موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: جامع الصالح طلائع
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء فبراير 28, 2018 12:04 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 3641

3 - جامع الصالح طلائع
يعتبر من المساجد الكبيرة التى أنشئت فى العصر الفاطمى ، إذ تبلغ مساحته (1522) متراً مربعاً .
صورة للمسجد من أعلى مآذنة باب زويلة






يقول النسابة حسن قاسم :


جامع طلائع بن رزيك الملقب بالملك الصالح وزير الخليفة الفائز الفاطمى ويعرف بجامع الصالح ، أنشأه الوزير المذكور فى سنة 553هـ 1158م وتمت عمارته فى سنة 555هـ 1160 م وبمرور الزمن على هذا الأثر دون تجديد أو أصلاح يذكر ، درست معالمه ولم يبق منه إلا أطلال مائلة ومنذ عهد قريب عنيت لجنة الآثار العربية بهذا فبذلت مجهودا كبيرا فى ارجاع أوضاعه لأصلها وقد أعيدت بأحسن ما كانت بأتم وصف وقد تيسر لها ذلك بعد تخليته من الأماكن الحادثة بجواره وقد سبق لها أن عملت فيه أعمال تقوية من داخله ولا زالت عنايتها متجهة الى إصلاحه ولهذا الوزير أثر آخر وهو منبر الجامع العمرى بقوص الذى عمل بأمره فى سنة 550هـ 1150 م حينما كان حاكما لمديرية المنيا بعد قتل
الخليفة الظافر بأمر الله الفاطمى عقب الفتنة التى وقعت بالقاهرة ، وينسب له من الآثار الإسلامية أيضا جامع الأولياء المعروف بجامع القرافة وبجامع بنى عبيدد بالقرافة لتجديده إياه وسنذكره

يقول المقريزى فى المواعظ والاعتبار :

هو أبو الغارات الملك الصالح طلائع بن رزيك فارس المسلمين نصيرالدين الارمينى الأصل ، قدم فى أول أمره الى زيارة مشهد الامام على بالنجف بأرض العراق فى جماعة من الفقراء وكان من الشيعة الامامية أما عن سبب مجيئه الى مصر فيقص علينا المقريزى قصة اشبه بالاسطورة منها بالحقيقة إذ يقول زار طلائع وأصحابه من الفقراء الامام ابن معصوم سادن الامام على وباتوا هنالك فرأى ابن معصوم فى منامه الامام على بن أبى طالب رضى الله عنه وهو يقول له قد ورد عليك الليلة أربعون فقيرا من جملتهم رجل يقال له طلائع بن رزيك من أكبر محبينا قل له إذهب فقد وليناك مصر ، فلما أصبح ، أمر أن ينادى من فيكم طلائع فليقم الى السيد ابن معصوم فجاء طلائع وسلم عليه فقص عليه ما رأى فسار حينئذ الى مصر وترقى فى سلم الخدم حتى ولى منينه ابن الخصيب وكان ذلك فى عهد الخليفة الآمر ، فلما قتل نصر بن عباس الخليفة الظافر بعث نساء القصر الى طلائع يستغن به فى الاخذ بتأر الظافر وجعل فى طى كتبهن بعض شعورهن فجمع طلائع عندما وردت اليه الكتاب الناس وسار يريد القاهرة لمحاربة الوزير عباس وعندما قرب من القاهرة فر عباس ودخل طلائع القاهرة سنة 549هـ فخلع عليه خلع الوزارة ونعت بالملك الصالح فارس المسلمين نصير الدين فباشر البلاد أحسن مباشرة واستبد بالأمر لصغر سن الخليفة الفائز بنصر الله الى ان مات فأقام من بعده عبد الله بن محمد ولقبه بالعاضد لدين الله وبايع له وكان صغيرا لم يبلغ الحلم فقويت حرمة طلائع وازداد تمكنه من الدولة *
اما بالنسبة لهذا الجامع الموجود أمام باب زويلة من المواضع التى عمرت فى زمن الخلفاء الفاطميين وهو خارج باب زويلة قال ابن عبد الظاهر كان الصالح طلائع بن رزيك لما خيف على مشهد الامام الحسين رضى الله عنه اذ كان بعسقلان من هجمية الفرنج وعزم على نقله قد بنى هذا الجامع ليدفننه به فلما فرغ منه لم يمكنه الخليفة من ذلك وقال لا يكون الا داخل القصور الزاهرة وبنى المشهد الموجود الآن ودفن فيه وتم الجامع المذكور واستمر جلوس زين الدين الواعظ به وحضور الصالح اليه فيقال ان الصالح طلائع لما حضرته الوفاة جمع أهله وأولاده وقال لهم فى جملة وصيته ما ندمت قط فى شىء عملته الا فى ثلاث ( الأولى ) بناءى هذا الجامع على باب القاهرة فانه صار عونا لها ( والثانى ) توليتى لشاور الصعيد الاعلى ( والثالث ) خروجى الى بلبيس بالعساكر وانفاقى فى الاموال الجمة ولم أتم بهم الى الشام وافتح بيت المقدس واستأصل ساقة الفرنج وكان قد أنفق فى العساكر فى تلك الدفعة مائة ألف دينار وبنى فى الجامع المذكور صهريجا عظيما وجعل ساقية على الخليج قريب باب الخرق ( الخلق ) تملأ الصهريج المذكورة أيام النيل *

وتقول الدكتورة سعاد ماهر فى مساجد مصر :

وكان الصالح طلائع ورعا تقيا حتى إنه تنبأ بموعد وفاته فقد ذكر المقريزى ولما كان فى الليلة التى قتل صبيحتها قال فى هذه اليلة ضرب فى مثلها أمير المؤمنين على بن أبى طالب رضى الله عنه ثم أمر بقربة ممتلئة فاغتسل وصلى على رأى الإمامية مائة وعشرين ركعة أحى بها ليلة وخرج ليركب فعثر وسقطت عمامته عن رأسه وتشوشت فقعد فى دهليز دار الوزارة وامر بإحضار ابن الضيف وكا يتعمم للخلفاء والوزراء وله على ذلك الجارى الثقيل فلما اخذ فى إصلاح العمامة قال رجل للصالح نعيذ بالله مولانا ويكفيه هذا الذى جرى أمر يتطير منه فإن رأى مولانا أن يؤخر الركوب فعل ، فقال الصالح : الطيرة من اليطان ليس إلى تأخير الركوب سبيل وركب فكان من ضربه ما كان وعاد محولا إلى داره فمات يوم الأثنين تاسع عشر رمضان سنة ست وخمسين وخمسمائة هـجرية
وجامع الصالح طلائع بن رزيك، هو آخر آثر أنشئ في عهد الدولة الفاطمية، أنشأه الملك الصالح طلائع بن رزيك وزير الخليفة الفائز بنصرالله الفاطمي ثم الخليفة العاضد آخر خلفاء الدولة الفاطمية في عام 550 هـ ـ 1160 م خارج باب زويلة علي رأس تقاطع الدرب الأحمر، وقد نفش نص التاريخ بخط الكوفي علي الواجهة الشمالية للجامع.
وترددت الأقاويل عن ان سبب بناء هذا الجامع هو تلقي رأس الحسين التي كان مدفونا في عسقلان وكان في خطر من هجمات الصليبيين، ويعتبر الصالح طلائع ثالث جامع يبني معلقا علي مستوي العالم، حيث إنه أقيم فوق طابق تحت سطح الأرض ارتفاعه 4 أمتار يضم حوانيت ومخازن كانت موقوفة لخدمة واصلاح المسجد، وللمسجد ثلاثة مداخل، يقع الرئيسي منها في الواجهة التي في الجانب الشمالي الشرقي. وباب الجامع يعد من النماذج الفنية الرائعة رغم أن الموجود حاليا هو نسخة مقلدة من الباب الأصلي الذي اختفي، وهو عبارة عن مصراعين كسي سطحهما الخارجي بصفائح النحاس عليها زخارف محفورة علي هيئة أجزاء من أطباق نجمية بداخلها زخارف نباتية من أفرع ووريقات خماسية وثلاثية، وزين السطح الداخلي بحشوات مستطيلة أفقية تحصر بينها حشوات مستطيلة رأسية، بها زخارف من أشكال هندسية سداسية وزخارف نباتية محورة علي طراز الأرابيسك، ويعد هذا الباب من أقدم نماذج الأبواب المصفحة بمدينة القاهرة وزخارفه تشبه زخارف الأبواب الفاطمية، من حيث الأنماط وطريقة الصناعة. وتصميم الجامع مستطيل يتوسطه صحن مكشوف تحيط به أربعة أروقة أكبرها رواق القبلة الموجود به منبر خشبي عليه زخارف مكونة من حشوات هندسية بداخلها زخارف نباتية تمثل حلقة الاتصال من الزخارف الفاطمية والي الأشكال الهندسية المتعددة الأضلاع القريبة من الأشكال النجمية وهي المميزة للطراز المملوكي وزخارف المنبر تشبه لحد كبير زخارف العصر الأيوبي.
والمنبر الموجود في المسجد حاليا صنع بأمر الأمير بكتمر الجوكندار سنة 699 هجرية وكان قد جدد مأذنته أيضا عقب سقوط المأذنة الأصلية بسبب زلزال سنة 702 هجرية، ومحراب المسجد يتوسط حائط القبلة ويتصدره عمودان من كل جانب. وأشار بعض العلماء الي ان الصالح طلائع ندم علي بناء المسجد في هذا المكان الذي يواجه اسواالقاهرة من الخارج لأنه بذلك كان يشكل خطورة حربية علي المدينة وهو ماشعر به قبل وفاته فقال: "ماندمت قط في شيء إلا في ثلاث أولها بنائي لهذا المسجد علي باب القاهرة فإنه صار عونا عليها".
وصفه
المسجد مستطيل الشكل يتوسطه صحن كبير مربع مساحته 454.54 مترا مربعا به صهريج كان يملأ وقت الفيضان من الخليج عند ميدان الخرق. ويحيط بالصحن الأروقة من جميع الجهات، رواق واحد من الجهات الثلاث الشمالية والجنوبية والغربية. أما إيوان القبلة فيحتوى على ثلاثة أروقة عقودها ذات زوايا منكسرة حليت حافاتها من الداخل والخارج بكتابات قرآنية بالخط الكوفي المزهر الجميل تشبه تلك الموجودة بالجامع الأزهر والأقمر. وقد فتحت فى (كوشة) العقود دوائر جصية مزخرفة، كما يعلو كل عقد نافذة صغيرة مملوءة بزخارف جصية مفرغة. كذلك زخرفت الأوتار الخشبية وكذا (الطبالى) التى تعلو تيجان الأعمدة بزخارف نباتية بأسلوب الحفر على الخشب الذى ساد فى العصر الفاطمى. ومما يجدر ملاحظته أن شبابيك المسجد الموجودة بجدارالقبلة مملوءة بزخارف من الجص المفرغ عملت حديثاً على غرار الزخارف القديمة فيما عدا الشباك الذى يقع فى النهاية الجنوبية لجدار القبلة، فيشتمل على كتابات كوفية ونسخية ترجع إلى العمارة التى قام بها الأمير بكتمر الجوكندار. وعلى يمين المحراب يوجد منبر خشبي نفيس صنعت (ريشتيه) جانبيه من حشوات مجمعة على شكل أطباق نجمية بها زخارف نباتية محفورة غاية فى الدقة والإبداع ومطعمة بالصدف والعاج والأبنوس، كتب على بابه اسم منشئه وتاريخ الإنشاء أمر بعمارة هذا المنبر المبارك من ماله ابتغاء لوجه الله الكريم المقر العالى الأميري الكبيرى السيفى، سيف الدين مقدم الجيوش بكتمر الجوكندار المنصورى السيفى أمير جندار المناصرى وذلك بتاريخ شهر جمادى الآخر سنة تسع وتسعين وستمائة رحم الله من كان السبب.
كما نقش على جلسة الخطيب النص التالى: (إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون)أمر بإنشاء هذا المنبر المبارك الجناب العالى الأميري الكبيرى سيف الدين بكتمر الجوكندار أمير جندار وذلك بتاريخ سنة تسع وتسعين وستمائة. ويتضح لنا من هذين النصين أن الأمير بكتمر الجوكندار قد قام بإجراء عدة إصلاحات لهذا الجامع قبل الإصلاح الذى قام به بعد الزلزال الذى حدث سنة 702هجرية وقد جاء فى النجوم الزاهرة (11) أن عبد الوهاب العيني جدد الجامع سنة 844هجرية ، كما يقول السخاوى (12) أن الأمير يشبك بن مهدى دوادار الملك الأشرف قايتباى قام سنة 882هجرية بالكشف عن سلم هذا الجامع الذى كان مردوماً، كما ظهرت العمد وأزال ما كان بواجهته من أبنية وتقع الواجهة الرئيسية للجامع فى الجهة الغربية منه، حيث يوجد الباب العمومي الذى أقيم أمامه رواق محمول على أربع عمد رخامية تحمل خمس عقود وينتهى من طرفيه بحجرتين. وقد حلى جدار الرواق وكذا جانباه بزخارف على هيئة مرواح مخوصة ومصراعاً هذا الباب من الخشب غلف أحد وجهيه بصفائح نحاسية، نقل إلى متحف الفن الإسلامي الآن، ويعتبر أقدم باب نحاسى في مصر الإسلامية ما يزال باقياً حتى الآن. وفى أسفل جميع الوجهات عدا الواجهة الشرقية توجد حوانيت خصص دخلها للإنفاق على المسجد، وقد كتب على الواجهة الغربية وأول الواجهة البحرية النص التالي: "بسم الله الرحمن الرحيم أمر بإنشاء هذا المسجد بالقاهرة المعزية المحروسة فى مولانا و الإمام عيسى أبى القاسم الفائز بنصر الله أمير المؤمنين صلوات الله عليه وعلى آبائه الطاهرين وأبنائه الأكرمين السيد الأجل الملك الصالح ناصر الأئمة وكاشف الغمة أمير الجيوش سيف الإسلام غياث الأنام كافل قضاة المسلمين وهادى دعاة المؤمنين أبو الغارات طلائع الفائزى عضد الله به الدين وأمتع بطول بقائه أمير المؤمنين وأدام قدرته وأعلى كلمته ونصر ألويته وفتح له وعلى يديه مشارق الأرض ومغاربها فى شهور سنة خمس وخمسين وخمسمائة والحمد لله وصلى الله على محمد خاتم النبيين وسيد المرسلين وعلى أمير المؤمنين على بن أبى طالب أفضل الوصيين وعلى ولديه الطاهرين أبى محمد الحسن وأبى عبد الله الحسين وعلى الأئمة من ذريتهم أجمعين وسلم وشرف وكرم وعظم إلى يوم الدين (وجعلناهم أئمة يهدون بأمرنا وأوحينا إليهم فعل الخيرات وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وكانوا لنا عابدين)،(رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت إنه حميد مجيد).



ويقول السخاوى فى تحفة الأحباب وبغية الطلاب :


ذكر تربة طلائع بن رزيك وزير الفائز والعاضد : جمع له بين السلطنة والوزارة وكان مجاهدا فى سبيل الله وهو الذى أنشأ اجامع تجاه باب زويلة المعروف الآن بجامع السالح طلائع وأما الجهة البحرية من الجامع ففيها تربة ابى العباس أحمد الفاسى المعروف بابن تاميت والذى سمع الحديث من أبى الحسن الصائغ وغيره *
زقال بعض من أدركه دخلت عليه يوما فوجدت عنده رجلا نحيفا فلما انصرف رأيته كالريح فى مشيه فقلت من هذا ؟ قال هذا من أهل الخطوة وزويت له الأرض كيفما سلكها وقبره معروف الى الآن عند باب تربة ابن روزيك ( أنتهى )



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط