما قال الشيخ محيى الدين فى الفتوحات أن مقام ولاية النبى فى نفسه أتم وأكمل من مقام رسالته ، وذلك لشرف المتعلق ودوامه فإن الولاية يتعلق حكمها بالله تعالى ، ولها الدوام فى الدنيا والآخرة ، والرسالة يتعلق حكمها بالخلق وينقطع زوال زمن التكليف ، فليس مراد أحد من القوم بما قالوه نصب الخلاف بين مطلق الولاية ورسالة الأنبياء فإن هذا لايقوله إلا الجاهلون بالله تعالى الذين لم يقربوا من حضرته ولم يعرفوا أهلها وحاشا الأولياء من ذلك".اهـ

وقد أكد الشيخ العارف بالله الإمام الرفاعى الفرق بين النبوة والولاية بقوله : " أى سادة : عالم النبوة الأكبر الجامع لجميع العوالم والأنبياء عليهم الصلاة والسلام خلفاء الله فى الأرض على الحقيقة وأصحاب الهمم السماوية والقلوب العرشية والأسرار الربانية والانخلاع عن الأغيار بالكلية قادات الخلق إلى الحق بين مراتبهم البدائية ومراتب الصديقين النهائية ثلثماية ألف وثمانية وستون ألف مرتبة ليس للصديقين على مراتبهم من سبيل وبين مراتب النبيين ومرتبة سيد المخلوقين مراتب ودرجات فى مرتبة محبوبيته مراتب لا تعد ولا تحد ولا تمر آونة إلا وله مرتبة ترفع ودرجة تنصب ومقام يدنو من الله ، لا تحيط به الأسرار ولا تدرك كيفيته الأوهام والأفكار تتميما للنعمة وتكميلا لشرف المحبة ".

يتيع بمشيئة الله



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس مايو 29, 2008 2:12 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19393

المهدى بين السنة والشيعة

المهدى :

كما هو معلوم أحد خلفاء الله فى الأرض ، يحكم فى آخر الزمان عندما تمتلىء الأرض جورا وظلما ، فيملؤها قسطا وعدلا ، اسمه " محمد بن عبد الله ".

فى كتابنا " المهدى وصحابى مصر الحقيقة والخيال " توضيح لرتبة المهدى ومقامه ووظيفته والإشكالات الموجودة فى بعض الأحاديث ، وخلط بعض الناس فى كينونة المهدى.

كما أن فى كتابنا عن خليفة الله والغوث والقطب والوارث المحمدى وصاحب الوقت أموراً شرعية كثيرة توضح لك ما أبهم فى أمر صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، وتزيل عنك الشبهات بسبب الخلافات التى نشبت بينهم.

من الأحاديث الواردة عن المهدى:

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " لا تقوم الساعة حتى يملك الناس رجل من أهل بيتى ، يواطىء اسمه اسمى واسم أبيه اسم أبى فيملؤها قسطا وعدلا ".

قلت:
واسم المهدى كما فى الروايات الصحيحة " محمد بن عبد الله " وليس فى سرداب ولا مختبىء ولا أنه ابن الحسن العسكرى.

وإن كان لابد أن يكون من أهل البيت ، فعن أبى سعيد الخدرى قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " المهدى منى أجلى الجبهة أقنى الأنف ، يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما ، يملك سبع سنين ".

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم " المهدى من عترتى من ولد فاطمة ".

قلت :

فى قول النبى صلى الله عليه وآله وسلم : " من ولد فاطمة " إشارة إلى أن أهمية المهدى فى كونه من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من السيدة فاطمة ، وليس من أولاد الإمام علىّ بذاته ، فالإمام علىّ عند الشيعة قد يكون مقدماً على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، واسمعهم كم مرة يذكرون سيدنا ومولانا محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، وكم مرة يذكرون علياً رضى الله عنه.

عن علىّ رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وآله وسلم قال : " لو لم يبق من الدهر إلا يوم لبعث الله رجلاً من أهل بيتى يملؤها عدلاً كما ملئت جوراً ".

كما قلنا :

المهدى يأتى ليحكم بالشريعة والحقيقة والطريقة ، بالظاهر والباطن ، ويكون امتداداً للخلافة التى هى على منهاج النبوة.

عن النعمان بن بشير قال : كنا قعودا فى المسجد مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وكان بشير رجلا يكف حديثه ، فجاء أبو ثعلبة الخشنى فقال يا بشير بن سعد أتحفظ حديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فى الأمراء فقال حذيفة : أنا أحفظ خطبته فجلس أبو ثعلبة فقال حذيفة قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم " تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء الله أن يرفعها ، ثم تكون ملكا عاضا فيكون ما شاء الله أن يكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ، ثم تكون ملكا جبرية فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ثم سكت" ، والمهدى هو وارث محمدى (قد شرحنا ذلك فى كتبنا المشار إليها سابقا فراجعها ، وشرحنا فيها الفرق بين الخليفة والغوث والقطب والوارث المحمدى وصاحب الوقت والأفراد ) ، وكل تصرفاته نابعة من وراثته لجده أرحم خلق الله صلى الله عليه وآله وسلم ، فأخلاقه رضى الله عنه محمدية وتصرفاته محمدية.

فعن محمد بن الحنفية قال : كنا عند علىّ عليه السلام ، فسأله رجل عن المهدى فقال على كرم الله وجهه : هيهات ، ثم عقد بيده سبعاً فقال : ذاك يخرج فى آخر الزمان إذا قال الرجل : الله الله قُتِلَ ، ويجمع الله تعالى له قوما قَزَعا - بفتح المعجمتين - كقزع السحاب ، يؤلف الله بين قلوبهم لا يستوحشون إلى أحد ، ولا يفرحون بأحد يدخل فيهم ، على عدة أهل بدر ، لم يسبقهم الأولون ، ولا يدركهم الآخرون ، وعلى عدد أصحاب طالوت الذين جاوزوا معه النهر. قال أبو الطفيل : قال ابن الحنفية : أتريده ؟ قلت : نعم ، قال : إنه يخرج من بين هذين الأخشبين.
والغريب أن عدد أصحابه على عدد أهل بدر ( 313 رجلاً ) ، والغريب أن الشيعة يقولون بردة جميع صحابة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ماعدا ثلاثة ، وكل المؤمنين ممن ماتوا على الإسلام من الصحابة لا يتجاوز عشرة - سبحانك هذا بهتان عظيم.

وقد ألف الحافظ الكبير الصوفى الشهير أبو نعيم - صاحب كتاب حلية الأولياء - كتابا عن المهدى ، وكذا فعل الإمام السيوطى صاحب كتاب " العرف الوردى فى أخبار المهدى ".

الروايات التى وردت عن المهدى تفيد أنه أحد الخلفاء الراشدين الذى سيقيم العدل ويملك الأرض سبع سنين ، ويصلى ورائه روح الله عيسى عليه السلام وأنه يملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا ، واسمه " محمد بن عبد الله " وليس فى سرداب ولا مختبىء ، ولا أنه ابن الحسن العسكرى.

وقد دُس وحُرف بعض كتب الإمام الشعرانى - منذ أكثر من أربعمائة سنة - ومما دُس فيه أن ابن العربى يقول أن المهدى هو محمد بن الحسن العسكرى ، ونسب ذلك إلى الفتوحات المكية.

قلت: والفتوحات المكية خالية تماما من هذا الزعم ، لذا نقول : انتبه لتغلغل الشيعة خلف صفوف الصوفية ، فهم يهدفون لإحداث خلخلة وتشكيك فى التراث الصوفى ، بحيث يأتى أناس بعد عشرات أو مئات السنين يستغلون هذه الثغرات ، فمثل هذه المدسوسات كمثل الإسرائيليات ، فانتبه.

الإمام المهدى خليفة عدل ، وارث محمدى كامل ، خُلُقُه محمدى ، وليس فى كتب أهل السنة الانتقام من أى طائفة حتى الكفار ، وليس فى كتب أهل السنة ما يوافق الشيعة فى موضوع المهدى إلا ما دسه الشيعة فى كتبنا ، ومادمنا قد تكلمنا عن الشيعة فلنذكر مهدى الشيعة.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس مايو 29, 2008 2:16 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19393


مهدى الشيعة

المهدى عند الشيعة هو محمد بن حسن العسكرى الغائب فى سرداب بساموراء وللشيعة فيه اعتقادات جعلت كثيراً من الناس تتهمهم بالتخريف ، أو بتغلغل اليهود فيهم ، فعقدوا مقارنات بين مهدى الشيعة وبين النبى الذى ينتظره اليهود وهو - الدجال - .

من هذه المقارنات ما يلى:

1- مهدى الشيعة يحكم بحكومة آل داود ، ولا يُسأل بيّنة ، ولا يحكم بالقرآن الذى نعرفه.
وفى كتاب الغيبة للنعمانى : عن أبى جعفر أنه قال فوالله لكأنى أنظر إليه بين الركن والمقام يبايع الناس بأمر جديد شديد ، وكتاب جديد ، وسلطان جديد من السماء.

قال نعمة الله الجزائرى فى كتابه الأنوار النعمانية (2/363) : " فإن قلت كيف جاز القراءة فى هذا القرآن مع ما لحقه من التغيير ؟ قلت : قد روى فى الأخبار أنهم عليهم السلام أمروا شيعتهم بقراءة هذا الموجود من القرآن فى الصلاة وغيرها والعمل بأحكامه حتى يظهر مولانا صاحب الزمان فيرتفع هذا القرآن من أيدى الناس إلى السماء ويخرج القرآن، الذى ألفه أمير المؤمنين عليه السلام فيقرأ ويعمل بأحكامه " . وقال أيضا نعمة الله الجزائرى : " روى فى الأخبار أنهم عليهم السلام أمروا شيعتهم بقراءة هذا الموجود من القرآن فى الصلاة وغيرها والعمل بأحكامه حتى يظهر مولانا صاحب الزمان فيرتفع هذا القرآن من أيدى الناس الى السماء ويخرج القرآن الذى ألفه أمير المؤمنين (ع ) فيقرأ ويعمل بأحكامه .

قلت :
ولهم فى ذلك أقوال كثيرة فى أن المهدى سيخرج القرآن الحقيقى.

2- مهدى الشيعة يسأل الله باسمه العبرى
إذا أذَن الإمام دعا الله باسمه العبرانى فانتخب له صحابته الثلاثمائة والثلاثة عشر كقزع الخريف ، منهم أصحاب الألوية ، ومنهم من يفقد فراشه ليلا فيصبح بمكة، ومنهم من يُرى يسير فى السحاب نهارا يعرف باسمه واسم أبيه وحليته ونسبه.

قلت : استحالة ذلك لأنه كما قلنا وارث محمدى.

3 - اليهود من أتباع المهدى الشّيعى المنتظر
روى الشَيخ المفيد الطوسى فى الإرشاد (ص402) : عن المفضّل بن عمر عن أبى عبد الله قال : يخرج مع القائم عليه السلام من ظهر الكوفة سبعة وعشرون رجلا من قوم موسى ، وسبعة من أهل الكهف ، ويوشع بن نون ، وسلمان وأبو دجـانة الأنصارى والمقداد ومالك الأشتر ، فيكونون بين يديه أنصارا.

قلت :
إذا كان من مع المهدى 313 رجل ، منهم 6.8 ٪ من اليهود ، هل هذا يعقل أن يكون حوالى 7 ٪ من اليهود ، وقد قال جده صلى الله عليه وآله وسلم " لو آمن بى عشرة من اليهود لآمن بى اليهود ".

4- روى المجلسى عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جده عليهما السلام قال : إذا قام القائم بمكة وأراد أن يتوجه إلى الكوفة نادى مناديه : ألا لا يحمل أحد منكم طعاما ولا شرابا ويحمل حجر موسى...... فإذا نزلوا ظاهرها انبعث منه الماء واللبن دائما فمن كان جائعا شبع ومن كان عطشانا روى .
قلت: احكم بنفسك وانظر إلى حنين من افترى على أهل البيت لأصوله !
فابن سبأ فعل الأفاعيل.

5- أمام قرص الشمس سيظهر المهدى عاريا ، روى الشيخ الطوسى والنعمانى عن الإمام الرضى عليه السلام : " أن من علامات ظهور المهدى أنه سيظهر عاريا أمام قرص الشمس ".

قلت :
تَذَكَّر قصة سيدنا موسى لما اتهمه اليهود بأن به عيب فى عورته ، وجاءت الآثار بأنه نزل ليستحم فى الماء ووضع ملابسه على حجر فجرى الحجر بملابس سيدنا موسى فجرى وراءه نبى الله موسى فنظر إليه اليهود وعلموا أنه مبرأ من العيوب التى نسبها إليه اليهود ، ويقولون أن فى ذلك معنى قول الله عز وجل {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ آذَوْا مُوسَى فَبَرَّأَهُ اللَّهُ مِمَّا قَالُوا وَكَانَ عِندَ اللَّهِ وَجِيهاً } (الأحزاب 69) ، نفس المعنى فيمن يؤلف عن المهدى والأصابع واحدة ، فلم يظهر المهدى عاريا أمام قرص الشمس ؟!

6- ذبح العرب:
روى المجلسى عن أبى عبد الله " لو يعلم الناس ما يصنع القائم إذا خرج لأحب أكثرهم ألا يروه مما يقتل من الناس " ، ويقول أيضا " يقول كثير من الناس : ليس هذا من آل محمد ، ولو كان من آل محمد لرحم " ويقول " ما لمن خالفنا فى دولتنا نصيب إن الله قد أحل لنا دماءهم عند قيام قائمنا "

وروى المجلسى أيضا: أن المنتظر يسير فى العرب بما فى الجفر الأحمر وهو قتلهم وروى " ما بقى بيننا وبين العرب إلا الذبح "

قلت :
ومن يكره العرب الذين أنزل الله القرآن على لغتهم واختارهم ليكون النبى صلى الله عليه وآله وسلم منهم ؟ ، ومن يصنع القنابل النووية لإخافتهم ومحوهم إن استطاع ؟ .

وقد قال لى بعض الشيعة المصريين: متى يظهر المهدى حتى ينتقم من العرب فهم لا يستحقون الحياة ، فانظر إلى درجة غسيل المخ وردد قول الله بالعـربيـة وليس بالعبرية ولا الفارسية ، قال تعالى: {كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ} (آل عمران 110) .

وقول الله عز وجل بالعربية وليس بالعبرية ولا الفارسية {مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً } (الفتح 29) .

من الذى لا يرحم العرب ولا يرحم المسلمين ؟!!!

قلت :
والمهدى ما هو إلا رحمة بالخلق وليس عذابا ، قال جده صلى الله عليه وآله وسلم لأهل مكة بعد أن أخرجوه وقاتلوه " اذهبوا فأنتم الطلقاء".

وباسم الله " السلام " سوف ينزل سيدنا عيسى ، وبهذا الاسم فى زمنه تقع الأمنة على الأرض ، حتى ترتع الأسود مع الإبل والنمار مع البقر والذئاب مع الغنم ، ويلعب الصبيان بالحيات لا تضرهم
7 - المهدى يهدم المسجد الحرام والمسجد النبوى حتى يرجع كما كان.
روى المجلسى أن القائم - يعنى المهدى المنتظر - يهدم المسجد الحرام حتى يرده إلى أساسه والمسجد النبوى إلى أساسه

قلت: ليس ذلك فقط ، فقد روى الفيض الكاشانى فى الوافى (1/215) ما يفيد نقل الحجر الأسود من الكعبة حتى ينصب بالكوفة
ولعل هذه الفتوى تعجب المتمسلفة الذين وصلت بهم الزندقة إلى مطالبة بعضهم بإخراج جسد النبى صلى الله عليه وآله وسلم إلى البقيع حتى لا يكون فى مسجد النبى قبرا!

أما عن سبب هدم منتظر الشيعة للغرفة النبوية فلإرادته إخراج أبى بكر وعمر وحرقهما.

قلت :

ومن يكره أبا بكر وعمر أعوان وأنصار النبى صلى الله عليه وآله وسلم إلا من بقى على ملة غير ملة الإسلام.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس مايو 29, 2008 2:18 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19393



8 - أين يعيش المسيح الدجال ؟

هو على جزيرة ، يقول بعض الناس حتى فى أوروبا وأمريكا أن هذه الجزيرة هى جزيرة برمودا ، لأن السفن تصل فيها فلا تخرج ، وتختفى فيها الطائرات من على شاشات الرادار ، وكما هو معلوم جزيرة برمودا موجودة فى المحيط الأطلنطى قرب السواحل الجنوبية الشرقية الأمريكية ، ولون الماء أبيض فى بعض الأماكن حيث إن بعض بلاغات استغاثات الطائرات التى تختفى هناك تشير إلى قولهم " تحتنا ماء أبيض ".

بدخولك إلى شبكة الانترنت وعمل بحث فى محركات البحث عن كلمة " برمودا " سيظهر لك العجب العجاب.

كثير من الباحثين يقولون أن الدجال يعيش فى هذه الجزيرة المشؤمة ، وقد أنتجت السينما العالمية العديد من الأعمال فى ذلك.

الغريب والعجيب أن الشيعة يقولون أن مهديهم موجود فى جزيرة تسمى الجزيرة الخضراء بعد بحر المغرب ، وبعضهم يقولون أنها جزيرة برمودا.

أما عن الجزيرة الخضراء فيحكى المجلسى عنها هذه القصة عمن زارها - كما قال المجلسى - الشيخ الصالح التقي، والفاضل الورع الزكي، زين الدين على بن فاضل المازندراني، المجاور بالغرى على مشرفيه السلام ".

ماذا قال فيها ؟ وماذا ورد بها ؟

" فلما كان فى السادس عشر من مسيرنا فى البحر رأيت ماء أبيض ، فجعلت أطيل النظر إليه ، فقال لى الشيخ واسمه محمد: ما لى أراك تطيل النظر إلى هذا الماء ، فقلت له : إنى أراه على غير لون ماء البحر ، فقال لي: هذا هو البحر الأبيض ، وتلك " الجزيرة الخضراء "، وهذا الماء مستدير حوله مثل السور، من أى الجهات أتيته وجدته ، وبحكمة الله تعالى إن مراكب أعدائنا إذا دخلته غرقت وإن كانت محكمةً .
ببركة مولانا وإمامنا صاحب العصر عليه السلام ، فاستعمله وشربت منه. فإذا هو كماء الفرات.

ثم إنّا لما قطعنا ذلك الماء الأبيض ، وصلنا إلى " الجزيرة الخضراء " لا زالت عامرة أهله ، ثم صعدنا من المركب الكبير إلى الجزيرة، ودخلنا البلد، فرأيته محصناً بقلاع وأبراج، وأسوار سبعة واقعة على شاطىء البحر، ذات أنهار وأشجار مشتملة على أنواع الفواكه والأثمار المنوعة، وفيها أسواق كثيرة، وحمامات عديدة، وأكثر عمارتها برخام شفاف وأهلها فى أحسن الزى والبهاء واستطار قلبى سروراً لما رأيته...." إلى آخر هذه القصة الطريفة.

قلت :
هذه القصة منذ مئات السنين - كما تقول الشيعة.

أى جزيرة فى الدنيا فى البحر غرب المغرب والأندلس ( أسبانيا ) تغرق فيها السفن ولون مائها غير لون البحر ؟!!!

الشيعة بعضهم يفرح ويذكر هذه القصة دليلا على قوة المهدى المختبىء فى هذه الجزيرة ، وبعضهم لما رأى أهل السنة يقولون أن فيها الدجال أنكروا أن يكون المهدى فى هذه الجزيرة. فى جميع الأحوال هذه القصة منذ فترات طويلة كما يقول الشيعة مئات السنين.

ونسألهم نفس السؤال : أى جزيرة هذه التى هى غرب المغرب والأندلس (أسبانيا) تغرق فيها السفن ولون مائها غير لون البحر غير جزيرة الدجال ، وغير عرش إبليس الذى هو على الماء - كما وردت الأحاديث.

فى النهاية

هذه الأفكار الانتقامية العجيبة التى تعتنقها الشيعة ، والتى تتنافى مع روح الشريعة وسيرة النبى صلى الله عليه وآله وسلم ، وتتنافى مع السلوك السوى للإنسان غير المعقد.

هذه الأفكار جعلت الكثير من الناس يقولون بأن تأثير عبد الله بن سبأ - اليهودى الذى أدخل عقائد كثيرة فاسدة فى الشيعة - كان تأثيرا عميقا على الشيعة ، ولو قرأت بروتوكولات حكماء صهيون ما وجدت كبير اختلاف بينها وبين أفكار الشيعة.




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس مايو 29, 2008 2:23 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19393

المتعة

عند أهل السنة والجماعة - وطبقا لما عندهم من أدلة ثابتة ثبوت الشمس -كانت المتعة حلالا أثناء الحروب والسفر ثم حرمها النبى صلى الله عليه وآله وسلم.

والمتعة ببساطة هى نوع من أنواع الزواج لكن لمدة محددة ( يوم ، أسبوع ، شهر ) حسب التراضى بين الزوجين.

إذاً هى مجرد قضية فقهية وحكمها عندنا - نحن السنة - أنها كانت مباحة لحكمة إلهية وحرمها النبى صلى الله عليه وآله وسلم لحكمة إلهية ، ومن ذلك عدم ضياع الأنساب كما يحدث مثلا للبحارة الذين يتركون ديارهم ولا يرسون على الأرض إلا كل عدة أشهر، فقد يقتربون من امرأة وتحمل ولا يعلمون ولا يرون تلك المرأة مرة أخرى.

المهم أن الشيعة جعلوا زواج المتعة من الدين ، فقد نسبوا زوراً إلى النبى صلى الله عليه وآله وسلم " من تمتع بامرأة مؤمنة كأنما زار الكعبة سبعين مرة " ونسبوا إليه صلى الله عليه وآله وسلم أيضاً " من تمتع مرة أمن سخط الجبار ، ومن تمتع مرتين حشر مع الأبرار ، ومن تمتع ثلاث مرات زاحمنى فى الجنان ".
وروى الصدوق عن الصادق قال : " إن المتعة دينى ودين آبائى ، فمن عمل بها عمل بديننا ، ومن أنكرها أنكر ديننا ، واعتقد بغير ديننا ".

وفى بعض أبواب الفقه عند الشيعة - وأنا حقيقة لا أفهم ذلك ولا ما معناه ومن شدته أظن أننى أفهم خطأ بالرغم من تأكيد كثير من السنة هذه المعلومة – وهى " إباحة التمتع بالمرأة المحصنة المتزوجة " .
بل إن هناك قضية أخطر وهى قضية تجويز علماء الشيعة إعارة الفروج ، ومعناها أنه إذا حل رجل ضيفاً عند أحد استعار منه زوجته حتى يرحل!!.

الجمع بين الظهر والعصر

الشيعة يصلون خمس صلوات فى ثلاث أوقات :
- صلاة الفجر .
- ثم الجمع بين الظهر والعصر هذا وقت .
- ثم يجمعون المغرب مع العشاء.

أدخل مسجد السيدة نفيسة أو السيدة زينب أو أى مسجد تجد الصلاة فى أوقاتها كما رغب فى ذلك النبى صلى الله عليه وآله وسلم .

أما الصوفية فيصلون الخمس صلوات فى خمس أوقات ، ويصلون جمعاً وقصراً فى السفر فقط كما فعل النبى صلى الله عليه وآله وسلم .

الصوفية يصلون المغرب عند أذان المغرب المعروف فى ديار المسلمين ، وكذلك إفطارهم فى رمضان ، بينما الشيعة لهم مواقيت تختلف عن بقية الأمة فى إفطارهم وصلواتهم ، ولا يصلون ويسجدون على ( شقفة ) من كربلاء كما تفعل الشيعة.

الشيعة حرموا الأرنب و الطحال ، والصوفية كبقية الأمة يأكلون الأرنب والطحال.
الشيعة لا يرون المسح على الخفين ، والصوفية يمسحون على الخفين كبقية الأمة.

الشيعة لا تقول "آمين" وراء الإمام فى الصلاة ويزعمون أن الصلاة تبطل به ، والصوفية تقول "آمين" كما هو مشاهد فى جميع المساجد.

الشيعة يخرجون من الصلاة بغير التسليم يمينا ويسارا ، والصوفية يختمون الصلاة بالتسليم يمينا ويسارا.

الصوفية لا تخرج على الحكام ، وتجاهد مع البر والفاجر كما فعل أبو الحسن الشاذلى فى دمياط بمصاحبة العز بن عبد السلام ، وكما فعل الخلفاء والسلاطين الأتراك العثمانيين والعثمانيين من المعروف أنهم متصوفة.

أما عند الشيعة فيحرم الجهاد حتى يخرج المهدى المنتظر !! ، عن عبد الله ابن سنان قال : قلت لأبى عبد الله : جعلت فداك ماتقول فى هؤلاء الذين يقتلون فى هذة الثغور ؟ ، قال : فقال " الويل يتعجلون قتلة فى الدنيا ، وقتلة فى الآخرة , والله ما الشهداء إلا شيعتنا ولوا ماتوا على فرشهم ".!!!

الصوفية والمذهبية

جمهور الصوفية إما حنفية أو مالكية أو شافعية أو حنابلة ، وكان الإمام الجنيد على مذهب أبى ثور ، وكان الشيخ محيى الدين بن العربى ظاهريا ، قال الكلاباذى " قولهم فى المذاهب الشرعية : إنهم يأخذون لأنفسهم بالأحوط والأوثق فيما اختلف فيه الفقهاء ، وهم مع إجماع الفريقين فيما أمكن ، ويرون اختلاف الفقهاء صوابا ولا يعترض الواحد منهم على الآخر ، وكل مجتهد عندهم مصيب ، ولك من اعتقد مذهبا فى الشرع وصح ذلك عنده بما يصح مثله مما يدل عليه الكتاب والسنة وكان من أهل الاستنباط فهو مصيب باعتقاده ذلك ، ومن لم يكن من أهل الاجتهاد أخذ بقول من أفتاه ممن سبق إلى قلبه من الفقهاء إنه أعلم وقوله حجة له ، وأجمعوا على تعجيل الصلوات وهو الأفضل عندهم مع التيقن بالوقت ، ويرون تعجيل أداء جميع المفترضات عند وجوبها لا يرون التقصير والتأخير والتفريط فيها إلا لعذر ، ويرون تقصير الصلاه فى السفر ومن أدمن السفر منهم ولم يكن له مقر أتم الصلاة ، ورأوا الفطر فى السفر جائزا ويصومون " انظر : التعرف لمذهب أهل التصوف (1/84)..

أما الشيعة فعندهم المذاهب الأربعة هى نوع من أنواع التعدى على فقه الشيعة، ويسمون فقه أهل السنة بفقه العامة والعوام.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس مايو 29, 2008 2:31 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19393


الرد على بعض شبهات الشيعة

1ـ تحريق بيت السيدة فاطمة

تفترى الشيعة على الفاروق عمر بن الخطاب فرية عظيمة ، وهى أنه قد هدد السيدة فاطمة وحرق بيتها ، بل وكسر بابها وأجهض حملها.

وللتدليل على ذلك تستدل الشيعة ببعض أحاديث من السنة خاصة هذا الحديث:

عن أسلم مولى عمر أنه حين بويع لأبى بكر بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان على والزبير يدخلان على فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فيشاورونها ويرتجعون فى أمرهم ، فلما بلغ ذلك عمر بن الخطاب خرج حتى دخل على فاطمة فقال يا بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والله ما من أحد أحب إلينا من أبيك ، وما من أحد أحب إلينا بعد أبيك منك ، وأيم الله ما ذاك بمانعى إن اجتمع هؤلاء النفر عندك إن أمرتهم أن يحرق عليهم البيت ، قال فلما خرج عمر جاؤوها فقالت تعلمون أن عمر قد جاءنى وقد حلف بالله لئن عدتم ليحرقن عليكم البيت وأيم الله ليمضين لما حلف عليه فانصرفوا راشدين فروا رأيكم ولا ترجعوا إلىَّ ، فانصرفوا عنها فلم يرجعوا إليها حتى بايعوا لأبى بكر". انتهى

قال ابن أبى شيبة (7/432) حدثنا محمد بن بشر حدثنا عبيد الله بن عمر حدثنا زيد بن أسلم عن أبيه أسلم به.

ويقول الشيعة أن هذا الحديث إسناده صحيح ، ويا ليت الشيعة لديهم أسانيد صحيحة فغالبها موضوعات ومجاهيل ، يقول لك حدثنا عدة عن رجل عن ... ثم يذكر أحدا من آل البيت.

المهم ، هذا الحديث حتى زيد بن أسلم رجاله ثقات. وشتان بين رجال الحديث وصحة السند ثم صحة المتن.

ويقولون الدليل على أن هذا حدث فى بيت فاطمة ما ورد عن عمر بن الخطاب " وإنه قد كان من خبرنا حين توفى الله نبيه صلى الله عليه وآله وسلم أن الأنصار خالفونا واجتمعوا بأسرهم فى سقيفة بنى ساعدة ، وخالف عنا على والزبير ومن معهما " وفى رواية " تخلفوا فى بيت فاطمة رضى الله عنها بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ".

قلت:
أهل السنة لا ينكرون تخلف سيدنا على وآل البيت عن بيعة سيدنا أبى بكر ، أما بالنسبة للرد على رواية أسلم مولى عمر فنقول :

تعتبر رواية أسلم مولى عمر شاذة منكرة المعنى والمتن تبعا للقواعد الأصولية ، وبغير تشنج نشرح ذلك كالآتى :

راوى هذا الأثر هو أسلم مولى سيدنا عمر ، أسلم لم يحضر هذه القصة أصلا ، فقد اشتراه عمر بن الخطاب بمكة إذ حج بالناس فى العام الذى يلى حجة الوداع زمن الصديق. أى أنه لم يحضر القصة من الأساس ، فالنبى صلى الله عليه وآله وسلم توفى فى شهر ربيع والحج فى شهر ذى الحجة ، أى بعد شهر ربيع بـ 5 - 6 أشهر إذاً ، كان حج الفاروق فى نفس سنة انتقال النبى صلى الله عليه وآله وسلم.

وأسلم مولى عمر لم يقل سمعت أحد الصحابة يقول كذا أو كذا ، فهو لم يحضر القصة ولم ينسبها إلى أحد.

هذه نقطة ، النقطة الأخرى ، لعلك تقرأ أن الحديث الفلانى حديث شاذ ، فما معنى حديث شاذ ، معنى حديث شاذ هو " مخالفة الثقة لمن هو أوثق منه ".

والمخالفة هنا مخالفة المعنى ، فلو أن راوياً ثقة روى رواية ونفس الرواية رواها راوٍ ثقة آخر بزيادة فلا يعتبر حديثاً شاذاً لأن الزيادة من الثقة مقبولة ، لكن إذا كانت المخالفة فى المعنى كان الحديث شاذاً .

هذا الأثر من قول أسلم مولى عمر بن الخطاب شاذ !
لمَ ؟ لأنه خالف روايات أصح منه بكثير ورويت فى العديد من كتب السنة ، يعنى ليس عند ابن أبى شيبة فقط كأثر مولى عمر.

الرواية الأصح من ذلك تستدل بها الشيعة وتهاجم بها السنة ، وهى قصة وموضوع هجران السيدة فاطمة لأبى بكر الصديق رضى الله عنه ، وهو أمر ثابت ومعروف، انظر إلى معظم أدلة الشيعة فى هجومها على السنة تجدها تستدل بالحديث الآتى:

روى البخارى ومسلم وغيرهما عن السيدة عائشة رضى الله عنها قولها فى مسألة الاختلاف على إرث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وكان مما فى هذا الحديث ما نصه : " فوجدت فاطمة على أبى بكر فى ذلك فهجرته فلم تكلمه حتى توفيت ، وعاشت بعد النبى صلى الله عليه وآله وسلم ستة أشهر ، فلما توفيت دفنـها زوجها على ليلاً ولم يؤذن بها أبا بكر وصلى عليها ، وكان لعلى من الناس وجه حياة فاطمة فلما توفيت استنكر على وجوه الناس فالتمس مصالحة أبى بكر ومبايعته ، ولم يكن يبايع تلك الأشهر ".

وفى آخر الحديث ذكر بيعة علىّ كرم الله وجهه لأبى بكر رضى الله عنه قال : " فلما صلى أبو بكر الظهر رقى على المنبر فتشهد وذكر شأن على وتخلفه عن البيعة وعذره بالذى اعتذر إليه ، ثم استغفر وتشهد على فعظم حق أبى بكر وحدث أنه لم يحمله على الذى صنع نفاسة على أبى بكر ولا إنكارا للذى فضله الله به ولكنا نرى لنا فى هذا الأمر نصيبا فاستبد علينا فوجدنا فى أنفسنا ، فسر بذلك المسلمون وقالوا أصبت وكان المسلمون إلى على قريبا حين راجع الأمر المعروف ".

إذاً ثبوت تأخر علىّ كرم الله وجهه عن مبايعة الصديق رضى الله عنه حتى وفاة السيدة فاطمة ثابت ومعلوم ومعروف عند السنة وعند الشيعة بأسانيد صحيحة جدا ، بينما رواية أسلم مولى عمر السابقة فيها أن علياً بايع بعد تهديد عمر بن الخطاب مباشرة ، ولم يقل أحد مثلما قال أسلم الذى لم يحضر القصة ولم يروها أيضا إلا ابن أبى شيبة فقط.

أخيرا نقول للشيعة :
الحمد لله نحن نحب أهل البيت أكثر منكم ونعظمهم أكثر منكم ونبجلهم أكثر منكم ، كذلك نفعل ونحب ونكرم ونعظم ونبجل صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

ونعتقد فى سيدنا على بن أبى طالب أنه كان بطل الأبطال وفتى الفتيان حامل باب خيبر ليس فى الإسلام مقاتل مثله ، أما أنتم فتظهرونه بشكل المستضعف الذى لا يستطيع حماية زوجته ، ومن زوجته ؟ هى السيدة فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

ونعتقد فى آل البيت القوة والنجدة ، فما كان أهل البيت ليتركوا أى إنسان يهجم على السيدة فاطمة ، وأين المهاجرون والأنصار ؟ وأين المسلمون ؟!

افتراضات عقلية عندكم لا يؤمن بها الأطفال إذا عقلوا ، ما لم يتلوثوا.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس مايو 29, 2008 2:35 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19393
الرد على بعض شبهات الشيعة

2 ـ ومن افتراءات الشيعة على الصديق فيما جرى بينه
وبين السيدة فاطمة


بعد افتراء الشيعة على سيدنا عمر بن الخطاب واتهامه بأنه هاجم السيدة فاطمة فى بيتها ، يستدل الشيعة بحديث فيه قول الصديق رضى الله عنه " وددت أنى لم أكن كشفت بيت فاطمة ".

قلت:
قد عرفت أن الشيعة يتحركون بطريـقة { لاَ تَقْرَبُواْ الصَّلاَة } وينسون { وَأَنتُمْ سُكَارَى }

فلننظر فى هذا الحديث:

عن عبد الرحمن بن عوف قال : دخلت على أبى بكر رضى الله عنه أعوده فى مرضه الذى توفى فيه فسلمت عليه وسألته كيف أصبحت فاستوى جالسا فقلت أصبحتَ بحمد الله بارئا فقال : أما إنى على ما ترى وجع ، وجعلتم لى شغلا مع وجعى ، جعلت لكم عهدا من بعدى واخترت لكم خيركم فى نفسى ، فكلكم ورم لذلك أنفه رجاء أن يكون الأمر له ، ورأيت الدنيا قد أقبلت ولما تقبل وهى جائية وستنجدون بيوتكم بسور الحرير ونضائد الديباج وتألمون ضجائع الصوف الأذرى كأن أحدكم على حسك السعدان ، ووالله لأن يقدم أحدكم فيضرب عنقه فى غير حد خير له من أن يسيح فى غمرة الدنيا ثم قال : أما إنى لا آسى على شيء إلا على ثلاث فعلتهن وددت أنى لم أفعلهن وثلاث لم أفعلهن وددت أنى فعلتهن وثلاث وددت أنى سألت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عنهن ، فأما الثلاث اللاتى وددت أنى لم أفعلهن فوددت أنى لم أكن كشفت بيت فاطمة وتركته وأن أغلق على الحرب ووددت أنى يوم سقيفة بنى ساعدة كنت قذفت الأمر فى عنق أحد الرجلين أبى عبيدة أو عمر فكان أمير المؤمنين وكنت وزيرا ووددت أنى حيث كنت وجهت خالد بن الوليد إلى أهل الردة أقمت بذى القصة فإن ظفر المسلمون ظفروا وإلا كنت ردءا أو مددا ، وأما اللاتى وددت أنى فعلتها فوددت أنى يوم أتيت بالأشعث أسيرا ضربت عنقه فإنه يخيل إلى أنه لا يكون شر الإطار إليه ووددت أنى يوم أتيت بالفجاءة السلمى لم أكن أحرقه وقتلته سريحا أو أطلقته نجيحا ووددت أنى حيث وجهت خالد بن الوليد إلى الشام وجهت عمر إلى العراق فأكون قد بسطت يدى يمينى وشمالى فى سبيل الله عز وجل ، وأما الثلاث اللاتى وددت أنى سألت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عنهن فوددت أنى كنت سألته فيمن هذا الأمر فلا ينازعه أهله ووددت أنى كنت سألته هل للأنصار فى هذا الأمر سبب ووددت أنى سألته عن العمه وبنت الأخ فإن فى نفسى منهما حاجة ".

قلت :
1- هذا الحديث ضعيف ، ففيه علوان بن داود البجلى ، ضعفه البخارى والعقيلى وابن الجوزى والذهبى وابن حجر، وهو منكر الحديث , هكذا قال البخارى ، وقال العقيلى : لا يتابع على حديثه ولم أر من وثقه غير ابن حبان ، وقد نقلنا تضعيف الحافظ الهيثمى له.

2- بفرض أن هذا الحديث صحيح - ولم يصح - فهذا الحديث لا يدل على ما يريده الشيعة ، ففى نفس الحديث قول أبى بكر الصديق " واخترت لكم خيركم فى نفسى فكلكم ورم لذلك أنفه رجاء أن يكون الأمر له " وبالقطع يقصد عمر بن الخطاب الذى جعله أبو بكر الصديق خليفة المسلمين من بعده.

3- فى قول أبى بكر الصديق " فوددت أنى كنت سألته فيمن هذا الأمر فلا ينازعه أهله " ، دليل على أن النبى صلى الله عليه وآله وسلم لم ينص على من يكون خلفه نصا صريحا ، فهل يقبل الشيعة بذلك أم يأخذون ببعض ويتركون بعضا.

4- لو صح الحديث - ولم يصح - ، فمعنى قوله " كشفت بيت فاطمة " عدم إعطائها فدك ( مع تحمل المسئولية فى عدم تطبيق حديث" إنا لا نورث" ) ولو أعطيتها فدك لوسع عليها وعلى عيالها فى المال ، وفاطمة رضى الله عنها لن ترضى أن تأخذ منى مالا أو من أى أحد ، هذا ولو صح الحديث ،

وكما علمت هذا الحديث غير صحيح.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 47 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط