موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 28 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: امة الجهل
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يوليو 22, 2015 9:58 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 10859
مكان: مصـــــر المحروســـة

الأخ الفاضل (أمخبت) :

وكل عام وأنتم بخير ، أحببت أن أتناقش معك في هذا الموضوع وذلك حتى يأتينا إن شاء الله القول الفصل من سيدي الشريف فضيلة الدكتور محمود حفظه الله.

أخي الفاضل :

مقالتكم تلك وحديثك بها عن مسألة الخلاف والوقائع التي حدثت من ألف عام لمحمد الغزالي كلام شبيه بها ذكره على ما أذكر في عدة كتب كـ عقيدة المسلم وفقه السيرة.

ومحمد الغزالي كان له من الاتجاهات الفكرية ما هو ذائع مشهور ، فهل أنت أخي الفاضل تتبنى ذات الفكر أم أنت ممن تأثر بكتاباته تلك ؟

نقلك أخي الفاضل عن الإمام الغزالي رحمه الله غير منضبط بالمرة وقد وجهت كلامه في غيره وجهته التي حررها.

إطلاقاتك أخي الفاضل كـ أمة الجهل ، وما قلته عن السادة الأشاعرة فيه ما فيه من خلط عجيب.

ردك لشذوذ الروافض عن الأمة لما حدث بين الإمام عليّ كرم الله وجهه ومعاوية غير صحيح بالمرة ، فجذور المسألة لديهم أعمق من ذلك بل تمتد لما قبل البعثة الشريفة.

حديثك عن عوام الأمة وعلمائها يفرض علينا سؤال هام : هل أنت أخي الفاضل من العوام أم من العلماء؟ وإجابة هذا السؤال يتوقف عليها عدة أمور.

الفهم غير الصحيح والتوجيه الخاطئ لكلام الإمام الغزالي رحمه الله أوقعك في مسألة شائكة جداً لا يقول بها للأسف الشديد إلا الخوارج وهي محاولة الفصل بين سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كرسول مرسل وبين شخصه الكريم.

قولك أخي الفاضل في مقالتك السابقة [ولا تنساق وراء امة جاهلة لم تعد تعرف الف باء اسلام رغم تشدقها ليل نهار بحبها وعشقها وولهها بهذا الدين].

ما هذا الإطلاق الغريب العجيب ؟!!!!!!!!

هذه أخي الفاضل محاور رئيسية سيدور حولها نقاشي معك إن شاء الله إن أحببت.


_________________
رضينا يا بني الزهـــــــرا رضينــــــــــــــــــــــا

بحــبٍ فيكــمــــو يرضــــــي نبينــــــــــــــــــــــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: امة الجهل
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين يوليو 27, 2015 12:22 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 10859
مكان: مصـــــر المحروســـة

نتابع :‏

‏- نقلك أخي الفاضل عن الإمام الغزالي رحمه الله غير ‏منضبط بالمرة وقد وجهت كلامه في غيره وجهته التي ‏حررها.‏

أولاً : حجة الإسلام الإمام الغزالي رحمه الله حرر تلك ‏المسألة في كتابه [الاقتصاد في الاعتقاد] وهو كتاب ‏في علم العقيدة.‏

ثانياً : اتساقاً مع ذلك فقد دون مسائل كتابه وحررها ‏وفق مباحث هذا العلم.‏

ثالثاً : من مباحث هذا العلم مبحث النبوات وهو ما ‏يتعلق بمسائل الرسالة والوحي وغير ذلك من مباحث ‏هذا القسم. ‏

لذا نراه يفصل ذلك ويبين بأن مباحث كتابه ستدور ‏في هذه النقاط لا كغيرها من خصائص سيدنا ومولانا ‏رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم التي محلها ‏ومظنها في مباحث علوم أخرى كالسيرة الشريفة ‏والخصائص النبوية.‏

لذا لو استعرضنا كلام الإمام الغزالي من بدايته لظهر ‏ما أقول لك.‏

قال رحمه الله :‏

‏[ولنفتح الكلام ببيان اسم الكتاب، وتقسيم المقدمات ‏والفصول والأبواب. أما اسم الكتاب فهو الاقتصاد ‏في الاعتقاد. وأما ترتيبه فهو مشتمل على أربع ‏تمهيدات تجري مجرى التوطئة والمقدمات، وعلى أربع ‏أقطاب تجري مجرى المقاصد والغايات.‏
التمهيد الأول: في بيان أن هذا العلم من المهمات في ‏الدين.‏
التمهيد الثاني: في بيان أنه ليس مهماً لجميع المسلمين ‏بل لطائفة منهم مخصوصين.‏
التمهيد الثالث: في بيان أنه من فروض الكفايات لا ‏من فروض الأعيان.‏
التمهيد الرابع: في تفصيل مناهج الأدلة التي أوردتها ‏في هذا الكتاب.‏
وأما الأقطاب المقصودة فأربعة وجملتها مقصورة على ‏النظر في الله تعالى. فإنا إذا نظرنا في العالم لم ننظر فيه ‏من حيث أنه عالم وجسم وسماء وأرض، بل من حيث ‏أنه صنع الله سبحانه. وإن نظرنا في النبي عليه السلام ‏لم ننظر فيه من حيث أنه انسان وشريف وعالم ‏وفاضل؛ بل من حيث أنه رسول الله. وان نظرنا في ‏أقواله لم أنه صنع الله سبحانه. وإن نظرنا في النبي عليه ‏السلام لم ننظر فيه من حيث أنه انسان وشريف وعالم ‏وفاضل؛ بل من حيث أنه رسول الله. وان نظرنا في ‏أقواله لم ننظر من حيث أنها أقوال ومخاطبات ‏وتفهيمات؛ بل من حيث أنها تعريفات بواسطته من الله ‏تعالى
.]اهـ

فلله دره حيث فصل وبين وأوضح ما سيتناوله ‏بالبحث والعرض في كتابه هذا دونما خلط بين علم ‏وآخر كما هو مشاهد هذه الأيام من دعاة الوهابية ‏ومن لف لفهم فنراهم يخلطون بين ما هو فقه أو ‏عقيدة أو تفسير.‏

‏- رابعاً : لو استكملنا ما قاله الإمام الغزالي لآخره لما ‏كنت قلت أخي الفاضل [فانظر كيف نطق بالحق ‏وكيف اعترف بأن موضوع العقيدة الدينية هو الله ‏وليس الاشخاص وعمم ذلك حتى بالنسبة لللرسول ‏نفسه عليه الصلاة والسلام.]اهـ

حيث قال رحمه الله - وهذا النقل هو استكمال ما ‏توقفت أنت عنده أخي الفاضل - :

[وجميع أطراف ‏هذا العلم يحصرها النظر في ذات الله تعالى وفي صفاته ‏سبحانه وفي أفعاله عز وجل وفي رسول الله صلى الله ‏عليه وسلم وما جاءنا على لسانه من تعريف الله تعالى. ‏فهي إذن أربعة أقطاب:‏
القطب الأول: النظر في ذات الله تعالى. فنبين فيه ‏وجوده وانه قديم وأنه باق وأنه ليس بجوهر ولا جسم ‏ولا عرض ولا محدود بحد ولا هو مخصوص بجهة، وأنه ‏مرئي كما أنه معلوم وأنه واحد؛ فهذه عشرة دعاوى ‏نبينها في هذا القطب.‏
القطب الثاني: في صفات الله تعالى. ونبين فيه أنه حي ‏عالم قادر مريد سميع بصير متكلم وأن له حياة وعلماً ‏وقدرة وإرادة وسمعاً وبصراً وكلاماً، ونذكر أحكام ‏هذه الصفات ولوازمها وما يفترق فيها وما يجتمع فيها ‏من الأحكام، وأن هذه الصفات زائدة على الذات ‏وقديمة وقائمة بالذات ولا يجوز أن يكون شيء من ‏الصفات حادثاً.‏
القطب الثالث: في أفعال الله تعالى. وفيه سبعة دعاوى ‏وهو انه لا يجب على الله تعالى التكليف ولا الخلق ولا ‏الثواب على التكليف ولا رعاية صلاح العباد ولا ‏يستحيل منه تكليف ما لا يطاق ولا يجب عليه العقاب ‏على المعاصي ولا يستحيل منه بعثه الأنبياء عليهم ‏السلام؛ بل يجوز ذلك. وفي مقدمة هذا القطب بيان ‏معنى الواجب والحسن والقبيح.‏
القطب الرابع: في رسل الله، وما جاء على لسان ‏رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم من الحشر والنشر ‏والجنة والنار والشفاعة وعذاب القبر والميزان ‏والصراط، وفيه أربعة أبواب: الباب الأول: في إثبات ‏نبوة محمد صلى الله عليه وسلم.‏
الباب الثاني: فيما ورد على لسانه من أمور الآخرة.‏
الباب الثالث: في الإمامة وشروطها.‏
الباب الرابع: في بيان القانون في تكفير الفرق ‏المبتدعة
.]اهـ

قلت وبالله التوفيق :‏

فها هو الإمام الغزالي يبين ويوضح ويقرر بأن علم ‏العقيدة أو العقيدة الدينية - كما تقول أنت - على ‏خلاف فهمك تماماً وأنه له متعلقات ومباحث أخرى ‏خلاف مبحث الإلهيات.‏

لذا أخي الفاضل بعد استكمال النقل عن الإمام ‏الغزالي رحمه الله يتبين أنك قد وجهت كلامه على ‏خلاف ما حرره رضي الله عنه ، وأن اجتزاء الكلام ‏وعدم النظر لتفريعاته بنظرة كلية يؤدي إلى فهم ‏الأمور على خلاف الواقع.‏

فمما سبق يظهر إن شاء الله بأن الإمام الغزالي ما قصد ‏على الإطلاق مسألة حصر وقصر عقائد الأمة ‏بالشكل الذي عرضته في مقالك.‏

يتبع إن شاء الله.


_________________
رضينا يا بني الزهـــــــرا رضينــــــــــــــــــــــا

بحــبٍ فيكــمــــو يرضــــــي نبينــــــــــــــــــــــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: امة الجهل
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يوليو 30, 2015 5:56 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 10859
مكان: مصـــــر المحروســـة

نتابع أخي الفاضل :

ردك لشذوذ الروافض عن الأمة لما حدث بين الإمام عليّ كرم الله وجهه ومعاوية غير صحيح بالمرة ، فجذور المسألة لديهم أعمق من ذلك بل تمتد لما قبل البعثة الشريفة.

فمن أين لك يا أخي بهذا الحصر ؟

وما هو مصدرك ومعتمدك في ذلك ؟

وإلا فقل لنا ما هو موقف الروافض من الشيخين رضي الله عنهما ومن سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه وإجملاً موقفهم من الصحب الكرام رضي الله عنهم جميعاً ، وما هو موقفهم من أمهات المؤمنين رضي الله عنهن؟

فهل بغض الصحابة والطعن فيهم بالتكفير والتفسيق والتطاول وكذا مع أمهات المؤمنين رضي الله عن الجميع هو ماكان - وحاشا من ذلك - عليه النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأصحابه ؟ - كما في الحديث الشريف الذي تسوق له هذا الفهم العجيب.

بوسع العبد لله نقل الكثير والكثير من النصوص عن الروافض والتي تثبت أن مسألة شذوذهم عن الأمة كانت أبعد من تلك النقطة التي حصرتها أنت فيها.

ولكن لذيوع ذلك وانتشاره واشتهاره أعرضت عن ذلك طلباً للاختصار.

لذا أقول وبالله التوفيق : بأن قلت به أنت أخي الفاضل أمر غير مسلم به ومعارض بأدلة النقل والعقل ولا يلتفت إليه.

يتبع إن شاء الله.


_________________
رضينا يا بني الزهـــــــرا رضينــــــــــــــــــــــا

بحــبٍ فيكــمــــو يرضــــــي نبينــــــــــــــــــــــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: امة الجهل
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يوليو 30, 2015 7:41 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين أغسطس 19, 2013 6:15 pm
مشاركات: 265
مرحبا بالاخ الفاضل سهم النور


اولا – اعتذر للاخ الفاضل شريف لعدم الرد عليه في مشاركة مفردة حتى لا تطول الردود ولكني سوف ارد على مشاركته ضمنيا خلال ردي على مشاركة الاخ الفاضل سهم النور

ثانيا- للاخ الفاضل سهم النور – اما بالنسبة للشيخ محمد الغزالي (الحديث وليس القديم ) فلم أقرأ شئ في حياتي لهذا الرجل

واما بالنسبة لسوء فهمي لكلام الامام الغزالي فقد فهمت انا من كلامه ان النظر في العقيدة منحصر في ذات الله وصفاته وافعاله واليوم الاخر اما رسوله فننظر فيه من حيث انه رسوله فقط وليس من اي حيثية اخرى مثل كونه فاضلا او شريفا او عظيما او سيرته او اخلاقه بل فقط من حيث كونه رسول الله وذلك بالنظر في معجزته الدالة على صدقه ثم ان ثبت لنا صدقه بدلالة المعجزة صدقنا ما ورد على لسانه عن اليوم الاخر وما سوف يحدث فيه من ثواب وعقاب وحشر ونشر وميزان وصراط وبعث فهذا هو ما فهمته من كلام الامام الغزالي رضوان الله عليه فهل فهمت انت شئ اخر


واما بالنسبة لقولك لي (ردك على شذوذ الروافض عن الامة لما حدث بين الامام علي كرم الله وجهه وبين معاوية غير صحيح بالمرة ) فلا اعرف ماذا تقصد بهذه العبارة فأنا لم اتكلم عن روافض ولا عن شذوذ ولا عن انحراف ولا عن ابداء رأي في هذا الحدث التاريخي اصلا بل كل كلامي منحصر فقط في ذم واستركاك عقل من يتخذ من هذه الحوادث التاريخية او الاشخاص موضوعا لعقيدته الدينية والتي لا موضوع لها الا ذات الله وصفاته وافعاله ورسوله واليوم الاخر فقط اما ابداء رأي في هذه المسألة التاريخية فهو متعلق بعلم التاريخ وعلم الفقه ولا علاقة له بعلم العقيدة وأنا لم ابدي اي رأي في هذه المسألة اصلا وانما فقط كما قلت استرك عقل من يتخذ من حدث تاريخي موضوعا لعقيدته الدينية واسترك عقل من يجعل عقيدته الدينية تدور حول شخص مخلوق يركز كل مشاعره وعواطفه الدينية حوله ويتخذ من ذلك مذهبا له وعقيدة وليس معنى ذلك الا ننظر في سيرة النبي واخلاقه وعظمته وشخصه الكريم كما توهم البعض منكم بل يجب علينا ان ننظر في ذلك بل ويجب علينا ان ننظر في سيرة صحابته واّله بل وفي سيرة كل عالم عرفناه بعلم وتقوى وروع وانما المرفوض والركاكة العقلية هي ان تنظر في ذلك على انه عقيدة دينية وتنسى ان موضوع العقيدة الدينية هو الله ورسوله واليوم الاخر فلم اقصد مطلقا ان نمتنع عن النظر في سيرة النبي واخلاقه واّدابه في معيشته كما تخيلتم وانما كل كلامي يدور حول من يتخذ من الاحداث التاريخية والاشخاص موضوعا لعقيدة دينية

اما بالنسبة لسؤال لي (هل انت من العوام ام من العلماء – واجابة هذا السؤال يتوقف عليه عدة امور ) فاجابتي هي ان من عرف ان اجابة هذا السؤال تتوقف عليه عدة امور وان للعامي حكم وللعالم حكم فأولى به ان يعرف كيف يفرق بين عامي وعالم من خلال كلامه وليس من خلال سؤاله (هل انت عامي ام عالم ) والاولي بيا وبك ان تناقش الشخص الذي امامك ومن خلال نقاشك فسوف تعرف كيف تقيمه علميا

اما بالنسبة لعودتك لتذكيري بفهمي صحيح لكلام الامام الغزالي فقد ذكرت لك في السابق ما فهمته فهل فهمت انت شيئا اّخر )

اما بالنسبة لاعتراضك على وصفي للامة (بامة الجهل ) واطلاقي العجيب الغريب –فالسؤال هو ماذا تقصد أنت بكلمة (اطلاق ) فإن هذه الكلمة لها معنيان فاما انك تعني بها الوصف والتسمية واما انك تعني بها التعميم فإن كنت تعني بها الوصف والتسمية فنعم هي امة الجهل وهذا وصف صادق لاحوالها في هذا الزمان بل النبوءات التي تكثرون من ذكرها في هذا المنتدى تؤكد فعلا انها امة الجهل فلما الاعتراض --- واما ان كنت تقصد بكلمة (اطلاق) معني التعميم اي انني اصف كل افراد الامة بأنهم جهلاء فليس ذلك بصحيح لأن وصف الجملة بوصف لا عني وصف الاجزاء بنفس الوصف ومثال ذلك لو كنا في مدرسة مكونه من فصول ثم وصفنا فصلا منها بأنه متفوق فهل معنى ذلك ان كل تلميذ في هذا الفصل متفوق ؟ ومثال اخر لو وصفنا الانسان بأنه يقرأ فهل معنى ذلك ان نصف اجزاء الانسان مثل كليته وقلبه ورئته بأنها تقرأ ؟ بالطبع لا لأن وصف الجملة بوصف لا يعني وصف الجزء بنفس الوصف فربما يكون هناك علماء دين حقيقين اقلاء في عصرنا هذا ولكن هذا لا يمنع من وصف الامة بأنها امة الجهل فهو وصف للامة وليس يلزم وصف كل فرد فيها به

واخيرا
اعتذر عن جملة (لا يعنيني في ملتي واعتقادي ) لأنها ربما تكون اوهمت عندكم معاني لم اردها اصلا كما انه فيها شئ من سوء الادب وانا اعتذر عن ذلك وارجو من الادمن ان يغير هذه العبارة من (النبي محمد نفسه من حيث هو شخص لا يعنيني في ملتي واعتقادي ) الى (النبي محمد نفسه من حيث هو عالم وفاضل وشريف لا ننظر فيه في العقيدة )

ملحوظة دقيقة جدا جدا

اتمني من الاخ سهم النور ان يناقشني في موضوع المقال وهو (انه لا يوجد فرقة اسلامية اسمها فرقة اهل السنة والجماعة ) فمن العجيب حقا ان يكون كل النقاش منصب حول جزئية في المقال بينما لم يرد اي شئ عن موضوعها الجوهري

ملحوطة


ارجو تكبير الخط


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: امة الجهل
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يوليو 30, 2015 7:58 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين أغسطس 19, 2013 6:15 pm
مشاركات: 265
رد على المشاركة الثانية

اما بالنسبة لمشاركتك الثانية اخي الكريم سهم النور والتي هي متعلقة بتوضيح مقصد الامام الغزالي والتي ختمتها بعد عرض نص الامام الغزالي بقولك ( هاهو الامام الغزالي يبين ويوضح ويقرر ان علم العقيدة او العقيدة الدينية – كما تقول انت – على خلاف فهمك تماما وانه له متعلقات ومباحث اخرى خلاف مبحث الالهيات ) فأقول لك لا موضوع للعقيدة الدينية او علم الكلام او علم العقيدة سوى الله فقط ذاته وصفاته وافعاله ورسوله من حيث هو رسوله واليوم الاخر ولا شئ سوى هذا اما مسألة الامامة والتكفير فهي ليس من موضوعات العقيدة وانما من موضوعات الفقه ولكن كان من عادة المتكلمين الناظرين في العقائد في الاعصار السالفة اي الاشعرية ان يختموا كتبهم العقائدية بالنظر في الامامة وقانون تكفير الفرق وهذه مجرد عادة فقط وخلط للعقيدة بما ليس منها ولو انك قرأت كتاب الاقتصاد في الاعتقاد للنهاية لوجدت الامام الغزالي نفسه يعترف ان هذين الموضوعين ليسا من علم العقيدة بل هما من علم الفقه وانما هو اوردهما حتى لايخرج عن عادة الاشعرية في نظرهم وكتبهم – اما اليوم الاخر فمن قال لك انه ليس من الالهيات فحتى الفلاسفة انفسهم مثل بن سينا اوردوا في الهياتهم كلام حول ما بعد الموت من لذة والم روحانيين فلماذا لم تعتبر النظر في اليوم الاخر وما بعد الموت من الالهيات ؟

واما بالنسبة لمشاركتك الثالثة

فلا تعليق عندي عليها لانك تناقشني في امور لم اتكلم فيها اصلا

وتحياتي لك

ملحوظة
ارجو تكبير الخط


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: امة الجهل
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يوليو 30, 2015 8:24 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 10859
مكان: مصـــــر المحروســـة

الأخ الفاضل (أمخبت) :

أهلاً وسهلاً ومرحباً ، واسمح لي بهذا التعقيب على ردك الأخير.

أخي الفاضل :

فهمك لكلام الإمام الغزالي رحمه الله تعالى للأسف فهم خاطئ.

لأنك قد اجتزأت كلامه ولم تلتفت لسوابقه ولواحقه.

ولأنك أيضاً تناولت علم العقيدة بنظرة مخالفة لأصول هذا العلم وتوجيه السادة العلماء للكلام في مباحثه.

وإجمالاً أقول لك أخي الفاضل :

تناول العلماء للسادة الأنبياء عليهم السلام في علم العقيدة يتم من جهة ومباحث أخرى خلاف تناول سيرتهم العطرة أو تشريعاتهم ، لا كما فهمت أنت أن علم العقيدة منحصر في ذات الله وصفاته وافعاله واليوم الاخر اما رسوله فننظر فيه من حيث انه رسوله فقط وليس من اي حيثية اخرى مثل كونه فاضلا او شريفا او عظيما او سيرته او اخلاقه.

لأن الجوانب الشخصية للرسل عيهم السلام وحياتهم وأخلاقهم مواضع البحث فيها علوم أخرى غير علم العقيدة ، لا أنهم لا يلتفتون ومعاذ الله من ذلك بالكلية لمثل هذا ، وعدم تفريقك بين هذا وذاك أعتقد أنه هو الذي أوجد عندك هذا اللبس.

لذا أرجو منك التأني وقراءة ما يلي مرة أخرى.

- نقلك أخي الفاضل عن الإمام الغزالي رحمه الله غير ‏منضبط بالمرة وقد وجهت كلامه في غيره وجهته التي ‏حررها.‏

أولاً : حجة الإسلام الإمام الغزالي رحمه الله حرر تلك ‏المسألة في كتابه [الاقتصاد في الاعتقاد] وهو كتاب ‏في علم العقيدة.‏

ثانياً : اتساقاً مع ذلك فقد دون مسائل كتابه وحررها ‏وفق مباحث هذا العلم.‏

ثالثاً : من مباحث هذا العلم مبحث النبوات وهو ما ‏يتعلق بمسائل الرسالة والوحي وغير ذلك من مباحث ‏هذا القسم. ‏

لذا نراه يفصل ذلك ويبين بأن مباحث كتابه ستدور ‏في هذه النقاط لا كغيرها من خصائص سيدنا ومولانا ‏رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم التي محلها ‏ومظنها في مباحث علوم أخرى كالسيرة الشريفة ‏والخصائص النبوية.‏

لذا لو استعرضنا كلام الإمام الغزالي من بدايته لظهر ‏ما أقول لك.‏

قال رحمه الله :‏

‏[ولنفتح الكلام ببيان اسم الكتاب، وتقسيم المقدمات ‏والفصول والأبواب. أما اسم الكتاب فهو الاقتصاد ‏في الاعتقاد. وأما ترتيبه فهو مشتمل على أربع ‏تمهيدات تجري مجرى التوطئة والمقدمات، وعلى أربع ‏أقطاب تجري مجرى المقاصد والغايات.‏
التمهيد الأول: في بيان أن هذا العلم من المهمات في ‏الدين.‏
التمهيد الثاني: في بيان أنه ليس مهماً لجميع المسلمين ‏بل لطائفة منهم مخصوصين.‏
التمهيد الثالث: في بيان أنه من فروض الكفايات لا ‏من فروض الأعيان.‏
التمهيد الرابع: في تفصيل مناهج الأدلة التي أوردتها ‏في هذا الكتاب.‏
وأما الأقطاب المقصودة فأربعة وجملتها مقصورة على ‏النظر في الله تعالى. فإنا إذا نظرنا في العالم لم ننظر فيه ‏من حيث أنه عالم وجسم وسماء وأرض، بل من حيث ‏أنه صنع الله سبحانه. وإن نظرنا في النبي عليه السلام ‏لم ننظر فيه من حيث أنه انسان وشريف وعالم ‏وفاضل؛ بل من حيث أنه رسول الله. وان نظرنا في ‏أقواله لم أنه صنع الله سبحانه. وإن نظرنا في النبي عليه ‏السلام لم ننظر فيه من حيث أنه انسان وشريف وعالم ‏وفاضل؛ بل من حيث أنه رسول الله. وان نظرنا في ‏أقواله لم ننظر من حيث أنها أقوال ومخاطبات ‏وتفهيمات؛ بل من حيث أنها تعريفات بواسطته من الله ‏تعالى.]اهـ

فلله دره حيث فصل وبين وأوضح ما سيتناوله ‏بالبحث والعرض في كتابه هذا دونما خلط بين علم ‏وآخر كما هو مشاهد هذه الأيام من دعاة الوهابية ‏ومن لف لفهم فنراهم يخلطون بين ما هو فقه أو ‏عقيدة أو تفسير.‏

‏- رابعاً : لو استكملنا ما قاله الإمام الغزالي لآخره لما ‏كنت قلت أخي الفاضل [فانظر كيف نطق بالحق ‏وكيف اعترف بأن موضوع العقيدة الدينية هو الله ‏وليس الاشخاص وعمم ذلك حتى بالنسبة لللرسول ‏نفسه عليه الصلاة والسلام.]اهـ

حيث قال رحمه الله - وهذا النقل هو استكمال ما ‏توقفت أنت عنده أخي الفاضل - :

[وجميع أطراف ‏هذا العلم يحصرها النظر في ذات الله تعالى وفي صفاته ‏سبحانه وفي أفعاله عز وجل وفي رسول الله صلى الله ‏عليه وسلم وما جاءنا على لسانه من تعريف الله تعالى. ‏فهي إذن أربعة أقطاب:‏
القطب الأول: النظر في ذات الله تعالى. فنبين فيه ‏وجوده وانه قديم وأنه باق وأنه ليس بجوهر ولا جسم ‏ولا عرض ولا محدود بحد ولا هو مخصوص بجهة، وأنه ‏مرئي كما أنه معلوم وأنه واحد؛ فهذه عشرة دعاوى ‏نبينها في هذا القطب.‏
القطب الثاني: في صفات الله تعالى. ونبين فيه أنه حي ‏عالم قادر مريد سميع بصير متكلم وأن له حياة وعلماً ‏وقدرة وإرادة وسمعاً وبصراً وكلاماً، ونذكر أحكام ‏هذه الصفات ولوازمها وما يفترق فيها وما يجتمع فيها ‏من الأحكام، وأن هذه الصفات زائدة على الذات ‏وقديمة وقائمة بالذات ولا يجوز أن يكون شيء من ‏الصفات حادثاً.‏
القطب الثالث: في أفعال الله تعالى. وفيه سبعة دعاوى ‏وهو انه لا يجب على الله تعالى التكليف ولا الخلق ولا ‏الثواب على التكليف ولا رعاية صلاح العباد ولا ‏يستحيل منه تكليف ما لا يطاق ولا يجب عليه العقاب ‏على المعاصي ولا يستحيل منه بعثه الأنبياء عليهم ‏السلام؛ بل يجوز ذلك. وفي مقدمة هذا القطب بيان ‏معنى الواجب والحسن والقبيح.‏
القطب الرابع: في رسل الله، وما جاء على لسان ‏رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم من الحشر والنشر ‏والجنة والنار والشفاعة وعذاب القبر والميزان ‏والصراط، وفيه أربعة أبواب: الباب الأول: في إثبات ‏نبوة محمد صلى الله عليه وسلم.‏
الباب الثاني: فيما ورد على لسانه من أمور الآخرة.‏
الباب الثالث: في الإمامة وشروطها.‏
الباب الرابع: في بيان القانون في تكفير الفرق ‏المبتدعة.]اهـ

قلت وبالله التوفيق :‏

فها هو الإمام الغزالي يبين ويوضح ويقرر بأن علم ‏العقيدة أو العقيدة الدينية - كما تقول أنت - على ‏خلاف فهمك تماماً وأنه له متعلقات ومباحث أخرى ‏خلاف مبحث الإلهيات.‏

لذا أخي الفاضل بعد استكمال النقل عن الإمام ‏الغزالي رحمه الله يتبين أنك قد وجهت كلامه على ‏خلاف ما حرره رضي الله عنه ، وأن اجتزاء الكلام ‏وعدم النظر لتفريعاته بنظرة كلية يؤدي إلى فهم ‏الأمور على خلاف الواقع.

أما تناولك لما شجر بين السادة الصحابة رضي الله عنهم فهذا ما يؤكد أنه يوجد لديك خلط في مسائل العلوم ومباحث كل منها.

فهذه المسألة كما لها تعلق بعلوم التاريخ والسير لها تعلق أيضاً بعلم العقيدة على ما حرره أئمة هذا الفن في أصولهم.

لذا فهذه المسألة داخلة ولاريب في عقيدة المسلم ، وكون أنك ترى خلاف ذلك فهذا شأنك أخي الفاضل ولا يغير ذلك من الحق شيئاً.

أما كونك تنظر باستخفاف لمن فعل ذلك فهذا يوقعك ولا محالة في أمر سوء وهو الوقيعة في أئمة المسلمين ممن قرروا ذلك على مر العصور.

أما سؤالي لك أخي الفاضل عن كونك عامياً أم من أهل العلم ، فمرجع ذلك أنه وعلى قدر ما وصل له علم الفقير لم أجد من يقول بذلك من أهل العلم المعتبرين اللهم ما قرأته لمحمد الغزالي ، لذا أحببت أن أستوضحك منك لعله قد جد جديد على الساحة العلمية وظهرت فرقة تقول بمثل قولك وتنسب نفسها لأهل العلم لأنه والله أعلى وأعلم لا يقول بذلك عالم معتبر أو طالب علم ينتهج نهج الحق.

أما عن مسألة دعواك بأنه لا توجد فرقة باسم أهل السنة والجماعة وتقسيمك المستهجن وكلامك حول كونها فرقة أخروية ، فهذا قد أخرته لنهاية الكلام ، لأنه عند استفراغ جزئيات الموضوع بحثاً ونقاشاً يسهل إن شاء الله تفصيل كلياته وتوضيح خطأ ما قعدت وأصلت به لموضوعك هذا.

بارك الله فيك أخي الفاضل.

يتبع إن شاء الله.


_________________
رضينا يا بني الزهـــــــرا رضينــــــــــــــــــــــا

بحــبٍ فيكــمــــو يرضــــــي نبينــــــــــــــــــــــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: امة الجهل
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يوليو 31, 2015 5:53 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 10859
مكان: مصـــــر المحروســـة
امخبت كتب:

– اما اليوم الاخر فمن قال لك انه ليس من الالهيات فحتى الفلاسفة انفسهم مثل بن سينا اوردوا في الهياتهم كلام حول ما بعد الموت من لذة والم روحانيين فلماذا لم تعتبر النظر في اليوم الاخر وما بعد الموت من الالهيات ؟


الأخ الفاضل (أمخبت) :

عذراً لقطعي تسلسل الحوار معك نظراً لاستشكالي لجملتك السابقة - سأعود إن شاء الله تعالى لتسلسل الحوار السابق ولكن بعد الاستيضاح منك عن هذا الاستشكال -

أخي الفاضل :

من الذي قال من علماء العقيدة لا الفلاسفة بأن اليوم الآخر من مباحث الإلهيات في علم العقيدة؟

من هم الفلاسفة الذين قالوا بأن اليوم الآخر من مباحث الإلهيات في علم العقيدة - برجاء ذكر نصوصهم في ذلك -

ما هو تعريفك لمبحث الإلهيات في علم العقيدة ؟

هل هذا التعريف الذي ستضعه خاص بك أم هو لأئمة هذا الفن؟

وبالطبع وبالقطع ليس لي أن أعتبر أن النظر في اليوم الاخر وما بعد الموت من الالهيات!!!!!!!!!!!!!!!!!!

في انتظار ردك أخي الفاضل.


_________________
رضينا يا بني الزهـــــــرا رضينــــــــــــــــــــــا

بحــبٍ فيكــمــــو يرضــــــي نبينــــــــــــــــــــــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: امة الجهل
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين سبتمبر 12, 2016 5:43 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين أغسطس 19, 2013 6:15 pm
مشاركات: 265
موضوع (من هم اهل السنة والجماعة ) صاار كالنار في الهشيم


بذمتكم مش سابق عصر واّواني صورة


ملحوظة

ارجو تكبير الخط


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: امة الجهل
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين سبتمبر 12, 2016 9:31 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 15541
صحيح البخاري ط الشعب (8/ 107)

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، رَضِيَ اللهُ عَنْهُ ؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَلَيهِ وسَلمَ قَالَ:

"مَنْ قَالَ: سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ، فِي يَوْمٍ مِئَةَ مَرَّةٍ، حُطَّتْ عَنْهُ خَطَايَاهُ، وَإِنْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ البَحْرِ"
.

_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: امة الجهل
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين سبتمبر 12, 2016 9:34 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 20428
msobieh كتب:
صحيح البخاري ط الشعب (8/ 107)

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، رَضِيَ اللهُ عَنْهُ ؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَلَيهِ وسَلمَ قَالَ:

"مَنْ قَالَ: سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ، فِي يَوْمٍ مِئَةَ مَرَّةٍ، حُطَّتْ عَنْهُ خَطَايَاهُ، وَإِنْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ البَحْرِ"
.


سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ، فِي يَوْمٍ مِئَةَ مَرَّةٍ، حُطَّتْ عَنْهُ خَطَايَاهُ، وَإِنْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ البَحْرِ

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: امة الجهل
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين سبتمبر 12, 2016 9:58 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 28715
سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ

اللهم اغفر لنا ماقدمت يدانا وتجاوز عن خطايانا واختم بالخير اعمالنا

يارب

جزاكم الله خيرا مولانا الشريف


_________________
وقى الله مصر شر الحادثات
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: امة الجهل
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء سبتمبر 13, 2016 3:08 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 22, 2011 2:18 am
مشاركات: 1660
msobieh كتب:
صحيح البخاري ط الشعب (8/ 107)

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، رَضِيَ اللهُ عَنْهُ ؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَلَيهِ وسَلمَ قَالَ:

"مَنْ قَالَ: سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ، فِي يَوْمٍ مِئَةَ مَرَّةٍ، حُطَّتْ عَنْهُ خَطَايَاهُ، وَإِنْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ البَحْرِ"
.




صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

ورضي الله عنك ياسيدنا
فالذكر اولى واسلم لنا

_________________
صورة

الفقير(AHMED SALEM)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: امة الجهل
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء سبتمبر 14, 2016 12:57 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 09, 2004 7:41 pm
مشاركات: 417
اللهم صَل على النبى
ايه الجمال و البساطة دى

صدقت يا سيدى ، ديننا بسيط للصادق المحب



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 28 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 4 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط