موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 77 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5, 6  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين إبريل 25, 2005 1:04 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 02, 2004 5:42 am
مشاركات: 1411
[align=center]كتب مولانا الشريف حفظه الله في الكلمة الأسبوعية بعنوان :
" مكتوب علي العرش "[/align]
[align=center] وأرسلها هدية بمناسبة المولد النبوي الشريف للمثبت :[/align]
[marq=right] ان أول ما خلق الله نور نبيك يا جابر [/marq]
اقتباس:
[align=center]فما أعجبك يا إنسان ..
فقد اُخترتَ لحكمة وكفانا اعتراض[/align]

[fot][align=center]جاء الإذن الإلهى بمولد النبى صلى الله عليه وسلم أخيرا ..
كل من قرأ اسم النبى صلى الله عليه وسلم على العرش ارتاح
فهم يعلمون أن النور المحمدى
والحقيقة المحمدية والأسرار المحمدية مستورة فى كنف الله
والهيبة من الله عز وجل تجعل الملائكة والملأ الأعلى مترقبين ..
منتظرين .. فى صمت
فما أجمل ولادتك يا من نصلى عليك ..
صلى الله عليك وسلم
فأخيرا سوف يرون حقيقة ملموسة
يعلمون بها من هو محمد
بولادة النبى صلى الله عليه وسلم سوف تبدأ
الحقيقة
فى
الوضوح [/align]
[/fot]


[align=center]روى أهل السنة منهم البخارى ومسلم
قول النبى صلى الله عليه وسلم[/align]

[fot][align=center]" اهتز عرش الرحمن لموت سعد بن معاذ " ..
فما بالكم بمولد النبى صلى الله عليه وسلم ..
سبب السعادة والنجاة للمخلوقات ..
الشافع المشفع .
أول شئ ظهر عند ولادة النبى صلى الله عليه وسلم
هو نور شديد
رأت به أمه صلى الله عليه وسلم قصور الشام
بنور النبى صلى الله عليه وسلم
حدث لأمه الشريفة آمنة كشف فرأت قصور الشام
أفلا يحدث لها كشف فترى أنوار التوحيد !!!
كما قلنا أول شئ ظهر عند ولادة النبى صلى الله عليه وسلم
هو نور شديد [/align]
[/fot]


[marq=right][fot]كما قلنا أول شئ ظهر عند ولادة النبى صلى الله عليه وسلم هو نور شديد[/fot][/marq]

[align=center] وكتب في نفس الموضوع حفظه الله تعالي ورعاه :[/align]
اقتباس:
[fot][align=center]
من هو محمد ؟!
من هو محمد ؟!
لماذا كتب الله اسمه بجانب اسمه؟!
أفيكم من سمع به ؟!
أفيكم من رآه !!!
فلماذا لم يتكلموا على من كتب اسمه على العرش ؟
سنوضح ذلك إن شاء الله عند الكلام على الإسراء والمعراج
الإخوة الأحباب
ما من مخلوق إلا وعلمه محدود حتى الملائكة ..
فسبحان الخلاق العليم
" ما كان لى من علم بالملأ الأعلى إذ يختصمون "
( سورة ص : 69 )
وكل علم لمخلوق فهو وهب من الخلاق العليم
الملائكة الذين يحملون العرش ،
والذين يحفون حوله ، والذين يصلون على النبى صلى الله عليه وسلم
( من قبل بروز الحقيقة المحمدية والنور المحمدى فى الجسد المحمدى
عندما ولدته السيدة آمنة )
هؤلاء الملائكة وغيرهم ممن يقرأ المكتوب على العرش
فى احتياج إلى معرفة من هو محمد
لما أمرهم الله عز وجل بالسجود لآدم علموا أن سيدنا آدم اسمه آدم
فأين محمد ؟!
ومن محمد الذى نقرأ اسمه ونصلى عليه ؟
ثم لما بعث الله شيث النبى
علموا أن اسمه " شيث "
فأين محمد ؟!
ومن محمد الذى نقرأ اسمه ونصلى عليه ؟
ثم لما بعث الله الأنبياء واحدا تلو آخر وخاصة الأنبياء الذين كانت لهم أحداث مؤثرة
مثل سيدنا نوح ، وسيدنا إبراهيم ، وسيدنا موسى ، وسيدنا عيسى ..
علمت الملائكة أسماءهم
فأين محمد ؟!
ومن محمد الذى نقرأ اسمه ونصلى عليه ؟
وهو من يبشر به كل نبى
انتظر الملأ الأعلى طويلا
حتى جاء الأمر الإلهى بالإذن بمولد النبى صلى الله عليه وسلم
بعدما حجبت الأسرار والأنوار المحمدية عن الخلق الصالح منهم والطالح [/align]
[/fot]
[marq=right]حتى جاء الأمر الإلهى بالإذن بمولد النبى صلى الله عليه وسلم بعدما حجبت الأسرار والأنوار المحمدية عن الخلق الصالح منهم والطالح [/marq]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء إبريل 26, 2005 6:27 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 02, 2004 5:42 am
مشاركات: 1411
[marq=right]أنا مكرمة به أن حملته وكشف الله لى به عالم الأنوار [/marq]
[align=center]كتب مولانا الشريف حفظه الله وأكرمه في الكلمة الأسبوعية بعنوان:
مولد النبي صلي الله عليه وسلم ـ شق الصدر والسيدة آمنة [/align]



اقتباس:
[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم [/align]

[align=center]الإخوة الأحباب

السيدة العظيمة آمنة بنت وهب كان لها شأن عظيم فى التبشير بسيد الخلق صلى الله عليه وسلم .. كما أن المسيح عيسى ابن مريم كانت إحدى وظائفه الأساسية التبشير برسول الله صلى الله عليه وسلم [/align]

[align=center]" ومبشرا برسول يأتى من بعدى اسمه أحمد " [/align]

[align=center]كانت السيدة مريم ابنة عمران تدلل وتبرهن على نبوة ابنها سيدنا المسيح بما يخرج من أحوال فى قولها[/align]

[align=center] " فأشارت إليه " [/align]

[align=center]أى انظروا إلى حاله ، وإلى المعجزات التى ستكون منه

ما فعلته السيدة مريم وما فعله المسيح عيسى ابن مريم فعلته السيدة آمنة

أما التبشير به فقد قالت لمرضعته السيدة حليمة السعدية [/align]


[align=center] " والله إن لابني هذا لشأنا " [/align] [align=center]ثم قدمت الدليل بقولها [/align]

[fot]" رأيت نورا كأنه شهاب خرج من حين وضعته
أضاءت لي أعناق الإبل
ببصرى "
[/fot]

[align=center]أما الإشارة إلى أحواله فكانت بقولها [/align]
[align=center]
" ثم وضعته فما وقع كما تقع الصبيان وقع واضعا يده بالأرض
رافعا رأسه إلى السماء " [/align]


[align=center]الإخوة الأحباب

عظيم قدر النبى صلى الله عليه وسلم مكنون ومخزون فى صدر السيدة آمنة .. لما خافت السيدة حليمة السعدية على النبى صلى الله عليه وسلم بسبب حادثة شق الصدر وحكت لها ما كان ..

كان من المفترض كأى أم أن تظهر الهلع والخوف مما قد يكون حدث لابنها ..

سكوت السيدة آمنة عن مجرد حتى سؤال رسول الله صلى الله عليه وسلم [/align]

[align=center]" ماذا حدث لك ؟ " [/align]
[align=center]وعدم استيضاحها من السيدة حليمة يدلنا على شئ دقيق وعجيب عند السيدة آمنة
وهو أنها مقرة بحدوث شق الصدر .. وكأم عظيمة لم تجزع ولم تخف ..

ربط الله على قلبها كما ربط على قلب أم موسى
غير أنها لم تجزع ولم تخف [/align]

[align=center]فقد أخذت القوة ورباطة الجأش من سيد الخلق الذى نما فى أحشائها [/align]
[align=center]
بثبات وبصبر وبصمت وبثقة .. قالت بلسان الحال: ليست هاجر فقط هى من سعت على ابنها
ولكنى لست أنا المدبرة لأمر ابنى كما كانت هاجر مع ولدها إسماعيل

الله هو المدبر لأمر ابنى
لست أنا
أنا مكرمة به أن حملته وكشف الله لى به عالم الأنوار

وكأم أبلغت رسالة أن ابنها صاحب الـ 6 سنوات تحمّـل ما لا يتحمّـله الرجال ولا الجبال
وكأن شق صدر رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر طبيعى معلوم لها ..
وكأنه معتاد لدرجة أنها لا تسأل ولا تستوضح عنه

السيدة آمنة تقول للدنيا : إن ابنى هو أكبر وأرجل رجال الدنيا [/align]


[align=center]رضى نبى الله إسماعيل بالذبح وهو صغير فصرف الله عنه الذبح
أما رسولنا الكريم فكان آية للعالمين [/align]


[align=center]ما أعمق نظرة عينيك يا رسول الله[/align]
[fot]ما أعمق نظرة عينيك يا رسول الله وأنت ترقب ما حولك
أو تتكلم بنظرك
تفرح أو تحزن
تربى أحبابك وتغذيهم بنظرك
[/fot]


[fot]السيدة آمنة لها نصيب من
" فأشارت إليه "
[/fot]

[fot]قالت
كلا
والله إن لإبني هذا لشأن
ألا أخبركما عنه
إني حملت به فلم أر حملا قط كان أخف ولا أعظم بركة منه
ثم رأيت نورا كأنه شهاب خرج من حين وضعته أضاءت لي أعناق الإبل ببصرى
ثم وضعته فما وقع كما تقع الصبيان

وقع واضعا يده بالأرض

رافعا رأسه إلى السماء دعاه والحقا بشأنكما
[/fot]


[align=center]هذه هى السيدة آمنة التي يتبارى في تكفيرها
اتباع ابن تيمية في آخر الزمان

وياليت الوقت الذي يضيعونه فى البحث عن أدلة وجوب النار لها والعياذ بالله
يصلون فيه علي ابنها صلي الله عليه وسلم [/align]

[fot]
الأخوة الأحباب

لم تلبث السيدة آمنة إلا قليل

بعد أن أدت أمانتها وتكلمت بكلمتها

واطمأنت علي ابنها خير خلق الله

فتوفاها الله

فالنبي يجب ألا يكون معه أحد إلا الله

لا أب ولا أم

ولا أخ ولا أخت

ولا خال ولا خالة

حتى أعمامه ..مواقفهم مختلفة

النبي هو الذي يعطى القوة والأمان لمن حوله

ولا يأخذها من غيره

وليتحقق آل بيت النبي بمقامات الغربة وأحوال الوحدة

فالطريق طويل

وثمنه غال

فما زلت مريضا سقيما مجهدا
وصل اللهم على من أنزل فيه وعليه
" ألم نشرح لك صدرك "وعلي آله وسلم تسليما
كثيرا
كبيرا
[/fot]

[align=center]آمين آمين [/align]

[fot]فالنبي
فالنبي صلي الله عليه وآله وذريته وأصحابه وأحبابه وسلم
قدوتنا
[/fot]


[align=center] يجب ألا يكون معه أحد إلا الله

لا أب ولا أم ولا أخ ولا أخت

ولا خال ولا خالة حتى أعمامه ..مواقفهم مختلفة [/align]


[align=center]النبي هو الذي يعطى القوة والأمان لمن حوله ولا يأخذها من غيره [/align]
[fot] فانتبه للاشارات أيها المسلم وللحقيقة

ولتتحقق بنبيك صلي الله عليه وسلم و بآل بيت النبي

بمقامات الغربة
وأحوال الوحدة
فالطريق طويل وثمنه غال
[/fot]


[fot]و لنتحقق ولتتحقق أنت أيها المسلم

بنبيك وبآل بيت النبي صلي الله عليه وآله وسلم

بمقامات الغربة وأحوال الوحدة

فالطريق طويل

وثمنه غال
[/fot]


[marq=right]ولتتحقق أنت أيها المسلم بنبيك وبآل بيت النبي صلي الله عليه وآله وسلم بمقامات الغربة وأحوال الوحدة فالطريق طويل وثمنه غال وسلم[/marq]
[fot][align=center]تسليما كبيرا
كثيرا
[/align]
[/fot]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مايو 06, 2005 4:09 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 02, 2004 5:42 am
مشاركات: 1411
[marq=right]وأفترضت عليهم الفرائض التي أفترضت علي الأنبياء والرسل حتي يأتوني يوم القيامة ونورهم مثل نور الأنبياء .. وأفترضت عليهم الفرائض التي أفترضت علي الأنبياء والرسل حتي يأتوني يوم القيامة ونورهم مثل نور الأنبياء , [/marq]

[align=center] كتبت سلفية تائبة تحت عنوان * الأنبياء ونورالأمة المحمدية *

--------------------------------------------------------------------------------[/align]


اقتباس:
[align=center]الأنبياء ونورالأمة المحمدية
عنوان
موضوع أو مشاركة غاية في الأهمية
ارسلها اليك ايها المسلم المحب المخلص الغير مجادل أو مكذب أو مكفر القوم
ارسلها هدية لمسلمي الكون من بني الانسان بمناسبة المولد النبوي الشريف
ليعرف الكون من أنت ؟[/align]


[align=center]أخرج البيهقي عن وهب ابن منبه قال:[/align][fot]
ان الله أوحي الي داوود عليه السلام
أنه سيأتي من بعدك نبي أسمه أحمد ومحمد صادقا
نبيا لا أغضب عليه أبدا ولا يعصيني أبدا
وقد غفرت له ما تقدم من ذنبه وما تأخر
وأمته مرحومة
أعطيتهم من النوافل مثل ما أعطيت الأنبياء ,
وأفترضت عليهم الفرائض التي أفترضت علي الأنبياء والرسل
حتي يأتوني يوم القيامة ونورهم مثل نور الأنبياء ,
وذلك أني أفترضت عليهم أن يتطهروا في كل صلاة
كما أفترضت علي الأنبياء ,
وأمرتهم بالغسل من الجنابة
كما أمرت الأنبياء .
وأمرتهم بالجهاد كما أمرت الرسل .
ياداوود
اني فضلت محمدا وأمته علي الأمم كلهم .
[/fot]

[marq=right]وأفترضت عليهم الفرائض التي أفترضت علي الأنبياء والرسل حتي يأتوني يوم القيامة ونورهم مثل نور الأنبياء .. وأفترضت عليهم الفرائض التي أفترضت علي الأنبياء والرسل حتي يأتوني يوم القيامة ونورهم مثل نور الأنبياء , [/marq]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مايو 10, 2005 2:21 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 02, 2004 5:42 am
مشاركات: 1411
[fot]

تحققت عناية الله بمرادة المطلوب
من البدء للنهاية هو المحبوب
وهو صلي الله علي وسلم فرده المطلوب
ومن كل الخلق وللكون هو المرغوب
صاغ جوهر نفسه صلي الله عليه وآله وسلم من نوره المنسوب
اليه , وأقامه في مقام المواجهه
وأقبل الله عليه فكان صلي الله عليه وسلم
ولا وجود لروح ولا ملك ,
بل ولا محيط ولا فلك ,
مواجها بأنوار العزة والجبروت
مجملا بحنانة منازل النعموت
كما قال صلي الله عليه وآله وسلم لجابر ,
جوابا علي سؤاله المتواتر ,
[/fot]

[align=center] (( خلق نور نبيك من نوره يا جابر ))[/align][fot]لذلك أقتضت حكمته العلية
انتقاله صلي الله عليه وسلم لكمال الخصوصية ,
من ظهور الأفراد الي البطون المصونة النقية ,
فكان صلي الله عليه وآله وسلم
في ظهور آدم حقيقة الأنوار,
ثم تنقل صلي الله عليه وآله وسلم الي أئمة الأخيار ,
السادة الأبرار الأطهار ,
حتي أبرزه الله شمسا أضائت الآفاق ,
فأظهرت أنوار الخلاق
صلي الله عليه وآله وأوليائه وأحبابه
وسلم تسليما كثيرا كبيرا
[/fot]


[align=center]من " بشائز الأخيار في مولد المختار "
للامام ماضي أبو العزايم [/align]


______________________________________

اقتباس:
[align=center]

أنتم لا تدرون أهمية مشاركاتكم كلكم باختلاف مشاربكم

فى خروج نفس جديد فى الدنيا

أنتم وجدان الأمة بدون ارهاب ولا تنطع

كونوا من الربانيين

عبودية ـ فناء ـ رجولة ـ علم الظاهر والباطن

علم الوقت ـ حكم الزمان ـ أدب اللحظة

فقه وسير أهل الله
[fot]msobieh[/fot]
[/align]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مايو 20, 2005 9:57 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 02, 2004 5:42 am
مشاركات: 1411
[align=center]
يقول الله تعالي
(( أفمن شرح الله صدره للاسلام
فهو علي نور من ربه ))
ويقول الرسول صلي الله عليه وآله وسلم
مخاطبا سيدنا جابر رضي الله عنه وأرضاه [/align]

[align=center](( ان أول ما خلق الله نور نبيك يا جابر ))[/align][align=center] والله لو أبصر المكذبون المرككون هذه الآية ما تفوهوا بحرف مما يدّعوه[/align]
[marq=right]نور من ربه .. نور من ربه .. نور من ربه .. نور من ربه ..[/marq]
[fot]فانتبه للنور
انه من ربك أيها المسلم
[/fot]

[align=center]اللهم يارب أرزقنا من نور من أمامنا ومن خلفنا وعن أيماننا وشمائلنا
اللهم أجعل لنا نورا من فوقنا ومن تحتنا وجملنا بالنور واجعل لنا نورا نسير به بين الناس ..
اللهم استخدمنا ولا تستبدلنا
.. آمين آمين ..[/align]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مايو 24, 2005 4:41 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 02, 2004 5:42 am
مشاركات: 1411
[fot]كتب الفاضل الكريم الشاذلي القاوقجي
أكرمه الله وجعله من العارفين بالله
بل من أفضل عارفين هذا العصر
آمين ببركة قرة عيوننا وقوت قلوبنا
سيدنا ومولانا محمد صلي الله عليه
وآله وسلم تسليما كبيرا كثيرا
[/fot]

اقتباس:
[fot][align=center]

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
وصلى الله وسلم على مولانا محمد سيد المرسلين
وعلى آله ووالديه وأصحابه والتابعين

أما بعد ..فيقول أحقر الورى وأفقر الخدام .
الفقير إلى الغني سبحانه سالك طريق الحمد .
شادي محمد العبد " الشاذلي القاوقجي "
الحنفي عامله الله بفضله ورحمته وعافاه وعفا عنه كل وقت وحين ولمن دعا له آمــــــين
أوصي نفسي وإياكم بما أوصى به سيدنا ومولانا أبو بكر الصديق رضي الله تعالى
عنه
فيما رواه عنه الإمام أحمد رحمه الله تعالى
رحمة واسعة في مسنده ما نصه ..
عَنْ سُلَيْمِ بْنِ عَامِرٍ عَنْ أَوْسَطَ قَالَ خَطَبَنَا أَبُو بَكْرٍ رَضِي اللَّه عَنْهم فَقَالَ قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَقَامِي هَذَا عَامَ الْأَوَّلِ وَبَكَى أَبُو بَكْرٍ فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ سَلُوا اللَّهَ الْمُعَافَاةَ أَوْ قَالَ الْعَافِيَةَ فَلَمْ يُؤْتَ أَحَدٌ قَطُّ بَعْدَ الْيَقِينِ أَفْضَلَ مِنَ الْعَافِيَةِ أَوِ الْمُعَافَاةِ عَلَيْكُمْ بِالصِّدْقِ فَإِنَّهُ مَعَ الْبِرِّ وَهُمَا فِي الْجَنَّةِ وَإِيَّاكُمْ وَالْكَذِبَ فَإِنَّهُ مَعَ الْفُجُورِ وَهُمَا فِي النَّارِ وَلَا تَحَاسَدُوا وَلَا تَبَاغَضُوا وَلَا تَقَاطَعُوا وَلَا تَدَابَرُوا وَكُونُوا إِخْوَانًا كَمَا أَمَرَكُمُ اللَّهُ تَعَالَى



يا أخي الكريم .. الله يهدينا وإياك لعلك لم تنتبه
قال الله تعالى "( وَجَعَلْنَا مِنْ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ )"
وفي الحديث النبوي الشريف "( إن الله خلق قبل الأشياء نور نبيك من نوره )"
وتأمل معي بتمعن
قوله تعالى "( كل شيء )"
وقول رسوله صلى الله عليه وآله وسلم "( قبل الأشياء )"
فكل شيء
المقصود في الآية لم يكن موجوداً أصلاً قبل الأشياء والله أعلم وأحكم
فليس هناك أدنى مخالفة لمن له أدنى تدقيق وتحقيق
والله ولي التوفيق [/align]
[/fot]
[align=center]
وعليه ينبغي الرجوع إلى ما قاله العلامة الشعراني رضي الله تعالى عنه
فيما نقلناه لكم ص ( 10 ) من هذا الموضوع حيث قال قُدس سره .. ما نصه
ومعلوم أن نزاع الإنسان لعلماء شريعته وجدالهم وطلب إدحاض حججهم التي هي الحق كالجدال معه صلى الله عليه وسلم وإن تفاوت المقام في العلم فإن العلماء على مدرجة الرسل درجوا إلى أن قال رضي الله تعالى عنه .. ما نصه وروينا عن الإمام الشافعي رضي الله عنه أنه كان يقول : التسليم نصف الإيمان ، قال له الربيع الجيزي : بل هو الإيمان كله يا أبا عبد الله فقال : وهو كذلك . وكان الإمام الشافعي يقول : من كمال إيمان العبد أن لا يبحث في الأصول ولا يقول فيها لم ولا كيف ، فقيل له : وما هي الأصول ؟ فقال : هي الكتاب والسنة وإجماع الأمة انتهى.
أي فنقول في كل ما جاءنا عن ربنا أو نبينا آمنا بذلك على علم ربنا فيه ،
ويقاس بذلك ما جاء عن علماء الشريعة فنقول آمنا بكلام أئمتنا من غير بحث فيه ولا جدال .[/align]


[align=center]
وفيما نقل عن الأستاذ جمال الدقاق معلقاً على الحديث
ما نصه ..
وكل من حكم على متنه بالوضع متوهماً أن يدل على أن الله نور بمعنى الضوء وأن النبي صلى الله عليه وسلم جزء من الله لأنه جزء من نوره ، فهو حكم غير سديد لأن للحديث معنى مستقياً يمكن أن يحمل عليه ،
وذلك أن تكون الإضافة للتشريف والتعظيم وليست (( من )) للتبعيض ،
ومثاله قوله : تعالى " فإذا نفخت فيه من روحي "
وقوله : " أن طهرا بيتي "
وقوله : " وسخر لكم مافي السموات وما في الأرض جميعاً منه "
ويؤيد هذا ما ذكره البيضاوي في تفسير
قوله تعالى : " ثم سواه ونفخ فيه من روحه "
حيث قال : أضافه على نفسه تشريفاً وإشعاراَ بأنه خلق عجيب
وأن له مناسبة لحضرة الربوبية . أ.هـ
[ كشف الخفا جـ 1 ص 312 ] .
إلى أن قال الإستاذ الدقاق حفظه الله تعالى ونفعنا بعلمه والمسلمين أجمعين ..
ما نصه :
هذا وقد وردت أحاديث أخرى تؤيد هذا الحديث منها :
ماجاء في أحكام ابن القطان مما ذكره ابن مرزوق
عن علي بن الحسين عن أبيه عن جده ان النبي صلى الله عليه وسلم قال :
كنت نوراً بين يدي ربي قبل خلق آدم بأربعة عشر ألف عام .اهـ
[ استحالة المعية بالذات ص 353 ]
وحديث : " أول ما خلق الله نوري "
ذكره العلامة الفاسي في شرح دلائل الخيرات ،
وقال عنه السيوطي في تخريج أحاديث شرح المواقف ( ص 123 ) :
لا يحضرني بهذا اللفظ لكن في مسند ابن عمر العدني عن ابن عباس :
إن قريشاً كانت نوراً بين يدي الله تعالى قبل أن يخلق آدم بألفي عام يسبِح ذلك النور وتسبح الملائكة بتسبيحه فلما خلق الله آدم أبقى ذلك في صلبه ،
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فأهبطني الله إلى الأرض في صلب آدم وجعلني في صلب نوح وقذفه في صلب إبراهيم ثم لم يزل ينقلني من الأصلاب الكريمة والأرحام الطاهرة حتى أخرجني من بين أبوي لم يلتقيا على سفاح قط أ.هـ [ ط دار المعرفة 1406 ]

هذا ولايخفى أن المراد من هذه الأحاديث
هو بيان حقيقته النورانية صلى الله عليه وسلم لا حقيقته الطينية
فهو أول الخلق في الأنوار وإن تأخر في الظهور والإرسال .
وكون حديث جابر ليس موجوداً في النسخة المطبوعة من مصنف عبد الرزاق
لا ينفي صحة ما ذكره بعض الحفاظ كابن حجر الهيتمي في الفتاوى الحديثية والقسطلاني وغيرهما ،
وبيان ذلك أن المحدث حبيب الرحمن الأعظمي الذي حقق المصنف نبه في أوله على أن جميع النسخ المخطوطة والمصورة ناقصة وأن أتمها نسخة [ مراد ملا ] ثم طلب ممن يعثر عليها أن يضيفها إليه . وعليه فلا يصح القول بعدم وجود الحديث في المصنف حتى يظهر الناقص منه .

ولايعارض حديث أولية النور المحمدي ما ورد من أحاديث أخرى
في أن أول شيء خلقه الله القلم
[ رواه أحمد والترمذي وصححه من حديث عبادة بن الصامت ]
وكذلك حديث الماء والعرش
فقد قال العلامة الشنقيطي : إن أولية ذلك بالنسبة إلى ماعدا النور المحمدي
أو أن الأولية فيما عدا النور المحمدي نسبية
أما حديث " أول ما خلق الله العقل " فلم يثب أهـ .
[ راجع لمزيد الفائدة كتال استحالة المعية بالذات للعلامة الشنقيطي ط صبيح ] . أ.هـ

يعتمد عليه من حيث الراوي فقط ، وإن كان بلغ حد التواتر وانظر كلام شيخ الحديث الحجة المعتمد الحافظ جلال الدين السيوطي رحمه الله تعالى ورضي عنه في صفحة ( 6 ) من هذا الموضوع .. [/align]

[align=center]
وقال شيخ مشايخي
المحدث العامل والعلامة الجهبذ الكامل
إمام العلماء وقدوة الأولياء وفخر سلالة الأنبياء
الخائض بحري الشريعة والحقيقة
الفرد الجامع والفجر الساطع
سيدي شمس الدين السامي السيد محمد القاوقجي الحسنى
المشهور بأبي المحاسن الطرابلسي الشامي
أفاض الله علينا من فيوضاته كل حين
وقدس الله روحه ورضي عنه وعنا به .. آمين
في كتابه
" نفائس التفتيش في شرح صلاة ابن مشيش "
ويسمى
" بالمنح العجيب على الفتح القريب "
ما نصه ..
عند قول المصنف
" وانفلقت الأنوار "
" انفلقت " أي ظهرت " الأنوار " وانفتح بابها وانشق نقابها
لأنه المطلع الفائق ، فكل نور ظهر فمن نوره كما جاء في الحديث :
<< يا جابر إن الله خلق قبل الأشياء نور نبيك من نوره ثم خلق منه كل خير وخلق بعده كل شر ... الحديث >> أ.هـ "

بتصرف من الفقير حيث أن شيخنا القاوقجي ذكر الحديث بطوله ..
وبعده قال رضي الله عنه "ذكره السعد التفتازاني في شرح البردة
عند قوله : ولقد أجاد بعض مخمسي الهمزية
حيث قال : والأنوار على أقسام .
لدى أهل الكشف والأفهام :
أنوار ذاتية . وأنوار طبيعية . وأنوار الهية . وأنوار رُحانية . وأنوار علوية . وأنوار سفلية .
وغير ذلك من الأنواع السنية حتى لكل اسم نور .
كما لكل وصف نور . وتجليات الحق كثيرة . ولكل تجل أنوار منيرة .
وكلها مفاضة من النور الأول . وحقيقة الأول والآخر .
والمكنَّى عنه بالقلم الأعلى والعقل الأول .
حتى ذكر عبد العزيز الدباغ أنه في كل عام يفاض من قبره عليه الصلاة والسلام .
نور بل أنوار . تعم النباتات والأشجار فَتفْتِقَه بالأزهار .
وتكتسب الروائح الطيبة بقدر ما قُسِمَ لها من تلك الأنوار .
وال في الأنوار والأسرار للاستغراق . كما اختاره أهل الأذواق .
وتعبير المصنف قدس سره
أولاً بانشقت .
وثانياً بانفلقت تفنُّن دفعا للثقل .
كما نهل ذلك من نَهل . ومِن إما بمعنى الباء أو ابتدائية . واختار بعضهم أنها تعليلية . أي انشقت الأسرار وانفلقت الأنوار . من أجل وجوده صلى الله عليه وسلم .انتهى ..
" نفائس التفتيش " للعارف القاوقجي رضي الله تعالى عنه [/align]


[align=center]وقال قطب الواصلين وحامل لواء العارفين
الغوث الحافل والصوفي الباهر
سيدي عبد العزيز الدباغ
منشيءمعالم الطريقةبعد خفاءآثارها
ومبدىعلوم الحقائق بعد خبوأنوارها
في كتابه " الإبـــريــــز "
الذي تلقاه نجم العرفان الحافظ سيدي أحمد بن المبارك
وكان يشرح بعض ألفاظ صلاة مولاي عبد السلام بن مشيش
شيخ العارف الشاذلي رضي الله تعالى عنهم أجمعين
ما نصه ..
وسمعته رضي الله عنه يقول : في قوله "( وانفلقت الأنوار )"
إن أول ما خلق الله تعالى نور سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ،
ثم خلق منه القلم والحجب السبعين ملائكتها ،
ثم خلق اللوح ، ثم قبل كماله وانعقاده خلق العرش والأرواح والجنة والبرزخ ،
أما العرش فإنه خلقه تعالى من نوره ذلك النور من النور المكرم
وهو أي النور المكرم نور نبينا ومولانا محمد صلى الله عليه وسلم ،
وخلقه أي العرش ياقوته عظيمة لا يقاس قدرها وعظمها
وخلق في وسط هذه الياقوته جوهرة فصار مجموع الياقوتة والجوهرة كبيضة بياضها هو الياقوتة وصفارها هو الجوهرة ،
ثم إن الله تعالى أمد تلك الجوهرة وسقاها بنوره صلى الله عليه وسلم
فجعل يخرق الياقوتة ويسقي الجوهرة فسقاها مرة ثم مرة إلى أن انتهى إلى سبع مرات فسالت الجوهرة بإذن الله تعالى فرجعت ماء ونزلت إلى أسفل الياقوتة التي هي العرش
ثم إن النور المكرم الذي خلق العرش إلى الجوهرة التي سالت ماء لم يرجع
فخلق الله منه ملائكة ثمانية
وهم حملة العرش فخلقهم من صفائه
وخلق من ثقله الريح وله قوة وجهد عظيم فأمرها تعالى أن تنزل تحت الماء
فسكنت تحته فحملته ثم جعلت تخدم ،
وجعل البرد يقوى في الماء فأراد الماء أن يرجع إلى أصله ويجمد فلم تدعه الريح
بل جعلت تكسر شقوقه التي تجمد
وجعلت تلك الشقوق تتعفن ويدخلها الثقل والنتونة وشقوق تزيد على شقوق ،
ثم جعلت تكبر وتتسع وذهبت إلى جهات سبع وأماكن سبع
فخلق الله منه الأرضين السبع ،
ودخل الماء بينها وبين البحور
وجعل الضباب يتصاعد من الماء لقوة جهد الريح ،
ثم جعل يتراكم فخلق الله منه السموات السبع ،
ثم جعلت الريح تخدم خدمة عظيمة على عادتها
أولاً زآخراً فجعلت النار تزيد في الهواء من قوة حرق الريح للماء والهواء ،
وكلما زندت نار أخذتها الملائكة وذهبت بها إلى محل جهنم اليوم ،
فذلك أصل جهنم ،
فالشقوق التي تكونت منها الأرضون تركوها على حالها ،
والضباب التي تكونت منه السموات تركوه على حاله أيضاً ،
والنار التي زندت في الهواء أخذوها ونقلوها على محل آخر
لأنهم لو تركوها لأكلت الشقوق التي منها الأرضون السبع
والضباب الذي منه السموات السببل وتأكل الماء وتشربه بالكلية لقوة جهد الريح
ثم إن الله تعالى خلق ملائكة الأرضين من نوره صلى الله عليه وسلم
وأمرهم أن يعبدوه عليها وخلق ملائكة السموات من نوره صلى الله عليه وسلم
وأمرهم ان يعبدوه عليها .
وأما الأرواح والجنة إلا مواضع منها فإنها أيضاً خلقت من نور
وخلق ذلك النور من نوره صلى الله عليه وسلم .
أما البرزخ فنصفه الأعلى من نوره صلى الله عليه وسلم
فخرج من هذا أن القلم ، واللوح ، ونصف البرزخ ، والحجب السبعين ،
وجميع ملائكتها ، وجميع ملائكة السموات والأرضين كلها
خلقت من نوره صلى الله عليه وسلم
بلا واسطة وأن العرش ، والماء ، والجنة ، والأرواح
خلقت من نور خلق من نوره صلى الله عليه وسلم
ثم بعد هذا فلهذه المخلوقات أيضاً سقي من نوره صلى الله عليه وسلم .
أما القلم فإنه سقي سبع مرات سقيا عظيماً وهو أعظم المخلوقات
بحيث لو كشف نروه لجرم الأرض لتدكدكت وصارت رميما
وكذا الماء فإنه سقي سبع مرات ولكن ليس كسقي القلم .
وأما الحجب السبعون فإنها في سقي دائم .
وأما العرش فإنه سقي مرتين مرة في بدء خلقه ،
ومرة عند تمام خلقه لتستمسك ذاته
وكذا الجنة فإنها سقيت مرتين مرة في بدء خلقها ، ومرة بعد تمام خلقها لتستمسك ذاتها
وأما الأنبياء عليهم الصلاة والسلام
وكذا سائر المؤمنين من الأمم الماضية ومن هذه الأمة فإنهم سقوا ثمان مرات .
الأولى : في عالم الأرواح حين خلق الله نور الأرواح جملة فسقاه .
الثانية : حين جعل يصور منه الأرواح فعند تصوير كل روح سقاها بنوره صلى الله عليه وسلم الثالثة : يوم "( أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ )" فإن كل من أجاب الله تعالى من أرواح المؤمنين والأنبياء عليهم الصلاة والسلام سقي من نوره صلى الله عليه وسلم لكن منهم من سقي كثيراً ومنهم من سقي قليلاً فمن هنا وقع التفاوت بين المؤمنين
حتى كان منهم أولياء وغيرهم .
وأما أرواح الكفار فإنها كرهت شرب ذلك النور وامتنعت منه
فلما رأت ما وقع للأرواح التي شربت منه من السعادة الأبدية والارتقاءات السرمدية ندمت
وطلبت سقياً
فسقيت من الظلام والعياذ بالله .
الرابعة : عند تصويره في بطن أمه وتركيب مفاصله وشق بصره
ف'ن ذاته تسقى من النور الكريم لتلين مفاصله وتنفتح أسماعها وأبصارها
ولولا ذلك ما لانت مفاصلها .
الخامسة : عند خروجها من بطن أمه فإنه يسقى من النور الكريم ليلهم الأكل من فمه
ولولا ذلك ما أكل من فمه أبداً .
السادسة : عند التقامه ثدي أمه في أول رضعة فإنه يسقى من النور الكريم أيضاً .
السابعة : عند نفخ الروح فيه فإنه لولا سقي الذات بالنور الكريم ما دخلت فيها الروح أبداً
ومع ذلك فلا تدخل فيها إلا بكلفة عظيمة وتعب يحصل للملائكة معها ولولا أمر الله تعالى لها ومعرفتها به ما قدر ملك على إدخالها في الذات .
سمعته رضي الله عنه مرة أخرى يقول :
مثل الملائكة الذين يريدون أن يدخلوا الروح في الذات كعبيد صغار لملك يرسلها إلى الباشا العظيم ليدخلوه إلى السجن فإذا نظرنا إلى الغلمان الصغار وإلى الباشا العظيم وجدناهم لا يقدرون على معالجة الباشا في أمر من الأمور ، وإذا نظرنا إلى الملك الذي أرسلهم وأنه الحاكم في الباشا وغيره حكمنا بأنه يجب أن يذل لهم الباشا وغيره ، وإذا أرادوا إدخالها في الذات حصل لها كرب عظيم وانزعاجات كثيرة وتجعل ترغرغ بصوت عظيم
فلا يعلم ما نزل بها إلا الله تعالى والله أعلم .
الثامنة : عند تصويره عند البعث فإنه يسقى من النور الكريم لتستمسك ذاته .
قال رضي الله عنه : فهذا السقي في هذه المرات الثمان اشترك فيه الأنبياء والمؤمنون
من سائر الأمم ومن هذه الأمة ولكن الفرق حاصل فإنه ما سقي به الأنبياء عليهم الصلاة والسلام قدر لا يطيقه غيرهم فلذلك حازوا درجة النبوة والرسالة ،
وأما غيرهم فكل سقي بقدر طاقته .
وأما الفرق بين سقي هذه الأمة الشريفة وبين سقي غيرها من سائر الأمم
فهو أن هذه الأمة الشريفة سقيت من النور الكريم
بعد أن دخل في الذات الطاهرة وهي ذاته صلى الله عليه وسلم
فحصل له من الكمال ما لا يكيف ولا يطاق لأن النور الكريم أخذ سر روحه الطاهرة
وسر ذاته الطاهرة صلى الله عليه وسلم
بخلاف سائر الأمم فإن النور في سقيها إنما أخذ سر الروح فقط
فلهذا كان المؤمنون من هذه الأمة الشريفة كملاً وعدولاً وسطا وكانت هذه الأمة :
"( خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ )" ولله الحمد والشكر .
قال رضي الله عنه : وكذا سائر المخلوقات سقيت من النور الكريم
ولولا النور الكريم الذي فيها ما انتفع أحد منها بشيء .

وقال رضي الله عنه : لما نزل سيدنا آدم على نبينا وعليه الصلاة والسلام
إلى الأرض كانت الأشجار تتساقط ثمارها في أول ظهورها ،
فلما أراد الله تعالى إثمارها سقاها من نوره الكريم صلى الله عليه وسلم .
فمن ذلك اليوم جعلت تثمر ولقد كانت قبل ذلك كلها ذكاراً تنفتح ثم تتساقط
ولولا نوره صلى الله عليه وسلم الذي في ذوات الكافرين ف\غنها سقيت به عند تصويرها في البطون ،
وعند نفخ الروح وعند الخروج ، وعند الرضاع ، لخرجت إليهم جهنم وأكلتهم أكلا
ولا تخرج إليهم في الآخرة وتأكلهم حتى ينزع منهم ذلك النور الذي صلحت به ذواتهم والله أعلم .
وسمعته رضي الله عنه مرة أخرى يقول :
لما خلق الله تعالى النور المكرم
وخلق بعده القلم ، والعرش ، واللوح ، والبرزخ ، والجنة ،
وخلق الملائكة الذين هم سكان العرش ، والجنة ، والحجب ،
قال العرش : يا رب لم خلقتني ؟
فقال الله تعالى : لأجعلك حجاباً تحجب أحبابي من أنوار الحجب التي فوقك
فإنهم لا يطيقونها لأني أخلقهم من تراب ،
ولم يكن في ذلك الوقت أعداء ولا دراهم التي هي جهنم
فظن الملائكة أن أحبابه الذين يخلقهم الله تعالى من تراب
يخلقهم في الجنة ويسكنهم فيها ويحجبهم بالعرش ،
ثم خلق الله تعالى نور الأرواح جملة فسقاه من النور المكرم ،
ثم ميزه الله تعالى قطعاً قطعاً
فصور من كل قطعة روحاً من الأرواح
وسقاهم عند التصوير من النور المكرم أيضاً ،
ثم بقيت الأرواح على ذلك مدة
فمنهم من استحلى ذلك الشراب ومنهم من لم يستحله ،
فلما أراد الله تعالى أن يميز أحبابه من أعدائه
وأن يخلق لأعدائه دراهم التي هي جهنم جمع الأرواح ،
وقال لهم : ألست بربكم ؟
فمن استحلى ذلك النور وكانت منه إليه رقة وحنو عليه أجاب محبة ورضا ،
ومن لم يستحله أجاب كرهاً وخوفاً فظهر الظلام الذي هو أصل حهنم
فجعل الظلام يزيد في كل لحظة ،
وجعل النور أيضاً يزيد في كل لحظة ،
فعند ذلك علموا قدر النور المكرم
حيث رأوا من لم يستحله استوجب الغضب
وخلقت جهنم من أجلهم والله أعلم .

وسمعته رضي الله عنه
يقول مرة أخرى : إن الأنبياء عليهم الصلاة والسلام
وإن سقوا من نوره لم يشربوه بتمامه بل كل واحد يشرب منه وما يناسبه وكتب له
فإن النور المكرم ذو ألوان كثيرة وأحوال عديدة وأقسام كثيرة
فكل واحد شرب لوناً خاصاً ونوعاَ خاصاً .
قال رضي الله عنه : فسيدنا عيسى عليه الصلاة والسلام شرب من النور المكرم فحصل له مقام الغربة وهو مقام يحمل صاحبه في السياحة وعدم القرار في موضع واحد ،
وسيدنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام شرب من النور المكرم فحصل له مقام الرحمة والتواضع مع المشاهدة الكاملة ،
فتراه إذا تكلم مع أحد يخاطبه بلين ويكلمه بتواضع عظيم فيظن المتكلم أنه يتواضع له وهو إنما يتواضع لله عز وجل لقوة مشاهدته ،
وسيدنا موسى عليه الصلاة والسلام شرب من النور المكرم فحصل له مقام مشاهدة الحق سبحانه في نعمه وخيراته وعطاياه التي لا يقدر قدرها ،
وهكذا سائر الأنبياء عليهم الصلاة والسلام
والملائكة الكرام والله أعلم .

وسمعته رضي الله عنه يقول :
إنما ظهر الخير لأهله ببركته صلى الله عليه وسلم
وأهل الخير هم : الملائكة والأنبياء والأولياء وعامة المؤمنين .
فقلت : وكيف يفرق بينهم ؟
فقال رضي الله عنه : الملائكة ذواتهم من النور وأرواحهم من النور
والأنبياء عليهم الصلاة والسلام ذواتهم من تراب وأرواحهم من نور ،
وبين الروح والذات نور آخر هو شراب ذواتهم ،
كذا الأولياء
غير أن الأنبياء عليهم الصلاة والسلام زادوا عليهم بدرجة النبوة التي لا تكيف ولا تطاق .
وأما عوام المؤمنين فلهم ذوات ترابية وأرواح نوارانية
ولذواتهم شبه عرق من ذلك النور الذي للأولياء والأنبياء عليهم الصلاة والسلام .
فقلت : وما نسبة هذه الأنوار من نور نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
وكيف استمدادها منه ؟
فضرب رضي الله عنه مثلاً عامياً على عادته نفعنا الله به .
وقال : كمن جوع جماعة من القطط مدة اشتاقوا للأكل اشتياقاً كثيرا
ثم طرح خبزة بينهم فجعلوا يأكلون منها أكلاً حثيثاً
والخبزة لا ينقص منها قلامة ظفر
فكذا نوره صلى الله عليه وسلم تستمد منه العوالم ولا ينقص شيئاً
والحق سبحانه وتعالى يمده بالزيادة دائماً
ولا تظهر فيه الزيادة بأن يتسع فراغها بل الزيادة باطنة فيه لا تظهر أبداً
كما أن النقص لا يظهر
فهذا النور المكرم تستمد منه الملائكة ،
والأنبياء ،
والأولياء ،
والمؤمنون ،
والمدد مختلف كما سبق والله أعلم .

وسمعته رضي الله عنه يقول :
أنوار الشمس ، والقمر ، والنجوم مستمدة من نور البرزخ ،
ونور البرزخ مستمد من النور المكرم
ومن نور الأرواح التي فيه
ونور الأرواح مستمدة من نوره صلى الله عليه وسلم .
قال رضي الله عنه :
وإنما ظهرت الأنوار فيها عند قرب آدم وبعد خلق الأرض وجبالها
فكانت الملائكة والأرواح يعبدون الله تعالى
فلم يفجأهم إلا والأنوار ظهرت في الشمس ، والقمر ، والنجوم ،
ففر الملائكة الذين في الأرض من نور الشمس إلى ظل الليل
فجعلت الشمس تنسخه وهم يذهبون معه إلى أن عادوا إلى المكان الذي بدءوا منه ،
وحصل لهم هول عظيم وظنوا أن ذلك حدث لأمر عظيم
فاجتمع ملائكة كل أرض في أرضهم وفعلوا ما سبق ،
وأما ملائكة السموات والأرواح التي في البرزخ فإنهم لما رأوا ملائكة الأرض فعلوا ما فعلوا
نزلوا معهم إلى الأرض
فأما أرواح بني آدم فوقفوا مع ملائكة الأرض الأولى
واجتمع الجميع من ملائكة الأرض والسموات والأرواح على تلك الليلة
فلما رجعت الشمس إلى موضعها الأول ولم يحدث شيء أمنوا فرجعوا إلى مراكزهم
ثم صاروا يفعلون ذلك كل عام فهذا سبب ليلة القدر
والله أعلم .انتهى .[/align]

[align=center]" الإبريز " للعارف الدباغ رضي الله تعالى عنه
________________________________________________
وختاما لا ينبغي تجاهل الأئمة الأعلام فيما أوردناه من موضوعنا هذا
فإن الواحد منهم في عين البصير كالشمس وفقكم الله
وحسبنا الله ونعم الوكيل والحمد لله حمداً يفوق حمد الحامدين
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله ووالديه وأصحابه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين[/align]

[align=center]ويتبع [/align]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يونيو 03, 2005 9:19 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 26, 2005 2:19 pm
مشاركات: 14
[font=Andalus] اللهم أوصل صلة الصلاة علي قبضة انوارك الذاتية ومجلي اسرارك الكنزية, وسر تجلي العوالم الصفاتية, ومصدر حقائق المظاهر الاسمائية, الجامع بين أولية الحقية في مقام الأحدية, وبين الاخرية في مقام الواحدية وبينهما في مقام الوحدانية.

معلوم ان اسرع شئ في الوجود يعلمه البشر حتى الان هو الضوء او النور, ومن راجع كتب السيرة ومروبات حديث الاسراء والمعراج وخاصة تلك التى تتعلق بالبراق وانتقاله عبر الاماكن وجد ان سرعة تلك الدابة لابد وان تكون سرعتها هى سرعة الضوء علي الاقل, ومعلوم علميا ان اى كتلة غير ضوئية تتحرك بسرعة الضوء فهى اما ان تتلاشي او تحترق, وكذلك فأى كتلة غير نورانية او غير ضوئية لو كانت علي البراق لاحترقت او تلاشت بسبب تلك السرعة المذهلة, ومعلوم ان سيدنا رسول الله صلي الله عليه واله وسلم ركب البراق واخترق الغلاف الجوى ولم يتأثر بالضغط الجوى وفروقه وكذلك لم يحدث اى ضرر لسيدنا رسول الله صلي الله عليه واله وسلم بسبب ركوبه البراق وبلوغ سرعته صلي الله عليه واله وسلم سرعة الضوء علي الاقل, فعلي ماذا يدل هذا؟ والعلم يشير بالدليل القاطع انه ايما كتلة غير ضوئية او نورانية بلغت سرعتها سرعة الضوء لاحترقت او تلاشت, وهذا لم يحدث مع سيدنا ومولانا رسول الله صلي الله عليه واله وسلم, وهذا دليل علمى علي ان سيدنا رسول الله صلي الله عليه واله وسلم ذو طبيعة نورانية , وهكذا الملائكة تتحرك بأقصي سرعة وبسهولة ويسر ولا تتأثر بالضغط والمؤثرات الجوية لانها من نور, وهنا نحن لا نقارن بين الملائكة وبين سيدنا ومولانا رسول الله صلي الله عليه واله وسلم, حاشا وكلا يا سيدى يا رسول الله صلي الله عليك والك وسلم فأنت فرد ذات الله المحبوب و منذ الازل مراده المطلوب ولا غيرك مرغوب, نعم الملائكة من نور ولكن نورها قبس بسيط من شمس سيدنا رسول الله صلي الله عليه واله وسلم التى اشرق نورها في كل الكائنات, فاللهم صلي وسلم علي نورك الساطع الافخم, وشمس التجليات التى استضاء بها بدور الامانات الشرعية, وسطعت عنها جميع الانوار الملكية والملكوتية, اللهم صلي وسلم علي روح هياكل العوالم الملكية, واصل كل العوالم العلوية, اللهم صلي وسلم علي العقل الاول الذى اضاء بنور اوليته عوالم الارواح النورانية, اللهم صلي وسلم علي شمس الانوار الساطعة عنك دلالة عليك, اللهم صلي وسلم علي سرك السارى في هياكل الموجودات ورسولك المؤيد منك بالايات, وسلاما عليه تطمئن به قلوبنا وتنشرح له صدورنا, وتشرق به شموس حقيقتنا, وتجلي علينا معانى وحدتنا للفناء به فيه يالله.
[/font]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء أغسطس 02, 2006 9:05 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19245

أعجبنى قول البقاعى فى :

نظم الدرر - (ج 7 / ص 57)

"ولما كان الأنبياء عليهم السلام من نوره صلى الله عليه وسلم ،

لأنه أولهم خلقاً وآخرهم بعثاً ،

فكانوا في الحقيقة إنما هم ممهدون لشرعه

، وكان سبحانه إنما أرسله ليتمم مكارم الأخلاق ،

وكان قد جعل سبحانه من المكارم أن لا يكلم الناس إلا بما تسع عقولهم ،

وكانت عدة المرسلين كما في حديث أبي أمامة الباهلي عن أبي ذر رضي الله عنهما عند أحمد في المسند ثلاثمائة وخمسة عشر ،

وفيه أن الأنبياء مائة ألف وأربعة وعشرون ألفاً ،

وهو في الطبراني الكبير عن أبي أمامة رضي الله عنه أن رجلاً سأل النبي صلى الله عليه وسلم فذكر عدد الرسل فقط ،

وكانت عقول العرب لا تسع بوجه قبل الإيمان

أنهم منه ،

أقسم سبحانه ظاهراً أنه منهم

ورمزاً للأصفياء باطناً إلى أنهم منه ،

بجعلهم

عدد

أسماء

حروف

اسمه

محمد صلى الله عليه وسلم

الذي رمز إليه بالحرفين أول السورة ،

فكأنه قال : إنك يا ياسين

الذي تأويله محمد

الذي عدد أسماء حروفه بعددهم لأصلهم ،

فصار رمزاً في رمز ،

وكنزاً نفيساً داخل كنز ،

وسراً من سر ،

وبراً إلى بر ،

وهو أحلى في منادمة الأحباب

من صريح الخطاب"

أهـ



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يونيو 21, 2007 11:52 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد يونيو 19, 2005 3:33 pm
مشاركات: 2280
مكان: الحسين
[fot][font=Tahoma]ارجو ان تراجعوا السند
فقد كتب دكتور محمود صبيح يقول[/font]
[/fot]


أعجبنى قول البقاعى فى :
نظم الدرر - (ج 7 / ص 57)
"ولما كان الأنبياء عليهم السلام من نوره صلى الله عليه وسلم ،
لأنه أولهم خلقاً وآخرهم بعثاً ،
فكانوا في الحقيقة إنما هم ممهدون لشرعه
، وكان سبحانه إنما أرسله ليتمم مكارم الأخلاق ،
وكان قد جعل سبحانه من المكارم أن لا يكلم الناس إلا بما تسع عقولهم ،
وكانت عدة المرسلين كما في حديث أبي أمامة الباهلي عن أبي ذر رضي الله عنهما عند أحمد في المسند ثلاثمائة وخمسة عشر ،
وفيه أن الأنبياء مائة ألف وأربعة وعشرون ألفاً ،
وهو في الطبراني الكبير عن أبي أمامة رضي الله عنه أن رجلاً سأل النبي صلى الله عليه وسلم فذكر عدد الرسل فقط ،
وكانت عقول العرب لا تسع بوجه قبل الإيمان
أنهم منه ،
أقسم سبحانه ظاهراً أنه منهم
ورمزاً للأصفياء باطناً إلى أنهم منه ،
بجعلهم
عدد
أسماء
حروف
اسمه
محمد صلى الله عليه وسلم
الذي رمز إليه بالحرفين أول السورة ،
فكأنه قال : إنك يا ياسين
الذي تأويله محمد
الذي عدد أسماء حروفه بعددهم لأصلهم ،
فصار رمزاً في رمز ،
وكنزاً نفيساً داخل كنز ،
وسراً من سر ،
وبراً إلى بر ،
وهو أحلى في منادمة الأحباب
من صريح الخطاب"
أهـ

_________________
انا فى جاه رسول الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يونيو 22, 2007 2:23 am 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء إبريل 26, 2006 8:35 pm
مشاركات: 2
مكان: الاردن - الكرك- (قرى العمرو) ابوترابه
الى كل من يعتقد باولية النور المحمدي.




الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد، وعلى ءاله الطاهرين، وصحابته الطيبين.

من المفاسد التي انتشرت بين بعض العوام ما درج عليه بعض قُرَّاء المولد النبوي الشريف وبعض المؤذّنين وغيرهم من قولهم: "إن محمدًا أوَّل المخلوقات"، وما ذاك إلا لانتشار حديث جابر الموضوع بينهم وهو: "أوَّل ما خلق الله نور نبيّك يا جابر" وفيما يلي نورد ردَّنا بالأدلَّة العقلية والنقلية الشافية:

نقول: هذا الحديث موضوع لا أصل له وهو مخالف للقرءان الكريم، وللحديث الصحيح الثابت.

أما مخالفته للقرءان قال الله تعالى:﴿وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَىْءٍ حَيٍّ﴾ [سورة الأنبياء/30].

وأما مخالفته للحديث فقد روى البخاري والبيهقي من حديث عمران بن حصين أنَّ أناسًا من أهل اليمن أتوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا: جئناك يا رسول الله لنتفقه في الدين فأنبئنا عن أول هذا الأمر ما كان؟ قال: "كان الله ولم يكن شىء غيره، وكان عرشه على الماء، وكتب في الذكر كل شىء ثم خلق السموات والأرض"، فهذا نص صريح في أنَّ أول خلق الله الماء والعرش لأن أهل اليمن سألوه عن بدء العالم.

فقوله عليه الصلاة والسلام: "كان الله ولم يكن شىء غيره" إثبات الأزلية لله أي أنه تعالى لا ابتداء لوجوده، وقوله: "وكان عرشه على الماء" معناه أنَّ هذين أولُ المخلوقات، أما الماء فعلى وجه الإطلاق وأما العرش فبالنسبة لما بعده كما أفاد ذلك قوله عليه السلام: "على الماء" وذلك يدل على تأخر العرش عن هذا الأصل.

وروى ابن حبّان وصححه من حديث أبي هريرة قال: قلت: يا رسول الله إني إذا رأيتك طابت نفسي وقرّت عيني فأنبئني عن كل شىء، قال: "كل شىء خلق من الماء"، وفي لفظ: "أن الله تعالى خلق كل شىء من الماء".

وروى السُّدّي في تفسيره بأسانيد متعددة عن جماعة من أبناء الصحابة: "إنّ الله لم يخلق شيئًا مما خلق قبل الماء". ففي الحديث الأوّل نصّ على أنّ الماء والعرش هما أوّل خلق الله، وأما أنّ الماء قبل العرش فهو مأخوذ من الحديثين التاليين.

قال الحافظ ابن حجر في شرح البخاري ما نصه: "قال الطيبي: هو فصل مستقل لأن القديم من لم يسبقه شىء، ولم يعارضه في الأولية، لكن أشار بقوله: "وكان عرشه على الماء" إلى أن الماء والعرش كانا مبدأ هذا العالم لكونهما خلقا قبل خلق السموات والأرض ولم يكن تحت العرش إذ ذاك إلا الماء" اهـ.

وفي تفسير عبد الرزّاق عن قَتادة في شرح قوله تعالى:﴿وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاء﴾ [سورة هود/7] ما نصّه: "هذا بدء خلقه قبل أن يخلق السموات والأرض".

وأخرج ابن جرير عن مجاهد رضي الله عنه في قوله: ﴿وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاء﴾ [سورة هود/7] قال: "قبل أن يخلق شيئًا".

فإن قيل: أليس قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أوّل ما خلق الله تعالى نور نبيّك يا جابر، خلقه الله من نوره قبل الأشياء"؟، فالجواب: أنه يكفي في ردّ هذا الحديث كونه مخالفًا للأحاديث الثلاثة الصحيحة السابقة، وأما عزو هذا الحديث للبيهقي فغير صحيح إنما ينسب إلى مصنّف عبد الرزّاق ولا وجود له في مصنّفه بل الموجود في تفسير عبد الرزاق عكس هذا، فقد ذكر فيه أنَّ أوّل الأشياء وجودًا الماء كما تقدّم.

وقال الحافظ السيوطي في الحاوي: "ليس له ـ أي حديث جابر ـ إسناد يُعتمد عليه". اهـ.

قلت: وهو حديث موضوع جزمًا، وقد صرّح الحافظ السيوطي في شرحه على الترمذي أنّ حديث أولية النور المحمّدي لم يثبت.

وقد ذكر عصريّنا الشيخ عبد الله الغماري محدّث المغرب أن عزو هذا الحديث الموضوع إلى مصنّف عبد الرزّاق خطأ لأنه لا يوجد في مصنّفه، ولا جامعه ولا تفسيره، والأمر كما قال.

كما أنّ محدّث عصره الحافظ أحمد بن الصدّيق الغماري حكم عليه بالوضع محتجًا بأنّ هذا الحديث ركيك ومعانيه منكرة.

قلت: والأمر كما قال، ولو لم يكن فيه إلا هذه العبارة: "خلقه الله من نوره قبل الأشياء" لكفى ذلك ركاكة، لأنه مشكل غاية الإِشكال، لأنّه إن حُمِلَ ضمير من نوره على معنى نور مخلوق لله كان ذلك نقيض المدعى لأنه على هذا الوجه يكون ذلك النور هو الأوّل ليس نور محمّد بل نور محمّد ثاني المخلوقات، وإن حُمِلَ على إضافة الجزء للكل كان الأمر أفظعَ وأقبحَ لأنّه يكون إثبات نور هو جزء لله تعالى، فيؤدي ذلك إلى أن الله مركب والقول بالتركيب في ذات الله من أبشع الكفر لأنّ فيه نسبة الحدوث إلى الله تعالى. وبعد هذه الجملة من هذا الحديث المكذوب ركاكات بشعة يردّها الذوق السليم ولا يقبلها.

ثم هناك علّة أخرى وهي الاضطراب في ألفاظه، لأن بعض الذين أوردوه في مؤلفاتهم رووه بشكل وءاخرون رووه بشكل ءاخر، فإذا نُظِرَ إلى لفظ الزرقاني ثم لفظ الصاوي لوجد فرق كبير.

فالحديثان الأولان لا حاجة إلى تأويلهما لأجل حديث غير ثابت بل حديث موضوع لركاكته وهو حديث أولية النور.

فلا حاجة لما ذكره بعض من حمل حديث أول ما خلق الله نور نبيك يا جابر على الأولية المطلقة لغرض إثبات أولية النور المحمدي.

وأمّا حديث: "أوّل ما خلق الله العقل" فليس له طريق يثبت كما قال الحافظ ابن حجر، ففي كتاب إتحاف السادة المتّقين بشرح إحياء علوم الدين للحافظ محمد مرتضى الزبيدي ما نصّه: "ثم قال العراقيّ: أما حديث عائشة فرواه أبو نعيم في الحلية قال: أخبرنا أبو بكر عبد الله بن يحيى بن معاوية الطلحي بإفادة الدارقطني، عن سهل بن المرزبان بن محمّد التميمي، عن عبد الله بن الزبير الحُميدي، عن ابن عُيينة، عن منصور، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أوّل ما خلق الله العقل" فذكر الحديث، هكذا أورده في ترجمة سفيان بن عيينة ولم أجد في إسناده أحدًا مذكورًا بالضعف، ولا شكّ أنّ هذا مركب على هذا الإِسناد ولا أدري ممّن وقع ذلك، والحديث منكر.

قلت: ولفظ حديث عائشة على ما في الحِلية قالت عائشة: حدّثني رسول الله صلى الله عليه وسلم أنّ أوّل ما خلق الله العقل، قال: أقبل فأقبل، ثم قال له: أدبر فأدبر ثم قال: ما خلقت شيئًا أحسن منك، بك ءاخذ وبك أعطي.

قال أبو نعيم: غريب من حديث سفيان ومنصور والزهري لا أعلم له راويًا عن الحميدي إلا سهلًا، وأراه واهيًا فيه". انتهت عبارة مرتضى الزبيدي.

وقال الحافظ العراقي في تخريج الإحياء بعد إيراده هذا الحديث ما نصه: "رواه الطبراني في الأوسط من حديث أبي أمامة، وأبو نعيم من حديث عائشة بإسنادين ضعيفين" انتهى كلام العراقي.

أما حديث أولية القلم قال الحافظ ابن حجر في الجواب عنه ما نصه: "فيجمع بينه وبين ما قبله بأن أولية القلم بالنسبة إلى ما عدا الماء والعرش، أو بالنسبة إلى ما منه صدر من الكتابة، أي أنه قيل له اكتب أول ما خلق، وأما حديث: "أول ما خلق الله العقل"، فليس له طريق يثبت وعلى تقدير ثبوته فهذا التقدير الأخير هو تأويله والله أعلم" اهـ.

وأمّا قول ابن حجر الهيتمي في شرح الأربعين النووية ونصه: "أما أولية القلم نسبية وأما أولية النور المحمدي فهي مطلقة". ا.هـ،

فهذا التأويل مخالف للحديث الصحيح، ومخالف للقاعدة الحديثية أنّ الضعيف إذا خالف الحديث الثابت فلا حاجة إلى التأويل، بل يعمل بالثابت ويترك الضعيف، وذلك مقرّر في كتب المصطلح وفي كتب الأصول.

فإن قيل: أليس قال الرسولُ: "كنتُ أوّل النبيين في الخلق وءاخرهم في البعث"، وقال أيضًا: "كنت نبيًّا وءادم بين الماء والطين"، و: "كنت نبيًّا ولا ماء ولا طين".

فالجواب:أن الحديث الأوّل ضعيف كما نقل ذلك العلماء، وفيه بقية بن الوليد وهو مدلّس، وسعيد بن بشير وهو ضعيف، ثمّ لو صحّ لم يكن فيه أنّه أوّل خلقِ الله وإنما فيه أنه أوّل الأنبياء، ومعلومٌ أن البشر أولهم ءادم الذي هو ءاخر الخلقِ باعتبار أجناس المخلوقات.

وأمّا الثاني والثالث فلا أصل لهما، ولا حاجة لتأويل قول الله تعالى: ﴿وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَىْءٍ حَيٍّ﴾ [سورة الأنبياء/30 ] والحديث الصحيح لخبر واهٍ ضعيف أو موضوع لا أصل له كما فعل ذلك بعض المتصوّفة حيث أَوَّل الآية بحديث جابر السابق الذكر وقال: إنّ للآية معنًى مجازيًّا.

أما حديث ميسرة الفجر أنه قال: يا رسولَ الله متى كنت نبيًّا، قال: "كنت نبيًّا وءادم بين الروح والجسد"، فهو حديث صحيح رواهُ أحمد في مسنده، وقال الحافظ الهيثمي بعد عزوه لأحمد وللطبراني أيضًا ما نصه: "ورجاله رجال الصحيح" اهـ.

وأمّا معناه فلا يدلّ على أوّليّته صلى الله عليه وسلم بالنسبة لجميع الخلق، وإنما يدلّ على أنّ الرسول كان مشهورًا بوصف الرسالة بين الملائكةِ في الوقتِ الذي لم يتم تكوُّنُ جسدِ ءادم بدخولِ الروح فيه.

وقد أخرج أحمد والحاكم والبيهقي في الدلائل عن العِرباض بن سارية رضي الله عنه قال: سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "إني عند الله في أمّ الكتاب لخاتمُ النبيّين، وإن ءادم لمنجدل في طينته". قال البيهقي: "قوله صلى الله عليه وسلم: "إني عبد الله وخاتم النبيين وإن ءادم لمنجدل في طينته"، يريد به أنّه كان كذلك في قضاء الله وتقديره قبل أن يكون أبو البشر وأوّل الأنبياء صلوات الله عليهم". ا.هـ.

ثم إنَّ الأفضلية ليست الأسبقية في الوجود بل الأفضلية بتفضيل الله، فالله تعالى يفضّل ما شاء من خلقه على ما شاء، فالله تعالى جعل سيدنا محمدًا أفضلَ خلقه على الإطلاق وأكثرهم بركة.

فائدة مهمة:

سؤال موجه إلى هؤلاء القائلين بأن الرسولَ هو أول خلق الله، يقال لهم: ألستم تعتقدون أن إبليس خُلق قبل ءادم؟ فيقولون: بلى للنص الوارد في القرءان وهو قوله تعالى:﴿وَالْجَآنَّ خَلَقْنَاهُ مِن قَبْلُ مِن نَّارِ السَّمُومِ﴾ فيقال لهم: وهل سَبْقُ إبليسَ ءادم عليه السلام بالخلق يقتضي أفضليته؟ فلا شك أنهم لا يقولون إن ذلك يقتضي أفضلية إبليس فيقال لهم: لماذا تتشبثون بقولكم "الرسول أولُ خلق الله" وأي طائل تحت قولكم هذا؟!

أيضًا لا معنى لقول هؤلاء: إن الحديث الضعيف الإسناد إذا تلقته الأمة بالقبول فيكون صحيحًا لغيره كما ادعاه بعض من كتب في هذه المسألة من الهند وحديث أولية النور كذلك، فيقال لهم: هذا لا ينطبق على هذا الحديث الموضوع لأن مرادهم بالأمة المجتهدون، فاذكروا لنا أيّ إمام من الأئمة المجتهدين الأربعة وغيرهم قال بذلك، فإن كان عندكم نص فأظهروه، وهل تستطيعون أن تثبتوا ذلك عن أحد من أصحاب الأئمة الأربعة الذين تلقوا عن هؤلاء، كل ما في الأمر أنكم وجدتم هذا الكلام الذي تقولونه من كلام بعض المتأخرين مثل الزرقاني وابن حجر الهيتمي والقسطلاني الذي هو من أهل القرن العاشر وأشباهـم ومن جاء بعد هؤلاء مثل يوسف النبهاني الذي هو من أهل القرن الرابع عشر والعجلوني وأبي بكر الأشخر وأمثالهم، فكيف تدَّعون أن هذا مما تلقته الأمة بالقبول؟!.

ومن سواهم ممن تحتجون بكلامهم متأخر عن ابن حجر الهيتمي.

إنما الذي ذكره العلماء في كتب الحديث أن الحديث الضعيف إذا تلقته الأمة بالقبول يكون صحيحًا لغيره مثل حديث: "البحر هو الطهور ماؤه الحل ميتته"، وحديث النهي عن بيع الكالئ بالكالئ، هذان الحديثان أئمة السلف من الفقهاء والمحدثين ومن تبعهم من الحفاظ والفقهاء الذين جاءوا بعدهم قالوا بصحة هذين الحديثين لأن الأمة تلقتهما بالقبول، أي أنَّ جميع المجتهدين عملوا بهما مع ضعف إسناديهما فأين ما تدعون من هذا؟!

أما الحافظ ابن حجر العسقلاني فإنه لم يتعرض لما تقولونه بل صرح بما يُفهم من حديث: "كان الله ولم يكن شىء غيره وكان عرشه على الماء" بما دل عليه الحديث. وأما عبد الرزاق الصنعاني صاحب المصنف فهو متقدم، فالثابت عنه ما في تفسيره من أولية الماء والعرش، ثم من شأن عبد الرزاق في مؤلفاته أن يورد الحديث من غير أن يصححه، فكتابه المصنف والجامع لا يتعرض فيهما للحكم على الأحاديث التي يذكرها بقول "صحيحٌ أو حسن أو ضعيف"، فلو ثبت أنَّ حديث جابر ذكره في مصنفه فلم يصححه ولم يحسنه، فهل يقول ذو إلمام بعلم الحديث بأن مجرد ذكر المحدث لحديث في تأليفه أنه صحيح، لا يقول هذا من مارس علم الحديث دراية.

وقد ادعى بعض المتعصبين لحديث أولية النور أنه وجد نسخة من المصنف فيها ذكر هذا الحديث ولم يُعرف لها أثرٌ منذ نحو خمس عشرة سنة منذ قالها هذا الرجل. فكيف ساغ لهم أن يحتجوا بحديث "أول ما خلق الله تعالى نور نبيك يا جابر" الذي لم يصححه أحد من الحفاظ.

على أن ابن حجر الهيتمي لما أورده في كتابه "شرح الأربعين النووية" لم ينقل أنَّ أحدًا من الحفاظ صحح حديث أولية النور المحمدي إنما قال عن نفسه أنَّ ما ارتضاه من قِبَلِ نفسه وحاول تقوية رأيه بتأويل حديث الترمذي: "إن أول ما خلق الله تعالى القلم"، وهذا الحديث صححه الترمذي، لكن ابن حجر الهيتمي أوَّل هذا الحديث فقال: "أولية القلم نسبية وأولية النور المحمدي حقيقية"، وكان الذي يليق به أن لا يتكلف هذا التأويل لأنَّ تأويل النصوص الثابتة لا يصار إليه إلا لدليل عقلي أو نقلي ثابت وهنا لا يوجد واحد منهما.

وأما دعوى بعض الذين كتبوا في تأييد هذا الحديث انَّ السيوطي ما ضعفه إنما ضعّف إسناده فلا ينافي ذلك ثبوته في نفسه من جهةٍ أخرى، فالجواب: أن عبارته في قوت المغتذي تأبى ذلك لأنَّ عبارته فيه وهذا نصُّها: "وأما حديثُ أولية النور المحمدي فلا يثبت" اهـ، فأضافَ نفي الثبوت إلى الحديث نفسه، فهذا حكم على الحديث بالضعف ولم يذكر الإسناد.


قاعدة أصولية تؤيد ما ذكرنا:

اتفق الأصوليون على أنَّ النص لا يُؤول إلا لدليل سمعي ثابت أو دليل عقلي قاطع فقالوا: لا يجوز تأويل النص لغير ذلك وإن ذلك عبث والنصوص تُصان عن العبث، ذكر ذلك كثير منهم كصاحب المحصول.

فبعد هذا يبطل تأويل المؤولين لحديث أولية الماء بأنّ أوليته نسبية لتأييد قولهم: إن أول ما خلق الله نور محمد.

أما تأويل حديث أولية القلم للتوفيق بينه وبين حديث أولية الماء فذلك حق وصوابٌ لأن كلا الحديثين ثابت، وفي هذا مقنع للمتدبر المنصف.

ثم إن أحدهما أقوى من الآخر إسنادًا وهو حديث أولية الماء، فإن حديث أولية القلم دونه في القوة فسلكنا مسلك التأويل لحديث أولية القلم بأنها أولية نسبية وأن أولية الماء مطلقة جريًا على القاعدة: "إذا تعارض مقبولان أي صحيحان جُمع بينهما إن أمكن الجمع" وهنا وجدنا الجمع ممكنًا بالتأويل، فإن قلنا: أولية القلم فهي بالنسبة للكتابة أي أن القلم أول ما خُلق للكتابة، فصح الجمع بينهما وزال التعارض.

قاعدة في التصحيح والتضعيف

العبرة في التصحيح والتضعيف أن يكون من حافظ أي أن يَنُصَّ حافظ على أن هذا الحديث صحيح أو أن يذكر حافظ في كتابه أنه يقتصر فيه على الصحيح كالحافظ سعيد بن السَّكَن فإنه ألَّف كتابًا اشترط فيه الاقتصار على الصحيح سمّاه "السنن الصّحاح".

ويؤيد هذا ما ذكره الحافظ السيوطي في ألفيته في مصطلح الحديث:

وخذه حيث حافظ عليه نص * أو من مصنف بجمعه يُخَصّ

يعني أنَّ الحديث الصحيح يُعرِف أنه صحيحٌ بنص حافظ على صحته، أو بأن يُذكر في كتابٍ ألفه حافظٌ واشترط فيه أنه لا يذكر في كتابه هذا إلا الصحيح.

وأما غير الحفّاظ فلا عبرة بتصحيحهم ولا بتضعيفهم، فحديث أولية النور المحمدي لم يصححه حافظٌ من الحفاظ لا من المتقدمين ولا من المتأخرين، ولم يُذكر في كتابٍ اشترط فيه مؤلفه الحافظ أنه يقتصر فيه على الصحيح.



وأما مجرد ذكر حديث في كتاب مؤلفه حافظ فليس دليلاً على صحته، فهذا الإمام أحمد بن حنبلٍ شيخ الحفّاظ مع جلالة قدره وهو أحد الأئمة الأربعة المجتهدين ذكر في كتابه المسند ءالافًا من الأحاديث الثابتة الصحيحة وءالافًا من الضعاف، بل تكلم الحافظ زين الدين العراقي شيخ الحافظ ابن حجر العسقلاني على أربعة عشر حديثًا مما في المسند بأنها موضوعة، فإذا كان هذا حال مسند الإمام شيخ الحفاظ أحمد بن حنبل فماذا يكون مؤلفات مَنْ هو دونه كالحافظ عبد الرزاق الذي صنف كتابه المعروف بالمصنف وكتاب التفسير وكتاب الجامع.

فالذين ذكروا حديث: "أولُ ما خلق الله نورُ نبيك يا جابر" من المتأخرين كثيرٌ لكنَّ كثرتهم لا تفيدهم شيئًا لأنهم لم يبلغوا درجة الحافظ، إنما بعضهم محدثون لهم إلمامٌ بالحديث وبعضهم ليسوا من المحدثين بالمرة مثل الشيخ يوسف النبهاني فإنه ذكر في بعض مؤلفاته أنه ليس عالمًا فضلاً عن المحدّثيةِ وأدخل في كتابه "أربعين الأربعين" لضعفه في هذا العلم "الأربعين الوَدعانية" المحكوم عليها عند الحفاظ بأنها موضوعة، وهذا ناتج عن قلة اطلاعه في هذا العلم فلذلك خَفِيَ عليه ذلك ولم يعرف أنها موضوعة.

والشيخ يوسف النبهاني قد جازف في هذا الباب مجازفة كبيرة لقوله في ألفيته:

نورك الكل والورى أجزاء * يا نبيًّا من جنده الأنبياء

وفي كتاب "مولد أبي الوفا" أيضًا ما نصه:

خلق الله من النور القديم * نور مصطفى التهامي الأصيل

أتطلق هذه العبارة على ما يرويه مثل هؤلاء؟! وما الذي يدعو إلى هذا التعصب؟ وهل الفضل بالتقدم في الوجود؟

إنما الفضل بتفضيل الله تعالى لمن يشاء، فلو كان الفضل بتقدم الوجود لكان الماء أفضل كل شىء مع أنه من النعم التي امتن الله بها على عباده وذكره في القرءان بقوله: ﴿وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَىْءٍ حَيٍّ﴾ [سورة الأنبياء/30]، ولكان القلم أيضًا أفضل خلق الله مع ثبوت لفظ "إنه أول ما خلق الله" رواية.

يكفي سيدنا محمدًا بأفضليته على جميع خلق الله ما ذكره الله في القرءان الكريم من أخذ الميثاق على كل نبي أن يؤمن به إذا بُعث محمد وهو حي وذلك ما في قوله تعالى: ﴿وَإِذْ أَخَذَ اللهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّيْنَ لَمَا ءاتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ﴾ [سورة ءال عمران/81].


دليل وضع حديث جابر:

هذا الحديث فيه ثلاث علل على أنه موضوع:

الأولى:أنَّ أوَّله وهو نصٌّ في أنَّ النور المحمدي أول المخلوقات على الإطلاق، ثم الجملة التي بعده وهي "خلقه الله تعالى من نوره قبل الأشياء"، فإن قُدّرت هذه الإضافة التي في كلمة نوره إضافةَ المِلْك إلى المالك كان المعنى أنَّ أول المخلوقات نورٌ خلقه الله تعالى ثم خلق منه نورَ محمدٍ فيكون هذا نقضًا لأوله فلا يصحُّ على هذا قولُ "نورُ محمدٍ أول المخلوقات على الإطلاق".

وأما إن قُدّرت هذه الإضافة إضافةَ الصفة إلى الموصوف فالبَليّةُ أشدُّ وأكبرُ لأنه يكون المعنى على هذا التقدير أنَّ نور محمد جزءٌ من الله وهذا هو الشرك الأكبر والكفر الأشنع، لأنَّ من عقيدة أهل السنة أن الله تعالى لم يَنْحَلَّ منه شىء ولا يَنْحَلُّ هو من شىءٍ غيره وأنه ليس مركبًا وأنه ليس شيئًا له أجزاء وإنما الجزء للمخلوقات، وقد ذكر الشيخ عبد الغني النابلسي رضي الله عنه أن من اعتقد أن الله انحلَّ منه شىء أو انحلَّ هو من شىء فهو كافر وإن زعم أنه مسلم وأن من اعتقد أنه نور يتصوره العقل فهو كافر، فاعتقاد أن الرسول جزءٌ من نور هو من ذات الله كاعتقاد النصارى أنَّ المسيح روحٌ هو جزءٌ من الله.

ومن المعلوم أنَّ كلام الرسول لا ينقضُ بعضه بعضًا، وهذا الحديث الجملة الثانية منه تنقض الأولى، فالرسول منزهٌ عن أن ينطق بمثله، فبهذا سقط الاحتجاج بهذا الحديث على دعوى أنَ أول المخلوقات على الإطلاق نورُ محمد.

الثانية:قد حكم المحدث الحافظ أبو الفضل أحمد الغماري المغربي على هذا الحديث بأنه موضوع كما قدمنا، واستدل بما قرره علماء الحديث أن الركاكة في الحديث دليل كونه موضوعًا وذلك ظاهر لمن تأمل في ألفاظه.

الثالثة:من جملة ألفاظه ما نقله سليمان الجمل في شرحه على الشمائل عن سعد الدين التفتازاني في شرح بردة المديح عند قوله:

وكل ءاي أتى الرسل الكرام بها * فإنما اتصلت من نوره بهم

وهذا نص عبارته: "عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أول شىء خلقه الله فقال: هو نور نبيك يا جابر خلقه الله ثم خلق منه كل خير وخلق بعده كل شر، فحين خلقه أقامه قدامه في مقام القرب اثني عشر ألف سنة ثم جعله أربعة أقسام، فخلق العرش من قسم والكرسي من قسم وحملة العرش وخزنة الكرسي من قسم، وأقام القسم الرابع في مقام الحب اثني عشر ألف سنة ثم جعله أربعة أقسام،

فخلق القلم من قسم والروح من قسم والجنة من قسم وأقام القسم الرابع في مقام الخوف اثني عشر ألف سنة، ثم جعله أربعة أجزاء فخلق الملائكة من جزء وخلق الشمس من جزء وخلق القمر والكواكب من جزء وأقام الجزء الرابع في مقام الرجاء اثني عشر ألف سنة، ثم جعله أربعة أجزاء فخلق العقل من جزء والحلم والعلم من جزء والعصمة والتوفيق من جزء وأقام الجزء الرابع في مقام الحياء اثني عشر ألف سنة، ثم نظر إليه فترشح ذلك النور عرقًا فقطرت منه مائة ألف وعشرون ألفًا وأربعة ءالاف قطرة فخلق الله تعالى من كل قطرة روح نبي أو رسول، ثم تنفست أرواح الأنبياء فخلق الله من أنفاسهم نور أرواح الأولياء والسعداء والشهداء والمطيعين من المؤمنين إلى يوم القيامة، فالعرش والكرسي من نوري، والكروبيون والروحانيون من الملائكة من نوري، وملائكة السموات السبع من نوري، والجنة وما فيها من النعيم من نوري، والشمس والقمر والكواكب من نوري، والعقل والعلم والتوفيق من نوري، وأرواح الأنبياء والرسل من نوري، والشهداء والسعداء والصالحون من نتائج نوري، ثم خلق الله اثني عشر حجابًا فأقام النور وهو الجزء الرابع في حجاب ألف سنة وهي مقامات العبودية وهي حجاب الكرامة والسعادة والرؤية والرحمة والرأفة والحلم والعلم والوقار والسكينة والصبر والصدق واليقين فعبد الله ذلك النور في كل حجاب ألف سنة، فلما خرج النور من الحجب ركَّبه الله في الأرض فكان يضيئ، وركب فيه النور في جبينه ثم انتقل منه إلى شيث ولده، وكان ينتقل من طاهر إلى طيب إلى أن وصل إلى صلب عبد الله بن عبد المطلب ومنه إلى زوجه أمي ءامنة، ثم أخرجني إلى الدنيا فجعلني سيد المرسلين وخاتم النبيين ورحمة للعالمين وقائد الغر المحجلين هكذا كان بدء خلق نبيك يا جابر".اهـ.

واللفظ الذي ساقه العجلوني ونسبه إلى مصنف عبد الرزاق وهذا نصه: "عن جابر بن عبد الله قال: قلت: يا رسول الله بأبي أنت وأمي أخبرني عن أول شىء خلقه الله قبل الأشياء قال: يا جابر إن الله تعالى قد خلق قبل الأنبياء نور نبيك من نوره فجعل ذلك النور يدور بالقدرة حيث شاء الله ولم يكن في ذلك الوقت لوحٌ ولا قلمٌ ولا جنةٌ ولا نارٌ ولا ملكٌ ولا سماءٌ ولا أرضٌ ولا شمسٌ ولا قمرٌ ولا جنٌّ ولا إنسٌ، فلما أراد الله تعالى أن يخلق الخلق قسم ذلك النور أربعة أجزاء فخلق من الجزء الأول القلم ومن الثاني اللوح ومن الثالث العرش، ثم قسم الجزء الرابع أربعة أجزاء فخلق من الأول حملة العرش ومن الثاني الكرسي ومن الثالث باقي الملائكة، ثم قسم الجزء الرابع أربعة أجزاء فخلق من الأول السموات ومن الثاني الأرضين ومن الثالث الجنة والنار، ثم قسم الجزء الرابع أربعة أجزاء فخلق من الأول نور أبصار المؤمنين ومن الثاني نور قلوبهم وهي المعرفة بالله تعالى ومن الثالث نور أنفسهم وهو التوحيد لا إله إلا الله محمدٌ رسول الله صلى الله عليه وسلم". اهـ.

وبين الروايتين المنقولتين اختلاف كبير فظاهر هذا اضطراب والاضطراب من موجبات الضعف.

ثم إن الإسناد الذي ذكر لهذا الحديث منقطع بين إسحاق بن إبراهيم الدَّبَري وعبد الرزاق، فقد ظهر بذلك أن فيه ثلاث علل: الاضطراب، وانقطاع الإسناد، والركاكة، والركاكة من علامات الوضع كما قرره علماء الحديث في كتب المصطلح.


نصيحة

قال عصريّنا الشيخ عبد الله الغماري في رسالته "مرشد الحائر": "وما يوجد في بعض كتب المولد النبوي من أحاديث لا خطام لها ولا زمام هي من الغلو الذي نهى الله ورسوله عنه، فلا يعتمد على تلك الكتب ولا يقبل الاعتذار عنها بأنها في الفضائل، لأن الفضائل يتساهل فيها برواية الضعيف، أما الحديث المكذوب فلا يقبل في الفضائل إجماعًا، والنبيّ يقول: "مَن حدّث عني بحديث يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين.."، ويقول: "مَن كذب عليّ متعمدًا فليتبوأ مقعده من النار"، وفضل النبيّ صلى الله عليه وسلم ثابت في القرءان الكريم والأحاديث الصحيحة وهو في غنًى عمّا يقال فيه من الكذب والغلو..." اهـ.

ثم إن التشبث بقول إن نور محمد أولُ المخلوقات على الإطلاق نوعٌ من الغلو وقد نهى الله ورسوله عن الغلو.

ومن الغلو أيضًا اعتقاد كثير من الناس أن الولي لا يخطئ في شىء من أمر الدين، وهذا خلاف حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي رواه الطبراني في الأوسط من حديث عبد الله بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم: "ما من أحد منكم إلا يؤخذ من قوله ويترك غيرَ رسول الله"، وفي رواية: "غير النبي"، وحسَّنه الحافظ العراقي.

فالولي مهما علت مرتبته يخطئ في بعض المسائل الفرعية إلا في أصول العقيدة ونحو ذلك، وعلى هذا كبار القوم، قال الشيخ عبد القادر الجيلاني رضي الله عنه: "إذا علم المريد من الشيخ الخطأ فلينبهه فإن رجع وإلا فليكن مع الشرع".

وقال الشيخ أحمد الرفاعي رضي الله عنه: "سلّم للقوم أحوالهم ما لم يخالفوا الشريعة فإذا خالفوا الشرع فكن مع الشرع"، يعني رضي الله عنه الأولياء.

وهذا الحديث صريح في أنَّ كل فرد من أفراد الأمة خواصها وعوامها لا بد أن يكون بعضُ قوله صحيحًا وبعض غير صحيح أي أنه لا يستثنى منهم أحد.

فيجب تحذير هؤلاء المتشبثين بكل ما ينسب إلى الأولياء مما صح عنهم مما هو خطأ ومما لم يصح عنهم وذلك أكثر، ويحتجون لهذا الفهم الفاسد بقول القائل:

وكن عنده كالميْتِ عند مُغَسّلٍ * يُقَلّبُهُ كَيْمَا يشاءُ ويفعلُ

ويظنون أنَّ معناه أنه يجب اتباع الشيخ الكامل في كل شىء وأنه منزه عن الخطإ فهؤلاء الجهلة سَاوَوا الوليَّ بالنبي.

ويكفي شاهدًا لما ذُكر أنه ثبت عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه اعترف بالخطإ على نفسه وذلك أنه قال مرةً: "أيها الناس لا تغالوا في مهور النساء فأي إنسان بلغني أنه جعل مهر امرأته أكثر من أربعمائة درهم أخذته ووضعته في بيت المال"، فقالت امرأة: ليس لك ذلك يا أمير المؤمنين إن الله تعالى يقول ﴿وَءاتَيْتُمْ إِحْدَاهُنَّ قِنطَارًا فَلاَ تَأْخُذُواْ مِنْهُ شَيْئًا﴾ [سورة النساء/20] فصعد عمر رضي الله عنه المنبر وقال: "أيها الناس أنتم وشأنكم في مهور نسائكم أصابت امرأة وأخطأ عمر"، وعمر أفضل أولياء أمة محمد بعد أبي بكر رضي الله عنهما وشهد رسول الله صلى الله عليه وسلم له بأنه مُلهَمٌ، فقد روى البخاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إنه قد كان فيما مضى قبلكم من الأمم مُحدَّثُون وإنه إن يكن في أمتي هذه منهم فإنه عمر بن الخطاب"، وكشف عمر رضي الله عنه ثابت وهو الذي قال: "وافقتُ ربي في أربع" أي وافق إلهامُه القرءان.

فليعلم هذا هؤلاء الأغرار الذين يعتقدون أن ما يقوله شيخ طريقتهم لا يخطئ أبدًا فيتشبشون بما يُنْسَب إلى مشايخهم مما يخالف الشريعة لاعتقادهم أنه لا يصدر منهم إلا ما يوافق الواقع، وهذا نوعٌ من الغلو الذي نهى عنه الله ورسوله قال الله تعالى:﴿يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ﴾ [سورة المائدة/77]، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"وإياكم والغلو في الدين، فإنما أهلك مَنْ كان قبلكم الغلو في الدين" رواه النسائي.

ومن أشد الناس غلوًّا في هذا الزمن بعض المنتسبين للطرق فإنهم يَقبلون إذا قيل لهم المؤلف الفلاني أخطأ في كذا ولو كان من أشهر فقهاء المسلمين ولا يقبلون إذا قيل لهم شيخكم الذي تنتسبون إلى طريقته أخطأ ولو بُيَّن لهم الدليل، فليعلم هؤلاء أنهم خالفوا القرءان والحديث وكلام سيد الطائفة الصوفية الجنيد بن محمد البغدادي رضي الله عنه فإنه قال: "الطريق إلى الله مسدودة إلا على المقتفين ءاثار رسول الله"، وقال أيضًا: "ربما تخطر لي النكتة من نكت القوم فلا أقبلها إلا بشاهدي عدل من الكتاب والسنة".


خاتمة

إن التشبث بهذا الحديث يقوّي الوهابية على الطعن في أهل السنة وتسفيههم وهم السفهاءُ، فلا خير في التمادي على قول يزيد أولئك الوهابية طعنًا في أهل السنة وتشنيعًا مما ليس له أصل عند أهل السنة، وكذلك القولُ بأنَّ الرسول يعلم كلَّ ما يعلم الله يزيدهم جرأة على الطعن في أهل السنة ولا سيما الصوفية.

فماذا يقول المنتسب إلى السنة أمام الوهابي إذا قال له الوهابي: من أين لكم أن تقولوا هذا وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أوتيتُ مفاتيح كل شىء سوى الخمس" وهو حديث صحيح صححه السيوطي، وحديث البخاري: "إنكم محشورون الى الله حُفَاةً عُرَاةً غُرلا ﴿كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُّعِيدُهُ﴾ الآية، وإن أول الخلائق يُكسَى يوم القيامة إبراهيم الخليل، وإنه سَيُجَاء برجال من أمتي فيؤخذ بهم ذات الشمال فأقول: يا رب أصحابي فيقول الله: إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك، فأقول كما قال العبد الصالح :﴿وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا﴾ إلى قوله: ﴿الْحَكِيمُ﴾، قال: فيقال: إنهم لم يزالوا مرتدين على أعقابهم".

وزاد في رواية سعيد بن المسيَّب عن أبي هريرة أيضًا :"فيقول: إنك لا علم لك بما أحدثوا بعدك، فيقال: إنهم قد بدلوا بعدك، فأقول: سُحقًا سُحقًا"، فهذا نصٌ صريحٌ واضحٌ كالشمس في أن الرسول لا يعلم كل ما يعلم الله.

ثم التمادي على دعوى القول بأن نور محمد أول خلق الله لا يزيد الكافرين إذا سمعوا ذلك إلا نفورًا من الإسلام واستبشاعًا له، فأيُّ فائدة للتعصب لهذا الحديث؟!

فهذا الحديث تَنْفِرُ الكفارُ عند سماعه من بعض المسلمين نفورًا زائدًا على نفورهم الأصلي من الإسلام، فلقد ذكر لي رجلٌ يدعى أبا علي ياسين من أهل الشام أنَّ نصرانيًّا قال له: كيف تقولون أنتم محمد ءاخر الأنبياء وتقولون إنه أول خلق الله؟ وذلك نشأ عنده لما كان يسمع من بعض المؤذنين قولهم عقب الأذان على المنائر: "يا أول خلق الله وخاتم رسل الله"، قال أبو علي ياسين: فلم أجد جوابًا.

والحمد لله، وصلى الله عليه صلاةً يقضي بها حاجاتنا، ويفرّج بها كُرُباتنا، ويكفيَنا بها شرَّ أعدائنا، وسلم عليه وعلى ءاله الأطهار وصحابته الأخيار سلامًا كثيرًا، والحمد لله رب العالمين. انتهى.

_________________
قال الامام علي بن ابي طالب ( كان الله بلا مكان وهو الان على ما عليه كان)

وقال الامام احمد الرفاعي الكبير ( غاية المعرفة بالله الايقان بوجوده تعالى بلا كيف والمكان )

ناصر السنه المحمديه : منذر مدالله العمرو


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين يونيو 25, 2007 1:32 am 
غير متصل

اشترك في: السبت يونيو 23, 2007 6:49 am
مشاركات: 11
مكان: أسوان
[size=24][font=Comic Sans MS][align=center]بسم الله الرحمن الرحيم[/align]
وصلاة والسلام على سيد ولد أدم وأفضل الخلق وأكمل الخلق وأجمل الخلق واحسن الخلق وأبهى الخلق سيدنا وتاج رؤوسنا ونور قلوبنا مولانا وحبيبنا وشفيعنا سيدنا محمد الطاهر المطهر الذى أرسلة الله رحمة وونورا للعالمين الذى عندما بعث أزال بنورة ظلمة الشرك والكفر وونقى القلوب من الاكدار والذنوب سيد السادات وأعظم العظماء الشفيع المشفع حبيب الله وعلى الة الكرام الاطهار السيدة فاطمة البتول الريحانة بنت ابيها سيدة نساء العلمين والامام على الكرار بحر العلوم بيت السخاء وأبنائهم سيدنا الامام الحسن وسيدنا الامام الحسين والسيدة زينب الاقمار الشموس السواطع وعلى أهل البيت والعترة أجمعين جمعان الله بهم فى الدنيا قبل الاخرة وعلى صحابة الحبيب الاسود الذين أجتمعوا بة واخذوا منة ونشروا نورة بين الناس أجمعين عليهم اجمعين أزكى وأكبر وأجمل وأعلى وأطهر صلواتك يا رب العلمين وعلى جميع التابعين الذين جاهدوا فى الله حق جهادة وعلمائنا العاملين رضوان الله عليهم اجمعين أما بعد..............

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة معكم أخيكم طارق ضيف عليكم فى أجمل ما رات عينى من بيت يجمع أحباب الحبيب المصطفى وأل بيتة الكرام وصحابتة فنة بحق سراج من نور الحبيب يمد بة حبيبنا المصطفى أحبابة لكى ينقذوا أبناء هذة الامة من الفتن ولا يخفى عليكم الفتن فنت تعيشون بينها أعنكم الله جميعا على اعون أسباب هذة الفتن أنى لست أهل أن اشارك بين هذا الكم من العلماء أنما جئت مستفيدا من علمكم
وعلى مقدمة هذا الصرح الشامخ بنور الحبيب شيخنا وأستاذنا الدكتور محمود صبيح زادة الله من فضلة وجعلة وجميع اخواننا زخرا لهذة الامة وجعلهم سبب فى تجمع كلمت أبنائها باذن الله فى النهاية انا سعيد بكم انا أخرج الله من هذة الامة مثلكم زاد الله منكم كى تدافعواعن الحبيب وأل بيتة الكرام

وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى ألة وصحبة وسلم تسليما كثيرا[/font]
[/size]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين يونيو 25, 2007 6:09 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد فبراير 22, 2004 3:49 pm
مشاركات: 272
[center][table=width:100%;background-color:transparent;background-image:url(backgrounds/16.gif);border:1 solid green;][cell=filter:;][align=center]وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

مرحبا بالأخ الحبيب / نور الحبيب (طارق)

في منتدى

موقع السيد الشريف د/ محمود صبيح


[/align]
[/cell][/table][/center]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يوليو 12, 2007 4:21 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد يونيو 19, 2005 3:33 pm
مشاركات: 2280
مكان: الحسين
[font=Tahoma]اين انت ياضيفنا واخينا طارق معا فى أجمل ما رات عينى من بيت يجمع أحباب الحبيب المصطفى وأل بيتة الكرام وصحابتة فنة بحق سراج من نور الحبيب يمد به حبيبنا المصطفى أحبابة لكى ينقذوا أبناء هذة الامة من الفتن [/font]

اقتباس:
[font=Tahoma]السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة معكم أخيكم طارق ضيف عليكم فى أجمل ما رات عينى من بيت يجمع أحباب الحبيب المصطفى وأل بيتة الكرام وصحابتة فنة بحق سراج من نور الحبيب يمد بة حبيبنا المصطفى أحبابة لكى ينقذوا أبناء هذة الامة من الفتن ولا يخفى عليكم الفتن فنت تعيشون بينها أعنكم الله جميعا على اعون أسباب هذة الفتن أنى لست أهل أن اشارك بين هذا الكم من العلماء أنما جئت مستفيدا من علمكم
وعلى مقدمة هذا الصرح الشامخ بنور الحبيب شيخنا وأستاذنا الدكتور محمود صبيح زادة الله من فضلة وجعلة وجميع اخواننا زخرا لهذة الامة وجعلهم سبب فى تجمع كلمت أبنائها باذن الله فى النهاية انا سعيد بكم انا أخرج الله من هذة الامة مثلكم زاد الله منكم كى تدافعواعن الحبيب وأل بيتة الكرام [/font]

وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى ألة وصحبة وسلم تسليما كثيرا

_________________
انا فى جاه رسول الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد سبتمبر 23, 2007 12:36 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد يونيو 19, 2005 3:33 pm
مشاركات: 2280
مكان: الحسين
[fot][font=Tahoma]رغم انف (0000000 )
(( ان أول ما خلق الله نور نبيك يا جابر ))[/font]
[/fot]

[align=center]
يقول الله تعالي
(( أفمن شرح الله صدره للاسلام
فهو علي نور من ربه ))
ويقول الرسول صلي الله عليه وآله وسلم
مخاطبا سيدنا جابر رضي الله عنه وأرضاه [/align]

[align=center](( ان أول ما خلق الله نور نبيك يا جابر ))[/align][align=center] والله لو أبصر المكذبون المرككون هذه الآية ما تفوهوا بحرف مما يدّعوه[/align]
[marq=right]نور من ربه .. نور من ربه .. نور من ربه .. نور من ربه ..[/marq]
[fot]فانتبه للنور
انه من ربك أيها المسلم
[/fot]

[align=center]اللهم يارب أرزقنا من نور من أمامنا ومن خلفنا وعن أيماننا وشمائلنا
اللهم أجعل لنا نورا من فوقنا ومن تحتنا وجملنا بالنور واجعل لنا نورا نسير به بين الناس ..
اللهم استخدمنا ولا تستبدلنا
.. آمين آمين
..[/align]

_________________
انا فى جاه رسول الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء مارس 19, 2008 11:12 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد يونيو 19, 2005 3:33 pm
مشاركات: 2280
مكان: الحسين
[fot][font=Tahoma]كتب دكتور محمود صبيح[/font][/fot]
[font=Tahoma]بسم الله الرحمن الرحيم
مسألة أولية النور المحمدى
أو أولية النبوة المحمدية
أو أنه أول خلق الله مسألة طويلة ونحن نؤمن بها
ونقول إن عامة أهل الله يؤمنون بها .. وإن شاء الله سوف نفرد لها رسالة خاصة

ومع احترامنا لبعض من شذ من محدثى الصوفية الذين نقول لهم الشيوخ والمربون الذين أخذتم عنهم العلم والأحاديث بالأسانيد وكذلك الفقه والتربية يقولون بأولية النور المحمدى
فاذكروا شيوخكم فى لبس الخرقة أو فى التسليك أو فى الذكر أو فى التربية أو ......
واسألوا أصحاب السلسلة بل السلاسل فكلهم إلا ما ندر يؤمنون بأولية النور المحمدى لعدة أدلة ليس أساسها حديث جابر ، وحديث جابر حديث مفقود وليس بموضوع .. وشتان بين الحديث الموضوع والحديث المفقود ( كما قالوا رواه عبد الرزاق وهناك جزء حقيقى مفقود منه ) والطبرانى نفسه فيه جزء مفقود .. ومسند بقى بن مخلد مفقود بل مسند الإمام أحمد طبعاته مختلفة فى عدد الأحاديث

[fot]ونقول للجميع
لو كشف للناس مقام رسول الله صلى الله عليه وسلم
وما أعطى الله له لاستحى أى مخلوق أن يقول
فى أى كلمة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
أنها غلو إلا الشرك والعياذ بالله[/fot]
كما قال البوصيرى

[poet font="Tahoma,4,purple,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/4.gif" border="double,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
دَع مــا ادَّعَتهُ النصارى في نَبِيِّهِـمِ
واحكُم بما شئتَ مَدحَاً فيه واحتَكِـمِ
وانسُبْ الى ذاتِهِ ما شـئتَ مِن شَـرَفٍ
وانسُب الى قَدْرِهِ ما شئتَ مِن عِظَـمِ
فَــاِنَّ فَضلَ رســولِ اللهِ ليـس له
حَـدٌّ فَيُعـرِبَ عنـهُ نــاطِقٌ بِفَمِ
[/poet][/font]

_________________
انا فى جاه رسول الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 77 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5, 6  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 3 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط