موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 5 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: الجنة والنار موجودتان وهما دار الخلود .
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يوليو 22, 2016 7:01 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت أكتوبر 08, 2011 9:22 pm
مشاركات: 1682

الجنة والنار موجودتان وهما دار الخلود .

قال الشيخ اللقاني رضى الله تعالى عنه

والنارُ حقٌّ أُوجدَتْ كالجنَّة *** فلا تَمِلْ لجاحدٍ ذي جِنَّة

دارَاْ خُلُودٍ للسَّعيدِ والشَّقِيْ *** مُعَذَّبٍ مُنَعَّمٍ مَهْمَا بَقِيْ


قال الإمام الصاوى رضى الله تعالى عنه في شرحه على جوهرة التوحيد 392/ 397

قوله : ( والنار حقُّ ) أي : ثابتة . والمراد بالنار دار العذاب بجميع طباقها السبع . أرضها من رصاص ، وسقفها من نحاس ، وحيطانها من كبريت ، وقودها الناس والحجارة .

أعلاها جهنم : وهي لعصاة المؤمنين ، وتصير خراباً بخروجهم منها .

وتحتها لظى : وهي لليهود ، قال تعالى ( كَلَّا إِنَّهَا لَظَى (15) نَزَّاعَةً لِلشَّوَى ) سورة المعارج .

ثمَّ الحُطَمة : وهي للنصارى قال تعالى : ( وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحُطَمَةُ (5) نَارُ اللَّهِ الْمُوقَدَةُ ) سورة الهمزة .

ثمَّ السعير وهي للصابئين : فرقة من اليهود ازدادوا ضلالاً بعبادتهم العجل قال تعالى : ( فَسُحْقًا لِأَصْحَابِ السَّعِيرِ ) سورة الملك .

ثمَّ سَقَر : وهي للمجوس عُبّادِ النار ، قال تعالى : (سَأُصْلِيهِ سَقَرَ) سورة المدثر .

ثمَّ الجحيم : وهي لعبدة الأصنام قال تعالى : (ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ) سورة الحاقة

ثمَّ الهاوية : وهي للمنافقين ، وكل من اشتد كفره كفرعون وهامان وقارون .

هكذا ذكر الأشياخ تبعاً لبعض الأحاديث فى النار ولكنَّ آيات القرآن شاهدة بأنَّ كلَّ اسم من تلك الأسماء يطلق على ما يعمُّ الجميع ، لأنه يذكر صفات الكفار بأي وجه ويعبر عن وعيدهم بأي اسم من هذه الأسماء فتدبر .

ولقد أفاد الإمام القرطبي في كتابه التذكرة أنه وقعت أسماء هذه الطبقات وأسماء أهلها على ترتيب لم يرد فيه أثر صحيح ، وإنما هو من كلام العلماء ، ومثله لا يكون رأياً وإنما يدرك توفيقاً .

وذكر ابن العربي أن نار الدنيا من جهنَّم طُفئت فى البحر مرّتين ولولا ذلك لم ينتفع بها وبعد أخذ نار الدنيا منها أُقد عليها ألف سنة حتى ابيضت ثم ألف سنة حتى احمرَّت ثم ألف سنة حتى اسودت فهي سوداء ممظلمة .
قوله : ( أُوجدَتْ ) أي : الآن خلافاً للمعتزلة القائلين : إن النار والجنة لم توجدا بعدُ لأنه لا يوجد من يدخلها الآن وإنما توجدان يوم الجزاء والدخول إليهما بعد الحساب .

وأما أهل السنة والجماعة فيقولون بوجودهما من الآن مستدلين بقوله تعالى فى حق الجنة ( وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ ....) وفي حق النار ( أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ ) .

قوله : (كالجنَّة )

هي لغة : البستان والمرد منها دار الثواب ، وأبوابها الكبار ثمانية : باب الشهادتين ، وباب الصلاة ، وباب الصيام ، وباب الزكاة ، وباب الحجِّ ، وباب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وباب الصِّلة ، وباب الجهاد فى سبيل الله ومن داخلها عشرة أبواب صغار .
وهي سبع جنان متجاورة أوسطها وأفضلها الفردوس وسقف الجميع عرش الرحمن وضَعْف نور الشمس بالنسبة لنور العرش في الجنان كضَعْف نور النجوم بالنسبة لنور الشمس في الدنيا ، ويجعل الله فينا قوة بصر لتمام التنعم بذلك كقوة باقي الحواس ويليها جنة المأوى ، وجنة الخلد ، وجنة النعيم ، ، وجنة عدن ، ودار السلام ودار الجلال وقيل : أربع لقوله تعالى : (وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ) جنة النعيم ، وجنة المأوى ثم قال تعالى : (وَمِنْ دُونِهِمَا جَنَّتَانِ) جنة عدن ، وجنة الفردوس وقيل : واحدة وإنما التعدد في الاسم لشرفها ، ولتحقق معاني تلك الأسماء فيها . ترابها من المسك والزعفران ، وفي كل قصر منها فرع من شجرة طوبى ، وأصلها في بيت النبي ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ تطرح ما تشتهيه الأنفس ، فإذا أراد الإنسان الأكل قال : سبحانك اللهم ، وضعت بين يديه مائدة طولها مِيل وعرضها مِيل فيها جميع ما يُشتهى فإذا فرغ قال : الحمد لله رب العالمين فترفع وهو معنى قوله تعالى : ( سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ )
وبالجملة ففيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر .اللهمَّ أجرنا من النار ، وأدخلنا الجنة بفضلك وكرمك إنك لا تحلف الميعاد

قوله : (فلا تَمِلْ لجاحدٍ ذي جِنَّة)

أي لا تصغ لمنكِر متَّصف بالجنون ومنكِر قسمان :
1 ـ قسم أنكر وجودهما بالمرَّة وهم الفلاسفة ، وإنكارهما حالاًومآلاً كفر .
2 ـ وقسم أنكر وجودهما الآن ، وهو أبو هاشم ، وعبد الجبار المعتزليَّان .

ومما يرد عليهم بقصة سيدنا آدم عليه السلام ، وغر ذلك من الآيات الصريحة .
ومحلُّ الجنة فوق السموات السبع ولم يصح فى محل النار خبر .

قوله : ( دارَاْ خُلُودٍ )

أي إقامة وتأبيد . وفي ذلك رد على الجهمية القائلين بفنائهما وفناء أهلهما وهم كفَّار .
وقوله تعالى : (فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُوا فَفِي النَّارِ لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ (106) خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِمَا يُرِيدُ (107) وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ عَطَاءً غَيْرَ مَجْذُوذٍ) فالمراد بالسموات والأرض سقف النار وأرضها وسقف الجنة وأرضها لا سماء الدنيا وأرضها لتبدُّلهما قبل الدخول وقوله تعالى : (إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ) أي : بدخولهم النار أولاً ثم يخرجون منها أي : فخلودهم إما من غير سابقة عذاب أو مع سابقة عذاب .

قوله : ( مُعَذَّبٍ ) أي بأنواع العذاب فلا خصوصية للنار بل يعذبون بالزمهرير والحيات والعقارب وغير ذلك .

قوله : ( مُنَعَّمٍ ) أي بأنواع النعيم وأعلاه رؤية الله عز وجل .

قال العلامةُ حُجةُ الإسلامِ أبو جعفرٍ الوراقُ الطحاويُّ :

والجنةُ والنارُ مخلوقتان لا تفنيانِ أبدًا ولا تَبيدان، وأن اللهَ تعالى خلقَ الجنةَ والنارَ قبل الخلق وخلقَ لهما أهلاً، فمن شاءَ منهم إلى الجنة فضلاً منه، ومن شاء منهم إلى النارِ عدلاً منه، وكلٌّ يعمل لمَا قد فَرِغَ له وصائِرٌ الى ما خُلِق له.


ومن ائمة الضلال الذين قالو بفناء النار ابن تيمية مثل قول اليهود قال تعالى : (وَقَالُوا لَنْ تَمَسَّنَا النَّارُ إِلَّا أَيَّامًا مَعْدُودَةً) فهو يرى عدم خلود إبليس والدجال والكفار والمشركين والملحدين فى النار فهو يدافع عن شيوخه . وأيضاً تشجع عصاة المسلمين بالاستهانة بمعصية الله تعالى [/color]

القرضاوى: أميل إلى رأى ابن تيمية فى فناء النار لأنه الأليق بحكمة الله تعالى

viewtopic
[/b

_________________
يارب بالــمــصـطــفى بــلـغ مـقـاصــدنا --- واغفر لنا ما مضى يا واسع الكرم

واغفر إلهى لكل المسلمين بما --- يتلون فى المسجد الأقصى وفى الحرم

بجاه من بيته فى طيبة حرم --- واسمه قسم من أعظم القسم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الجنة والنار موجودتان وهما دار الخلود .
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يوليو 23, 2016 4:21 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء فبراير 03, 2010 12:20 am
مشاركات: 5196
اللهم صل على سيدنا محمد وآله وسلم
جزاكم الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم

_________________
صلوات الله تعالى تترى دوما تتوالى ترضي طه والآلا مع صحب رسول الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الجنة والنار موجودتان وهما دار الخلود .
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يوليو 23, 2016 9:56 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت أكتوبر 08, 2011 9:22 pm
مشاركات: 1682

مولانا الفاضل / فراج يعقوب

وجزاكم الله خيرا وأسعدني مرورك الكريم

وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم

_________________
يارب بالــمــصـطــفى بــلـغ مـقـاصــدنا --- واغفر لنا ما مضى يا واسع الكرم

واغفر إلهى لكل المسلمين بما --- يتلون فى المسجد الأقصى وفى الحرم

بجاه من بيته فى طيبة حرم --- واسمه قسم من أعظم القسم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الجنة والنار موجودتان وهما دار الخلود .
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يوليو 23, 2016 10:40 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين يوليو 27, 2015 9:27 am
مشاركات: 2087
............
الفاضل الكريم النووي أكرمك الله ..........
جزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم
اللهم صل على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم

_________________
هذه الدنيا تزولُ ***والبقا ليس يطولُ
أين من يمشي يقولُ ***كن شفيعي يا محمد
ربنا يسر وسهل*** زورة المختار عجل
دمعنا يهمي وينـزل ***من غرام في محمد


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الجنة والنار موجودتان وهما دار الخلود .
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين يوليو 25, 2016 2:13 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت أكتوبر 08, 2011 9:22 pm
مشاركات: 1682

الاخ الفاضل / محمد محمود

بارك الله فيك و جزاك الله خيرا وأسعدني مرورك الكريم

وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم

_________________
يارب بالــمــصـطــفى بــلـغ مـقـاصــدنا --- واغفر لنا ما مضى يا واسع الكرم

واغفر إلهى لكل المسلمين بما --- يتلون فى المسجد الأقصى وفى الحرم

بجاه من بيته فى طيبة حرم --- واسمه قسم من أعظم القسم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 5 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط