موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 91 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين يناير 04, 2016 11:06 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين مايو 07, 2012 3:24 pm
مشاركات: 4952

النفط يتخلى عن مكاسبه ويتراجع بعد تهاوي الأسهم الأمريكية



(رويترز) - تحولت أسعار النفط الخام للهبوط يوم الاثنين بعد خسائر حادة للأسهم الأمريكية بعدما ارتفع الخام في وقت سابق يوم الاثنين بنحو أربعة بالمئة في أول جلسة للتداول في 2016 بفعل توترات الشرق الأوسط.
وفي الساعة 1623 بتوقيت جرينتش هبط سعر خام القياس العالمي مزيج برنت 20 سنتا أو بنسبة 0.5 بالمئة إلى 37.08 دولار للبرميل بعدما سجل أعلى مستوى في نحو ثلاثة أسابيع 38.93 دولار للبرميل في وقت سابق.
وخسرت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 45 سنتا أو 1.2 بالمئة إلى 36.59 دولار للبرميل بعدما نزلت في وقت سابق من الجلسة إلى 36.49 دولار للبرميل.
وهوت مؤشرات الأسهم الأمريكية بأكثر من اثنين بالمئة يوم الاثنين- حيث فقد المؤشر دو جونز أكثر من 400 نقطة- بعد بيانات اقتصادية صينية ضعيفة أحيت المخاوف من تباطؤ الاقتصاد العالمي.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين يناير 11, 2016 10:01 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين مايو 07, 2012 3:24 pm
مشاركات: 4952

هل تنتهي العلاقة التاريخية بين الريال السعودي والدولار؟




الأثنين يناير 11 , 2016

رهانات بعيدة المدى على فك ارتباط الريال السعودي بالدولار الأمريكي، ومخاوف تدفع البنوك الأجنبية إلى توخي الحذر في تمويل المملكة التي تعد أحد عمالقة النفط في العالم والتي تدرس الاقتراض من الأسواق العالمية على الرغم من قوة مركزها المالي والإئتماني نتيجة الانخفاض الكبير في نسبة الدين العام الى الناتج المحلي ، كل ذلك يحدث في ظل العجز الكبير في الموازنة السعودية، الأمر الذي دفع البنك الدولي إلى دعوة السعودية الى إستخدام احتياطياتها الضخمة من النقد الأجنبي لحماية الريال لاسيما مع انخفاض سعر النفط إلى ادنى مستوياته منذ اثني عشر عاماً ليصل إلى 32 دولاراً للبرميل.العد التنازلي لقدوم مرحلة جديدة من حرب العملات العالمية قد أوشك على البدء، فدعوة البنك الدولي المملكة إلى مواصلة االدفاع عن سعر صرفها باللجوء إلى احتياطي النقد الأجنبي جاء من خشية المحللين من أن تخفيض قيمة العملة السعودية بالنسبة إلى الدولار قد يفجر موجة جديدة من الانكماش وإفقار دول أخرى كجزء من السياسات التنافسية في الاقتصاد العالمي الهش.وفي الوقت الذي يشكل فيه النفط أكثر من ثلاثة أرباع الإيرادات الحكومية السعودية، يسجل العرض تخمة أجبرت المملكة على إستخدام جزء من احتياطاتها بوتيرة قياسية للدفاع عن نظام سعر الصرف الذي تتبعه منذ ثلاثين عاماً، لتنخفض احتياطات مؤسسة النقد العربي السعودي من 753 مليار دولار إلى ما يقارب 635 مليار دولار بحسبما ذكر “بنك أوف أميريكا لينش”. إذا فلا زال الجدل قائما حول احتمالية فك ربط الريال بالدولار، وهي التي تمثل الدعامة الأساسية للاقتصاد السعودي منذ عام 1986، فهل ستصمد هذه الدعامة أم ستقرر المملكة فك تمسكها بها؟


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين يناير 11, 2016 10:10 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين مايو 07, 2012 3:24 pm
مشاركات: 4952

الاسواق الخليجية تعيش حالة من التقلبات الحادة

=================================

مبيعات الاجانب تفقد البورصة المصرية اكثر من 140 نقطة

=================================

اسعار ‫#‏النفط‬ تواصل خسائرها
‫#‏برنت‬ عند 32.05 دولارا للبرميل مسجلا أدنى مستوى منذ أبريل 2004
ونايمكس يكسر مستوى 32 دولارا

=================================

أيام صعبة تنتظر الجزائريين .. الوقود زاد 40% والأسعار تتضخم

=================================

‫#‏البحرين‬ ترفع اسعار البنزين بنسبة تزيد عن 50%

=================================

تدهور بورصة موسكو وسعر الروبل مع تراجع اسعار النفط

=================================


صورة

=================================

مؤشر الداو جونز الامريكي يهبط اكثر من 100 نقطة متأثرا بهبوط اسعار النفط لادنى مستوى لها منذ 12 عاما

=================================


CNBC Arabia



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت فبراير 06, 2016 6:17 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين مايو 07, 2012 3:24 pm
مشاركات: 4952

تخفيض قيمة العملة السعودية يحمل مخاطر سياسية كبيرة




الرياض (رويترز) - قد يتسبب خفض قيمة العملة السعودية في حالة من عدم الاستقرار السياسي وهو ما لا يترك أمام الرياض من خيارات تذكر سوى الالتزام بوعدها باستخدام احتياطيات النقد الأجنبي الضخمة للدفاع عن نظام ربط الريال بالدولار القائم منذ 30 عاما.
وراهن تجار العملات على إلغاء ربط الريال السعودي وعملات منتجين آخرين للنفط في المنطقة بالدولار في أعقاب انهيار أسعار الخام. وقال بنك سوسيتيه جنرال يوم الخميس إنه يرى فرصة نسبتها 25 في المئة على الأقل لخفض سعر العملة في المدى القريب أو 40 في المئة إذا ظلت أسعار النفط عند المستويات الحالية في 2016.
لكن إلغاء نظام الربط في الاقتصاد السعودي الذي يغلب على تعاملاته الدولار سيؤدي على الفور إلى ارتفاع أسعار السلع بما سيؤثر على مستويات المعيشة.
وإلى جانب الإصلاحات الاقتصادية المؤلمة الأخرى الوشيكة قد يؤدي هذا أيضا إلى اضطرابات في بلد يفرض فيه العقد الاجتماعي غير المكتوب طاعة المواطنين وولاءهم للملك مقابل خدمات حكومية جيدة ونصيب من الثروة النفطية.
يقول جون سفاكياناكيس وهو خبير اقتصادي مقيم في الرياض "تخفيض قيمة العملة أو إلغاء الربط سيصيب الاقتصاد بآلام قاتلة. سيكون أمرا كارثيا."
ويقول بعض الدبلوماسيين الذين يعيشون في المملكة العربية السعودية في أحاديث خاصة إن إلغاء نظام الربط هو الخطر السياسي الأكبر الذي يواجهه بلد منخرط بالفعل في حرب في اليمن ويعاني من هجمات دموية يشنها متشددون بين الحين والآخر.
ولدى أكبر اقتصاد عربي قاعدة صغيرة في قطاع الصناعات التحويلية وتأتي جميع السلع تقريبا من الخارج بالدولار ومن ثم فإن انخفاض سعر الريال سيجعل المواطنين العاديين يشعرون بانخفاض قيمة الدخل من دون تقديم أي مزايا للاقتصاد الأوسع من خلال خفض قيمة الصادرات.
*المواطنون بمعزل عن التداعيات
ما زال معظم المواطنين السعوديين حتى الآن بمعزل عن تداعيات هبوط أسعار النفط إذ يظل سعر الوقود رخيصا حتى بعد رفع أسعار البنزين بنسبة 50 في المئة كما لم يظهر بعد أثر لخفض الإنفاق على التوظيف.
لكن التغيير آت إذ وعدت الرياض في بيان موازنة 2016 بخفض زيادة أجور موظفي الدولة مما يعني عددا أقل من الوظائف الحكومية الجديدة. وحيث أن نمو القطاع الخاص السعودي يقتفي أثر الإنفاق الحكومي عن قرب فإن هذا يعني قلة الوظائف في القطاع الخاص أيضا.
وربما يأتي التهديد للأسس الاقتصادية لشرعية أسرة آل سعود الحاكمة في أسوأ توقيت ممكن إذ تمر حاليا بفترة انتقال طويلة وحساسة إلى جيل جديد من الحكام بعد ستة عقود من حكم عدد من الأخوة.
ودفعت حالة العداء الشديد بين الرياض وطهران المملكة العربية السعودية إلى دخول حرب في اليمن كلفتها حياة 375 مواطنا في حين لقي العشرات حتفهم في هجمات شنها متشددون داخل المملكة.
وقد يكون لحدوث ارتفاع مفاجئ في تكاليف المعيشة وانهيار القوة الشرائية بسبب خفض سعر العملة في ظل مثل تلك الظروف أثر مدمر.
وقال جمال خاشقجي مدير قناة العرب الإخبارية إنه سيكون من الصعب جدا إقناع عامة الشعب بتقبل ذلك خاصة في هذا الوقت بسبب الإصلاحات الصعبة الآتية.
* أصول تكفل الحماية
تعهدت مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) بالحفاظ على سعر ربط الريال عند 3.75 ريال للدولار مهما يحدث. ومع امتلاكها احتياطيات نقد أجنبي بقيمة 609 مليارات دولار كونتها المملكة خلال سنوات ارتفاع أسعار النفط تستطيع المؤسسة الصمود لبعض الوقت قبل أن تستنزف تلك الاحتياطيات.
يقول بحث أجراه بنك يو.بي.إس "نعتقد أن مستوى الاحتياطيات المرتفع يسمح لمؤسسة النقد العربي السعودي بالحفاظ على نظام سعر الصرف الحالي في الوقت الراهن.
"غير أن التحديات كبيرة إذ قد تستنزف الاحتياطيات المالية خلال خمس إلى ست سنوات من دون إجراء إصلاحات."
وبلغت العقود الآجلة للدولار مقابل الريال استحقاق عام نحو 550 نقطة يوم الخميس بانخفاض كبير عن المستوى القياسي الذي بلغ ألف نقطة في وقت سابق هذا العام حيث تحوطت بعض البنوك والصناديق من مخاطر إقدام الرياض على إلغاء ربط عملتها بالدولار. ويستخدم هذا النوع من العقود لتثبيت سعر الصرف المستقبلي.
كان المستوى القياسي السابق 850 نقطة وجرى تسجيله خلال موجة مضاربة على هبوط الريال في 1999.
لكن بعض السعوديين يقولون إن أصدقاء أو زملاء لهم بدأوا يحولون أموالا للخارج وهي إشارة على المخاوف بشأن قدرة الريال على الصمود.
وفي ظل غياب اتفاق مع عدد كبير من منتجي النفط الآخرين لكبح الإنتاج يبدو أن السعودية ستستمر في استراتيجيتها المتمثلة في الدفاع عن حصتها في سوق تصدير الخام مما يعني أن أسعار الطاقة ستبقى متدنية على الأرجح.
وقال تقرير لبنك سوسيتيه جنرال إنه على عكس ما كان يحدث في فترات الضغوط السابقة عندما حافظت الرياض على ربط عملتها برغم تدني أسعار النفط تسجل المملكة هذه المرة مستويات عجز مالي أعلى كثيرا في سوق طاقة فرصة التعافي فيها أقل.
وقال البنك الفرنسي في مذكرة "السوق تختبر استعداد السلطات وهي محقة في ذلك."


http://sa.investing.com/news/%D8%A3%D8% ... %A9-369592


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء فبراير 17, 2016 10:47 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين مايو 07, 2012 3:24 pm
مشاركات: 4952

إلغاء أو تأجيل ما قيمته 400 مليار دولار من الاستثمارات المتوقعة في جميع أنحاء الصناعة.
شركات النفط الكبرى .. حبل النجاة في الزيت الصخري



د كروكس من نيويورك وكريس آدمز من لندن

جورجون، مشروع الغاز الطبيعي المسال الضخم قبالة الساحل الشمالي الغربي من أستراليا، واحد من عجائب العصر الحديث. تكلفته البالغة 54 مليار دولار تجعله - من حيث القيمة الاسمية على الأقل - واحدا من المشاريع الهندسية الأكثر تكلفة التي تم إنهاؤها حتى الآن. ومن الممكن أن يكون أيضا نصبا تذكاريا لحقبة تتلاشى: آخر فترة مرح لشركات النفط الكبرى.

مع وصول خام النفط الأمريكي الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوياته منذ 12 عاما، يتساءل بعض مراقبي الصناعة ما إذا كان أنموذج الأعمال في المجموعات الدولية الكبرى، مثل شيفرون، وإكسون موبيل، ورويال داتش شل، الشركاء الثلاثة الرئيسيون في جورجون، خاطئا أساسا.

جورجون، الذي من المقرر أن يرسل أولى شحناته من الغاز الطبيعي المسال، هو نوع المشاريع الذي يبرر وجود شركات النفط الكبيرة. شيفرون، التي تقوده، واحدة من مجموعة صغيرة فقط من الشركات التي تملك القدرات الفنية والقوة المالية لاتخاذ تحد بهذا الحجم.

لكن مع انخفاض أسعار النفط الخام، مثل هذه الاستثمارات الطموحة في الغاز الطبيعي المسال، والتنقيب في المياه العميقة، والنفط الرملي في كندا تصبح نادرة على نحو متزايد.

ووفقا لحسابات محللين في مورجان ستانلي، تسعة مشاريع كبيرة من بين أكثر من 230 مشروعا في انتظار الضوء الأخضر في أنحاء العالم كافة، تعد "مرشحين واقعيين"، حيث يمكن الموافقة عليها هذا العام. ويمكن أن تتضمن مشروع "ماد دوج 2" لنفط المياه العميقة التابع لشركة بريتش بتروليوم في خليج المكسيك، الذي تبلغ قيمته عشرة مليارات دولار، وحقل زهر البحري للغاز، التابع لشركة إيني الإيطالية في مصر. ولا تعتزم شركة توتال الفرنسية الموافقة على أي مشروع.

لقد تم إلغاء، أو تأجيل ما قيمته 400 مليار دولار تقريبا من الاستثمارات المتوقعة في جميع أنحاء الصناعة.

عندما يتحدث المسؤولون التنفيذيون من شركات النفط الكبرى عن تراجع الصناعة، يتحدثون الأمر باعتباره حالة مؤقتة. ولأن النفط الخام بسعر دون 30 دولارا للبرميل يعتبر أقل كثيرا من أن يوفر حافزا للاستثمار، فإن العرض المفرط كما يقولون، سيصحح الوضع وسترتفع الأسعار إلى مستويات تسمح بتحقيق عوائد كبيرة مرة أخرى.

وجادل المسؤولون التنفيذيون في بريتش بتروليوم وشل لدى إعلان نتائج شركتيهما عن 2015 هذا الشهر، بأن السوق قد تعود إلى التوازن هذا العام. وبحسب تعبير بوب دادلي، من بريتش بتروليوم، فإن توقعاته بشأن الأسعار كانت "أقل لمدة أطول، وليس أقل إلى الأبد".

لكن ماذا لو كانوا مخطئين؟ فيليب فيرليجر، مختص اقتصاد الطاقة، يجادل بأن "الليل يقترب" بالنسبة لشركات النفط الكبرى، المهددة من جهة من صعود سياسات الطاقة المتجددة والمناخ، التي من شأنها إعاقة نمو الطلب على الوقود الأحفوري، ومن جهة أخرى من الشركات الأصغر والأكثر براعة التي تقود صناعة النفط والغاز الصخري.

ويقول: "الشركات المتمسكة بالمشاريع ذات التكلفة العالية، مثل المياه العميقة في البرازيل، سيكون عليها إجراء بعض التخفيضات الكبيرة. احتمال أن تؤتي تلك الاستثمارات ثمارها على مدى الأعوام الـ 20 المقبلة منخفض للغاية". ويضيف أن الشركات التي تضع آمالها في ارتفاع قوي في النفط "لن تنجح".

وعلى الرغم من أن سعر النفط من المرجح أن يرتفع عاجلا أم آجلا، إلا أن عديدا من المسؤولين التنفيذيين في الصناعة والمحللين يقولون إن الارتفاع المستدام سيؤدي إلى انتعاش سريع في الحفر في مجال النفط الصخري في الولايات المتحدة، ما يجلب مزيدا من الإنتاج ويضع سقفا على الأسعار.

وفقا لهذه النظرة إلى العالم، انخفاض الأسعار كان بمنزلة ضربة كويكب: شركات إنتاج الزيت الصخري المرنة يمكن أن تنجو، لكن شركات النفط الضخمة الخرقاء ستهلك.

بالتأكيد، الضغط على شركات النفط الكبرى شديد. بعد تخفيض شركة إيني لأرباح الأسهم فيها العام الماضي، ثم تبعتها شركة كونوكو فيليبس وغيرها من شركات الإنتاج الأمريكية هذا العام، فإن ارتفاع العوائد على أسهم أكبر الشركات يشير إلى أن بعض المستثمرين يشعرون بالقلق على نحو متزايد بشأن أرباح الأسهم الخاصة بهم.

ويقول معظم المحللين إن المجموعات الكبيرة ستحافظ على مدفوعاتها. وعلى عكس شركة كونوكو التي فصلت أعمال التكرير والمواد الكيماوية وخطوط الأنابيب فيها وجعلتها شركة منفصلة تحت اسم "فيليبس 66" في عام 2012، احتفظت أكبر الشركات بعمليات كبيرة لمراحل الإنتاج الأخيرة. وهذا تعتبر بمنزلة تحوط طبيعي، يجني عادة أرباحا أعلى عندما تكون أسعار النفط الخام والغاز الطبيعي ضعيفة.

وتميل مجموعات النفط الكبرى لأن تكون بيروقراطية، في حين يصبح جزء كبير من مجال عملها أقل حجما. يقول روبن ويست، من مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية: "إنها منظمات ناضجة توفر مشاريع بمليارات الدولارات، لذلك هناك أسباب لماذا هي بهذا الشكل الذي هي عليه. لكنها تحتاج إلى أن تصبح أكثر مرونة، وتحتاج إلى تخفيض تكاليفها".

ومعظم شركات النفط الأكبر أعلنت عن تخفيضات في الوظائف. وقالت شل إنها تنوي تخفيض ما يقارب عشرة آلاف وظيفة، بما في ذلك ترشيد بعد عملية استيلاء وشيكة على مجموعة "بي جي". وخفضت شيفرون 3200 وظيفة العام الماضي وتعتزم تخفيض أربعة آلاف وظيفة أخرى هذا العام، بينما تخطط بريتش بتروليوم لتخفيض نحو سبعة آلاف وظيفة في عام 2016/2015.

وكانت الشركات أيضا عاكفة على كبح جماح الإنفاق الرأسمالي على آبار الحفر، والعثور على الاحتياطيات، وتطوير الحقول، مع تخفيضات مخططة هذا العام تراوح بين 6 في المائة بالنسبة لشركة شل و25 في المائة لشركة إكسون.

وكان تأثير تلك التخفيضات متفاوتا: خفضت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيف الائتماني قيمة شيفرون وشل هذا الشهر. وقالت إنها لا تتوقع أي تغييرات إضافية في تصنيف شيفرون، لكن يمكن أن يتم تخفيض قيمة شل أكثر. كذلك كانت تنظر في تجريد شركة إكسون من تصنيفها النادر والقيم AAA.

وتستند تصنيفات ستاندرد آند بورز على افتراضات تتحدث عن سعر نفط يبلغ 40 دولارا هذا العام، و45 دولارا العام المقبل، و50 دولارا اعتبارا من عام 2018، وهو مسار أعلى بكثير من السعر اليوم. وإذا بقي سعر النفط دون 30 دولارا، ستواجه الشركات قرارات صعبة بين التخلي عن التزاماتها لدفع أرباح الأسهم وبين خفض المزيد من الاستثمار.

وتنعكس التخفيضات في الإنفاق الرأسمالي على توقعات الإنتاج في المستقبل. وقلصت كل من توتال وشيفرون أهداف الإنتاج الخاصة بها، على الرغم من أنهما لا تزالان تحققان نموا بفضل الزخم من مشاريع استثمار يجري تنفيذها.

بريتش بتروليوم التي توجد في وضع أصعب تخلصت من أصول بقيمة تزيد على 40 مليار دولار بعد كارثة ديبووتر هورايزون في عام 2010. لكن دادلي لا يرغب في تخفيض الاستثمارات المتوقعة أكثر.

بالنسبة للمساهمين، هذا الضغط على الإنفاق قد يكون مرحبا به. ليديا راينفورث، المحللة في باركليز، تجادل بأن المشكلة بالنسبة لشركات النفط الكبرى لم تكن "التوزيع المفرط" للأرباح على المساهمين بل "الإنفاق المفرط" على المشاريع.

وتقول: "ربما نهج أكثر صرامة وانضباطا تفرضه الحاجة إلى دفع أرباح الأسهم يمكن أن يؤديا إلى خيارات أفضل للاستثمار".

فيل جريش، من جيه بي مورجان، يتفق معها. ويقول إذا فشلت شركات النفط الكبرى في النمو، فهذا ليس بالضرورة أنباء سيئة بالنسبة للمساهمين، طالما يتم إعادة رأس المال من خلال أرباح الأسهم وعمليات إعادة شراء الأسهم عندما ترتفع أسعار النفط. ويضيف أن عمليات إعادة شراء الأسهم تعني أن الإنتاج لكل سهم يمكن أن ينمو، حتى وإن لم ينمو الناتج.

بعض المسؤولين التنفيذيين قد لا يروق لهم دور التعامل مع التراجع، لذلك البديل هو أن يحذو حذو شركة شل ويتجهوا إلى النمو من خلال عمليات الاستحواذ.

أريك أودينوت، من شركة بوسطن للاستشارات، يقول إن الوضع المالي الرهيب للشركات المستقلة في صناعة الزيت الصخري في الولايات المتحدة، المثقلة بديون كبيرة، في حين لا تكاد توجد آبار مربحة بسعر نفط يبلغ 30 دولارا، يعني أنه "إذا كانت لدينا أسعار ضعيفة لمدة عامين، أو ثلاثة أعوام أخرى، فإن الأغلبية إما ستنهار، وإما يتم الاستيلاء عليها".

ولهذا السبب، الأزمة بالنسبة لشركات النفط الكبرى يمكن أن تكون أيضا فرصة عظيمة. ويمكن للاحتياطيات البالغة عدة مليارات من البراميل في حقول الزيت الصخري أن تدخل إلى السوق ويتم تسعيرها بأسعار مرتفعة حتى يتمكن الدائنون من جمع أموالهم.

ويقول أودينوت: "شركات النفط الكبرى تستطيع استيعاب الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم. وبعد ذلك سترتفع أسعار النفط، إذا تمكنت من تخفيض تكاليفها، عندها يمكن أن تكون مربحة للغاية".

هذا قد يبدو توصية طموحة بالنسبة للشركات التي تحسب أدق التكاليف. لكن إذا أرادت شركات النفط الكبرى أن تنجو من هذا الحدث المحتمل أن يكون على مستوى الانقراض، ستكون بحاجة إلى التطور. الاستيلاء على صناعة الزيت الصخري قد يكون الطريقة لتحقيق ذلك.


http://www.aleqt.com/2016/02/17/article_1030953.html


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس إبريل 14, 2016 10:58 am 
غير متصل

اشترك في: الاثنين يونيو 27, 2011 10:23 pm
مشاركات: 462


تفاقم تحديات الاقتصاد العالمي ينذر بكارثة غير مسبوقة

http://goo.gl/fnhVRO
أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حذر صندوق النقد الدولي من أن عدم مواجهة التحديات التي تجعل الاقتصاد العالمي راكدا يمكن أن يؤدي إلى أزمة اقتصادية عميقة أسوأ مما شهده العالم من قبل.
وأشار تقرير وحدة الاستقرار المالي بالصندوق إلى استمرار مخاطر "ضعف الثقة وتراجع النمو وهبوط التضخم وزيادة أعباء الديون" على الاقتصاد العالمي.

وتتسق استنتاجات تقرير صندوق النقد الدولي مع خلاصة أحدث تقارير البنك الدولي حول تحديات الاقتصاد العالمي.

ويكاد يجمع المراقبون والمحللون الاقتصاديون على أن التحديات التي يواجهها الاقتصاد العالمي لا تحظى بالاهتمام الذي يحول دون تفاقمها.

ومن أهم وأبرز تلك التحديات حسب المؤسسات المالية والاقتصادية الدولية وتحليلات الخبراء تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي.


وبعدما خفتت حدة الانزعاج من تراجع الاقتصاد الصيني، عادت مجددا مع تخوف العالم من أن سياسات الحكومة الصينية قد لا تكون طويلة الأمد.

كذلك ما زالت التوقعات بشأن تعافي أسواق النفط متشائمة، ولا يعتقد أن الأسعار في غضون العامين 2016 و2017 ستصل حتى إلى نصف ما كانت عليه قبل يونيو 2014.

ومن الأمثلة على تراجع التفاؤل بخصوص الاقتصاد العالمي، أشار الخبراء إلى أن التوقعات بشأن الاقتصاد الياباني للعام المقبل تراجعت عما كانت عليه سابقا.

وما يقلق الخبراء جميعا تقريبا هو الحالة المستمرة منذ أكثر من عام، ووصفها تقرير صندوق النقد الدولي بأنها "جمود" في تطور الاقتصاد العالمي وكذلك سياسات تنشيطه.

وفي هذا السياق، أشار صندوق النقد الدولي إلى تراجع في النمو في روسيا والبرازيل بشكل أكبر بكثير مما توقع الصندوق قبل 3 أشهر فقط، في حين تواجه العديد من المناطق، بما فيها أميركا اللاتينية واليابان ومنطقة اليورو مخاطر متزايدة من احتمال دخولها في حالة ركود اقتصادي هذا العام.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت إبريل 16, 2016 9:07 pm 
متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 30184
محمد بن سلمان: السعودية ستجمد إنتاج النفط إذا فعل الأخرون ذلك

http://www.bbc.com/arabic/business/2016 ... _others_do

ونقلت وكالة بلومبيرغ عن بن سلمان قوله إن "السعودية أكبر مصدر للنفط الخام في العالم ستحدد حصتها في السوق العالمي بين 10.3 و10.4 مليون برميل في اليوم، إذا ما وافق المنتجون على تجميد الإنتاج".

واستطرد "إذا ما رفض المنتجون الكبار تجميد إنتاجهم فنحن أيضا لن نجمد إنتاجنا".

وأوضح أن المملكة لديها القدرة على زيادة حصتها فورا إلى 11.5 مليون برميل يوميا، كما يمكنها زيادة الإنتاج إلى 12.5 مليون برميل في اليوم خلال أشهر قليلة.

وتابع ولي ولي العهد السعودي :"لا أرى أننا يجب أن ننتج المزيد من النفط، لكننا لدينا القدرة على عمل هذا".

ومن المقرر أن يجتمع الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وكذلك غير الأعضاء بالمنظمة، الأحد في العاصمة القطرية الدوحة، لمناقشة قضية تجميد مستويات إنتاج النفط.

ويعاني المنتجون من تراجع أسعار النفط وزيادة المعروض في الأسواق.

_________________
وقى الله مصر شر الحادثات
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين إبريل 25, 2016 1:01 pm 
متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 30184

السعودية تترقب حدثا هاما يحسم مستقبل المملكة.. اليوم

تترقب السعودية اليوم الإثنين، حدثا ضخما من شأنه رسم مستقبل المملكة لعقود قادمة، ويحسم مستقبله الاقتصادي استعدادا لعصر ما بعد نفاد الاحتياطي النفطى.

يتمثل هذا الحدث الهام في الكشف عن "رؤية المملكة" 2030 اليوم، موعد أطلقه ولي العهد السعودي رئيس مجلس الشئون الاقتصادية والتنمية، الأمير محمد بن سلمان الإثنين الخامس والعشرين من أبريل، ومن بينها هيكلة صندوق الاستثمارات العامة ليصبح الصندوق السيادي الأكبر في العالم.

وقال في مقابلة مع "بلومبرج"، الثلاثاء الماضي، إن "الرؤية المستقبلية للمملكة ستشمل العديد من البرامج التنموية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها من البرامج".

وتعلق آمالا كبيرة على صندوق الاستثمارات العامة الذي سيسهم في الحد من اعتماد المملكة على موارد النفط، بعد إعادة هيكلته وضم أسهم أرامكو له ليصيح إجمالي الأصول التي سيديرها الصندوق نحو 2.7 تريليون دولار.

والخطة تاريخية تتضمن تغيرات اجتماعية واقتصادية واسعة، ويخطط الأمير لطرح اكتتاب عام يتم فيه بيع "أقل من 5 بالمائة" من أرامكو السعودية التي تعد شركة النفط الوطنية والتي سوف تصبح أكبر تكتل صناعي في العالم.

وأكد ولي العهد، أن هذه التحركات الكبيرة "سوف تجعل فعليًا الاستثمارات مصدر إيرادات الحكومة السعودية وليس النفط"، كما أضاف بقوله: "لذا في غضون 20 سنة، سوف نكون اقتصادًا أو دولةً لا تعتمد بشكل رئيسي على النفط".

http://www.vetogate.com/2157279


_________________
وقى الله مصر شر الحادثات
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يوليو 27, 2016 8:08 pm 
متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 30184

الديون تجبر الأجانب على الهروب من دبي

تطرقت "فايننشال تايمز" إلى ظاهرة هروب الوافدين الأجانب المثقلين بأعباء الديون من دبي خوفا من مواجهة عقوبة الحبس وذلك بعدما عصف الانكماش الاقتصادي بالإمارة نتيجة هبوط أسعار النفط.

https://arabic.rt.com/news/834025-%D8%A ... %A8%D9%8A/

غلاء الإيجار في لندن يدفع سكانها إلى منازل عائمة

صورة

مع الغلاء في لندن أصبحت الحياة على سطح المياه بديلا اقتصاديا لأصحاب الدخل المحدود في المدينة، الذي يرسون مراكبهم على شبكة قنوات المدينة المائية الممتدة على طول 160 كيلومترا، أو على نهر التمز الممتد على مسافة 67 كيلومترا.

وقد لا تتجاوز تكلفة "منزل" عائم مستوى 26.5 ألف دولار، لكن مع استبدال الكثيرين لشققهم العادية واتجاههم للسكن في السفن، يواجه سكان تلك المراكب مصاعب جديدة.

ووفقا للهيئة المسؤولة عن إدارة الأنهار والقنوات في إنكلترا وويلز فإن أعداد المراكب في لندن ارتفع بنسبة 57% منذ العام 2012.

ويشير المتحدث باسم الإدارة، جو كوغنز، إلى أن لندن تعتبر من المواقع التي تكثر فيها القوارب، لكن "المشكلة تكمن بعدم قدرة الكثير من الأشخاص على تحريك مراكبهم بشكل كاف وإبقائها في المكان ذاته، ما يؤدي إلى الازدحام".

https://arabic.rt.com/news/834178-%D8%B ... %A7%D9%87/


_________________
وقى الله مصر شر الحادثات
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء سبتمبر 13, 2016 11:40 pm 
متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 30184

تراجع هجرة رؤوس الأموال من روسيا

أعلن المصرف المركزي الروسي، الثلاثاء 13 سبتمبر/أيلول، أن هجرة رؤوس الأموال الخاصة من روسيا، انخفض بنحو 5.3 مرة عن العام السابق.

وذكر المركزي أن صافي هجرة رؤوس الأموال الخاصة من روسيا، بلغ 9.9 مليار دولار في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى أغسطس/آب، مقابل 52.2 في العام السابق، بانخفاض نحو 5.3 مرة.



كما تراجع فائض ميزان الحساب الجاري للمدفوعات الروسية في العام 2016 من يناير/كانون الثاني إلى أغسطس/آب، وفقا لبيانات أولية، بأكثر من ثلاث مرات مقارنة مع الفترة نفسها من العام 2015، حيث بلغ مليار دولار حينها.

وجاء في بيان المصرف: "حصل انكماش كبير في الفائض التجاري تحت تأثير انخفاض الأسعار على السلع الخام من الصادرات الروسية ووتيرة انتعاش الاستيراد التي تم تعويضها جزئيا من خلال انخفاض نسبة العجز لبنود أخرى من الحساب الجاري".

وكان مدير قسم التنبؤ الاقتصادي الكلي بوزارة التنمية الاقتصادية الروسية، كيريل تريماسوف، رجح، في وقت سابق، أن يبلغ تدفق رؤوس الأموال من روسيا في العام 2016 حوالي 20 مليار دولار.

كما يتوقع المركزي الروسي أن ينخفض تدفق رؤوس الأموال من روسيا إلى الخارج، في العام 2016 بنحو 2.3 مرة إلى 25 مليار دولار.

وكان وزير التنمية الاقتصادية الروسي، أليكسي أوليوكاييف، قد توقع قبل ذلك، بأن يكون تدفق رأس المال إلى الخارج أدنى بكثير من التوقعات السابقة بـ 35 مليار دولار.

https://arabic.rt.com/news/840732-%D8%A ... %8A%D8%A7/

_________________
وقى الله مصر شر الحادثات
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة سبتمبر 23, 2016 9:57 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين مايو 07, 2012 3:24 pm
مشاركات: 4952
صورة


صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء أكتوبر 05, 2016 1:52 pm 
متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 30184

القطاع المصرفي يستعد لربط الجنيه باليوان الصيني بدلا من الدولار

صورة

كشف مصدر مصرفى، عن استمرار المفاوضات بين البنك المركزى المصرى ونظيره الصينى حول آليات مبادلة العملات، خاصة بعد مناقشة تطبيق عدد من الدول العربية تلك الآلية، للتعامل باليوان بدلا من الدولار.

المفاوضات تدور حول تفاصيل آليات مبادلة العملة، وسد الفجوة في ميزان المدفوعات بين البلدين، لافتا إلى أن مصر تسدد ما قيمته ٢.٥ مليار دولار فارق ميزان المدفوعات للصين سنويا.

يأتى ذلك بعد دخول اليوان الصينى كعملة ضمن عملات الاحتياطي الأساسية، والتي تتضمن «الدولار، اليورو، الاسترلينى، الين»، مما يقضى على أزمة ارتفاع سعر الدولار.

تأتى هذه الخطوة بعد سنوات من المحاولات الصينية لجعل «اليوان» عملة احتياط دولية بما يلائم مستواها كثانى قوة اقتصادية في العالم، وذلك بموازاة فتح سوقها بصورة تدريجية.

وكشف المصدر أن القطاع المصرفى المصرى قادر على تحمل التغيرات الطارئة، لافتا إلى أن الإعلان الرسمى لنجاح المفاوضات بين مصر والصين حول ربط اليوان بالجنيه، في انتظار الوقت الملائم فقط.

وحول تأثير تطبيق آليات مبادلة العملات مع الصين، ومدى تأثر القطاع المصرفى بها، ودورها في الخروج من أزمة نقص الموارد الدولارية التي تعانى منها مصر في الآونة الأخيرة، نتيجة تراجع موارد النقد الأجنبى، اتفق مصرفيون حول أن تطبيق تلك الآلية من شأنه أن يكون له تأثير إيجابى على حل أزمة الموارد الدولارية، وتدعيم العلاقات الاقتصادية بين مصر والصين.

ووصف ماجد فهمى رئيس مجلس إدارة بنك التنمية الصناعية والعمال المصرى، تطبيق آلية مبادلة «اليوان» مع الصين أمر بأنه إيجابى للغاية وله تأثير جيد على الاقتصاد المصرى في الوقت الحالى، خاصة في ظل ارتفاع حجم التبادل التجارى بين مصر والصين، مما يؤثر بشكل إيجابى على حجم التجارة البينية بين البلدين، مضيفا أن ذلك سيكون له أثر كبير في تخفيف الضغط على الاحتياج للدولار كعملة أساسية للاستيراد في مصر، والاعتماد على عملات أخرى، خاصة إذا نجحت تلك الآلية.

من جانبه قال يحيى أبوالفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصرى، إن اليوان فرض نفسه في الآونة الأخيرة كعملة رئيسية، بعد قرار صندوق النقد الدولى بضمه لسلة العملات الرئيسية، خاصة بعد تصاعد الصين كقوى مالية عالمية، واحتلالها مراكز متقدمة في مجال الاقتصاديات القوية، مضيفا أن البنك الأهلي يمتلك فرعا في الصين، مشيرا إلى أنه تقدم بطلب للسلطات المختصة هناك للحصول على رخصة التعامل باليوان الصينى، لافتا إلى أنه في حال تطبيق آلية مبادلة العملات سيكون الحصول على الرخصة أمرا إيجابيا، في مجال التعاون الاقتصادى بين البلدين.

ويشير الخبير المصرفى عمرو عبدالعال، إلى أنه بعد عرض مشروع قانون مقاضاة السعودية على الكونجرس، واتجاه الدول العربية وعلى رأسها السعودية والإمارات لتطبيق مبادلة العملات مع الصين لرد الصفعة للولايات المتحدة الأمريكية، قد يؤدى إلى انهيار الدولار، مشيرا إلى أنه لا يمكن الحديث في الوقت الراهن عن الآثار الإيجابية لمبادلة العملات قبل تطبيقها، ما لم يحدث تدخل من قبل الولايات المتحدة لإفشال الأمر، خوفا من انهيار الدولار كأحد تداعيات تطبيق آلية مبادلة العملات، لافتا إلى أنه طالما طالب المتخصصون بضرورة تطبيق آليات مبادلة العملات بين مصر وعدد من الدول، منعا للاعتماد على الدولار كعملة أساسية في ظل الارتفاع المستمر لسعره.

https://www.albawabhnews.com/2143374


_________________
وقى الله مصر شر الحادثات
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة نوفمبر 25, 2016 8:27 pm 
متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 30184

توقعات بارتفاع كبير في أسعار النفط خلال شهرين ليتخطى 50 دولاراً

توقع الخبير الاقتصادي ناصر يوسف، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الاثنين، أن أسعار النفط سوف ترتفع في الأسواق العالمية بشكل ملحوظ خلال الفترة المقبلة، مع توصل "أوبك" إلى اتفاق نهائي بشأن تقليص الإنتاج العالمي من النفط، خاصة من جانب الدول الكبرى المنتجة والمصدرة للنفط، مثل روسيا والسعودية، ليتخطى حاجز الـ50 دولاراً، خلال شهرين على الأكثر.

وأوضح يوسف أن زيادة الاحتياطي النفطي المعروض في السوق خلال العامين الماضيين، تسبب بشكل حاد في أزمة انخفاض أسعار النفط على المستوى العالمي، والسبب في ذلك يرجع إلى زيادة العرض في مقابل قلة الطلب، وهي قاعدة اقتصادية جذرية، فكلما زاد المعروض وقل الطلب انخفضت الأسعار، وكلما قل المعروض يزيد الطلب وتزيد الأسعار.

إقرأ المزيد: https://arabic.sputniknews.com/world/20 ... %A7%D9%8B/


_________________
وقى الله مصر شر الحادثات
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يناير 07, 2017 8:33 pm 
متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 30184
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله .. وبعد

"الإيكونوميست": ارتفاع الجنيه 14% أمام الدولار في الأيام القادمة

أكد كبير محللي مجلة الإيكونوميست البريطانية، والذي يدعى "سيمون بابتيست"، أن الجنيه المصري الذي تدهور حالة في الفترة الأخيرة من المتوقع أن يرتفع ارتفاع غير مسبوق له أمام الدولار الأمريكي، وذلك بعد أن تراجع تراجعًا كبيرًا جدًا في العام الماضي والى وقتنا الحالي.

وصدرت تلك المعلومات من خلال النشرة الإخبارية اليوم، بعد إجراء إحصائيات لمجموعة من العملات العالمية يبلغ عددها 12 عملة، وأعلنوا أنها سترتفع أمام الدولار الأمريكي، وكان على رأس تلك العملات الجنيه المصري.

وقال "سيمون": إن ثمة تغيرات كبيرة حدثت في العملات العالمية بعد أن قررت جمهورية مصر العربية تعويم الجنيه المصري فى عام 2016، وما زال التعويم قائمًا إلى 2017.

كما توقعت "إيكونوميست" أن يتراجع العجز الخاص بالدولة المصرية ليصل إلى 14.8 مليار دولار في السنة الجديدة 2017، ومن المتوقع أن يزيد حجم الصادرات أكثر من الماضي وانخفاض حكم الواردات في مصر، يذكر أن الدولة المصرية قامت بتعويم الجنيه بسبب قرض صندوق النقد الدولي بقيمة 12 مليار دولار

http://www.albawabhnews.com/2310800

_________________
وقى الله مصر شر الحادثات
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: النبوءات الإقتصادية
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت فبراير 11, 2017 1:52 pm 
متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 30184

تقرير: دولتان عربيتان فقط ضمن الاقتصادات الأقوى عالميا في 2030

مصر - والسعوديه سيمونان الأقوى اقتصاديا باذن الله

صنفت "برايس ووترهاوس كوبرز" في تقريرها المعنون بـ "نظرة طويلة: كيف سيتغير الاقتصاد العالمي بحلول العام 2050"، 32 بلدا استنادا للناتج المحلي الإجمالي بحسب تعادل القوة الشرائية (PPP).

وقالت "برايس ووترهاوس كوبرز"، التي تعد الأكبر في مجال المحاسبة والتدقيق، إن اقتصادات البلدان النامية ستصعد خلال السنوات القادمة، لتهمين على الاقتصاد العالمي بحلول العام 2050.

وتتوقع "برايس ووترهاوس كوبرز" أن تحل السعودية في المرتبة الـ13 عالميا بحلول العام 2030، بناتج محلي إجمالي عند 2.755 تريليون دولار، متقدمة من المرتبة الـ 15 في العام 2016.

صورة

والمفاجئ في التقرير أن "برايس ووترهاوس كوبرز" تتوقع دورا رياديا للاقتصاد المصري، حيث ستحل في العام 2030 في المرتبة الـ 19، متقدمة على دول مثل باكستان، وماليزيا، وأستراليا.

وتقول "برايس ووترهاوس كوبرز" إن حجم الناتج المحلي الإجمالي المصري في العام 2030 سيبلغ 2.049 تريليون دولار، صاعدا من 1.105 تريليون دولار في العام 2016.

وفي العام 2050، سيحل الاقتصاد المصري في المرتبة الـ 15 بحجم ناتج محلي إجمالي عند 4.333 تريليون دولار، وفقا للتقرير.

كما أن "برايس ووترهاوس كوبرز" تتوقع هيمنة الصين على الاقتصاد العالمي، متجاوزة الولايات المتحدة، التي ستتراجع بحسب التقرير إلى المترتبة الثالثة، فيما ستحل الهند في المرتبة الثانية.

https://arabic.rt.com/business/862966-% ... 8%A7-2030/


_________________
وقى الله مصر شر الحادثات
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 91 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط