موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 47 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: الفروق الجلية بين الشيعة الروافض والصوفية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مايو 20, 2008 3:20 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 15541


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الملك الحق المبين أحمده وأستعينه وأستغفره وأشهد أن لا إله إلا الله وأن سيدنا محمدا رسول الله الصادق الوعد الأمين صلى الله عليه وعلى آله وسلم ,

وارض اللهم عن صحابته الأقوياء الأشداء الغر الميامين

وبعد

كنت قد كتبت كتابا سنة 1426ـ 1427 هـ (2006 م ) بعنوان

" حتى لا تضيع الهوية الصوفية بين الإخوان المسلمين والشيعة وبنى أمية الجدد"

تكلمت فيه عن المحاولات المستميتة من الفرق الثلاث لاختراق الصوفية

وكشفنا دور المتمسلفة

ـ الذين هم معول من معاول الشيطان والدجال والسياسة العالمية ـ

فى محاولة الربط بين الشيعة الروافض والصوفية

رددنا عليهم ردا علميا

بعد مشاركة الأخ سلطان

الذى أردنا بحول الله أن يكشف نفسه بنفسه

أحب أن استعرض الباب الخاص بالرد على هؤلاء الكاذبين المغرضين

فى صورة حلقات ( مختصرة مركزة فى بعض المواضيع كاملة فى بعضها الآخر ) لهذا الباب تحت العناوين الآتية

أعلام الصوفية ليسوا بشيعة و من رد على الشيعة من الصوفية

تكفير الشيعة للمتصوفة و أسباب كراهية الشيعة للتصوف ؟!

أسباب انتشار الشيعة الآن

الشيعة المنطلقات والسيكولوجية

أساليب الشيعة

الاختلاف الكلى والجزئى بين الصوفية والشيعة

إيذاء الشيعة للنبى صلى الله عليه وآله وسلم فى نفسه وفى أهل بيته ومنهم أزواجه

القرآن بين السنة والشيعة

الصوفية وصفات الله عز وجل

رؤية الله عز وجل فى الآخرة

أهل البيت عند الشيعة ,وخذلان الشيعة لأهل البيت

الإمامة

نظرة الشيعة إلى من يقدم أبا بكر وعمر أو أى إنسان على على رضى الله عنه

من هو الناصبى عند الشيعة وما حكمه

الصحابة عند الصوفية

المهدى بين السنة والشيعة

مقارنات بين السنة والشيعة فى موضوع المهدى

هل يعيش المسيح الدجال والمهدى فى مكان واحد

الرد على بعض شبهات الشيعة مثل فرية تحريق بيت السيدة فاطمة

شبهة رمى السيدة عائشة - والعياذ بالله - بمخالطة الرجال وفعل ما يشين

تلخيص لرسالة في كيفية المناظرة مع الشيعة والرد عليهم تأليف مفتي الشافعية بمكة

المكرمةالعلامة الفاضل السيد زيني دحلان

رسالة فى الرد على الشيعة لمفتى الخلافة العثمانية الصوفية ابن كمال باشا



يتبع بمشيئة الله



آخر تعديل بواسطة msobieh في الثلاثاء مايو 20, 2008 3:40 am، عدل 1 مرة

أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مايو 20, 2008 3:35 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 15541


1 ـ أعلام الصوفية ليسوا بشيعة

دائما ما يغمز المتشددون المتنطعون أعلام الصوفية ويقولون أن بينهم وبين الشيعة روابط قوية ، يحضرنى الآن مثال قوى على دحض ما يقولون .

معظم الصوفية يقدرون الشيخ محى الدين بن العربى صاحب الفتوحات المكية ، وإن كان بعضهم يحرم النظر فى كتبه بسبب صعوبة ما فيها ، وقد يكون بسبب بعض الدس الذى دس فى كتبه وهو منه برئ. بعض التيارات - والعياذ بالله - تكفر محيى الدين بن العربى.

أئمة كبار أثنوا عليه وأئمة آخرون توقفوا فيه ، وبعضهم أغلظ فيه القول ، وقد كتب فى تبرئته الإمام السيوطى رسالة سماها " تنبيه الغبى فى تبرئة ابن عربى ".

ماذا قال الشيخ محى الدين بن العربى بخصوص الشيعة ؟

قال فى الفتوحات المكية الباب الخامس والخمسون فى معرفة الخواطر الشيطانية " الخواطر أربعة لا خامس لها خاطر ربانى وخاطر ملكى وخاطر نفسى وخاطر نفسى وخاطر شيطانى ولا خامس هناك " ثم بعد ذلك بقليل قال "........ وعلى هذا جرى أهل البدع والأهواء فإن الشياطين ألقت إليهم أصلاً صحيحاً لا يشكون فيه ثم طرأت عليهم التلبيسات من عدم الفهم حتى ضلوا فينسب ذلك إلى الشيطان بحكم الأصل ، ولو علموا أنّ الشيطان فى تلك المسائل تلميذ له يتعلم منه وأكثر ما ظهر ذلك فى الشيعة ولاسيما فى الإمامية منهم ، فدخلت عليهم شياطين الجنّ أو لا يحب أهل البيت واستفرغ الحب فيهم ، ورأوا أن ذلك من أسنى القربات إلى الله وكذلك هو لو وقفوا ولا يزيدون عليه إلا أنهم تعدّوا من حب أهل البيت إلى طريقين منهم من تبدى إلى بغض الصحابة وسبهم حيث لم يقدموهم وتخيلوا أن أهل البيت أولى بهذه المناصب الدنيوية فكان منهم ما قد عرف واستفاض ، وطائفة زادت إلى سب الصحابة القدح فى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وفى جبريل وفى الله جل جلاله حيث لم ينصوا على رتبتهم وتقديمهم فى الخلافة للناس حتى أنشد بعضهم ما كان من بعث الأمين أمينا وهذا كله واقع من أصل صحيح وهو حب أهل البيت أنتج فى نظرهم فاسداً فضلوا وأضلوا ، فانظر ما أدى إليه الغلوّ فى الدين أخرجهم عن الحد فانعكس أمرهم إلى الضد قال تعالى {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ وَلاَ تَتَّبِعُواْ أَهْوَاء قَوْمٍ قَدْ ضَلُّواْ مِن قَبْلُ وَأَضَلُّواْ كَثِيراً وَضَلُّواْ عَن سَوَاء السَّبِيلِ }المائدة77. أهـ

وقال فى الباب الثالث والسبعون : "وسموا رجبيون لأن حال هذا المقام لا يكون لهم إلا فى شهر رجب من أول استهلال هلاله إلى انفصاله ، ثم يفقدون ذلك الحال من أنفسهم فلا يجدونه إلى دخول رجب من السنة الآتية وقليل من يعرفهم من أهل هذا الطريق ، وهم متفرقون فى البلاد ويعرف بعضهم بعضاً ، منهم من يكون باليمن وبالشأم وبديار بكر لقيت واحدا منهم بدنيسير من ديار بكر مارأيت منهم غيره وكنت بالأشواق إلى رؤيتهم ، ومنهم من يبقى عليه فى سائر السنة أمر ما مما كان يكاشف به فى حاله فى رجب ، ومنهم من لا يبقى عليه شىء من ذلك ، وكان هذا الذى رأيته قد أبقى عليه كشف الروافض من أهل الشيعة سائر السنة ، فكان يراهم خنازير ، فيأتى الرجل المستور الذى لا يعرف منه هذا المذهب قط وهو فى نفسه مؤمن به يدين به ربه فإذا مر عليه يراه فى صورة خنزير فيستدعيه ويقول له تب إلى الله فإنك شيعى رافضى فيبقى الأخر متعجباً من ذلك فإن تاب وصدق فى توبته رآه إنساناً وإن قال له بلسانه تبت وهو يضمر مذهبه لا يزال يراه خنزيراً فيقول له كذبت فى قولك تبت وإذا صدق يقول له صدقت فيعرف ذلك الرجل صدقه فى كشفه فيرجع عن مذهبه ذلك الرافضى ولقد جرى لهذا مثل هذا مع رجلين عاقلين من أهل العدالة من الشافعية ما عرف منهما قط التشيع ولم يكونوا من بيت التشيع أداهما إليه نظرهما وكانا متمكنين من عقولهما فلم يظهرا ذلك وأصرا عليه بينهما وبين الله فكانا يعتقدان السوء فى أبى بكر وعمر ويتغالون فى على فلما مرا به ودخلا عليه أمر بإخراجهما من عنده فإن الله كشف له عن بواطنهما فى صورة خنازير وهى العلامة التى جعل الله له فى أهل هذا المذهب وكانا قد علما من نفوسهما أن أحداً من أهل الأرض ما اطلع على حالهما وكانا شاهدين عدلين مشهورين بالسنة فقالا له فى ذلك فقال أراكما خنزيرين وهى علامة بينى وبين الله فيمن كان مذهبه هذا فأضمرا التوبة فى نفوسهما فقال لهما إنكما الساعة قـد رجـعتما عن ذلك المذهـب فإنى أراكما إنسانين فتعجـبا من ذلك وتابا إلى الله ". أهـ
انتهى النقل والغرض منه ليس وصف الشيعة بالخنازير وإنما توضيح أن ابن عربى ليس بشيعى وتوضيح الفرق الكلى والجزئى بين الصوفية والشيعة حتى فيمن يتهمه المتمسلفة وبعض الإخوان المسلمين بأنه خارج عن الملة أو يقول بالاتحاد والحلول.

ولنا تساؤل مَنْ مِنْ أعلام الصوفية أمثال معروف الكرخى ، الجنيد ،السرى السقطى ، سهل التسترى ، أبو يزيد البسطامى شيعى ، وقد مدحه هؤلاء الأعلام كبار كبار الأئمة. وسوف ترى بنفسك من خلال هذا الكتاب أن الصوفية بكافة أنواعها وطوائفها وطرقها تختلف عن الشيعة. ونذكر الآن بعض العلماء ممن رد على الشيعة ولم يقع فى معاداة أهل البيت أثناء دفاعه عن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وآل بيته وصحابته وخاصة من العصور المتأخرة وذلك لنرد على دعوة المتمسلفة أن الصوفية تهادن الشيعة وأنهما وجهان لعملة واحدة وأنه لم يرد عليهم إلا ابن تيمية .

نذكر من هؤلاء العلماء غير ما سبق:
- " إلقام الحجر لمن زكى ساب أبى بكر وعمر رضى الله عنهما " للإمام الحافظ جلال الدين السيوطى (911).

- " الصواعق المحرقة على أهل الرفض والزندقة " للشيخ شهاب الدين أحمد بن حجر الهيثمى مفتى الحجاز المتوفى ( 973 هـ) وهو كتاب مطبوع .

- " رسالة رد الروافض " لمجدد الألف الثانية أحمد الفاروقى السرهندى النقشبندى (971 - 1034 هـ).

- " رسالة فى كيفية المناظر مع الشيعة والرد عليهم " للسيد أحمد بن زينى دحلان مفتى الشافعية بمكة.

- " الأساليب البديعة فى فضل الصحابة وإقناع الشيعة " للشيخ يوسف النبهانى.

والعلماء الأربع السابقون لهم كلام شديد فى ابن تيمية ، والسيد أحمد بن زينى دحلان ، والشيخ يوسف النبهانى لهم ردود على فتنة الوهابية.

قائمة بأسماء علماء الأتراك الذين ردوا على الروافض (وأفتوا بالتكفير والتفسيق)

" محل الرد فى البراءة من الشيخين أو طعن عائشة أو القول بالتحريف أو العصمة"

وكان لعلماء الدولة العثمانية الصوفية والأتراك ردود كثيرة على الشيعة ، منهم:


1- زنبيللى أفندى شيخ الإسلام.
2- أبو السعود أفندى شيخ الإسلام فى فتاواه.
3- صاحب تنقيح الحامدية ابن عابدين.
4- صاحب الحامدية.
5- الفتاوى الهندية.
6- ابن كمال باشا له عدة رسائل فى الرد على الشيعة.
7- المولى البركلى.
8- السويدى صاحب الصارم الحديد فى الرد على ابن أبى الحديد.
9- أحمد رضا قادرى له عدة مؤلفات فى رد الرافضة منها كتاب محمد خاتم النبيين وكتاب المعتمد المستند.
10- العينى فى شرح الهداية وعقد الجمان وعمدة القارى.
11- فتاوى قاضى خان.
12- فتاوى الخيرية لنفع البرية.
13- ابن عابدين فى رد المحتار (باب الردة ، باب النكاح).
14- الملا الطورى فى تكملة البحر.
15- القونوى شارح عقيدة الطحاوى.
16- علاء الدين البخارى صاحب الكشف.
17- البابرتى فى شرح الطحاوى.
18- البرجانى والخلخالى والسيالكوتى فى حواشى النسفية.
19- العقائد النسفية.
20- المقاصد للتفتزانى.
21- مواقف الإيجى وشروحها.
22- العلاء القوشجى فى شرح تجريد النصير الطوسى حيث استنكر علاء الدين القوشجى ضلال الطوسى.
24- العلاء البخارى " فاضحة الملحدين ".
25- العلامة بدر الدين الرشيد.
25- صاحب ملتقى الأبحر إبراهيم الحلبى الفقيه.
26- التمرتاشى صاحب تنوير الأبصار (فيما يخص الكفر والردة).
وسوف نعرض فى آخر هذا الجزء رسالة لمفتى مكة الشيخ دحلان فى الرد على الشيعة ورسالة من رسائل مفتى الخلافة العثمانية ابن كمال باشا.


تنبيه :

بعض ممن يرد على الشيعة قد يقع فى أخطاء عظيمة بحق أهل البيت دون أن يدرى ، ومكمن الخطورة فى أن من يرد على الشيعة يريد أن يفند جميع أدلة الشيعة سواء كانت أدلة صحيحة أو غير صحيحة ، فلا يجد دليلا على غير ما يذهب إليه - وإن احتج به أهل السنة - إلا وفنده ولا يجد دليلا على عكس ما يقول إلا تجاهله.

كما حدث مع ابن تيمية حيث ادعى فى رده على ابن مطهر الشيعى أن السيدة فاطمة لها قوادح وأن السيدة خديجة إيمانها غير كامل ، وقال أن أثناء خلافة سيدنا على حدث فساد ، وأن علياً مات ولم يعلم كثير من السنة ، وتحامل تحاملا شديدا على مولانا الحسن والحسين وعلى زين العابدين ومحمد الباقر وجعفر الصادق وموسى الكاظم أجمعين إلى آخر ما سطرناه فى كتاب " أخطاء ابن تيمية فى حق رسول صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته " وكتاب " خصوصية وبشرية النبى صلى الله عليه وآله وسلم عند قتلة الحسين ".

قال ابن حجر فى لسان الميزان ( 6 / 319 ) فى ترجمة ابن المطهر الحلى تعليقا على ابن تيمية فى رده على ابن المطهر : " لكن وجدته كثير التحامل إلى الغاية فى رد الأحاديث التى يوردها ابن المطهر وأن كان معظم ذلك من الموضوعات والواهيات ، لكنه رد فى رده كثيرا من الأحاديث الجياد التى لم يستحضر حالة التصنيف مظانها لأنه كان لاتساعه فى الحفظ يتكل على ما فى صدره والإنسان عامد للنسيان . وكم من مبالغة لتوهين كلام الرافضى أدته أحيانا إلى تنقيص على ، وهذه الترجمة لا تحتمل إيضاح ذلك وإيراد أمثلته ". ا هـ كلام الحافظ بحروفه .

قلت:
ماذا يكون رد فعل الإخوة المتنطعين وأصحاب الكيل بمكيالين لو كان ابن تيمية انتقص الصديق .

فالحمد لله " الصوفية هى الوسطية " ما بين محبة أهل البيت وبين توقير وتعظيم صحابة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الصوفية الحقة تعلم أن الشيعة تكفرهم. اقرأ معى تكفير الشيعة للصوفية.

يتبع بمشيئة الله




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مايو 20, 2008 3:46 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 15541


تكفير الشيعة للمتصوفة

وكراهيتهم لأهل مصر


كراهية الشيعة لمصر أمر غير مستبعد ، وذلك لسقوط الدولة الفاطمية وكأنها شيئا لم يكن ، وهم يكرهون صلاح الدين الأيوبى وينعتونه بالملعون.

كما أن وجود أهل البيت فى مصر يسحب البساط من تحت أقدامهم ، وخاصة أن أهل مصر لم يخذلوا آل البيت مثلما فعلت الشيعة .

والغريب أن الشيعة الإمامية – إلا قليلاً منهم - ينكرون وجود رأس مولانا الحسين ، والسيدة زينب أخته ، وذلك حتى لا تصبح مصر مركز جذب بالمقارنة بالنجف أو كربلاء ، لذلك تجدهم ينفون ذلك. ومن هذا الباب ينفون وجود السيدة زينب أخت مولانا الحسين ، ويدَّعُون أن السيدة زينب الموجودة هى زينب بنت يحيى المتوج . وللشيخ محمد زكى إبراهيم كلام طيب فى إثبات وجود السيدة زينب فى مصر .

فى جميع الأحوال فإن الشيعة لهم تطلعات واضحة ، نعرض أثرا أو حديثاً موجوداً عند الشيعة عن مصر .. فيه أن : " الأكل فى فخار مصر أو الاغتسال يجعلك ديوثاً ".

عَنْ أَبِى الْحَسَنِ الرِّضَا قَالَ سَمِعْتُهُ يَقُولُ وَ ذَكَرَ مِصْرَ فَقَالَ قَالَ النَّبِىُّ صلى الله عليه وآله وسلم لَا تَأْكُلُوا فِى فَخَّارِهَا وَلَا تَغْسِلُوا رُءُوسَكُمْ بِطِينِهَا فَإِنَّهُ يَذْهَبُ بِالْغَيْرَةِ وَيُورِثُ الدِّيَاثَــةَ انظر ( الكافى 6/386 ، 501 )..

لا تعليق ، علق أنت ، وانظر كيف تكون حامية الإسلام هى مصدر الدياثة والعياذ بالله !!

تكفير الشيعة للصوفية

أما كراهية الشيعة للتصوف فَحَدِّث ولا حرج عن أحاديثهم الموضوعة الباطلة المختلقة الكاذبة.

فعندهم حديث " أن مـن زار المتصوفة حياً أو ميتاً كان كمن زار معاوية ويزيد "!! ، ومعاوية عندهم كافر.

ولهم عدة كتب فى تكفير الصوفية مثل :

- " الإثناعشرية فى الرد على الصوفية " للحر العاملى فى الرد على الصوفية ، وفيه نحو ألـف حديث فى الرد على الصوفية عموما وخصوصا فى كل ما اختص بهم !!!

- كتاب " عمدة المقال فى كفر أهل الضلال " - يعنى المتصوفة - مؤلفه الشاه طهماسب الصفوى ، وفرغ من تأليفه فى مشهد الرضا سنة 972 .

- كتاب " التشيع والتصوف لقاء أم إفتراق ".

- كتاب " التصوف فى البداية والتطرف فى النهاية " .

وانظروا بعض أدلتهم فى تكفير الصوفية والمتصوفة حيث قالوا أن أهل البيت عليهم الصلاة والسلام تبرأوا من أهل التصوف وإليكم أدلتهم :

- يقول الإمام الرضا عليه الصلاة والسلام : " لا يقول بالتصوف أحد إلا لخدعة أو ضلالة أو حماقة ، أما من سمى نفسه صوفيا للتقية فلا إثم عليه .
انظر : " الإثنا عشرية فى الرد على الصوفية للحر العاملى ( ص17)

ومما ذكره المؤلف أيضا عن الصوفية ونقله " إجماع جميع الشيعة الإمامية واتفاق الفرقة الاثنى عشرية على ترك هذه النسبة ومباينة أهلها فى زمن الأئمة عليهم السلام وبعده إلى قريب من هذا الزمان لم يكن أحد من الشيعة صوفيا أصلا كما يظهر لمن تتبع كتب الحديث والرجال وسمع الأخبار ، بل لا يوجد للتصوف وأهله فى كتب الشيعة وكلام الأئمة - عليهم السلام - ذكر إلا بالذم ، وقـد صنفوا فى الرد عليهم كتبا متعددة ذكروا بعضها فى فهرست كتب الشيعة ".

وقال العاملى أيضا فى التصوف " قال بعض المحققين من مشائخنا المعاصرين : اعلم أن هذا الاسم كان مستعملا فى فرقة من الحكماء الزائغين عن الصواب ، ثم بعدهم فى جماعة من الزنادقة وأهل الخلاف من أعداء آل محمـد - - كالحسن البصرى وسفيان الثورى ونحوهما ، ثم جاء فيمن جاء بعدهم وسلك سبيلهم كالغزالى رأس الناصبين لأهل البيت ".

.. الشيخ بهاء الدين العاملى فى كتاب الكشكول قال : قال النبى صلى الله عليه وآله وسلم: " لا تقوم الساعة حتى يخرج قوم من أمتى اسمهم صوفية ، ليسوا مـنى ، وإنهم يهود أمتى إلى أن قال : هـم أضـل مـن الكفار وهـم أهل النار .. ".

.... عن على بن محمد الهادى قال : " الصوفية كلهم مخالفونا ، وطريقتهم مغايرة طريقنا ، وإن هم إلا نصارى أو مجوس هذه الأمة ". انتهى باختصار.


- وقال الإمام الصادق عليه الصلاة والسلام : " إنهم أعداؤنا فمن مال إليهم فهو منهم ويحشروا معهم ، وسيكون أقوام يدعون حبنا ويميلون إليهم ويتشبهون بهم ويلقبون أنفسهم بلقبهم وأقوالهم ، ألا فمن مال إليهم فليس منا وأنا منه براء ، ومن تنكر منهم ورد عليهم كان كمن جاهد الكفار بين يدى رسول الله " .


- وقال الإمام الهادى عليه الصلاة والسلام " لا تلتفتوا إلى هؤلاء الخداعين فإنهم حلفاء الشياطين فخربوا قواعد الدين ... أورادهم الرقص والتصدية ، وأذكارهم الترنم والتغنية فلا يتبعهم إلا السفهاء ... فمن ذهب إلى زيارة أحد منهم حيا أو ميتا ... فكأنما أعان يزيد ومعاوية وأبا سفيان ".

- وقال الإمام العسكرى عليه الصلاة والسلام " يميلون إلى الفلسفة والتصوف ، وأيم والله إنهـم من أهل العـدوان والتحرف ، يبالغون فى حب مخالفينا ويضلون شيعتنا وموالينا ".

قلت : بالتأكيد أحاديث باطلة مفتراة يستحيل أن يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أو أهل البيت هذا الكلام .

فما هو سبب كراهية الشيعة للتصوف ؟!


{كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ }آل عمران110

نص إلهى قاطع بأن الأمة الإسلامية خير أمة أخرجت للناس ،

كمسلسل من مسلسل الفشل

خير أمة أصبحت عند الشيعة شر أمـة وأفشل وأضيع أمة ،

كلمة " خير أمة " تعنى عدداً كثيراً جداً جداً ، لكن الشيعة لهم كلام آخر.

فالذين رضى الله عنهم ورضوا عنه ، والسابقون الأولون الذين تركوا ديارهم وأموالهم وقاتلوا آباءهم وأبناءهم وعشيرتهم وقاتلوا وقتلوا .. عند الشيعة فى ضلال مبين .

ماذا قال الله وماذا قالت الشيعة.

قال الله تعالى :

- {وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }التوبة100

- {مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً }الفتح29

أما الشيعة :

فهذه مروياتهم كذبا وزورا على لسان أهل البيت ، بدءاً من تكفير الصحابة واتهامهم بالردة ولعنهم ، حـتى تصـل بهم الدرجة لاتهام الصحابة بالشذوذ والعياذ بالله.

- عن هشام بن عروة عن أبيه قال قالت لى عائشة : يا بن أختى أمروا أن يستغفروا لأصحاب النبى صلى الله عليه وآله وسلم فسبوهم.

- بوب المجلسى فى كتابه بحار الأنوار(8/208-252) باباً بعنوان : باب كفر الثلاثة ونفاقهم وفضائح أعمالهم.

- وفى كتاب تهذيب الأحكام للشيخ الطوسى قال : وهى رواية صحيحة أجلة عن الحسين بن ثوير وأبى سلمة قالا: سمعــنا أبا عبد الله وهو يلعن فى دبر كل مكتوبة أربعة من الرجال وأربعا من النساء : التيمى والعدوى وفعلان ومعاوية ويسميهم ، وفلانة وفلانة وهند وأم الحكم أخت معاوية .

وفى اختيار معرفة الرجال للشيخ الطوسى (2/810) وهو المعروف بكتاب رجال الكشي: عن على بن مهزيار قال : سمعت أبا جعفر يقول وقد ذكر عنده أبو الخطـاب : لعن الله أبا الخطاب ، ولعن أصحابه ، ولعن الشاكين فى لعنه ، ولعن من قد وقف فى ذلك وشك فيه . ثم قال : هذا أبو الغمر وجعفر بن واقد وهاشم بن أبى هاشم استأكلوا بنا الناس ، وصاروا دعاة يدعون الناس إلى ما دعا إليه أبو الخطاب ، لعنه الله ولعنهم معه ، ولعن من قبل ذلك منهم ، يا على لا تتحرجن من لعنهم ، لعنهم الله ، فان الله قد لعنهم ، ثم قال ، قال رسول الله : " من تأثم أن يلعن من لعنه الله فعليه لعنة الله ".

يبتع بمشيئة الله



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مايو 20, 2008 3:53 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 15541

الشيعة تحرم المشاركة فى مجالس الذكر الصوفية

بدون تعليق:

أصدر آية الله فاضل ألنكرانى وهو أحد المراجع الستة الكبار فى حوزة قم فتوى دينية يحرم فيها المشاركة فى جلسات الذكر التى تقيمها الفرق الصوفية أو الدخول إلى تكاياهم الخاصة ، ونصه كما جاء فى التقارير الإخبارية على شبكة الانترنت

http://www.islammemo.cc/taqrer/one_news.asp?IDNews=990


" مرجع شيعى يعلن ولادة قاتل المهدى المنتظر!

تقارير رئيسية :عام :السبت 23 شعبان 1427هـ – 16سبتمبر 2006م
يسود مدينة أصفهان , يهودية الأساس وعاصمة الدولة الصفوية تاريخيًا , حالة من الهرج والمرج بين التأكيد والتكذيب للخبر الذى وزعته قبل أيام المؤسسات الثقافية والإعلامية التابعة لأحد كبار المراجع الشيعة فى قم , الملا محمد تقى بهجت , والذى يؤكد ولادة قاتل الإمام الغائب المهدى المنتظر الإمام الثانى عشر عند الشيعة الاثنى عشرية , وذلك اعتمادًا على الرؤيا التى رآها المرجع المذكور.

ويقول الخبر العاصف - الذى مازال صداه مدويًا فى أغلب المدن الإيرانية وفى مدينة أصفهان تحديدًا - : إن آية الله محمد تقى بهجت وأثناء قيامه بصبغ الوضوء غشته غيبوبة قصيرة , وبعد عودته إلى الوعى سئل من قبل تلامذته وأتباعه الذين كانوا عنده عن سبب هذه الغيبوبة, فأخبرهم أنه شاهد فى التو قاتل المهدى المنتظر وهو يولد فى مدينة أصفهان!

هذا النوع من الروايات والأخبار التى تحظى بمصداقية كبيرة لدى أتباع التشيع الصفوية كانت قد شهدت انتشارًا كبيرًا فى إيران مؤخرًا , الأمر الذى دفع بوزارة الاستخبارات الإيرانية برفع تقارير إلى مسئولى النظام وعدد من مراجع حوزة قم تحذر فيها من خطورة هذه الظاهرة على أمن البلاد.

وقد حذر التقرير الأمنى من ظاهرة تكاثر أعداد المنتحلين لشخصية المهدى أو المدعين رؤيته والاجتماع به. مشيرًا إلى أن هناك عددًا من السجناء فى بعض السجون البلاد يدّعون أنهم على صلة بالإمام المهدى. وأعرب التقرير عن خشيته من أن توجه هذه الخرافات لطمة لعقائد المجتمع أو ربما تستغل سياسيًا من قبل من أسماهم بالأعداء.

التقرير المطول الذى أوصت به وزارة الاستخبارات ركّز جل تحذيره على الطرق الصوفية التى أخذت تنتشر بشكل لم يسبق له مثيل فى إيران ، وذلك على الرغم من القيود الذى تفرضها السلطات الحكومية على نشاطات هذه الفرق. وعقب نشر التقرير المذكور أصدر, آية الله فاضل ألنكرانى - وهو أحد المراجع الستة الكبار فى حوزة قم - فتوى دينية يحرم فيها المشاركة فى جلسات الذكر التى تقيمها الفرق الصوفية أو الدخول إلى تكاياهم الخاصة. واصفًا عقائد الصوفية بالباطلة، وذلك لكون الصوفية قد أحدثت بدعة باسم الطريقة " وفرقت بينها وبين الشريعة " حسب نص فتوى ألنكرانى .

" انتهى ملخصا

يتبع بمشيئة الله



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مايو 20, 2008 7:45 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 15541

أسباب انتشار الشيعة الآن

1- احتراق أوراق السلفية - نقصد المتمسلفة ، مع وصول الناس لحالة من الضيق والغضب منهم وعليهم للأسباب الآتية:

أ - أخطائهم المتوالية فى حق رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وآل بيته ، وقد نقلنا فى كتبنا السابقة وفى الموقع الخاص بنا على الانترنت كثيرا من فتاويهم مثل تبديعهم من يصلى على النبى صلى الله عليه وآله وسلم عند دخولهم إلى بعض مواقع شبكة الانترنت فى باب " سجل دخولك بالصلاة على النبى ".

ب - فتاويهم المتشددة والتى قد تثير الاشمئزاز ، وكذلك النزعة التضليلية للغير وقد قدمنا بعض من هذه الفتاوى ؟

ج _ ظهور مدى تعلقهم بالباطل الذى هم عليه ، وعدم انتباههم إلى أن جناب النبى صلى الله عليه وآله وسلم أهم من جناب ابن تيمية ومن وافقه ، فخطأوا كبار علماء الأمة مثل البيهقى وإمام الحرمين والغزالى وابن عساكر والنووى وابن الصلاح والعز بن عبد السلام والشاطبى والقرطبى واليافعى وابن حجر العسقلانى والهيتمى والسيوطى والقسطلانى والمناوى وآلاف من أجل عيون ابن تيمية ، بل تشبثهم بابن تيمية أداهم إلى تخطئة الإمام أحمد فى العديد من المسائل.
المتمسلفة يزيدون تشددا وتطرفا يوما بعد يوم.

د - موقف السلفية من حرب العراق ومن حسن نصر الله فى جنوب لبنان.

هـ - دفاعهم غير المبرر عن يزيد بن معاوية قاتل مولانا الحسين مع تقليل قدر أهل البيت وحقوق أهل البيت.

2- احتراق أوراق الإخوان ، فبعد أن كان الإخوان يشجعون الشيعة ، أصبحوا وقد انقلبوا عليهم بعدما زادت أسهمهم بسبب تغير رأى الشارع تجاه حسن نصر الله وحربه فى جنوب لبنان ، فلما رأى الإخوان البساط يسحب من تحت أقدامهم فتحوا النار على الشيعة ، وهم من كانوا يؤيدونهم من قبل.

3- كان الشيعة منذ ما يقرب من ثلاثين عاما لهم نشاطات خفية كانت لا تظهر للعيان ، ومع سفر بعض المصريين إلى الخليج حمل بعضهم بعض أفكار الشيعة. أذكر أنه كان فى فترة الثمانينات بل والسبعينات كان بعض الشيعة يدعون خفية ، وكانت مناطق تمركزهم الدقى والعجوزة ، وكنت أفاجأ بعد سنين من معرفة بعض الناس أنهم من الشيعة دون أن يصرحوا بذلك طيلة هذه السنين.

4- العمل المنظم الدءوب ، بدءا من انغراس بعض الشيعة فى بعض التيارات الصوفية ، وهما طريقتان معروفتان فى مصر : الطريقة العزمية ، وطريقة الشيخ النمر فى طنطا. لا نقول أن كل من فى هاتين الطريقتين من الشيعة ، إلا أن فيهما اختراقا كبيرا.

5- عمل الشيعة هو عمل مخطط له منذ مئات السنين ليس وليد هذه الأيام والسنوات فقط ، فعقيدة الشيعة - وخاصة التقية ونظرتهم للآخرين وعناصر الاختباء بدءا من اختباء المهدى - تدلك على ذلك. وقد ذكر الشيخ محى الدين بن العربى منذ ما يقرب من ثمانمائة سنة أن بعض المتشيعة كانوا يتظاهرون بأنهم من الشافعية ولم يعلم أحد بذلك إلا بعد أن رأى أحد الصالحين رؤية ... وسنذكر ذلك فى حينه.
ونظن أن أيدى الشيعة تلاعبت عن طريق الدس فى بعض الكتب ، وسنذكر الأدلة على ذلك فى مكانها.

6- استغلال موجات الأحداث العالمية والنبوءات والكلام على الجفر فى هذه النقطة .

وقد تكلمنا عن ذلك فى كتابنا " المهدى وصحابى مصر الحقيقة والخيال ".

7- للأسف ، ومع هجوم السلفية على الصوفية وربطها بالبدع ، خلت الساحة ممن يدافع عن أهل البيت من الصوفية إلا القليل - حيث تقوقعت كثير من الصوفية - مما جعل الشيعة تستغل خلو الساحة وتدعى أنهم فقط هم أهل البيت والمدافعون عن أهل البيت.

8- استغلال حالة هجوم العالم على المسلمين والمناداة بالوحدة والتقريب ، وبالتالى هذه الفكرة الجميلة فستكتسح أحلام المستضعفين فى الأرض ، مع عدم الانتباه إلى أن الشيعة تريد التقريب بمعنى أن تقترب أنت إليهم لا أنهم يقتربون هم إليك .

وفى الكلام القادم عن تعريفهم للنواصب والكلام على التقية ستجد مصداق ما أقول لك.

9- وجود بعض الناس من المتصوفة لا يفهمون معنى اختراق الشيعة ، وكيفية تلاعب الشيعة بهم ، ولِمَ يريد الشيعة اختراق التصوف وخاصة فى مصر ، وما أبعاد ذلك ، وكيف أن الشيعة يكفرون الصوفية من الأساس ويكرهونهم كرها شديدا.

10- تقاعس كثير من العلماء – للأسـف - عن الرد على الشيعة وكشف أمرهم ، كما تقاعسوا من قبل عن الرد على المتمسلفة بل وهادنوهم طوعا أو كرها طمعا فى أموالهم أو خوفا من إيذاء المتنطعين لهم ولأسباب أخرى .

وليس هناك أدل من اختراق الإخوان المسلمين والمتمسلفة للأزهر الشريف رغما عن أن عقيدة الأزهر الشريف أشعرية ومعظمها صوفية ، فلِمَ إذاً اختراق الأزهر –

نسأل الله ألا نصبح يوما وقد أصبح كبار علماء الأزهر من الإخوان أو المتمسلفة ،

وقد وصل بعضهم إلى مراكز كبيرة.

أسباب أخرى كثيرة لا نذكرها لعدم الإطالة.

الشيعة

المنطلقات والسيكولوجية

1- افتراض فكرة الإمامة : وهى وجوب الإيمان بأن خليفة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هو سيدنا على بن أبى طالب ، والأئمة هم الاثنا عشر من أهل البيت ، من رفض هذه الفكرة كفر ومن فضل أحدا من الصحابة على سيدنا على فهو ناصبى ، وسيأتى تكفيرهم للنواصب والمقصود بهم أهل السنة.

2- اعتقاد مظلومية أهل البيت. يعتقدون أن سيدنا أبا بكر وعمر وبقية الصحابة ظلموا السيدة فاطمة وضربوها وأجهضوا جنينها ، وكذلك ظلموا الإمام على بكونهم لم يجعلوه خليفة عليهم.

3- وباعتقادهم المظلومية ينتظرون من يحقق العدل وهو عندهم المهدى المنتظر ، لذا عندهم من مظاهر رفع المظلومية عنهم جلد السيدة عائشة - والعياذ بالله ، نستغفر الله - وصلب أبى بكر وعمر رضى الله عنهما وحرقهما بعد إحيائهما، وخمسمائة من قريش.

4- عندما ناقشهم أهل السنة وقالوا لهم أنه ليست هناك آية واحدة فى القرآن تدل على وجوب الإيمان بمسألة إمامة على بن أبى طالب أو غيره لجأ الشيعة إلى القول بتحريف القرآن - والعياذ بالله - ثم اختراع أحاديث فى ذلك وفى ذم الصحابة وفى الكذب على أهل البيت.
والقرآن عند الشيعة مخلوق ، ولو قالت السنة على أى شىء ... يمين لقالت الشيعة ... شمال.

5- ولما كان عبد الله بن سبأ هو أول من ادعى مسألة أن علياً وصى النبى صلى الله عليه وآله وسلم وخليفته ، وأنه لم يمت ، وأنه سيرجع ، فقد غرس فيهم كثيرا من الأفكار اليهودية ، لذا يربط بعض الناس بين الأفكار اليهودية ومنطلقات الشيعة.


والصوفيـة تختلف تماما مع الشيعة من حيث:

العقيدة ،

والتعبدات ،

والفقه ،

والسلوك

، لذا سنناقش وننقل بعض اعتقادات الشيعة والنقول فى ذلك

واختلافهم التام عن الصوفية ،

ونذكر ما يدل على أن الصوفية لا تخرج عن أهل السنة والجماعة ،

فهى منهم وأساسهم.

يتبع بمشيئة الله



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد مايو 25, 2008 5:45 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 15541

اعتقاد الشيعة فى أنفسهم واعتقادهم فى بقية المسلمين

1- أنهم خير خلق الله فى الأرض ، وأنهم مخلوقون من بقية طينة الأئمة الاثنا عشر الذين هم بدورهم مخلوقون من نور الله.

2- أن الناس كلهم من المسلمين وغيرهم لا يعدوا كونهم قـردة وخـنازير ، لأنهم - أى بقية المسلمين - ينكرون الإمامة وبالتالى فهم نواصب.

3- أن كل من عاداهم ملعونون أنجاس.

4- يجب المحافظة على كيانهم بأشد أنواع السرية - التقية -، بدءا من الكذب ، وانتهاءً بالحلف والقسم بالله.

5- مال وعرض ودم بقية المسلمين مباح.

نستعرض هذه المقولات من كتب الشيعة واحكم بنفسك

النقطة الأولى: إنهم خير خلق الله فى الأرض وأنهم مخلوقون من بقية طينة الأئمة الاثنا عشر الذين هم بدورهم مخلوقون من نور الله.

1- قال الحر العاملي: " الأئمة الاثنى عشر أفضل من سائر المخلوقات من الأنبياء والأوصياء السابقين والملائكة وغيرهم "

( المصادر موجودة بالكتاب الأصلى).

2- كذبوا على النبى صلى الله عليه وآله وسلم ونسبوا إليه أنه قال لعلى (.. ثم خلق الملائكة فلما شاهدوا أرواحنا نورا واستعظموا أمورنا ، فسبحنا لتعلم الملائكة أنا مخلوقون ، وأنه منزه عن صفاتنا ، فسبحت الملائكة لتسبيحنا ونزهته عن صفاتنا .. فبنا اهتدوا إلى معرفة التوحيد وتوحيد الله وتسبيحه وتهليله وتحميده وتمجيده)


4- يروى الكلينى فى الكافى عن أبى عبدالله أنه قال: " أن الله خلقنا من نور عظمته ثم صور خلقنا من طينة مخزونة مكنونة تحت العرش فأسكن ذلك النور فيه فكنا خلقا وبشرا نورانيين لم يجعل لأحد فى مثل الذى خُلقنا منه نصيبا , وخُلق شيعتنا من طينتنا وأبدانهم من طينة مخزونة مكنونة أسفل ذلك الطينة ، ولم يجعل لأحد فى مثل الذى خلقهم منه نصيبا إلا للأنبياء ، ولذلك صرنا نحن وهم الناس وسائر الناس همج للنار وإلى النار ".

النقطة الثانية حتى الخامسة : أن الناس كلهم من المسلمين وغيرهم لا يعدوا كونهم قردة وخنازير لأنهم - أى بقية المسلمين - ينكرون الإمامة وبالتالى فهم نواصب ، وأن كل من عاداهم ملعونين أنجاس ، وأن مال وعرض ودم بقية المسلمين مباح.

فى الكافى (1/389) " عن أبى بصير قال: حججت مع أبى عبد الله فلما كنا فى الطواف قلت له : جعلت فداك يا ابن رسول الله ، يغفر الله لهذا الخلق ؟ فقال يا أبا بصير: إن أكثر من ترى قردة وخنازير ، قال: قلت له أرينهم ؟ قال: فتكلم بكلمات ثم أمرَّ يده على بصرى فرأيتهم قردة وخنازير ، فهالنى ذلك ، ثم أمرَّ يده على بصرى فرأيتهم كما كانوا فى المرة الأولى".

قلت:

فلماذا يضجر الشيعة عندما نقول لهم أن الشيخ محيى الدين بن العربى كان يقول عن أحد الصالحين أنه يرى الشيعة فى صورة خنازير حتى لو لم يصرحوا بأنهم شيعة.
وعن علىّ أنه قال " سيؤتى بالرجل من مقصرى شيعتنا فى أعماله بعد أن جاز الولاية والتقية ... ويوقف بإزائه مابين مائة وأكثر من ذلك إلى مائة من النصاب فيقال هؤلاء فداؤك من النار فيدخل هؤلاء المؤمنون الجنة وأولئك النصاب النار).

روى الطوسى عن محمد بن الحنفية أنه كان يحدث عن أبيه أنه قال : " ما خلق الله عز وجل شيئا أشر من الكلب والناصب أشر منه " .

" ما من مولود يولد إلا وإبليس من الأبالسة بحضرته فإن علم أن المولود من شيعتنا حجبه من ذلك الشيطان ، وإن لم يكن المولود من شيعتنا أثبت الشيطان أصبعه فى دبر الغلام فكان مأبوناً ، وفى فرج الجارية فكانت فاجرة " .

عن ابن فرقد قال: " قلت لأبى عبدالله ما تقول فى قتل الناصب ؟ قال: حلال الدم ولكن أتقى عليك , فإن قدرت أن تقلب عليه حائطا أو تغرقه فى البحر فافعل قال: ما تقول فى ماله ؟ قال : خذ ما قدرت عليه "."خذ مال الناصب حيثما وجدته، وادفع إلينا الخمس "." مال الناصب وكل شيء يملكه حلال ".


قلت :

أنت ترى بنفسك كيف أن الشيعة يرون أنفسهم شعب الله المختار، أما الصوفية فحالهم حال الخوف وعند الممات يكون حال الرجاء.

قال الكلاباذى فى التعرف لمذهب أهل التصوف "وهم مع ذلك كله أرجى الناس للناس وأشدهم خوفا على أنفسهم ، حتى كان الوعيد لم يرد إلا فيهم والوعد لم يكن إلا لغيرهم . قيل للفضيل عشية عرفة : كيف ترى حال الناس قال مغفورون لولا مكانى فيهم.

وقال السرى السقطى :" إنى لأنظر فى المرآة كل يوم مرارا مخافة أن يكون قد اسود وجهى . وقال لا أحب أن أموت حيث أعرف مخافة أن لا تقبلنى الأرض فأكون فضيحة".

وقال أيضا : " وهم أحسن الناس ظنونا بربهم ، قال يحيى : من لم يحسن بالله ظنه لم تقر بالله عينه ، وهم أسوأ الناس ظنونا بأنفسهم وأشدهم إزراء بها لا يرونها أهلا لشىء من الخير دينا ولا دنيا. والجملة أن الله تعالى قال {وَآخَرُونَ اعْتَرَفُواْ بِذُنُوبِهِمْ خَلَطُواْ عَمَلاً صَالِحاً وَآخَرَ سَيِّئاً عَسَى اللّهُ أَن يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }التوبة102 أخبر أن المؤمن له عملان صالح وسيء فالصالح له والسيء عليه ".


اهـ باختصار

يتبع بمشيئة الله



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد مايو 25, 2008 5:48 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 15541

أساليب الشيعة

- أسلوب إثارة الشبهات.
- أسلوب الشحن النفسى والمعنوى.
- أسلوب التشكيك.
- أسلوب تعدد الأقوال.
- أسلوب التقية والمداراة.
- أسلوب : من فمك أدينك ، مع وضع الكمائن.
- أسلوب التملص من أقوال مشايخهم.
- أسلوب : حرام عليك حلال لى والكيل بمكيالين.
- أسلوب إظهار مساوىء الآخرين مع تضخيم خلافات الآخرين.
- أسلوب ستر العيوب والثغرات مع تبرير الخلافات بينهم.
- أسلوب : هل قرأته بعينك ؟
- أسلوب لا يرد على الشيعة إلا المتطرفون.
- أسلوب نحن أهل البيت والمتكلمون بلسانهم.
- أسلوب التضحية ببعضهم حتى لا يتهم الباقين ، مثال مجاهرة حسن شحاتة بمعاداة جميع الصحابة ، فيكون ذلك دليلا على أنهم لا يأخذون بالتقية.
- أسلوب الاحتواء - وذلك بقولهم مثلا نحن نحب أهل البيت ونعظمهم فنحن أقرب إليكم من الخوارج والمتنطعين ونزور الأولياء ونحبهم ونتبرك ونتوسل بالنبى صلى الله عليه وآله وسلم ولا ندمر آثار النبى وقبور الأولياء كما يفعل المتطرفون -.

أساليب عديدة يتبعها الشيعة أرى أن أهمها : أسلوب إثارة الشبهات ، وأسلوب الشحن النفسى والمعنوى ، وأسلوب التشكيك ، مع التقية والمداراة.

بمعنى أنه يبدأ معك بإظهار خيبة المتمسلفة وفتياهم العجيبة وإظهار مدى خطأ بعضهم فى أهل البيت ، بل وفى حق النبى صلى الله عليه وآله وسلم ، ثم يبدأ الشحن المعنوى بمحاولة إثبات وجود مظلومية لأهل البيت فيقول لك سوف استدل لك من كتبكم واحكم أنت ولن استدل من كتبنا ، فيعرض عليك بعض الشبهات منها:

1- وجود روايات فى كتب السنة يهدد فيها الفاروق عمر بن الخطاب بتحريق بيت السيدة فاطمة ما لم يبايع الإمام على.

2- وجود روايات فى كتب السنة وفيها تندم الصديق أبى بكر على أنه كشف بيت السيدة فاطمة.

3- وجود أحاديث تثبت زواج السيدة عائشة قبل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، فكيف تزوجها النبى صلى الله عليه وآله وسلم بكرا.

4- وجود رواية فى كتب السنة فيها قول السيدة عائشة لجارية لها بعد أن زينتها اخرجى حتى نصطاد فتياناً من فتيان قريش.

5- موضوع دفن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وانشغال آل البيت بذلك بينما أبو بكر وعمر يأخذان البيعة فى سقيفة بنى ساعدة مع شرح معوج لحديث رزية الخميس.

6- اتهام السيدة عائشة بتسميم سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وقد كتب أحد كُتَّابِ الشيعة كتابا بعنوان " هل اغتيل النبى محمد صلى الله عليه وآله وسلم ".

وشبهات أخرى كثيرة سنرد على بعضها فى هذا الكتاب ، مع ملاحظة أن هذا الكتاب ليس للرد ولكنه لإثبات اختلاف الشيعة كليا وجزئياً عن الصوفية ، وسوف نفرد لشبهات الشيعة كتبا فى الردود عليها إن شاء الله.

مع مطارق السلفية ومع استغلال الشيعة لخيبة المتمسلفة وهجومهم على آل البيت بعلم وبجهل ، وكذلك الدفاع عن مشايخهم أكثر من الدفاع عن أهل البيت تدور رؤوس الضعفاء والجهلة. فالإخوان من ناحية والشيعة من ناحية والضغوط العالمية على الإسلام فى أوجها ، مع الشحن المعنوى يكون أسلوب التشكيك .

عملية الشحن النفسى والمعنوى : برواية رزية الخميس ، مع تحريق بيت السيدة فاطمة ، وظلم الإمام على فى نظرهم بذلك يجعلونك فى محك ، إما أن تحب أهل البيت أو الصحابة ، وهذا منزلق أساسه باطل.

ثم تأتى مرحلة أن الشيعة لهم مرجعية أما السنة فلا , ثم مرحلة كسب ثمرات ما كان بين حسن نصر الله وإسرائيل فى جنوب لبنان .

دخل أحد الدراويش كنيسة من الكنائس ،

فقال له أحدهم : وجهك وجه مسلم ، أسألك سؤالاً :

مَنْ ذُكٍِِِِرَ فى القرآن خيرٌ أَمْ مَنْ لم يُذْكَرْ ؟
فقال له الدرويش : من ذكر .
فقال له : ومن ذكرت أُمَُه فى القرآن أفضل أم من لم تذكر أمه فى القرآن ؟
فقال : من ذكرت أمه .

فقال : إذاً عيسى أفضل من محمد ، فعيسى ذكر وأمه ، ومحمد ذكر وحده ،

فقال له الدرويش : السيدة مريم افتروا عليها الفاحشة ،

أما أم النبى صلى الله عليه وآله وسلم أصلا مبرأة فذكر القرآن مريم لتبرئتها.

هذا الرجل من أهل الكتاب ، بنى القضية خطأ من الأساس ، ثم رتب عليها.

يتبع بمشيئة الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد مايو 25, 2008 5:51 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 15541


أسلوب التشكيك

ومن ذلك أساليب التشكيك فى سيرة النبى صلى الله عليه وآله وسلم وسيرة أهل بيته وأزواجه .

كالعادة يدخلك الشيعة فى متاهات حتى تهدم الثوابت ، البعض ينفى ما هو معلوم عندك وثابت ، ثم يأتى آخر ويخفف عنك المصيبة ، ويقول لك البعض : قال ذلك البعض وليس الكل واثبت ما تقول .

الشيعة تنكر نسب السيدة زينب والسيدة رقية والسيدة أم كلثوم للنبى صلى الله عليه وآله وسلم

تزوج النبى صلى الله عليه وآله وسلم السيدة خديجة وهى ثيب تزوجت مرتين قبل النبى صلى الله عليه وآله وسلم ، وأنجبت ابن أبى هالة من أحد أزواجها السابقين , بينما السيدة عائشة تزوجها النبى صلى الله عليه وآله وسلم وهى بكر ، وسيدنا عثمان تزوج بنتى النبى صلى الله عليه وآله وسلم رقية وأم كلثوم لذا نطلق عليه ذا النورين .

نكاية فى السيدة عائشة وسيدنا عثمان ماذا تقول الشيعة ؟

نفوا أن النبى صلى الله عليه وآله وسلم له أولاد إلا السيدة فاطمة , وقالوا أن السيدة خديجة كانت بكرا ؟؟؟ ، انظر ماذا يقولون على شبكة الانترنت فى هذا الموقع

http://www.ansarweb.net/data/m/03-9.html

"وأما بالنسبة إلى زواجها قبل النّبى صلى الله عليه وآله وسلم فهناك قولان أصحهما أنها لم تتزوّج أحداً قبل النبى صلى الله عليه وآله وسلم بل تزوجها و هى عذراء.

قال ابن شهر آشوب فى مناقب آل أبى طالب وأبو القاسم الكوفى ¬فى الاستغاثة ¬ والمرتضى فى الشافى ، وأبو جعفر الطوسى فى التلخيص : أن النّبى صلى الله عليه وآله وسلم تزوّج بها ، وكانت عذراء.

وأما بالنسبة إلى بناتها ( عليها السلام ) ففيه أقوال

أصحها إنها لم تلد للنبى صلى الله عليه وآله وسلم من البنات إلا فاطمة ( عليها السلام ) ،

وأما رقية وزينب وأم كلثوم فهنّ على قول بناتها من زوجها الأول قبل النبى صلى الله عليه وآله وسلم والصحيح أنهن بنات هالة أخت خديجة ، تكفّلهنّ رسول اللّه صلى الله عليه وآله وسلم بعد وفاة هالة وهنّ أطفال ".

وعن إجابة سؤال عثمان بن عفان لماذا يزوجه النبى صلى الله عليه وآله وسلم بناته ؟ قالت الشيعة فى هذا الرابط.

http://www.ansarweb.net/data/m/01-75.html

" وبعد ، فللعلماء فى هذا المجال أقوال فمنهم من يرى عدم ثبوت دعوى التزويج المذكور تاريخيا ، ومنهم من يقول بأن هاتين كانتا ربيبتى الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ، وحتى أن بعضهم يصرّح بأنهما كانتا بنتى هالة أخت خديجة ( عليها السلام ) ، فى حين أن البعض الآخر يؤيد نظريّة التزويج المذكور ، وللبحث فى مدى صحة الأقوال مجال آخر" !!

قلت :

وفى دائرة المعارف الشيعية لحسن الأمين (ص 66) ستجد إفادته بأنه لم يجد دليلاً على ثبوت غير الزهراء بنتاً لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ؟

وكالعادة يأتى بعضهم ويقول " يرى الشيخ المفيد و هو علم من أعلام الطائفة بأن أم كلثوم و رقية رضى الله عنهما هما ابنتا الرسول صلى الله عليه وآله وسلم "

أما نقطة بكرية السيدة عائشة فليست محل خلاف عندنا ويرون أنها لم تكن بكرا... فما أغرب خطتهم مع السيدة عائشة !

يتبع بمشيئة الله



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد مايو 25, 2008 5:54 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 15541

خطة الشيعة مع السيدة عائشة

انتبه لهذه النقاط:

النقطة الأولى: ماذا يكون شعورك لو سمعت أحداً - والعياذ بالله - يسب الدين ، وذلك لأول مرة فى حياتك ؟ ، سيكون رد فعلك عنيفا ، ولو كنت فى مكان يعظمون الدين ، وعدد الفساق ومن يهون عليه الدين حتى الكفر قليل ، فسيكون ردك أعنف وأعنف. بمرور السنين وكثرة سب الدين - والعياذ بالله - قد يكون رد فعلك لا يتعدى الحوقلة ، وإنكار المنكر لا تستطيع القيام به . إذاً كثرة سماعك لشىء يقلل شدة انفعالك فيه وبه ، هذه نقطة .

النقطة الثانية: لو قال لك إنسان من مجموعة معينة أن فلانا " كافر " ، وفلان هذا تعلم أنت أنه على خير ، هذا بلا شك سيحدث لك صدمة واضطراباً ، ثم إذا جاء إنسان آخر من نفس المجموعة فقال لك : ليس بكافر ، ولكنه فاسق أو أخطأ خطأ شديداً، فأنت فى هذه الحالة قد تستمع إليه على الأقل للرد عليه .

النقطة الثالثة: أحوال المحامين معروفة ، ما يهمهم هو إسقاط التهمة بالحق أو الباطل ، وقد يكون المدافع عنه وقع فى قتل أو اتجار فى المخدرات على الحقيقة. ماذا يفعل المحامى .. إنه يبحث عن الثغرات فى الإجراءات أو أقوال الشهود أو الأدلة ، وبالتالى يستطيع إخراج المدافع عنه. هذه الجزئية واضحة فى المستشرقين ، يشكك فى القرآن ولو نظر بنفس أسلوبه وطريقته فى اعتراضه على القرآن ورد بها على العهد القديم والجديد ( التوراة والإنجيل ) لأسلم بلا نقاش ، إلا أن يكون مختوماً على قلبه .

النقطة الرابعة: بأسلوب التقاط الأدلة ، وأسلوب إيجاد الثغرات على الخصم، مع عدم تطبيق ذلك على النفس ، ومع أناس لا يعلمون إلا ظاهرا من الإسلام ، يكون تأثير المشكك تأثيرا كبيرا.

النقطة الأولى حتى الرابعة استغلها الشيعة جيداً فى الهجوم على زوجة خير خلق الله صلى الله عليه وآله وسلم واتبعوا كافة الأساليب ، ولا تنس أسلوب أحدهم يقول حدث والآخر يقول : لم يحدث ، أحدهم يقول: هناك روايات ، والآخر يقول لك : هناك روايات أخرى كما عندكم فى السنة .

النقطة عندنا فى السنة فى فهم الدليل والجمع بين الأدلة ، أما عند الشيعة فكارثة ، هل فلان أو فلانة وقعوا فى خيانة أم لا ، لا تحتاج لفهم ولا تحتاج لجمع بين أدلة .

الشيعة لهم مع السيدة عائشة بالذات موقف عدائى شديد ، بدءا من وصفها أنها لم تكن بكرا حينما تزوجها النبى صلى الله عليه وآله وسلم ، إلى قول بعضهم فيها بما يندى له الجبين وكذلك اتهامها بخيانة النبى صلى الله عليه وآله وسلم.

وبالنقاط الأربع السابقة انقسموا قسمين :

قسم يقول : خانته فى حادثة الإفك ، أو حين سارت إلى موقعة الجمل وكان معها طلحة الذى تزوجها فيما بعد كما يقـول الشيعة ، بل إنها كانت تزين جارية حتى تفتن بها شبان قريش.

نقول :

لعن الله من يؤذى النبى صلى الله عليه وآله وسلم فى زوجاته وأهل بيته وخاصة السيدة عائشة.
وقسماً آخر يقول : لا لم تخنه الخيانة الزوجية ، ثم ينقسمون قسمين : قسماً يقول أن السيدة عائشة والسيدة حفصة خانتا النبى صلى الله عليه وآله وسلم بإفشاء سره ونفاقهما إياه* وتظاهرهما. وطائفة تقول أن السيدة عائشة خانت النبى صلى الله عليه وآله وسلم ، خانته فى كونها اتهمت ماريا أم سيدنا إبراهيم بالمحرم ، فيجب أن يقام عليها حد الافتراء ، وسيقام عليها الحد بواسطة المهدى.

وبعضهم يقول : هى تلعن لأنها خرجت على الإمام على وأنها أحـد الأسباب، ثم اتهموها أنها سممت النبى صلى الله عليه وآله وسلم. وبعضهم تساءل: عن كيفية زواج النبى صلى الله عليه وآله وسلم بالسيدة عائشة مع اتهامها والعياذ بالله بأنها خبيثة, وأنها تفشى أسراره ، و... ، و... نقاط كثيرة جداً.

أما الشيخ على الكورانى - وكثير من الناس يرونه كثيرا فى التلفاز – فإنه عندما استضيف فى منتديات موقع يا حسين ( على هذا الرابط )

http://www.yahosein.org/vb/showthread.php?t=23848

فقد اتهم السيدة عائشة ( والألفاظ القادمة معظمهما ألفاظ الكورانى ) بأنها تروى روايات منافية للأدب ، واتهمها بضعف الديانة ، وضعف حجابها ، وكثرة اختلاطها بالرجال .. وسلاطة لسانها ، وكونها زوجة سيئة فاشلة ، وخيانتها للنبى بإفشاء سره ( سورة التحريم ).

بل واتهمها بأنها فرحت بموت النبى وتركها جنازته ، وتركت الحداد عليه وخرجت هى وحفصة لتدبير خلافة أبيها .. حتى أنها لم تحضر مراسم تجهيز النبى ولا دفنه .

عقليات ونوعيات كالشيخ على الكورانى بدلاً من أن تجمع المسلمين تجدها تفرق المسلمين مع أن الشيخ الكورانى من دعاة التقريب ، فأى تقريب يزعمون !!

لو بحث اليهود والنصارى وأعداء الإسلام عن إيذاء النبى صلى الله عليه وآله وسلم أو الطعن فيه وفى عرضه وفى حاله وما كان يحيط به ما وجدوا إلا إيذاء الشيعة للنبى صلى الله عليه وآله وسلم..

يوماً ما سيكتشف النـاس أن الخطة الأساسية وتنفيذها بدأت من مئات السنين ، مع اختلاف التنفيذ حسب الوقت والأحداث العالمية.

فما بدأ المد الشيعى إلا فى زمان خرجت فيه البابية والبهائية والقاديانية ومتطرفة المتمسلفين وسقوط الخلافة العثمانية ، فتأمل ذلك جيدا.

يتبع بمشيئة الله



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين مايو 26, 2008 7:17 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 15541

التقية

فى الحروب نجد أشياء كثيرة مباحة منها الكذب ، وهو مباح على الأعداء ، فلو أن أحدا من المخابرات اليهودية أراد أن يندس فى صفوف المسلمين وهو يتكلم العربية بطلاقة ، ماذا يمكن أن يفعل حتى لا تظهر هويته ؟

سيلبس لبسنا ويصلى نفس الصلاة بنفس الطريقة التى نصلى بها ، وسيتقمص تماما دور أى إنسان مسلم.
التقية هى إظهار الأمور والتصرفات على غير ما تبطن (على غير الحقيقة).
قلنا :
فى الوقت الذى يرسل فيه حسن البنا إمام الإخوان المسلمين رسائل لتأييد ومبايعة ونصرة الملك فؤاد أو الملك فاروق ، يكون هناك إقامة تنظيمات لا تعترف بالنظام القائم.

الشيعة وضعهم مقارب للإخوان المسلمين لكن مع تطبيقات رهيبة للتقية ، فماذا يقولون ؟

يقول الشيخ الصدوق : اعتقادنا فى التقية أنها واجبة . من تركها بمنزلة من ترك الصلاة، ولا يجوز رفعها إلى أن يخرج القائم ، فمن تركها قبل خروجه فقد خرج عن دين الله وعن دين الإمامية وخالف الله ورسوله والأئمة .

نسب المجلسى للنبى صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال : تارك التقية كتارك الصلاة ، وقال : التقية من دين الله ، ولا دين لمن لا تقية له ، والله لولا التقية ما عبد الله.
ورووا عن علىّ أنه قال : التقية دينى ودين أهل بيتى ، ونسبوا للباقر رحمه الله أنه قال : التقية من دينى ودين آبائى ، ولا إيمان لمن لا تقية له

التقية عندهم تدخل فى كل شىء بدءا من التعبد حتى الكلام العادى بين الناس ففى الفقه يقول المجلسى فى ما ورد من تجويز ترك البسملة فى غير الفاتحة ، محمول على التقية ، وعن الصادق عن الباقر عن آبائه عن على قال: من صلى بالناس وهو جنب أعاد هو والناس صلاتهم، قال المجلسي: هذا الخبر يمكن حمله على التقية ، وقال المجلسى أن روايات سجود النبى للسهو محمولة على التقية ، وعن الصادق فى الرجل يكون إماما فيستفتح بالحمد ولا يقرأ بسم الله الرحمن الرحيم ؟ فقال : لا يضره ولابأس به، قال الطوسي: محمول على التقية

هذه التقية تجعلك تشك فى كل شىء ، لأن تقية الشيعة تصل إلى تقية الشيعى على شيعى آخر ، وقد قدمنا بعض الأقوال فى جواز المتعة بالمرأة المحصنة (المتزوجة). فقدان الثقة يجعل المجتمع ليس له ولاء لأحد.

أذكر نموذج يجعلك تخاف من فكر الشيعة ، إذا كلمك أحدهم بكلام قد تظن أن فيه الخير: روى القوم عن الصادق رحمه الله أنه سئل فى مجلس الخليفة عن الشيخين فقال : هما إمامان عادلان قاسطان كانا على الحق فماتا عليه ، عليهما رحمة الله يوم القيامة ، فلما قام من المجلس تبعه بعض أصحابه فقال : يا ابن رسول الله قد مدحت أبا بكر وعمر هذا اليوم ، فقال : أنت لا تفهم معنى ما قلت ، فقال بينه لى ؟ فقال : أما قولى هما إمامان، فهو إشارة إلى قوله تعالى {وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ لَا يُنصَرُونَ }القصص41 ، وأما قولى : عادلان، فهو إشارة إلى قوله تعالى : {الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِم يَعْدِلُونَ }الأنعام1 ، وأما قولى قاسطان ، فهو المراد من قوله : {وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَباً }الجن15 ، وأما قولى : كانا على الحق ، فهو من المكاونة أو الكون ومعناه أنهما كاونا على حق غيرهم ؛ لأن الخلافة حق على بن أبى طالب وكذا ماتا عليه ، فإنهما لم يتوبا بل استمرا على أفعالهم القبيحة إلى أن ماتا ، وقولى : عليهما رحمة الله ، المراد به النبى بدليل قوله تعالى : {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ }الأنبياء107 ، فهو القاضى والحاكم والشاهد على ما فعلوه يوم القيامة، فقال : فرجت عنى فرج الله عنك .

وعن الحسن العسكرى أنه قال : قال بعض المخالفين بحضرة الصادق لرجل من الشيعة : ما تقول فى العشرة من الصحابة ؟ قال : أقول فيهم الخير الجميل ، الذى يحط الله به سيئاتى ويرفع لى درجاتى ، قال السائل : الحمد لله على ما أنقذنى من بغضك ، كنت أظنك رافضيا تبغض الصحابة فقال الرجل : ألا من أبغض واحداً من الصحابة فعليه لعنة الله ، قال : لعلك تتأوّل ، ما تقول فيمن أبغض العشرة ؟ فقال : من أبغض العشرة فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ، فوثب فقبل رأسه وقال : اجعلنى فى حل مما قذفتك به من الرفض قبل اليوم ، قال : أنت فى حل يا أخى ، ثم انصرف السائل ، فقال الصادق : جودت لله درك لقد أعجبت الملائكة من حسن توريتك ، وتلفظك بما خلصك ولم تثلم دينك ، زاد الله فى مخالفينا غما إلى غم وحجب عنهم مراد منتحلى مودتنا فى بقيتهم ، فقال بعض أصحاب الصادق : يا ابن رسول الله ما عقلنا من كلام هذا إلا موافقته لهذا المتعنت الناصب ، فقال الصادق : لئن كنتم لم تفهموا ما عنى ، فقد فهمناه نحن ، وقد شكر الله له ، وإن ولينا الموالى لأوليائنا المعادى لأعدائنا إذا ابتلاه الله بمن يمتحنه من مخالفيه ، وفقه لجواب يسلم معه دينه وعرضه ويعظم الله بالتقية ثوابه ، إن صاحبكم هذا قال : من عاب واحدا منهم فعليه لعنة الله أى من عاب واحدا منهم هو أمير المؤمنين على بن أبى طالب ، وقال فى الثانية : من عابهم وشتمهم فعليه لعنة الله ، وقد صدق لأن من عابهم فقد عاب عليا لأنه أحدهم فإذا لم يعب عليا ولم يذمه فلم يعبهم ، وإنما عاب بعضهم.

قلت :
إذاً فى أى حوار لن تجد الصدق ولن تجد إلا التقية ، لذلك فى منتدانا على الانترنت قلنا : مسألة التقريب مسألة وهمية ، والمسألة التى يمكن مناقشتها هى التعايش ، وكيفية التعايش ، حتى لا تستغل قوى الظلام خلافات المسلمين أكثر من ذلك فتصير الدماء بحارا.

وانظر إلى الشيخ على الكورانى العاملى الشيعى فى إجابته ( انظر الرابط )

http://www.aljamri.org/RQ/al3aqeeda.htm

سؤال50 - ما المقصود بالتقية عند الشيعة وما قصة قرآن فاطمة وهل يعتقد الشيعة هذه الأيام بتحريف طرأ على القرآن ؟

جواب50 – التقية : هى أسلوب عملى ، أسسه أو أقرَّه الشارع المقدس ، وهذا الأسلوب يقتضى من المكلف أن يتعامل مع الحالة التى يعيشها خوفاً على نفسه أو عرضه أو ماله أو متعلقاته بأسلوب المجاراة والموافقة مع الآخرين فى أعمالهم ، فيتوضأ مثلاً مثل وضوء القوم أو يصلى مثل صلاتهم ، بل إن بعض الفقهاء لا يشترط الخوف والضرر المادى فقط بل يتعدّى إلى أزيد من ذلك بأن يستعمل المكلف التقية للمحافظة على الوحدة الإسلامية ومداراة المسلمين من أجل تأليف قلوبهم ، وهذه الطريقة يستخدمها جميع العقلاء بلا استثناء ، حتى من يُشنِّع على استخدام التقية ، وهذه سيرة عقلائية لا يمكن التغاضى عنها لأجل أغراض دنيئة وخلافات مذهبية شنيعة.اهـ كلام الكورانى

قلت :
انظر إلى قوله " فقط بل يتعدّى إلى أزيد من ذلك بأن يستعمل المكلف التقية للمحافظة على الوحدة الإسلامية ومداراة المسلمين من أجل تأليف قلوبهم ".

فكيف إذاً يدارى المسلمين وهل نحن من المؤلفة قلوبهم ، وعلى ذلك تجدهم يقولون إننا لا نسب الصحابة ولا نقول بتحريف القرآن ولا ... ، ولا ... كل ذلك تقية عليك يا مسكين .

ومصداق كلام الكورانى يقول الخمينى فى كتابه الحكومة الإسلامية (ص 142) : " وإذا كانت ظروف التقية تلزم أحدا منا بالدخول فى ركب السلاطين فهنا يجب الامتناع عن ذلك حتى لو أدى الامتناع إلى قتله إلا أن يكون فى دخوله الشكلى نصر حقيقى للإسلام والمسلمين مثل دخول على بن يقطين ونصير الدين الطوسى رحمهما الله ".

قلت :
انظر .. جعل نصير الدين الطوسى الذى هو وابن العلقمى سبب الخيانة ودخول التتار بغداد وقتل مئات الآلاف من المسلمين ، جعلهم الخومينى من الأبطال كما يشير إلى أهمية الاندساس فى صفوف النخبة الحاكمة .

لذا قال الدكتور عبد المنعم النمر فى كتابه المؤامرة على الكعبة من القرامطة إلى الخمينى ( ص 18 ) : " ولكننا نحن العرب السنيين لا نفطن إلى هذا بل ظننا أن السنين الطويلة قد تكفلت مع الإسلام بمحوه وإزالته فلم يخطر لنا على بال فشاركنا الإيرانيين فرحهم واعتقدنا أن الخمينى سيتجاوز أو ينسى مثلنا كل هذه المسائل التاريخية ويؤدى دوره كزعيم إسلامى لأمة إسلامية يقود الصحوة الإسلامية منها وذلك لصالح الإسلام والمسلمين جميعاً لا فرق بين فارسى وعربى ولا بين شيعى وسنى ، ولكن أظهرت الأحداث بعد ذلك أننا كنا غارقين فى أحلام وردية أو فى بحر آمالنا مما لا يزال بعض شبابنا ورجالنا غارقين فيها حتى الآن برغم الأحداث المزعجة ".
عملية غسيل مخ للأمة الإسلامية بواسطة الشيعة عن طريق أفكار التقريب وتجميع الأمة وعدم تمزيقها تسير الآن بسرعات عالية للغاية ، بدءا من مائة سنة حتى العشرين سنة الأخيرة .

وقد قال الخمينى فى تعريف ما يسمى بالتقية المداراتية ما نصه : وهو تحبيب المخالفين وجر مودتهم من غير خوف ضرر كما فى التقية خوفا.

المثال الذى ذكرته فى أول الكلام عن التقية كان على الأسلوب المخابراتى الذى يتبع بين الأعداء .

ليس الاندساس والتقية السلاح الوحيد للشيعة فقط ، ولكن أيضا أسلوب الشفرات كالمخابرات وأجهزة الأمن .

يظهر ذلك من كلام الشيعة وخاصة القدامى فى ذم أبى بكر وعمر وعثمان فقد كان الشيعة يستخدمون عبارات ورموز وشفرات يفهمونها هم ولا يفهمها السنة .

فقد كانوا يشيرون ويرمزون لأبى بكر بكلمة " الفصيل " و " الأول " و" حبتر " و " صنم قريش " و " فرعون " و " عجل الأمة ".

أما عمر فكانوا يرمزون له بكلمة " رمع " ودقق فى هذه الكلمة جيدا و " الثانى " و " دلام " و " هامان " و " السامرى "

كلمة " رمع " هى مقلوب كلمة " عمر " ، لذلك كنا ننبه كثيرا على أن الشيعة حرفوا كثيرا من النبوءات والجفر – هذا لو أن هناك جفرا عندهم - ، وقد نبهنا على ذلك فى كتبنا " المهدى وصحابى مصر الحقيقة والخيال ".

ونذكر للك بعض الروايات التى يستخدم فيها الشيعة الرموز :
جاء فى بحار الأنوار : " .... ومن أعداء الله أصلحك الله ؟ قال : الأوثان الأربعة ، قال : قلت : من هم ؟ قال : أبو الفصيل ، ورمع ، ونعثل ، ومعاوية ومن دان دينهم ، فمن عادى هؤلاء فقد عادى أعداء الله "

قال المجلسي: " أبو الفصيل أبو بكر ، لأن الفصيل والبكر متقاربان فى المعنى ، ورمع مقلوب عمر ، ونعثل هو عثمان ".

وفى قوله سبحانه : {أَوْ كَظُلُمَاتٍ }النور40 قالوا : فلان وفلان  {أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُّجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُوراً فَمَا لَهُ مِن نُّورٍ }النور40 يعنى نعثل {مِّن فَوْقِهِ مَوْجٌ } (النور 40) طلحة والزبير {أَوْ كَظُلُمَاتٍ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ } معاوية .."

قال المجلسى : المراد بفلان وفلان أبو بكر وعمر ، ونعثل هو عثمان.

قال المجلسى فى تأويل وتفسير قولهم معنى {وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا }الشمس3 أنه هو قيام القائم وأن {وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا }الشمس4حبتر ودلام غشيا عليه الحق قال المجلسى " حبتر ودلام : أبو بكر وعمر " ، ولهم تفسيرات أشنع من ذلك ، وخاصة فى قذف السيدة عائشة.
قلت :
التقية هذه تذكرنى بحارة اليهود والنظام المغلق مئات السنين ، أما المسلمون فهم فى راحة البال , ويكفيهم إفشاء السلام.

عن عبد الله بن عمرو رضى الله عنهما أن رجلا سأل النبى صلى الله عليه وآله وسلم أى الإسلام خير قال " تطعم الطعام وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف ".

قلت :
يرحم الله الشيخ النورى الصوفى الكبير ، قال أبو بكر بن الجلاء : كان النورى إذا رأى منكراً غَيَّرهُ ولو كان فيه تلفه ، نزل يوما فرأى زورقا فيه ثلاثون دِناًّ فقال للملاح ما هذا قال ما يلزمك فألح عليه فقال أنت والله صوفى كثير الفضول هذا خمر للمعتضد قال أعطنى ذلك المدرى فاغتاظ وقال لأجيره ناوله حتى أبصر ما يصنع فأخذه ونزل فكسرها إلا دِناًّ فأُخذ وأُدخل إلى المعتضد فقال من أنت ويلك قال محتسب قال ومن ولاك الحسبة قال الذى ولاك الإمامة يا أمير المؤمنين ، فأطرق وقال ما حملك على فعلك قال شفقة منى عليك ، قال كيف سلم هذا الدن ، فذكر أنه كان يكسر الدنان ونفسه مخلصة خاشعة فلما وصل إلى هذا الدن أعجبته نفسه فارتاب فيها فتركه .

وعن أبى أحمد المغازلى قال : ما رأيت أحدا قط أعبد من النورى قيل ولا الجنيد قال ولا الجنيد وقيل إن الجنيد مرض مرة فعاده النورى فوضع يده عليه فعوفى لوقته . توفى النورى قبل الجنيد وذلك فى سنة خمس وتسعين ومئتين.

قلت : فأين إذاً وجه المشابهة بين الشيعة والصوفية ، فحتى غلاة الصوفية سواء ممن اتهموهم بالوقوع فى الكفر أو من شهدوا له بالولاية والعلم والمعرفة كان عندهم شجاعة لإظهار ما يبطنون وإلا ما قُتِلوا.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين مايو 26, 2008 7:37 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 15541


الاختلاف الكلى والجزئى بين
الصوفية والشيعة

من المعلوم أن الصوفية بجميع أشكالها وصورها ومشاربها موافقة لأهل السنة إلا من شذ وخرج عن طريق الصوفية الأصيل ، وبالقطع لا تؤاخذ الغالبية الساحقة والجمهور بتصرفات بعض الأفراد ، وقد قال الأئمة : " النادر لا حكم له ".

واستدلالنا فى بيان كون الصوفية فى عقائدهم وقواعدهم مختلفين تماما عن الشيعة نابع من يقين ، فلو تكلمنا مثلا عن مسألة تحريف القرآن ستجد مئات الأقوال لأئمة أهل السنة تقول أن القرآن كلام الله غير مخلوق ، لو سقنا هذه الأقوال لخرج الكتاب فى مجلدات ، قد نكتفى بأن نشير إلى أن القاضى عياض والإمام النووى والفخر الرازى والسيوطى ردوا على هذه المزاعم ، وقد أثبتنا مثلا أن النووى صوفى ، والسيوطى صوفى ، والفخر الرازى يمدح الصوفية ، والقاضى عياض وتوسلاته بالنبى صلى الله عليه وآله وسلم وحكى عنه الإجماع على أن البقعة التى حوت النبى صلى الله عليه وآله وسلم أفضل من العرش وغير ذلك من الأمور معروفة .

وأنت خبير بأن جمهور الأمة منذ القرن الثالث صوفية أو فيهم تصوف ومعظمهم إما أشاعرة أو منزهة لله عز وجل سواء بالتفويض أو التمرير.

الصوفية تختلف تماما عن الشيعة فى الأصول والفروع ، فى المعتقدات والقواعد، فى السلوك ، وفى السير، وفى كل شىء فى:

1- نظرتهم للنبى صلى الله عليه وآله وسلم وتوقيرهم لآل بيت النبى صلى الله عليه وآله وسلم ومنهم زوجاته ، واحترامهم لصحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، كما أن هناك اختلافا واضحا فى العقائد مثل: القرآن ، والصفات ، والإمامة ، كما يختلفون كثيرا جدا فى الجزئيات الفقهية.




إيذاء الشيعة للنبى صلى الله عليه وآله وسلم فى نفسه
وفى أهل بيته ومنهم أزواجه

قال تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُّهِيناً }الأحزاب57، وقال {أَلَمْ يَعْلَمُواْ أَنَّهُ مَن يُحَادِدِ اللّهَ وَرَسُولَهُ فَأَنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِداً فِيهَا ذَلِكَ الْخِزْيُ الْعَظِيمُ }التوبة63، وقال {إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ فِي الأَذَلِّينَ }المجادلة20.

ما وجدنا أحداً يعظم ويوقر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مثل الصوفية ، وما وجدنا أحداً يعظم آل بيت النبى صلى الله عليه وآله وسلم وأزواجه وأصحابه مثل الصوفية.

1- الصوفية عندهم أن خير خلق الله هو رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، أما الشيعة فانظر ماذا يقولون ويروون فى حديث قدسى عندهم أشرنا إليه فى كتاب خصوصية وبشرية النبى صلى الله عليه وآله وسلم عند قتلة الحسين (ص337) وهو " لولا علىّ ما خلقت محمـداً ، ولولا فاطمة ما خلقت علياً " . وللشيعة كلام تلبيس ما هو إلا من قبيل اللف والدوران .
بل إن الشيعة يعتقدون أن الله خلق السموات والأرض بسبب علىّ.

أما عن السيدة فاطمة فكلامهم ننقله بحذافيره ، وقرر درجة اختراق اليهود والنصارى لعقائد الشيعة قالوا : قال أمير المؤمنين "لم تكن الزهراء امرأة عاديَّة ، بل كانت امرأة روحانيَّة، امرأة ملكوتيَّة ، إنساناً بكلِّ ما للإنسان من معنى ، إنَّها موجود ملكوتى ظهر فى عالمنا على صورة إنسان ، بل موجود إلهى جبروتى ظهر بصورة امرأة".
2- الصوفية عندهم أن خير خلق الله هو رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لا أحد مثله لا يدانيه ولا يقاربه ، ثم أفضل الناس بعده الأنبياء يأتون خلفه.

أما الشيعة فيضعون السيدة فاطمة وبعلها وابناها فى نفس مرتبة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, انظر ما يقولون :
" لما خلق الله آدم أبو البشر نفخ فيه من روحه التفت آدم يمنة العرش فإذا فى النور خمسة أشباح سجداً وركعاً . قال آدم : يا رب ! هل خلقت أحداً من طين قبلى ؟ قال : لا ، يا آدم ؛ قال : من هؤلاء الخمسة الأشباح الذين أراهم فى هيئتى وصورتى ؟ قال : هؤلاء خمسة من ولدك لولاهم ما خلقتك ، هؤلاء خمسة شققت لهم خمسة أسماء من أسمائى ، لولاهم ما خلقت الجنة ولا النار ، ولا العرش ولا الكرسى ، ولا السماء ولا الأرض ، ولا الملائكة ولا الأنس ولا الجن ، فأنا المحمود وهذا محمد ، وأنا العالى وهذا على ، وأنا الفاطر وهذه فاطمة ، وأنا الإحسان وهذا الحسن ، وأنا الحسن وهذا الحسين ، آليت بعزتى أنه لا يأتينى أحد بمثقال ذرة من خردل من بغض أحدهم إلا أدخلته نارى ولا أبالى ، يا آدم ، هؤلاء صفوتى من خلقى بهم أنجيهم ، وبهم أهلكهم فإذا كان لك إلى حاجة فبهؤلاء توسل فقال النبى صلى الله عليه وآله وسلم نحن سفينة النجاة . من تعلق بها نجا ، ومن حاد عنها هلك ، فمن كان له إلى الله حاجة فليسأل بنا أهل البيت .

3- الصوفية يعلمون ويؤمنون بقضية شق الصدر خلافا للعلمانيين ومن يكذب بمعجزات النبى قال تعالى {أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ }الشرح1.
وقد ورد شق الصدر ثلاث مرات :
- مرة عند حليمة السعدية.
- ومرة عند بدء الوحى
- ومرة عند الإسراء والمعراج .
عن أنس بن مالك قال كان أبو ذر يحدث أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال " فرج عن سقف بيتى وأنا بمكة فنزل جبريل ففرج صدرى ثم غسله بماء زمزم ثم جاء بطست من ذهب ممتلىء حكمة وإيمانا فأفرغه فى صدرى ثم أطبقه ثم أخذ بيدى فعرج بى إلى السماء الدنيا ..." الخ الحديث.
ماذا تقول الشيعة ...
قال محمد صادق النجمى فى كتابه أضواء على الصحيحين (ص236-241) : " ولا يمكن أن نعتبر قصة شق الصدر قصة حقيقية وواقعية ،وأشرنا سابقا بأن هذه القصة الوهمية والخرافية ، قد ذكرت فى كثير من كتب العامة ومصادرهم ، وتلقوها بكونها من المسلمات الضرورية ". أهـ

قلت :
وحتى لا تظن أن هذا قول النجمى وحده ، فقد نقل النجمى قول المجلسى قال : ( اعلم أن شق بطنه فى صغره ورد فى روايات كثيرة مستفيضة عند العامة ، كما عرفت ، وأما رواياتنا وإن لم يرد فيها بأسانيد معتبرة ، لم يرد نفيه أيضا ، ولا يأباه العقل أيضا ، فنحن فى نفيه وإثباته من المتوقفين كما أعرض عنه أكثر علمائنا المتقدمين وإن كان يغلب على الظن وقوعه ، والله تعالى يعلم وحججه).

قلت :
والعامة عند الشيعة يعنى أنهم السنة وكل من ليس بشيعى ، وانظر إلى طريقة المجلسى وقوله : ( شق بطنه ) , وانظر أدب الصوفية فى لفظ ( شق وشرح الصدر ) ، وانظر أيضا طريقة وأسلوب المجلسى وهى من سمات الشيعة وجزئياً فى الإخوان المسلمين ( تعويم الأمور وما تريده تجده عندنا , نحن متوقفون , هناك أقوال , ....)
4- التشكيك فى سيرة النبى صلى الله عليه وآله وسلم وسيرة أهل بيته وأزواجه .
وقد سبق الكلام عن تشكيكهم أثناء الكلام عن السيدة عائشة وعثمان بن عفان رضى الله عنه ، ونفى الشيعة أبوة النبى صلى الله عليه وآله وسلم للسيدة زينب والسيدة رقية والسيدة أم كلثوم.

5- التشكيك فى أن زوجات النبى صلى الله عليه وآله وسلم قتلوه !!!
ألف أحد الشيعة المشهورين اسمه نجاح الطائى كتابا بعنوان : " هل اغتيل النبى محمد صلى الله عليه وآله وسلم " ؟ وقد اتهم السيدة عائشة والسيدة حفصة بوضع السم لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

استدل هذا الشيعى بروايات شيعية منها ما ورد فى تفسير العياشى(1/200): جـاء عن عبدالصمد بن بشير عن أبى عبد الله عليه السلام قال : تدرون مات النبى صلى الله عليه وآله وسلم أو قتل ؟ إن الله يقـول { أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئاً }آل عمران144فسم قبل الموت ، إنهما سقتاه .

وجاء فى رواية المجلسى وهى عن عبد الصمد بن بشير أيضاً فى البحار (22/516) : عائشة وحفصة سقتاه : سماً .

استشهد الرافضى بهذه الرواية على صحة دعواه برواية لَدِّ النبى صلى الله عليه وآله وسلم ، والتى رواها البخارى ومسلم عن عائشة رضى الله عنها قالت : لددنا النبى صلى الله عليه وآله وسلم فى مرضه فقال " لا تلدونى " فقلنا كراهية المريض للدواء فلما أفاق قال " لا يبقى أحد منكم إلا لد غير العباس فإنه لم يشهدكم ".

قلت :
أما عندنا - نحن السنة وخاصة المتصوفة المعظمين لجناب النبى صلى الله عليه وآله وسلم ولأهل بيته ومنهم زوجاته - فلا نقول بهذه الخرافات والسوء وقلة الأدب وهذه الزندقة ، أين قول الله عز وجل : {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ }المائدة67

يتبع بمشيئة الله



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين مايو 26, 2008 7:40 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 15541


القرآن بين السنة والشيعة

القرآن

1- يعتقد الشيعة أنه مخلوق .
2- يعتقد أغلب الشيعة أنه محرف وناقص .


القرآن كلام الله غير مخلوق

فى أبواب الإلهيات تجد الشيعة يقولون بخلق القرآن كالمعتزلة ، فإذا لم يكن عندك شيئا من كتبهم أنقل لك أحد الروابط وفيها كلام الشيخ على الكورانى العاملى.

http://www.aljamri.org/RQ/al3aqeeda.htm

أما الصوفية فالقرآن عندهم غير مخلوق ففى الرسالة القشيرية " قال إبراهيم الخواص: انتهيت إلى رجل وقد صرعه الشيطان ، فجعلت أؤذن فى أذنه ، فنادانى الشيطان من جوفه: دعنى أقتله ؛ فإنه يقول القرآن مخلوق.

وفى قوت القلوب لأبى طالب المكى ـ الفصل الخامس والثلاثون " ...كتاب السنّة وشرح فضائلها وجمل من آداب الشريعة وذكر عقود القلوب من علم الظاهر وهى ستَّ عشْرَةَ خصلة: أولها أن تعتقد أن الإيمان قول وعمل ، وأن القرآن كلام اللّه تبارك وتعالى غير مخلوق " .

وفى إحياء علوم الدين لأبى حامد الغزالى "... وأنه تعالى متكلم آمِرٌ ، نَاهٍ ، وَاعِدٌ ، مُتَوَعِّدٌ بكلام أزلى قديم ، قائم بذاته لا يشبه كلام الخلق ، فليس بصوت يحدث من انسلال هواه أو اصطكاك أجرام ، ولا بحرف ينقطع بإطباق شفة أو تحريك لسان. وأن القرآن والتوراة والإنجيل والزبور كُتُبُهُ المنزلة على رسله عليهم السلام. وأن القرآن مقروء بالألسنة مكتوب فى المصاحف محفوظ فى القلوب ، وأنه مع ذلك قديم قائم بذات الله تعالى ، لا يقبل الانفصال والافتراق بالانتقال إلى القلوب والأوراق، وأن موسى صلى الله عليه وآله وسلم سمع كلام الله بغير صوت ولا حرف، كما يرى الأبرار ذات الله تعالى فى الآخرة من غير جوهر ولا عرض. وإذا كانت له هذه الصفات كان حياً عالماً قادراً مريداً سميعاً بصيراً متكلماً بالحياة والقدرة والعلم والإرادة والسمع والبصر والكلام لا بمجرد الذات ".

يتبع بمشيئة الله



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين مايو 26, 2008 7:44 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 15541

اعتقاد الشيعة بتحريف القرآن ونقصانه

قلنا فى كتابنا خصوصية وبشرية النبى صلى الله عليه وآله وسلم عند قتلة الحسين (ص 337 – 339) ما نصه:
اعتقاد الشيعة بتحريف القرآن
قال الكلينى فى الكافى " أن أبا الحسين موسى كتب إلى على بن سويد وهو فى السجن : ولا تلتمس دين من ليس من شيعتك ولا تحبن دينهم فإنهم الخائنون الذين خانوا الله ورسوله وخانوا أماناتهم ، وهل تدرى ما خانوا أماناتهم ؟ ائتمنوا على كتاب الله ، فحرفوه وبدلوه ".

وفى الكافى أيضا : " عن أحمد بن محمد بن أبى نضر قال : رفع إِلىَّ أبو الحسن مصحفاً وقال : لا تنظر فيه ، ففتحته وقرأت فيه {لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ مُنفَكِّينَ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ الْبَيِّنَةُ } (البينة1) ، فوجدت فيها سبعين رجلا من قريش بأسمائهم وأسماء آبائهم ، قال : فبعث إلى ابعث إِلىَّ بالمصحف ".

وقال العلامة الشيعى حسـين بن محـمد تقى النورى الطبرسـى فى كتابه : " فصل الخطاب فى إثبات تحريف كتاب رب الأرباب " ناقلا عن السيد نعمة الله الجزائرى " أن الأخبار الدالة على ذلك - أى التحريف فى الكتاب الحكيم - تزيد على ألفى حديث ، وادعى استفاضتها جماعة كالمفيد ، والمحقق الدماد ، والعلامة المجلسى وغيرهم " ، " أن الأصحاب قد أطبقوا على صحة الأخبار المستفيضة بل المتواترة الدالة بصريحها على وقوع التحريف فى القرآن ".

أمثلة التحريف فى القرآن عند الشيعة
ومن أمثلة التحريف فى القرآن عند الشيعة ما رواه على بن إبراهيم القمى عن أبيه عن الحسين بن خالد فى آية الكرسى " إن أبا الحسن موسى الرضا - أحد الأئمة الإثنى عشر - قرأ آية الكرسى هكذا : ( الم ، الله لا إله إلا هو الحى القيوم، لا تأخذه سنة ولا نوم ، له ما فى السموات وما فى الأرض ، وما بينهما وما بين الثرى ، عالم الغيب والشهادة ، الرحمن الرحيم ).

وذكر القمى آية {لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللّهُ بِقَوْمٍ سُوءاً فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ } (الرعد11) ، فقال : فإنها قرئت عند أبى عبد الله صلوات الله عليه فقال لقارئها : ألستم عربا ؟ .

فكيف تكون المعقبات من بين يديه ؟ وإنما المعقب من خلفه ، فقال الرجل : جعلت فداك كيف هذا ؟ فقال : نزلت ( له معقبات من خلفه ورقيب من بين يديه يحفظونه بأمر الله ) .

ونقل القمى أيضا تحت قوله تعالى : {وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً } (الفرقان74) : أنه قرىء عند أبى عبد الله: {وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً } (الفرقان 74) ، فقال : قد سألوا الله عظيما أن يجعلهم للمتقين أئمة ، فقيل له: كيف هذا يا بن رسول الله؟ قال : إنما أنزل الله ( واجعل لنا من المتقين إماما ) .

وذكر الكلينى فى كتابه الكافى " عن أبى بصير عن أبى عبد الله فى قول الله عز وجل ( ومن يطع الله ورسوله فى ولاية على والأئمة بعده فقد فاز فوزا عظيما) هكذا نزلت ".


وذكر الكشى فى تفسيره تحت آية {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ } (التوبة 73) ، وفى المجمع فى قراءة أهل البيت - يا أيها النبى جاهد الكفار بالمنافقين ".

قلت :
هذه بعض من أمثلة كثيرة جـدا تثبت اعتقاد الشيعة بتحريف القرآن ، خاصة القدماء منهم . إلا أن كثيراً من الشيعة ينكرون ذلك فى العصر الحديث.

يقول علماء السنة أن إنكار الشيعة إيمانهم بتحريف القرآن من باب التقية .

نقول :
نحن نكفر من يقول بأن القرآن الذى بين أيدينا - ويقرأه المسلمون فى مكة والمدينة وسائر بلاد المسلمين - فيه تحريف أو زيادة أو نقصان ، وعلى الشيعة أن تكفر تكفيراً واضحاً من قال أن القرآن فيه تحريف أو زيادة أو نقصان .

للأسف لا يكفر الشيعة من قال بتحريف القرآن !!!

ولذا فأهل السنة والجماعة وخاصة أهل مصر لم ينطل عليهم تشدق الشيعة بحب أهل البيت ، ولذا لفظوهم فى الماضى والحاضر إلا من لا علم له ) .

انتهى النقل من كتاب خصوصية وبشرية النبى صلى الله عليه وآله وسلم عند قتلة الحسين.

وكما قلنا للأسف لا يكفر الشيعة من قـال بتحريف القرآن ولا يتبرأون منهم ... كيف وهم علمائهم .

نزيدك بعض النقول من أقوال كبار علماء الشيعة والتى يدعون فيها تحريف القرآن:
قـال الشيخ المفيد : " واتفقوا - أى الإمامية - على أن أئمة الضلال خالفوا فى كثير من تحريف القرآن وعدلوا فيه عن موجب التنزيل وسنة النبى صلى الله عليه وآله وسلم "

وفى الكافى " رفع إلىَّ أبو الحسن عليه السلام مصحفا وقال : لا تنظر فيه ، ففتحته وقرأت فيه {لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا} (البينة 1) ، فوجدت فيها سبعين رجلا من قريش بأسمائهم وأسماء آبائهم ، قال : فبعث إلىَّ ابعث إلىَّ بالمصحف ". وفيه أيضا " عن سالم بن سلمة قال : قرأ رجل على أبى عبدالله وأنا أسمع حروفا من القرآن ليس على ما يقرأه الناس ، فقال أبو عبدالله: كف عن هذه القراءة اقرأ كما يقرأه الناس حتى يقوم القائم ، فإذا قام القائم قرأ كتاب الله عز وجل على حده ، وأخرج المصحف الذى كتبه علىّ ، وقال : أخرجه علىٌّ إلى الناس حين فرغ منه وكتبه ، فقال لهم : هذا كتاب الله عز وجل كما أنزله الله على محمد صلى الله عليه وآله وسلم وقد جمعته من اللوحين ، فقالوا : هوذا عندنا مصحف جامع فيه القرآن ، لا حاجة لنا فيه ، فقال : أما والله لا ترونه بعد يومكم هذا أبدا إنما كان علىّ أن أخبركم حين جمعته لتقرءوه ".

قال الطبرسى فى الاحتجاج (1/224) : " ولما استخلف عمر سأل علياً أن يدفع لهم القرآن فيحرفوه فيما بينهم فقال : أبا الحسـن إن كنت جئت به إلى أبى بكر فأت به إلينا حتى نجتمع عليه ، فقال علىٌّ: هيهات ليس إلى ذلك سبيل، إنما جئت به إلى أبى بكر لتقوم الحجة عليكم ولا تقولوا يوم القيامة : إن كنا عن هذا غافلين أو تقولوا ما جئتنا به . إن القرآن الذى عندى لا يمسه إلا المطهرون والأوصياء من ولدى. فقال عمر : فهل وقت لإظهار معلوم ؟ قال نعم إذا قام القائم من ولدى يظهره ويحمل الناس عليه فتجرى السنة به ".

ويقول الطبرسى (1/377-378) أيضا " ولو شرحت لك كل ما أُسْقِطَ وحُرِّفَ وبُدِّلَ وما يجرى فى هذا المجال لطال وظهر ما تحظر التقية إظهاره من مناقب الأولياء ومثالب الأعداء ".

تـعليقا على تحريف القـرآن - والعياذ بالله – قـال الكاشانى فى تفسيره : " المستفاد من جميع هذه الأخبار وغيرها من الروايات من طريق أهل البيت عليهم السلام أن القرآن ليس بتمامه كما أنزل على محمد صلى الله عليه وآله وسلم بل منه ما هو خلاف ما أنزل الله ، ومنه ما هو مُغير مُحرف ، وأنه قد حُذف منه أشياء كثيرة منها اسم على فى كثير من المواضع ، ومنها لفظة آل محمد صلى الله عليه وآله وسلم غير مرة ، ومنها أسماء المنافقين فى مواضعها ، ومنها غير ذلك وأنه ليس على الترتيب المرضى عند الله وعند رسوله صلى الله عليه وآله وسلم وبه قال على بن إبراهيم القمى ).

يتبع يمشيئة الله



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين مايو 26, 2008 7:49 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 15541


انظر أقوال الصوفية فى القرآن وقارنها بما سبق للشيعة

تعلم أن الصوفية لم يخرجوا عن أهل السنة والجماعة

بل هم أساسهم

( للأخ سلطان)





القرآن كلام الله غير مخلوق
محفوظ عن التبديل والتغيير والتحريف
والزيادة والنقصان

- {أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً} (النساء 82)
- {لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ} (فصلت 42)

القرآن كلام الله غير مخلوق

قال : سهل بن عبد الله التسترى :

" من زعم أن القرآن مخلوق فقد زعم أن علم الله مخلوق ، ومن قال ذلك فهو كافر ، لأن القرآن من علم الله تعالى ، وليس هو كل علمه، لقوله : { وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا } (البقرة 255) ، وقال : بالله عز وجل عرف النبى صلى الله عليه وآله وسلم وأطيع الله بالرسول ، فالظاهر إمام للباطن ، وتصديق الظاهر بالباطن ، وقال : إيمان بالله والكتاب والسنة هو العلم كله ، وأول الجهل ترك الإقرار بالتوحيد ، وترك التمسك بالسنة. الإقرار بالتوحيد هو الإيمان، والاقتداء بالسنة هو النجاة ، وضده كفر وبدعة ".

وقد رد الإمام المحاسبى فى كتابه " فهم القرآن " (ص 363-364) على من ادعى خلق القرآن ، ورد على الشيعة فى مسألة نسخ الأخبار.

وقال الإمام أبو عبد الله الحارث بن أسد المحاسبى

فى كتاب فهم السنن

" كتابة القرآن ليست محدثة فإنه صلى الله عليه وآله وسلم كان يأمر بكتابته ولكنه كان مفرقا فى الرقاع والأكتاف والعسب ، وإنما أمر الصديق بنسخها من مكان إلى مكان ، وكان ذلك بمنزلة أوراق وجدت فى بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فيها القرآن منتشر فجمعها جامع وربطها بخيط حتى لا يضيع منها شىء .
فإن قيل كيف وقعت الثقة بأصحاب الرقاع وصدور الرجال ، قيل لأنهم كانوا يبدون عن تأليف معجز ونظم معروف ، وقد شاهدوا تلاوته من النبى صلى الله عليه وآله وسلم عشرين سنة ، فكان تزويد ما ليس منه مأمونا ، وإنما كان الخوف من ذهاب شىء من صحفه ".

قال الكلاباذى فى التعرف لمذهب أهل التصوف " أجمعوا أن القرآن كلام الله تعالى على الحقيقة وأنه ليس بمخلوق ولا محدث ولا حدث ، وأنه متلو بألسنتنا مكتوب فى مصاحفنا محفوظ فى صدورنا غير حال فيها ، كما أن الله تعالى معلوم بقلوبنا مذكور بألسنتنا معبود فى مساجدنا غير حال فيها ، وأجمعوا أنه ليس بجسم ولا جوهر ولا عرض ".

وفى الرسالة القشيرية للإمام القشيرى .... " يقول : سمعت أبا على الدلال يقول : سمعت أبا عبد الله بن قهرمان يقول : سمعت إبراهيم الخواص يقول : انتهيت إلى رجل ، وقد صرعه الشيطان ، فجعلت أؤذن فى أذنه، فنادانى الشيطان من جوفه : عنى أقتله ؛ فإنه يقول القرآن مخلوق.

ومدح الإمام القشيرى للإمام أحمد بسبب ثباته على أن القرآن كلام الله غير مخلوق واضح وظاهر فى عدة مواضع .

وفى قوت القلوب لأبى طالب المكى فى الفصل الخامس والثلاثون " .... وذكر عقود القلوب من علم الظاهر وهى ستَّ عشْرَةَ خصلة : أولها أن تعتقد أن الإيمان قول وعمل ، وأن القرآن كلام اللّه تبارك وتعالى غير مخلوق ".

قال القاضى عياض المالكى الأشعرى عليه رحمة الله : ( وقد أجمع المسلمون أن القرآن المتلو فى جميع أقطار الأرض المكتوب فى المصحف بأيدى المسلمين مما جمعه الدفتان من أول {الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ } (الفاتحة 2) إلى {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ } (الناس 1) أنه كلام الله ووحيه المنزل على نبيه محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، وأن جميع ما فيه حق وأن من نقص منه حرفا قاصدا لذلك أو بدله بحرف آخر مكانه أو زاد فيه حرفا مما لم يشتمل عليه المصحف الذى وقع الإجماع عليه وأجمع على أنه ليس من القرآن عامداً لكل هذا أنه كافر.

وفى تفسير قول الله عز وجل {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ}(الحجر 9) ، قال الإمام الرازى الشافعى الأزهرى فى تفسيره الكبير " ... فإن قيل فلم اشتغلت الصحابة بجمع القرآن فى المصحف وقد وعد الله تعالى بحفظه وما حفظه الله فلا خوف عليه ، والجواب أن جمعهم للقرآن كان من أسباب حفظ الله تعالى إياه فإنه تعالى لما أن حفظه قيضهم لذلك . قال أصحابنا وفى هذه الآية دلالة قوية على كون التسمية آية من أول كل سورة لأن الله تعالى قد وعد بحفظ القرآن والحفظ لا معنى له إلا أن يبقى مصونا من الزيادة والنقصان فلو لم تكن التسمية من القرآن لما كان القرآن مصونا عن التغيير ولما كان محفوظا عن الزيادة ولو جاز أن يظن بالصحابة أنهم زادوا لجاز أيضا أن يظن بهم النقصان وذلك يوجب خروج القرآن عن كونه حجة ".

ثم قال بعدها بقليل " المسألة الثالثة : إذا قلنا الكناية عائدة إلى القرآن فاختلفوا فى أنه تعالى كيف يحفظ القرآن ، قال بعضهم حفظه بأن جعله معجزا مباينا لكلام البشر فعجز الخلق عن الزيادة فيه والنقصان عنه لأنهم لو زادوا فيه أو نقصوا عنه لتغير نظم القرآن فيظهر لكل العقلاء أن هذا ليس من القرآن ، فصار كونه معجزا كإحاطة السور بالمدينة لأنه يحصنها ويحفظها ، وقال آخرون إنه تعالى صانه وحفظه من أن يقدر أحد من الخلق على معارضته ، وقال آخرون أعجز الخلق عن إبطاله وإفساده بأن قيض جماعة يحفظونه ويدرسونه ويشهرونه فيما بين الخلق إلى آخر بقاء التكليف ، وقال آخرون المراد بالحفظ هو أن أحدا لو حاول تغييره بحرف أو نقطة لقال له أهل الدنيا هذا كذب وتغيير لكلام الله تعالى حتى أن الشيخ المهيب لو اتفق له لحن أو هفوة فى حرف من كتاب الله تعالى لقال له كل الصبيان أخطأت أيها الشيخ وصوابه كذا وكذا ، فهذا هو المراد من قوله {وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ } (يوسف 12)

واعلم أنه لم يتفق لشيء من الكتب مثل هذا الحفظ فإنه لا كتاب إلا وقد دخله التصحيف والتحريف والتغيير إما فى الكثير منه أو فى القليل ، وبقاء هذا الكتاب مصونا عن جميع جهات التحريف مع أن دواعى الملحدة واليهود والنصارى متوفرة على إبطاله وإفساده من أعظم المعجزات ، وأيضا أخبر الله تعالى عن بقائه محفوظا عن التغيير والتحريف وانقضى الآن قريبا من ستمائة سنة فكان هذا إخبارا عن الغيب ، فكان ذلك أيضا معجزا قاهرا ".

قلت :
ومَدْحُ الإمام الرازى للصوفية معروف ، وله مراسلات مع الشيخ نجم الدين الكبرى والشيخ محيى الدين بن العربى - على ما نعلم ، والله أعلم .



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين مايو 26, 2008 7:56 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 15541


اختلاف تفسير الصوفية للقرآن عن تفسير الشيعة

تفاسير الصوفية بدءا من المحاسبى والتسترى والقشيرى وابن العربى والنووى والسيوطى والألوسى وغيرهم على نهج أهل السنة والجماعة من محدثين وفقهاء ، قد تختلف بعض الشىء فيما يسمى بالتفسير الإشارى ، وهو يختلف تماما عن التفسير الباطنى الذى يقول به الشيعة ، فهم يظنون أن معظم القرآن نزل فى الأئمة الإثنا عشرية.

قال العلامة الزرقانى : " قال التفتازانى فى شرحه : " سميت الملاحدة باطنية لادعائهم أن النصوص ليست على ظاهرها بل لها معان لا يعرفها إلا المعلم ، وقصدهم بذلك نفى الشريعة بالكلية . قال وأما ما يذهب إليه بعض المحققين من أن النصوص على ظواهرها ومع ذلك ففيها إشارات خفية إلى دقائق تنكشف لأرباب السلوك يمكن التوفيق بينها وبين الظواهر المرادة فهو من كمال الإيمان ومحض العرفان " .
ومن هنا يعلم الفرق بين تفسير الصوفية المسمى بالتفسير الإشارى وبين تفسير الباطنية الملاحدة ، فالصوفية لا يمنعون إرادة الظاهر بل يحضون عليه ويقولون لا بد منه أولا ، إذ من ادعى فهم أسرار القرآن ولم يحكم الظاهر كمن ادعى بلوغ سطح البيت قبل أن يجاوز الباب ، وأما الباطنية فإنهم يقولون إن الظاهر غير مراد أصلا وإنما المراد الباطن وقصدهم نفى الشريعة .

ونقل السيوطى فى الإتقان عن ابن عطاء الله فى لطائف المنن ما نصه : اعلم أن تفسير هذه الطائفة لكلام الله وكلام رسوله بالمعانى الغريبة ليس إحالة للظاهر عن ظاهره ولكن ظاهر الآية مفهوم منه ما جاءت الآية له ودلت عليه فى عرف اللسان ولهم أفهام باطنة تفهم عند الآية والحديث لمن فتح الله قلبه ، وقد جاء فى الحديث " لكل آية ظهر وبطن " فلا يصدنك عن تلقى هذه المعانى منهم أن يقول لك ذو جدل ومعارضة هذا إحالة لكلام الله وكلام رسوله صلى الله عليه وآله وسلم فليس ذلك بإحالة وإنما يكون إحالة لو قالوا لا معنى للآية إلا هذا وهم لا يقولون ذلك بل يقررون الظواهر على ظواهرها مرادا بها موضوعاتها ويفهمون عن الله ما ألهمهم.اهـ

فإن قلت أن العلامة الزرقانى صوفى ، نقول لك : قال ابن القيم فى كتابه التبيان فى أقسام القرآن (1/50) " وتفسير الناس يدور على ثلاثة أصول : تفسير على اللفظ وهو الذى ينحو إليه المتأخرون ، وتفسير على المعنى وهو الذى يذكره السلف ، وتفسير على الإشارة والقياس وهو الذى ينحو إليه كثير من الصوفية وغيرهم وهذا لا بأس به بأربعة شرائط أن لا يناقض معنى الآية ، وأن يكون معنى صحيحا فى نفسه ، وأن يكون فى اللفظ إشعار به ، وأن يكون بينه وبين معنى الآية ارتباط وتلازم ، فإذا اجتمعت هذه الأمور الأربعة كان استنباطا حسنا ".

وقد وضح ودافع العلامة الزركشى فى البرهان فى علوم القرآن (2/170- 171) عن التفسير الإشارى وقال : " تنبيه فى كلام الصوفية فى تفسير القرآن : فأما كلام الصوفية فى تفسير القرآن فقيل ليس تفسيرا وإنما هى معان ومواجيد يجدونها عند التلاوة كقول بعضهم فى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ قَاتِلُواْ الَّذِينَ يَلُونَكُم مِّنَ الْكُفَّارِ} (التوبة 123) أن المراد النفس فأمرنا بقتال من يلينا لأنها أقرب شيء إلينا وأقرب شيء إلى الإنسان نفسه ، قال ابن الصلاح فى فتاويه : وقد وجدت عن الإمام أبى الحسن الواحدى أنه صنف أبو عبد الرحمن السلمى حقائق التفسير فإن كان اعتقد أن ذلك تفسير فقد كفر ، قال : وأنا أقول : الظن بمن يوثق به منهم إذا قال شيئا من أمثال ذلك أنه لم يذكره تفسيرا ولا ذهب به مذهب الشرح للكلمة المذكورة فى القرآن العظيم ، فإنه لو كان كذلك كانوا قد سلكوا مسلك الباطنية وإنما ذلك منهم ذكر لنظير ما ورد به القرآن فإن النظير يذكر بالنظير ، فمن ذلك مثال النفس فى الآية المذكورة فكأنه قال أمرنا بقتال النفس ومن يلينا من الكفار ، ومع ذلك فياليتهم لم يتساهلوا فى مثل ذلك لما فيه من الإبهام والالتباس " انتهى.

قلت :
وابن الصلاح نفسه من الصوفية وفى فتاويه نصيحة أن يتخذ الإنسان شيخا من الصوفية ليربيه.

وقد ذكر العلامة الزرقانى شروط التفسير الإشارى فقال : " شروط قبول التفسير الإشارى : مما تقدم يعلم أن التفسير الإشارى لا يكون مقبولا إلا بشروط خمسة وهى :
1- ألا يتنافى وما يظهر من معنى النظم الكريم .
2- ألا يدعى أنه المراد وحده دون الظاهر .
3- ألا يكون تأويلا بعيدا سخيفا كتفسير بعضهم قوله تعالى {وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ } (العنكبوت 69) ، بجعل كلمة لمع ماضياً وكلمة المحسنين مفعوله .
4- ألا يكون له معارض شرعى أو عقلى .
5- أن يكون له شاهد شرعى يؤيده.

كذلك اشترطوا ، بيد أن هذه الشروط متداخلة فيمكن الاستغناء بالأول عن الثالث وبالخامس عن الرابع ، ويحسن ملاحظة شرطين بدلهما أحدهما بيان المعنى الموضوع له اللفظ الكريم أولا ، ثانيهما ألا يكون من وراء هذا التفسير الإشارى تشويش على المفسر له ، وسيأتيك فى نصيحتى وفى كلام الغزالى ما يقرر هذين الشرطين.

ثم إن هذه شروط لقبوله بمعنى عدم رفضه فحسب وليست شروطا لوجوب اتباعه والأخذ به ، ذلك لأنه لا يتنافى وظاهر القرآن ، ثم إن له شاهدا يعضده من الشرع وكل ما كان كذلك لا يرفض وإنما لم يجب الأخذ به لأن النظم الكريم لم يوضع للدلالة عليه بل هو من قبيل الإلهامات التى تلوح لأصحابها غير منضبطة بلغة ولا مقيدة بقوانين ". اهـ



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 47 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: [AhrefsBot] و 4 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط