موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 44 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: دور الصوفية في الرد على المدرسة العقلانية فرع شجرة الحنظ
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء ديسمبر 25, 2013 1:10 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 12175
مكان: مصـــــر المحروســـة

شيخنا الفاضل (فراج يعقوب) :

الأخ الفاضل (محب الصوفية) :

بارك الله فيكما وجزاكما الله خيراً وأسعدني مروركما الكريم .

الأخ الفاضل (شريف عليان) :

أخي الكريم الموضوع على التحقيق ههنا ليس له تعلق بمسألة نظريات علمية أو طرق إقناع ومحاورة ، فالمدرسة موضوع الحديث مجرد أداة لتنفيذ مخطط مرسوم لها .

وهذا سيظهر جلياً تباعاً إن شاء الله .

والفقير معك أخي الفاضل بأن الأزهر الشريف لم يعد كما كان ، ومسألة الخلل الإداري الذي أشرت إليها أخي الفاضل هي مجرد جزء أو حلقة من سلسلة المؤامرة على ذلك الصرح الشامخ .

بارك الله فيك وأسعدني مرورك الكريم .


_________________
رضينا يا بني الزهرا رضينا
بحبٍ فيكمو يرضي نبينــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: دور الصوفية في الرد على المدرسة العقلانية فرع شجرة الحنظ
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء ديسمبر 25, 2013 5:55 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 12175
مكان: مصـــــر المحروســـة

المجلد (35) صـ (3)

الكاتب : حسن البنا


في الميدان من جديد

بعونك اللهم وفي رعايتك وتحت لواء دعوتك المطهرة وفي ظل شريعتك القدسية وعلى هدي نبيك الكريم العظيم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم تستأنف هذه المجلة (المنار) جهادها وتظهر في الميدان من جديد .

رحمة الله ورضوانه ومغفرته (للسيد محمد رشيد رضا) منشئ المنار الأول ومشرق ضوئها في الوجود ، فلقد كافح وجاهد في سبيل الدعوة إلى الإسلام والدفاع عنه وجمع كلمة المسلمين وإصلاح شئونهم الروحية والمدنية والسياسية ، وهي الأغراض التي وضعها أهدافًا لجهاده الطويل حتى جاءه أمر ربه بعد أن قضت المنار أربعين عامًا كانت فيها منار هداية ومنهج سداد .

ولقد ترك السيد رشيد فراغه واسعًا فسيحًا وقضى وفي نفسه آمال جسام وشاهد قبل وفاته تطورًا جديدًا في حياة الأمة الإسلامية فاستبشر بهذا التطور الجديد وشام منه خيرًا وأمل فيه كثيرًا ، وعزم على أن يساير هذا التطور بالمنار ودعوة المنار ، وأن يجعل منها في عامها الجديد (الخامس والثلاثين) لسان صدق لجماعة جديرة (بالدعوة إلى الإسلام وجمع كلمة المسلمين) تخلف جماعة الدعوة والإرشاد وتقوم على الاستفادة بالظروف الجديدة التي تهيأ لها المسلمون في هذا العصر .

وقد كتب - رحمه الله - في هذا المعنى في فاتحة هذا المجلد ما نصه :

(سيكون المنار منذ هذا العام لسان جماعة للدعوة إلى الإسلام وجمع كلمة المسلمين ، أنشئت لتخلف جماعة الدعوة والإرشاد في أعلى مقصديها أو فيما عدا التعليم الإسلامي المدرسي منه الذي ضاق زمان هذا العاجز عن السعي له وتولي النهوض به فتركه لمن يعده التوفيق الإلهي له من الذين يفقهون دعوة القرآن وتوحيده ووحدة أهله وجماعته ، ولا يصلح له غيرهم …) .

ثم ذكر بعد ذلك طرفًا من تاريخ مدرسة الدعوة والإرشاد وما لقيت من عقبات ومعاكسات انتهت بالقضاء على فكرتها الجليلة ، ثم قال بعد ذلك :

(وجملة القول إنني على هذه التجارب وما هو أوجع منها وألذع من أمر مشتركي المنار ، وعلى ما أقرّ به من عجزي عن النهوض بالأعمال المالية الخاصة والعامة بالأولى ، وعلى دخولي في سن الشيخوخة وضعفها لم أزدد إلا ثقة ورجاء بنجاح سعيي لأهم أصول الإصلاح الإسلامي وتجديد أمر الدين بما يظهره على الدين كله حتى تعم هدايته وحضارته جميع الأمم ، ولم أيأس من قيام طائفة من المسلمين بذلك تصديقًا لبشارة رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنه (لا يزال في أمته طائفة ظاهرين على الحق لا يضرهم من خالفهم حتى تقوم الساعة) رواه الشيخان في الصحيحين وغيرهما بألفاظ من عدة طرق .

وهذه الطائفة كانت في القرون الأخيرة قليلة متفرقة ، وإنني منذ سنتين أكتب عناوين خيار الرجال المتفرقين في الأقطار الذين أرجو أن يكونوا من أفرادها على اختلاف ألقابهم وصفاتهم وأعمالهم ، لمخاطبتهم في الدعوة إلى العمل ، وأرجو من كل من يرى من نفسه ارتياحًا إلى التعاون معهم على هذا التجديد والجهاد أن يكتب إلينا عنوانه وما هو مستند له من العمل معهم إلى أن ننشر دعوتهم الرسمية ، وأهم ما يرجى من الخير لأمة محمد صلى الله عليه وسلم في هذا العصر الذي تقارب فيه البشر بعضهم من بعض فهو في تعارف هذه الطائفة القوامة على أمر الله وتعاونها على نشر الدعوة وجمع كلمة الأمة بعد وضع النظام لمركز الوحدة الذي يرجى أن تثق به ، فهي لا ينقصها إلا هذا وقد طال تفكيري فيه وعسى أن أبشرها قريبًا بما يسرها منه .

وأعجل بحمد الله - تعالى - أن تجدد لي على رأس هذه السنة ما كان لي ولشيخنا الأستاذ الإمام (قدس الله روحه) من الرجاء في مركز الأزهر ، وهو الذي يعبر عنه في عرف عصرنا بشخصيته المعنوية ، وهذا الرجاء الذي تجدد بتوسيد أمره إلى الشيخ محمد مصطفى المراغي عظيم .

كان الأزهر كنزًا خفيًّا أو جوهرًا مجهولاً عند أهله وحكومته وعقلاء بلده ، لم يفطن أحد قبل الأستاذ الإمام لإمكان إصلاح العالم الإسلامي كله به والاستيلاء على زعامة الشعوب الإسلامية في الدين والأدب والفقه بإصلاح التعليم العام فيه ؛ ولكن تعليم الأستاذ الإمام - رحمه الله - وأفكاره هما اللذان أحدثا هذا الرجاء في طائفة من شيوخه والاستعداد في جمهور طلابه ولم يبق إلا الجد ، ولله الحمد. انتهى .

هكذا قضى السيد محمد رشيد حياته وفي نفسه هذه الآمال الجسام : أن يكون المنار بعد سنته هذه لسان حال جماعة للدعوة إلى الإسلام ، وأن تتألف هذه الجماعة من ذوي العقل والدين والمكانة في الشعوب الإسلامية ، وأن يشد الأزهر أزر هذه الجماعة وتشد أزره فيكون من تعاونهما الخير كله .

ولقد كان السيد - رحمه الله - صادق العزم مخلص النية في آماله هذه فاستجابها الله له ، وشاءت قدرته وتوفيقه أن تقوم على المنار (جماعة الإخوان المسلمين) وأن يصدره ويحرره نخبة من أعضائها ، وأن ينطق بلسانها ويحمل للناس دعوتها .

يا سبحان الله ، إن جماعة الإخوان المسلمين هي الجماعة التي كان يتمناها السيد رشيد رحمه الله .

ولقد كان يعرفها منذ نشأتها ولقد كان يثني عليها في مجالسه الخاصة ويرجو منها خيرًا كثيرًا ، ولقد كان يهدي إليها مؤلفاته فيكتب عليها بخطه :

من المؤلف إلى جماعة الإخوان المسلمين النافعة
؛ ولكنه ما كان يعلم أن الله قد ادخر لهذه الجماعة أن تحمل عبئه وأن تتم ما بدأ به ، وأن تتحقق فيها أمنية من أمانيه الإصلاحية وأمل من آماله الإسلامية .

لقد تمنى السيد رشيد رضا في الجماعة التي اشترطها أن تقوم بأعلى مقصدي جماعة الدعوة والإرشاد أي ما عدا التعليم المدرسي ، ثم رجا أن توفق الجماعة الجديدة لهذا أيضًا ، وستحقق جماعة الإخوان المسلمين هذا الرجاء بتوفيق الله ، فإن إصلاح التعليم المدرسي الرسمي من أخص مقاصدها وإن أثرها في طلاب الجامعة المصرية والمدارس المدنية من ثانوية وخصوصية لعظيم ، وسنواصل الجهد حتى نصل إلى الغاية - إن شاء الله – ويصبح التعليم كله مركّزًا على أصول سليمة مستمدة من روح الإسلام وسماحة الإسلام وتعاليم الإسلام وحضارته ومجده ، والله المستعان .

ولقد أدرك الإخوان المسلمون منذ نشأتْ دعوتهم أهمية التواصل بين عقلاء المسلمين ، فأخذوا يعملون لهذا وأصبح لهم - بحمد الله - عدد عظيم من كل قطر يعطف على فكرتهم ويؤيد دعوتهم ، ولقد اقترح علينا أخونا المفضال السيد أنيس أفندي الشيخ من وجهاء بيروت أن نعمل ما عمله السيد رشيد فنجمع عناوين ذوي المكانة من عقلاء العالم الإسلامي ونتصل بهم ونكتب في جرائدنا عنهم حتى يتعرف بعضهم إلى بعض ، والآن ننتهز هذه الفرصة فنوجه الرجاء الذي وجهه صاحب المنار من قبل إلى كل من يأنس من نفسه الغيرة على الإصلاح الإسلامي والاستعداد للعمل له من رجالات المسلمين أن يكتب إلينا عن الناحية التي يؤمل أن يعمل فيها ، وحبذا لو تكرم فأضاف إلى ذلك إرسال صورته الشخصية وسنفرد لنشر هذه العنوانات والصور صحيفة خاصة بالمنار نسميها (صحيفة التعارف) بين أنصار الدعوة إلى الإسلام ، حتى إذا تكامل جمع يعتمد عليه فكرنا في الطريقة المثلى لتبادل الآراء والأفكار.

ولقد أدرك الإخوان كذلك منذ نشأت دعوتهم ما للأزهر من شخصية معنوية ، وأنه أعظم القوى أثرًا في الإصلاح الإسلامي لو توجه إليه ، فاعتبروا أنفسهم عونًا له في مهمته وتوثقت الروابط القوية بينهم وبين شيوخه وطلابه ، وكان من هؤلاء الفضلاء ما بين علماء وطلبة طائفة كريمة لها أبلغ الأثر في نشر دعوة الإخوان وخدمة فكرتهم التي هي في الحقيقة أمل كل مسلم غيور وواجب كل مؤمن عاقل .

وإننا لنرجو أن نكون أسعد حظًّا من صاحب المنار - رحمه الله - في حسن معاملة المشتركين فيها ، فإن مال الدعوة مهما كثر قليل بالنسبة لنواحي نشاطها وتشعب أعمالها فليقدِّروا هذه الحقيقة وسيجدون ما ينفقون في هذه السبيل عند الله هو خيرًا وأعظم أجرًا .

ستعود المنار - إن شاء الله - إلى الميدان تناصر الحق في كل مكان ، وتقارع الباطل بالحجة والبرهان ، وشعارها الدعوة إلى الإسلام والدفاع عنه وجمع كلمة المسلمين والعمل للإصلاح الإسلامي في كل نواحيه الروحية والفكرية والسياسية والمدنية .

ولقد كان للمنار خصوم وأصدقاء شأن كل دعوة إصلاحية ، فأما أنصارها ، فنرجو أن يجدوا في مسلكها الجديد ما يعزز صداقتهم لها وصلتهم بها، وأما خصومها فإن كانت خصومتهم للحق بالحق فإننا على استعداد تام للتفاهم معهم على أساس كتاب الله وهدي رسوله صلى الله عليه وسلم والعمل لخدمة هذه الحنيفية السمحة .

لم يكن الشيخ رشيد - رحمه الله - معصومًا لا يجوز عليه الخطأ فهو بشر يخطئ ويصيب ، ولسنا ندعى لأنفسنا العصمة فنحن كذلك وما من أحد إلا ويؤخذ من كلامه ويترك إلا المعصوم صلى الله عليه وسلم ، ولا نريد أن نعرف الحق بالرجال ولكننا نريد أن نعرف الرجال بالحق ومتى كان ذلك رأينا جميعًا ومتى كان شعارنا أن نرد التنازع إلى الله ورسوله كما أُمرنا ، فقد اهتدينا ووصلنا إلى الحقيقة متحابين، وانقضت الخصومة وولى الباطل منهزمًا زهوقًا .

على هذه القواعد ندعو الأمة والهيئات الإسلامية جميعًا إلى التعاون معنا، سائلين الله - تبارك وتعالى - أن يرينا الحق حقًّا ويرزقنا اتباعه ، والباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه ، والله حسبنا ونعم الوكيل .

يتبع إن شاء الله .


_________________
رضينا يا بني الزهرا رضينا
بحبٍ فيكمو يرضي نبينــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: دور الصوفية في الرد على المدرسة العقلانية فرع شجرة الحنظ
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت إبريل 26, 2014 2:54 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 12175
مكان: مصـــــر المحروســـة

المدرسة العقلانية هي ذاتها الوهابية .

غثاء في غثاء في غثاء ، هذا هو الوصف الدقيق للتراث الفكري لأحد أبرز دعاة ما يسمى بالمدرسة العقلانية وهو المدعو رشيد رضا .

كمية خرافية أو بلغة عصر ولاد أبو إسماعيل وألتراس نهضاوي "كوكتيل" لتدمير ثوابت الأمة .

فَحُق للمتنطعة الوهابية أن يتكالبوا على شراء مجلدات مجلة المنار وتفسير المنار كما كنا نراهم في معرض القاهرة الدولي للكتاب.

ولكن العجب الحقيقي ممن يدعي ويأفك بأن المدرسة العقلانية تمثل النقيض لمدرسة الوهابية .

أو ممن يدعي ويأفك بوجود اختلاف بين المدرستين .

ولا أدري من أين أتى هؤلاء بذلك الاختلاف المزعوم ؟!!!

ففيما سبق من مشاركات وما يلي نسف لأي قول بذلك .

وهذه نصوص أنقلها من مجلة المنار تؤكد ما أقول .

- مجلة المنار(4 / 761) : [سلني هل تعرف كل فرقة من هؤلاء حقيقة مذهب الثانية ؟ كلا بل تلعن كل واحدة الأخرى من غير معرفة ، وأغرب ما في الباب جهل الذين انتحلوا لأنفسهم اسم السنة بحقيقة الوهابية الذين هم دعاة الكتاب والسنة ، كما يعرفه كل مختبر أحوالهم ومستمع أقوالهم .]اهـ

- مجلة المنار(5 / 157) : [أما الخواص فإنهم يعلمون أن الوهابية كانوا قائمين بإصلاح إسلامي لو تم لعاد للإسلام مجده الأول وأن الذين وسوسوا لمحمد علي بمحاربتهم هم الأوربيون الذين ينظرون إلى غايات الأمور وعواقبها كما هو مصرح به في بعض تواريخهم ، وأما ما شاع في بلاد الشام والحجاز من أن الوهابية خارجون عن السنة وملحقون بأهل البدعة فسببه بعض المصنفات التي لفقها العلماء الرسميون المصانعون للحكام وهي مملوءة بالأكاذيب ، وإنما مذهب القوم مذهب السلف في العقائد مذهب الإمام أحمد في الفروع ولهم تشديد عظيم على مخالف السنة . هذا هو اعتقاد الخواص.]اهـ

- مجلة المنار (25 / 641) :[ فيجب إرشاد عرب الجزيرة إلى جمع كلمتهم بالدين , ولن تجتمع بغيره ,
وإلى العناية مع ذلك بتنظيم القوة الحربية وتنظيم موارد الثروة الداخلية , ثم يجيء كل ارتقاء تبعًا لذلك , ولا نظام أصلح وأرجى لذلك من نظام الوهابية , إذا أتيح له ما يحتاج إليه من المساعدة.]اهـ

- مجلة المنار (26 / 223) :[وهل الوهابية إلا الوقوف بالدين على صراطه المستقيم . الكتاب والسنة الصحيحة - ورد جميع ما ابتدع فيه سواء استحسنته العقول أم لا ، وهل للعقول قاعدة أو حد تقف عنده في هذه الأمور ؟.] اهـ

- مجلة المنار(27/ 176) :[ ذلك بأن أمراء مكة المفسدين في الأرض ، الملحدين في الحرم ، قد تصدوا لمقاومة دعوة الإصلاح والتجديد الوهابية من بدء ظهورها.]اهـ

- مجلة المنار(27/ 176):[وأما أمراء مكة المعروفون بالشرفاء فظلوا على ضلالهم في الطعن على دين الوهابية وافتراء الأكاذيب عليهم.]اهـ

- مجلة المنار (27/419) :[ الأمر العجيب أن الملاحدة الذين يقدحون في الإسلام بزعمهم أنه دين خرافات كغيره من الأديان الشركية يتعصبون في هذه الأيامللخرافات التي فشت في عوام المصريين باسم الوطنية ، ويطعنون في الوهابية التي تنكر هذه الخرافات وتزيل منكراتها التي ثبت أنها مخالفة لنصوص الإسلام القطعية .]اهـ

- مجلة المنار(28/1) :[ وأول رجل سمعت منه أن هؤلاء الوهابية قوم مصلحون أرادوا إعادة هداية الإسلام إلى عهدها الأول ، وأنه كان يرجى أن يجددوا مجد الإسلام والعرب ، هو محمد مسعود ( بك ) المصري الكاتب المؤلف المشهور ، ثم قرأت ما كتبه في نشأتهم مؤرخ عصر ظهورهم الشيخ عبد الرحمن الجبرتي الأزهري ، ثم ما كتبه محمود فهمي المهندس المصري في تاريخه (البحر الزاخر) ، وصاحب (الاستقصاء في تاريخ المغرب الأقصى) ، ثم ما كتبه الشيخ عبد الباسط الفاخوري مفتي بيروت في (تاريخ الإسلام) له ،كما أنه أتيح لي الاطلاع في أثناء ذلك على كتاب التوحيد ، وكتاب كشف الشبهات للشيخ الإمام المجدد الشيخ محمد عبد الوهاب رحمه الله تعالى ، ثم على غيره من كتبهم بالتدريج ، وأطلعت شيخنا الأستاذ الإمام على كتاب التوحيد وكشف الشبهات ، فأثنى عليهما ، ورأيته موافقًا لرأي محمد مسعود.]اهـ

- مجلة المنار (29/185) :[ أصل دعوة التجديد الإسلامي في نجد وقاعدتها لا يزال كثير من الناس يجهلون تفصيل حقيقة هذه الدعوة التي يسمونها الوهابية ؛ لجهلهم بتاريخها أو بحقيقة الإسلام التى كان عليها السلف الصالح.]اهـ

- مجلة المنار (29/ 671) :[سعينا للتأليف بين الوهابية والشيعة اَمَا والله إنني لم أكن أرى في طريق الدعوة إلى التأليف بين المسلمين عقبة يعسر اقتحامها إلا التقريب بين الشيعة ولا سيما غلاة الإمامية وأهل السنة السلفيين الملقبين بالوهابية.]اهـ

- مجلة المنار (30/108): [وما ذكرتم من التقول والبهتان على الوهابية وملكهم إمام السنة ومحييها فهو من غرائب افتراء أناس يدَّعون الإسلام.]اهـ

- مجلة المنار (31/ 734):[عقيدة الوهابية : هي عقيدة أهل السنة والجماعة التي كان عليها سلف الأمة الصالح من الصحابة والتابعين وحُفَّاظ السنة التي كان أكبر المدافعين عنها عند ظهور البدع وتأييد الدولة العباسية لها - إمام أئمة السنة أحمد بن حنبل رحمه الله تعالى . فإن صح عن أحد منهم خلاف لشيء مما كان عليه أحمد وجمهور السلف فإنما يكون ذلك عن جهل منه بالمسألة التي خالف فيها فلا يتخذ دليلاً على أنه مذهبه ومذهب قومه كما نرى كثيرًا من أتباع سائر المذاهب في الأصول والفروع يخالفون أئمتهم عن جهل في الغالب.]اهـ

قلت وبالله التوفيق :

نخرج مما سبق بأنه قد تقرر لدى رشيد رضا ومن قبله محمد عبده ما يلي :

الوهابية هم دعاة الكتاب والسنة .

الوهابية كانوا قائمين بإصلاح إسلامي لو تم لعاد للإسلام مجده الأول .

الوهابية هي الوقوف بالدين على صراطه المستقيم الكتاب والسنة الصحيحة.

الوهابية هي دعوة الإصلاح والتجديد .

رأي محمد عبده في الوهابية : الوهابية قوم مصلحون أرادوا إعادة هداية الإسلام إلى عهدها الأول ، وأنه كان يرجى أن يجددوا مجد الإسلام والعرب ،وأثنى على كتاب التوحيد وكشف الشبهات.

محمد عبد الوهاب هو الإمام المجدد .

الوهابية هي أصل دعوة التجديد الإسلامي في نجد وقاعدتها .

الوهابية ملكها هو أمام السنة ومحييها.

عقيدة الوهابية هي عقيدة أهل السنة والجماعة التي كان عليها سلف الأمة الصالح من الصحابة والتابعين وحُفَّاظ السنة .

ونخرج مما سبق بأن رأي محمد عبده في الوهابية يقطع الطريق على كل من يحاول بأن يدعي بأن رشيد رضا مال في أواخر أيامه إلى الوهابية مخالفاً بذلك لمنهج مدرسة التجديد العقلانية .

فرأي محمد عبده السابق يقطع بكذب هذا الادعاء ويقرر بما ليس عليه مزيد أن العقلانية والتجديد والعصرنة التي نادت بها مدرسته هو والأفغاني ما هي إلا منهج الوهابية .

وما نقلته ههنا لهو غيض من فيض .

أما الكلام عن قضايا التوسل والتبرك وزيارة الصالحين فحدث ولاحرج فهي عينها أبجديات الفكر الوهابي .

وأما الموقف من ابن تيمية فهو ذاته موقف الوهابية فهو شيخ الإسلام والمجدد والإمام محيي السنة ومميت البدعة .... الخ .

وفي الحلقات القادمة بمشيئة الله أعرض لذلك للتأكيد على أن التجديد المزعوم لدى هؤلاء هو عينه فكر الخوارج خدم الأعور الدجال من وهابية وإخوان ، ومن يقل بخلاف ذلك فهو عين التدليس والتلبيس .

ومن يتباكى على ما يدعيه من انتشار الفكر الظلامي ويعني به فكر الوهابية على حساب فكر التنوير والتجديد والعقلانية ويعني به فكر مدرسة الأفغاني ومحمد عبده لهو من الغافلين أو ممن في قلبه خبيئة سوء .

يتبع إن شاء الله .


_________________
رضينا يا بني الزهرا رضينا
بحبٍ فيكمو يرضي نبينــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: دور الصوفية في الرد على المدرسة العقلانية فرع شجرة الحنظ
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين يونيو 30, 2014 3:46 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 12175
مكان: مصـــــر المحروســـة

أحد حلقات مسلسل هدم ثوابت الأمة : شيطنة الأزهر منهجاً ونتاجاً - مقتطفات من مجلة المنار لسان حال تلك المدرسة .

الكاتب : محمد رشيد رضا [1/ 561] : [ولو حُسب ما يُنفق على الزار من سائر الطبقات وما يصاغ له من الحلي من الذهب والفضة في مدة قصيرة لبلغ مبلغًا يمكن أن تشاد به مدرسة للبنات من أعظم المدارس ، يخرجن منها متعلمات مطهرات من أدران هذه المفسدة الشيطانية ، ولو تنبهت المشيخة الأزهرية إلى الإعلان بتحريم هذا الزار وتفسيق من يعين عليه وتبكيت من يرضى به لأهله ، لكتب لها به عمل صالح ، ولكن بعض علمائنا الأعلام وجهابذتنا العظام يرون أن وظيفتهما العلمية توفي بمثل الاعتراض والتنديد على من يدخل المسجد برجله اليسرى مثلاً ، وما لهم ولما يكدر خواطر الكبراء ونساء الأمراء ، ولا يكلف الله نفسًا إلا وسعها.]اهـ

قلت وبالله التوفيق :

في كلامه عن مشيخة الأزهر سم زعاف وكأنه يرسخ في عقول الأمة أن مشيخة الأزهر الشريف تقر الناس على مثل تلك الأفعال .

ثم انظر أخي القاريء لكلامه عن مسألة دخول المسجد بالرجل اليسرى وتشنيعه وإنكاره على من أنكر ذلك من السادة العلماء فيال العجب!!!!!!

أليس في ذلك إظهار لحقيقة مثل هذا الشخص وأنه من منكري السنة المطهرة ؟!!!

أيغضبه حض العلماء للناس على اتباع السنة الشريفة ؟!!!!

كيف له أن يضع السنة المطهرة في موضع الغمز واللمز وأن يصور القائم بها في صورة المشتغل – ومعاذ الله من ذلك - بتوافه الأمور؟!!!!

هل التهكم والعياذ بالله على القائمين بنشر السنة المطهرة هو التجديد والعصرنة في نظر هؤلاء ؟!!!!

سبحان الله !!!!!

جمعت هذه المدرسة المزعومة كل قاذورات فرق الضلال والبدع في عصرنا الحديث من وهابية – كما سبق وقدمنا – ومن منكري السنة كما يظهر ههنا وفي المشاركات القادمة ، بل ومن بهائية كما سيظهر أيضاً إن شاء الله في الحلقات القادمة .

الكاتب : محمد رشيد رضا [2/ 438]:[وكان الأعرابي يتعلم الدين من صاحبه في مجلس واحد، وإننا نرى اليوم الذين يقدمون لتأدية امتحان التدريس في الأزهر ، يخرج الكثير منهم مجروحًا في العقائد والفقه والتفسير ، ويكون قد قضى في الأزهر نحو عشرين سنة ولم يفهم الدين ، فإذا كان التعليم محصورًا في الطريقة الأزهرية ، فمتى يتأتى تعميمه بين المسلمين ؟]اهـ

قلت وبالله التوفيق :

سبحان الله !!!!!!!

كيف يقارن من الأساس بين تعليم سيدنا ومولانا رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم وبين تعليم من سواه كائناً من كان ؟!!!!!!!!!!

أليس في ذلك ما فيه من سوء أدب وعدم اعتبار لخصوصيات سيدنا ومولانا رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ؟!!!!

ويفهم من كلامه بأن تبليغ الدعوة منحصر في مجرد بساطة الأسلوب وحسن طريقة التوصيل دون أي اعتبارات أخرى ، ولو تغيرت الطريقة الأزهرية في التعليم لما يراه صواباً فساعتها لن يكون هناك فرق في توصيل الدعوة بين خريج الأزهر و .....

وما قاله في حق خريجي الأزهر وقتها من أنهم يقضون 20 سنة في الأزهر ويتخرجون ولم يفهمو الدين ، بل يخرج الكثير منهم مجروحًا في العقائد والفقه والتفسير على ما فيه من مصائب ليتوارى بجوار ما قاله في حق سيد الأولين والآخرين صلى الله عليه وعلى آله وسلم .

الكاتب : محمد رشيد رضا [10 /71] [ههنا يخطر في البال أن سعد باشا زغلول ناظر المعارف العمومية بمصر كان أزهريًّا ، وقد ارتقى في الحكومة إلى أعلى مرتبة في القضاء ، ومنها إلى الوزارة ، ونرى الأزهريين يفاخرون به لا سيما بعد أن رأوا الأمة مبتهجة ، والجرائد متفقة على الثناء عليه عندما ولي الوزارة ، والحكومة نفسها تكاد تمن على الأمة باختياره ، ولكن سعد باشا وزير المعارف بمصر ، ليس عريقًا في الأزهرية كعراقة الشيخ يوسف حعيط وزير القلم والاستشارة بتونس بالزيتونية ، فإن الشيخ يوسف تعلم في الزيتونة على الطريقة المألوفة راضيًا بها ، حتى صار مدرسًا ، وقرأ المطول فيه درسًا وهو أعلى كتب البلاغة . والأزهريون يقرؤون مختصره لأهل النهاية ، ويمتحنونهم به .
وسعد زغلول صحب الأستاذ الإمام في أول المجاورة ، وأدرك السيد جمال الدين فأخذ عنهما ، واعتقد في أول نشأته العلمية أن طريقة الأزهر في التعليم رديئة ، فتبع الحكيمين المصلحين ، قبل أن تطبع الطريقة الأزهرية ملكتها في نفسه ، ولم يرض أن يجري عليها إلى منتهى شوطها ، ويأخذ شهادة العالمية ، ويصير من المدرسين ، بل أخرجه الأستاذ الإمام من الأزهر ، عندما ولي هو رياسة تحرير الجريدة الرسمية ، وجعله محررًا معه ، ثم كان من أمره ما هو معروف.]اهـ

قلت وبالله التوفيق :

ها هو يحاول جاهداً تجريد الأزهر والأزاهرة من كل فضيلة ، ويؤكد بأن نجاح الشخص لابد وأن يكون مقروناً بألا يكون عريقاً في أزهريته وغير راض عن الدراسة في الأزهر بل خروجه من الأزهر من لوازم نبوغه وتألقه قبل أن تطبع الطريقة الأزهرية ملكتها في نفسه !!!!!!!!!!

وها هو يشهد ويقر بأن سعد زغلول تبع الأفغاني وعبده وأخذ عنهما بل خرج من الأزهر الشريف بناءًا على أمر محمد عبده .

ومنهج سعد زغلول وعلاقته بالماسون ومشايعته لقاسم أمين في مسألة سفور المرأة وغيرها مشهور معلوم .

فها هو رشيد رضا يزودنا بجانب آخر من شذوذات تلك المدرسة .

الكاتب : محمد رشيد رضا [20/ 160]:[وقد رأينا في جريدة وادي النيل التي تصدر في الإسكندرية - وهي أرقى جريدة للمسلمين في هذا القطر - نعيًا للفقيد ، وشيئًا من حاله ، يبلغ زهاء نصف عمود ، بدأه بقوله : نعت العاصمة الأستاذ الشيخ سليمًا البشري شيخ الجامع الأزهر عن عمر طويل ، قضى شطره الأكبر في خدمة العلم ، وقضى أواخره في ولاية المشيخة الأزهرية غير مرة . وكان رحمه الله في ولاية المشيخة ذا أنصار يحفون من حوله ، وخصوم كثيرين يأخذونه بأمور ليس من المناسب ذكرها ... ) ، ثم ذكر أن علماء الأزهر متفقون على أنه أعلمهم بالحديث وأن طريقته في قراءته أنه كان يقرأ الحديث أولاً على سبيل التبرك ، ثم يقرؤه أحد الطلبة بصوت جهوري ، ثم يشرحه الشيخ بما شاء الله من علمه .
أقول : وهذه المزيَّة له مشهورة سمعتها من كثيرين ، وعليها بنى حافظ مرثيته ، وهي أعظم مزية تُذكر له في هذا العصر ، الذي أهمل الأزهريون فيه العناية بعلم السنة روايةً ودرايةً ؛ حتى صار طلبة العلوم الدينية في ديوبند وغيرها من بلاد الهند يفضلون أكبر شيوخ الأزهر في علوم الحديث .]اهــ

قلت وبالله التوفيق :

هذا الشخص لا يدع فرصة إلا ويعمل جاهداً على شيطنة الأزهر والأزاهرة ، وها هو يظهر الأزهر والأزهريون بأنهم مهملون لعلوم السنة المطهرة – والتي كان يطعن فيها من طرف خفي كما تقدم – في حين أنه يظهر أن طلبة العلوم الدينية في ديوبند بالهند – وهي من معاقل نشر الفكر الوهابي في تلك البلاد وكانت من أوائل من عكف على نشره هناك – يفضلون أكبر شيوخ الأزهر في علوم الحديث !!!!!!!!!!

وكلام هذا الأفاك الأثيم من بدايات وبواكير التمهيد لترسيخ فكرة أن الوهابية هم أصحاب الاتباع للمنهج السلفي القائم على التمسك بالسنة المطهرة بينما الأزهر الشريف والأزاهرة هم المبتدعة من صوفية وأشاعرة ، والتي سادت وبقوة في العقود الأخيرة .

الكاتب : محمد رشيد رضا [31/745]:[مجلة نور الإسلام والأستاذ الدجوي . أتمت هذه المجلة الأزهرية سنتها الأولى ولولا فتاوى الأستاذ الشيخ يوسف الدجوي ومقالاته فيها لكانت جديرة بالتهنئة ؛ ففي مكتوباته ما يدعو إلى العجب من مخالفة إجماع السلف الصالح في الاتباع ، وتأييد الخلف الطالح في الابتداع ، وإقرار ما أفسد على الخرافيين دينهم وآدابهم وصحتهم من عبادة القبور بالدعاء والاستغاثة والتضرع والنذور لها ، والطواف بها كالكعبة ، واستلام أركانها وتقبيلها كالحجر الأسود ، وتقريب القرابين لها ، وتسييب السوائب لأجلها ، وشد الرحال إلى موالدها ، وتقديم عرائض الشكوى من مصائب الزمان للمدفونين فيها ، وتسميته ذلك كله توسلاً ، وتوجيهه بالتأويلات التي حذقها الأزهريون في توجيه عبارات الكتب المنتقدة بالاحتمالات الغريبة.]اهـ

قلت وبالله التوفيق :

بعيداً عن سوء أدبه وتوقحه مع الإمام العلامة الشريف فضيلة الشيخ يوسف الدجوي ، وإن غضضنا النظر عن تسفله ونبذه للخلف بـ "الطالح" لن نجد إلا :

- نفس الفكر الوهابي الخوارجي بأبجدياته بل وبذات أدبياته اللغوية واللفظية.

- استكمال عملية شيطنة الأزهر والأزاهرة .

الكاتب محمد رشيد رضا : تعليق على تقريظ الأمير شكيب لتاريخ الأستاذ الإمام[32/ 133]: [وأزيد على هذا أنني لما بلَّغت الشيخ عبد الكريم سلامه عليه واشتياقه إليه ، برقت أساريره وطفق يحدثني عن محاوراته اللطيفة معه ، وأذكر مما قاله لي كل منهما أن شكيبًا كان عنده بداره فسمعوا صياحًا ولغطًا أمام باب الدار بين الخدم وغيرهم ، فصاح الشيخ بخادمه البواب غاضبًا : يا ولد يا ولد ، فقال الأمير رافعًا صوته : وأول التشاجر الذي ورد .
فسكت غضب الشيخ وأغرب في الضحك استغرابًا لهذه البديهة الحاضرة ، وإعجابًا بالبادرة النادرة ، وربما لم يكن يخطر له ولا لغيره أن مثل الأمير شكيب يحفظ العقيدة الأزهرية المعروفة بجوهرة التوحيد ، وأن يكون من قوة الذاكرة بحيث يسبق إلى لسانه هذا الشطر منها عند صيحة الشيخ يا ولد ، وهما يتباريان السجع ، ومناسبتها للمعنى أقوى من مناسبتها للفظ ؛ فإن الخدم كانوا يتشاجرون عند دار الشيخ ، وبيت الجوهرة في تأويل تشاجر الصحابة رضي الله عنهم.
]اهـ

قلت وبالله التوفيق :

أسلوب غريب ممجوج لاختراق عقول العوام والبسطاء لترسيخ فكر الخوارج ممزوجاً بباقي شذوذات تلك المدرسة المزعومة .

إذ كيف لأمثال شكيب أرسلان وهو من رموز العصرانيين والعقلانيين أن يحفظ متن أزهري كجوهرة التوحيد وهي لأزهري أشعري من الخلف الطالح وصوفي من الخرافيين – على حسب أبجديات المدعو رشيد رضا كما سبق وتقدم ؟!!!!!!!!!!

إنه بالقطع شيء يدعو للعجب ومناسبة للتندر والفكاهة لدى هؤلاء ؟!!!!!!

أما تصوير وتشبيه هذا الشخص لما شجر بين الصحب الكرام بما وقع بين مجموعة من البوابين والخدم والأرقاء وإقرار البقية له على ذلك بل وجعل ذلك من سرعة بديهته وحضور ذهنه وعده من مناقبه كما فعل المدعو رشيد رضا لهو مما تسود به صحائف الأعمال وتزل به الأقدام .

وهذا بالقطع لهو النتاج الطبيعي لمثل تلكم الأفكار التي خرجت من رحمها تلك المدرسة ورموزها .

وقال في معرض تطاوله على الإمام يوسف الدجوي بصفة خاصة والأزهر والأزاهرة عامة :

[32/306]:[وأطال في محاولة توثيق عبد الرحمن بن زيد بن أسلم بطريقته الجدلية الأزهرية التي لا تروج بضاعتها إلا على أمثال تلاميذه من مجاوري الأزهر الذين تربوا على أن يقبلوا من مشايخهم كل ما يقولون ، وأن يهانوا إذا عارضوهم في شيء مما يقررون .]اهـ

[32/ 638] [افتراء مجلة مشيخة الأزهر علينا وهجوها وهُجرها فينا .قد رأى قراء المنار ما أفتينا به في الجزء الرابع في بدعة زيادة بعض المؤذنين في آخر الآذان ، وهو أنها بدعة في شعار ديني محض تدخل في عموم قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( إياكم ومحدثات الأمور ؛ فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة ) ولكن مجلة مشيخة الأزهر أفتت بأنها بدعة حسنة ، ولما رآه مفتيها بهذه البدعة كفتاويه بما هو أضل منها من البدع انقطع في بيته وعكف مع بعض أعوانه على مجلدات المنار يبحث فيها عن أمور يتخذها مطاعن على صاحب المنار ، وجمع ما وجده قابلاً للتحريف والشبهة مما صادفه فيها في مقال طويل بدأ بالاحتجاج لبدعة الأذان بطريقته الأزهرية في المراء وجدل الألفاظ وإيراد الاحتمالات.]اهـ

وقال هذا الصفيق الأرعن الضال في ذات الصفحة : [أما كاتب المقال فقد سبق له مثل هذا التصدي للتعدي منذ 16 سنة فلم أكترث له ، ولا رأيته أهلاً للرد عليه ، فهو غير كفؤ للمبارزة بعلم ولا أدب ولا بصدق في القول ولا أمانة في النقل ولا إخلاص في النية ، وأما مشيخة الأزهر فهي كفؤ لمنازلة المنار ، بغير هذا الفارس العاجز المغوار ، ولا يشعر صاحبه بأقل ضعف عن هذه المنازلة في حدود العلم والدين وآدابه ؛ ولكنه في منتهى الضعف والعجز عن كتابة جملة واحدة من أمثال هذا المقال الذي افتتحت الحرب به ، وله - إذا ولاها الدبر - أسوة بجده علي أمير المؤمنين حين تولى عن عمرو !]اهـ

قلت وبالله التوفيق : أهي أموية مستترة أم زندقة مخبوءة أم هذا ديدن الخوارج في كل عصر ومصر؟!!!

أعتقد أن هذا كله واقع فيه .

هذا الصفيق يلمز الإمام عليّ بن أبي طالب - عليه السلام ورضي الله عنه وكرم الله وجهه – لتدثره بخلق الإسلام ألا وهو الحياء!!!!!!!

يال العجب !!!!!!!!

والله لا أجد كلمات تتناسب مع هذا الفعل والقول من ذلك الشخص !!!!!!!!!!!

أين عقول وقلوب وعيون من قرأ فهلل وطبل وزمر لأمثال هذا الشخص وجعلوه وممن هو على شاكلته رموز التجديد والعصرنة ؟!!!!!

أي تجديد وأي عصرنة تلك التي تعيب على مثل الإمام عليّ - عليه السلام ورضي الله عنه وكرم الله وجهه – حياؤه وكرم خلقه ؟!!!!!!

بل ولا تجد غضاضةً ولا تحرجاً من اتخاذ شخصه الكريم ومعاذ الله من ذلك غرضاً للتندر والتهكم على الشكل الذي فعله المدعو رشيد رضا !!!!!!!!!!!!

[32/ 673] :[المنار ومجلة مشيخة الأزهر نشرنا في أشهر الصحف اليومية الإسلامية مقالات عنوانها ( بيان للأمة في جرائدها ) فيما شجر بيننا وبين مجلة مشيخة الأزهر من التنازع في نصرها للبدع الاعتقادية والعملية وتأويلها لما يخالف النصوص والسنن القطعية ، وإنكارنا عليها بما يؤيد النصوص والسنن التي كان عليها النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه وسلف الأمة الصالح وطعنها فينا وافترائها علينا لعجزها عن الرد العلمي.]اهـ

وقال قي ذات المقال : [بيد أنني أنكر على مجلة نور الإسلام الأزهرية الرسمية ما تنشره له من المقالات والفتاوى في تأييد البدع الفاشية في عامة الأمة ، ولا سيما بدع القبور ومنكراتها والطعن على السلفية عامة و الوهابية خاصة في هذا العصر الذي أظهر فيه العالم الإسلامي كله في الشرق والغرب والوسط كمصر حرسها الله العطف على الدولة السعودية والدفاع عنها ، والانتقاد على الدولة المصرية لعدم اعترافها بها ، ولمنع حقوق الحرمين الشريفين وأهلهما من الحقوق الثابتة لهم في أوقاف مصر ، ولو كتب الأستاذ الدجوي ما ذكر في غير مجلة الأزهر الرسمية لما عنيتُ هذه العناية بالرد على بعض ما كتبه ولم أقرأه كله . وإنما أُعنى بما يكتب فيها لصفتها الرسمية ؛ ولأنني أعد فضيلة شيخ الأزهر مسئولاً عن الطعن الذي وجهته إلي مع كاتبه ورئيس تحرير المجلة جميعًا.]اهـ

[32/ 698] :[مقدمة تاريخية للرد على مجلة مشيخة الأزهر في تصدي المنار للإصلاح ومقاومة الشيوخ له إن هذا التنازع والتخاصم بين مجلة المنار ومجلة مشيخة الأزهر تنازع في مسائل من كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وطريق فهمهما ودفع ما يرد عليهما من الشبهات العصرية وما عارضهما من شوائب البدع ، فمن حق الأمة أن تعرفه وأن يكون لها حق الحكم فيه ، وأرى من المفيد لها في أسباب صحة الحكم أن أقدم على الرد العلمي على مسائل التهم البهتانية مقدمة تاريخية وجيزة في تصدي المنار لإصلاح التعليم والتربية في الأزهر ومقاومة البدع والخرافات في المسلمين وعداوة بعض الأشياخ له حملني عليها استعداء الشيخ يوسف الدجوي مشيخة الأزهر عليَّ في مقالته التي نشرها في جريدة الجهاد يوم الأحد 23 جمادى الآخرة وإغرائه إياها بما يرجوه من سعيها لإسقاط المنار ، وهو شيء سعى له هو وغيره من قبل فخاب سعيهم ، وقد دونت هذا بالتفصيل في مجلدات المنار وفي الجزء الأول من تاريخ الأستاذ الإمام رحمه الله .
وأذكر هنا حكاية فكاهية في الموضوع لم تُدوَّن من قبل كان قصها عليَّ أحد علماء الجامع الأحمدي خلاصتها أن أحد وجهاء طنطا الموافقين لمذهب المنار في محاربة البدع زار شيخ الجامع الأحمدي في أيام مولد البدوي منذ سنين خلت وكلمه في المنكرات التي تقع في المسجد الجامع وعند ضريح السيد وما يجب عليه من العمل لإبطالها وإنقاذ المسلمين من فضائحها التي يعيرنا بها الأجانب ، فوافقه الأستاذ على ذلك ووعده بالسعي لإبطالها بالتدريج ، وبعد أن انصرف زار الشيخ رجل آخر من القبوريين فقال له : يا مولانا الشيخ إن مجلة المنار قد فضحتنا بما تكتبه في منكرات الموالد والتوسل بالأولياء وآل البيت فإلى متى أنتم ساكتون عنها ؟
فقال له الشيخ : إننا نفكر في تأليف لجنة من العلماء لبيان أغلاط المنار المخالفة للشرع والرد عليها .
ثم بلغنا في سنة 1335 أنه قد ألَّف بعض علماء الأزهر جمعية لمثل هذا الغرض الذي كان وعد به شيخ الجامع الأحمدي الذي يُسمى الآن (معهد طنطا) بعد أن أعلن الحرب على المنار اثنان منهم أحدهما الأستاذ الشيخ يوسف الدجوي والآخر المرحوم الشيخ عبد الباقي سرور ، فشرعا في نشر مقالات لهما في جريدة اسمها الأفكار.]اهـ

قلت وبالله التوفيق :

بعد استعراض ما سبق نخرج بما يلي :

- الأزهر الشريف ومشيخته وعلمائه ومنهجه ومنهجيته والغالب الأعم الأعظم من طلبته حتى ذلك الوقت كانت سليمة معافاة لم تطلها بعد محاولات الاختراق الماسودجالي .

- ما كانت تبشر به المنار ومن فيها من أدبيات الفكر الوهابي كان هو عين البدعة لدى الأزهر الشريف مشيخةً وعلماءاً وطلبةً .

- فيما سبق يتضح للمضحوك عليهم الآن ممن تأثر برأي الخوارج في أي جانب كان الأزهر الشريف .

يتبع إن شاء الله .


_________________
رضينا يا بني الزهرا رضينا
بحبٍ فيكمو يرضي نبينــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: دور الصوفية في الرد على المدرسة العقلانية فرع شجرة الحنظ
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين يونيو 30, 2014 4:25 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء فبراير 03, 2010 12:20 am
مشاركات: 5292
سدد الله سهامك يا سهم النور
اللهم انصر عشاق حضرة سيدنا النبي صلى الله عليه وآله وسلم

_________________
صلوات الله تعالى تترى دوما تتوالى ترضي طه والآلا مع صحب رسول الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: دور الصوفية في الرد على المدرسة العقلانية فرع شجرة الحنظ
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يوليو 05, 2014 2:39 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 12175
مكان: مصـــــر المحروســـة

شيخنا الفاضل "فراج يعقوب" :

كل عام وحضرتك وسائر الأحباب بكل خير وأمن وأمان .

وبارك الله فيكم ويسعدني دائماً مروركم الكريم .


_________________
رضينا يا بني الزهرا رضينا
بحبٍ فيكمو يرضي نبينــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: دور الصوفية في الرد على المدرسة العقلانية فرع شجرة الحنظ
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أكتوبر 05, 2014 5:52 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 22, 2011 2:18 am
مشاركات: 1908


نقلا من كتاب منهج المدرسة العقلية الحديثة في التفسير ، وقد وضع المؤلف في كتابه صور هذه الرسائل - محمد عبده - مخطوطة بيده إلى شيخه جمال الدين الأفغاني

رسالة محمد عبده إلى إستاذه جمال الدين الأفغاني :
ليتني كنت أعلم ماذا أكتب لك ، وأنت تعلم ما في نفسي كما تعلم ما في نفسك ، صنعتنا بيدك وافضت على موادنا صورها الكمالية وانشأتنا في أحسن تقويم ، فيك عرفنا أنفسنا ، وبك عرفناك ، وبك عرفنا العالم أجمعين ، فعلمك بنا كما لا يخفاك علم من طريق الموجب ، وهو علمك بذاتك ، وثقتك بقدرتك وارادتك ، فعنك صدرنا وإليك إليك المآب .
أوتيت من لدنك حكمة أقلب بها القلوب واعقل العقول ، واتصرف بها في خواطر النفوس ، ومنحت منك عزمة أتعتع بها الثواب ، وأذل بها شوامخ الصعاب ، وأصدع بها حم المشاكل ، واثبت بها في الحق للحق حتى يرضى الحق ، وكنت أظن قدرتي بقدرتك غير محدودة ، ومكنتي لا مبتوتة ، ولا مقدورة ، فإذا أنا من الأيام كل يوم في شأن جديد .
ويقول كذلك :
فصورتك الظاهرة تجلت في قوتي الخيالية وامتد سلطانها على حسي المشترك ، وهي رسم الشهامة ، وشبح الحكمة وهيكل الكمال ، فإليها ردت جميع محسوساتي ، وفيها فنيت مجامع مشهوداتي ، وروح حكمتك التي احييت بها مواتنا ، وأنرت بها عقولنا ،ولطفت بها نفوسنا ، بل التي بطنت بها فينا ، فظهرت في اشخاصنا ، فكنا اعدادك ، وأنت الواحد وغيبك ، وأنت الشاهد ورسمك الفوتوغرافي الذي أقمته في قبلة صلاتي ، رقيبا على ما أقدم من أعمالي ، ومسيطر علي في أحوالي ، وما تحركت حركة ولا تكلمت ولا مضيت إلى غاية ولا انثنيت عن نهاية حتى تطابق في عملي أحكام أرواحك ؛ وهي ثلاثة فمضيت على حكمها سعيا في الخير ، واعلاء لكلمة الحق ، تأييدا لشوكة الحكمة ، وسلطان الفضيلة ، ولست في ذلك إلا آلة لتنفيذ الرأي المثلث ، ومالي من ذاتي إرادة حتى ينقلب مربعا غير أن قواي العلية تخلت عني في مكاتبتي إليك ، وخلت بيني وبين نفسي التزاما لحكم ان المعلول لا يعود على علته بالتأثير على أن ما يكون إلى المولى من رقائم عبده ليس ألا نوعا من التضرع والابتهال لا أحسب فيه ما يكشف خفاء أو يزيد جلاء ، ومع ذلك فإني لا أتوسل إليك في العفو عما تجده من قلق العبارة وما تراه مما يخالف سنن البلاغة بشفيع أقوى من عجز العقل عن إحداق نظره إليك واطرق الفكر خشية منك بين يديك ، وأي شفيع أقوى من رحمتك بالضعفاء وحنوك لمغلوبي حياء .
ويقول أيضا :
أما ما يتعلق بنا فإني على بينة من أمر مولاي ، وان كان في قوة بيانه ما يشكك الملائكة في معبودهم والأنبياء في وحيهم ، ولكن ليس في استطاعته أن يشك نفسه في نفسه ، ولا أن يقنع عقله إلا على بالمحالات وإن كان في طوعه أن يقنع بها من أراد من الشرقيين والغربيين .


قال المؤلف :
هذا بعض ما ورد في خطاب محمد عبده إلى استاذه الأفغاني بتاريخ 5 جمادي الأولى سنة 1300 هـ . وهي عبارات ولا شك خطيرة توجب إعادة النظر في عقيدة الرجل عند من لا تخدعه الأسماء ، وقد استغرب السيد رشيد رضا نفسه هذه الرسالة من إستاذه حيث قال عند سياقه لها :
ومن كتاب له إلى السيد جمال الدين عقب النفي من مصر إلى بيروت ، وهو أغرب كتبه ، بل هو شاذ فيما يصف به استاذه السيد مما يشبه كلام صوفية الحقائق والقائلين بوحدة الوجود التي كان ينكرها عليهم بالمعنى المشهور عنهم ، وفيه من الإغراق والغلو في السيد ما يستغرب صدوره عنه ، وإن كان من قبيل الشعريات وكذا ما يصف به نفسه بالتبع لاستاذه من الدعوى لم تعهد منه البته . ثم ساق نص الخطاب ، ولم ياتزم السيد رشيد رضا الدقة كلها في نقل الرسالة فنراه يحذف بعض العبارات الخطيرة ويضع نقطا واحيانا لا يضع حتى النقط ، ويحاول حينا أن يلطف من شدة انحرافه بعض العبارات بتأويلات متكلفه ، وأما حذفه بعض العبارات فلعله وضع لنفسه مبررا لذلك فقال في تقديم الخطاب ( ومن كتاب له إلى السيد جمال الدين )

وقال في رسالة أخرى لإستاذه بتاريخ 8 شعبان سنة 1300 هـ :
نحن الآن على سنتك القويمة لا تقطع رأس الدين إلا بسيف الدين ، ولهذا لو رأيتنا لرأيت زهادا عبادا ركعا سجدا لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون ، ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل .


ومما يؤكد ذلك ما حكاه عنه تلميذه النجيب السيد محمد رشيد رضا في ترجمته في مجلدين وحكى أنه تقابل مع الشيخ النبهاني [على ما فيه من اعتقاد سبحان الله !] فقال الشيخ النبهاني له:
1- إنه لا يحافظ على صلاة الجماعة فأقر ذلك واعتذر .
2- إنه لم يحج مع أنه ذهب إلى لندن فأقر.
3- إنه والأفغاني [كذباً بل هو من آل فارس وهناك صور تثبت ذلك من طلبها وجدها وإنما ذهب إلى كابل ؛ ليأخذ الصبغة السنية] ماسونيان فأقر وأردف قائلاً له: لكنني لستُ ماسونياً .


موقف محمد عبده من الصوفية
في حوار دار بينه وبين الشيخ رشيد رضا حول التصوف والصوفية، يصرح الأستاذ الإمام بأن كل ما هو فيه من نعمة في دينه فسببها التصوف، وأنه لم يوجد في أمة من الأمم من يضاهي الصوفيّة في علم الأخلاق وتربية النفوس، وإنه بضعف هذه الطبقة وزوالها فقدنا الدين، وإن سبب ما ألم بها تحامل الفقهاء عليهم، وأخذ الأمراء بقول الفقهاء فيهم فأولئك يكفّرون وهؤلاء يعذبون ويقتلون حتى إنه قتل في القاهرة في يوم واحد خمسمائة صوفيّ، وهذا سبب لجوئهم إلى الاختفاء، وكلامهم في عقائدهم واصطلاحاتهم وأعمالهم وما يحصل لهم من الذوق والوجدان برموز وإشارات لا يعرفها إلا أهلها الذين سلكوا هذه الطريقة إلى نهايتها، فمن أخذ بظاهر أقوالهم ضل.
موقف محمد عبده من الطائفة البابية
وحين يسأل الشيخ رشيد رضا الأستاذ الإمام عن الطائفة البابية يجيبه قائلا: "إن هذه الطائفة هي الطائفة الوحيدة التي تجتهد في تحصيل العلوم والفنون بين المسلمين، وفيها العلماء العقلاء، ولا أعلم حقيقة مذهبهم، ولا أدري هل ما يقال عنهم من الحلول ونحوه صحيحا أم لا؟ بل أستغربه جدًّا".
ثناء محمد عبده على زعيم للبهائية، وموقف عبده من مسألة تعدد الزوجات
وحين يسأله الشيخ رشيد عن عباس أفندي نجل البهاء منظم الدعوة البهائية والذي سمع عن براعته في العلم والسياسة يجيبه الأستاذ الإمام: "إن عباس أفندي رجل كبير، هو الرجل الذي يصح إطلاق هذا اللقب (كبير) عليه. وفي الوقت الذي ينكر فيه الشيخ رشيد رضا على البهائية مسألة تعدد لزوجات، حيث يبيحون الجمع بين امرأتين فقط، يرى الأستاذ الإمام أن للتعدد والتسري مفاسد كان لها الأثر الأكبر في ضعف الأمة وسقوطها إلى الدرك التي هي فيه، بعد أن خرج بهما المسلمين عن هداية الشرع إلى الإسراف في استفراغ الشهوة بدون ملاحظة الغرض الديني. من هذه المفاسد التي تترتب على التعدد والتسري فساد البيوت بانتقال التعادي والتباغض من الزوجتين أو الزوجات إلى أولادهن فيتعذر معها تهذيبهم... أما السلاطين والأمراء فإذا كان في قصر أحدهم هذا العدد الكثير من النساء فمتى يصفو فكره للإصلاح والنظر في شؤون الأمة؟!!

أما حين يقول الشيخ رضا: إن البهائية يقولون بصحة جميع الأديان والكتب الدينية، ويدعون جميع أهل الملل إلى دينهم لتوحيد كلمة البشرية فإن الإمام يرى أن التقريب بين الأديان مما جاء به الدين الإسلامي (قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم).ومن الجلي أنه ما كانت لتكون آراء الأستاذ الإمام المتقدمة على هذا النحو لولا إيمانه بأحد أهم أصول الأحكام في الإسلام، وهو البعد عن التكفير، فقد أوضح الإمام أنه مما اشتهر بين المسلمين وعرف من قواعد أحكام دينهم، أنه إذا صدر قول من قائل يحتمل الكفر من مئة وجه، ويحتمل الإيمان من وجه واحد، حمل على الإيمان ولا يجوز حمله على الكفر.


صورة



صورة


صورة


صورة


صورة






_________________
صورة

الفقير(AHMED SALEM)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: دور الصوفية في الرد على المدرسة العقلانية فرع شجرة الحنظ
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يناير 07, 2015 10:03 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين فبراير 11, 2013 3:59 am
مشاركات: 1212


هل لدى السادة الافاضل مرجع ما يتحدث عن دور الجامعات البريطانية وجامعة ويلز تحديدا فى مد افرع المدرسة العقلانية لشجرة الحنظل بالرجال
فقط اعمل بحث عن خريجى هذة الجامعة من العرب والمسلمين فى الدراسات العليا وسترى اسماء كثيرة تعرف بعضها ولا تعرف الكثير لكن لهم نفس الدور

_________________
رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: دور الصوفية في الرد على المدرسة العقلانية فرع شجرة الحنظ
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يناير 07, 2015 10:57 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 34078
الفاضل / mohammed farghal

ربنا يسهل ...

خد عندك الملف ده ورابطه هو www.hesa.ac.uk/dox/dataTables/studentsA ... .xls?v=1.0

به جداول عن كل Table 0 - All students by institution, mode of study, level of study and domicile 2007/08
فى اخر الجدول لتحت حتلاقى معلومات عن الدارسين ليس بالاسماء وانما بالارقام والدارسين من داخل الاتحاد الاوروبى ومن خارجها

دا رابط مكتبه جامعه ويلز

http://library.wales.org/#lbl425

اما الرابط التالى فهو بالعربيه وبه معلومات كثيره وبالاسماء عن الدارسين العرب والمسلمين فى قسم الدراسات الحره

ونوعيات دراستهم والمنح التى ياخذونها وتكلفه الدراسه والاعاشه والمواد التى يدرسونها و .....

http://www.abahe.co.uk/wales-terminology.html

ارجو ان اكون قد افدتك ولو قليلا ولو لقيت شئ اخر سارسله لك على الفور باذن الله وموفق باذن الله

_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: دور الصوفية في الرد على المدرسة العقلانية فرع شجرة الحنظ
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يناير 09, 2015 11:10 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين فبراير 11, 2013 3:59 am
مشاركات: 1212
حامد الديب كتب:
الفاضل / mohammed farghal

ربنا يسهل ...

خد عندك الملف ده ورابطه هو http://www.hesa.ac.uk/dox/dataTables/st ... .xls?v=1.0

به جداول عن كل Table 0 - All students by institution, mode of study, level of study and domicile 2007/08
فى اخر الجدول لتحت حتلاقى معلومات عن الدارسين ليس بالاسماء وانما بالارقام والدارسين من داخل الاتحاد الاوروبى ومن خارجها

دا رابط مكتبه جامعه ويلز

http://library.wales.org/#lbl425

اما الرابط التالى فهو بالعربيه وبه معلومات كثيره وبالاسماء عن الدارسين العرب والمسلمين فى قسم الدراسات الحره

ونوعيات دراستهم والمنح التى ياخذونها وتكلفه الدراسه والاعاشه والمواد التى يدرسونها و .....

http://www.abahe.co.uk/wales-terminology.html

ارجو ان اكون قد افدتك ولو قليلا ولو لقيت شئ اخر سارسله لك على الفور باذن الله وموفق باذن الله




سيدى الكريم الله يجبر خاطرك ويجزيك خير على مجهوداتك فى المنتدى عامة
هذا المنتدى المبارك به من العقليات ما يوازى مركز ابحاث عالى لو توافرت لهم الامكانيات و التدريب والوقت
الحمد لله

صورة

_________________
رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: دور الصوفية في الرد على المدرسة العقلانية فرع شجرة الحنظ
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يناير 09, 2015 11:18 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 34078
ربنا يوفقك اخى الفاضل ,وفى خدمه احباب سيدنا النبى صلى الله عليه وسلم وبارك الله فيك

_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: دور الصوفية في الرد على المدرسة العقلانية فرع شجرة الحنظ
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس فبراير 26, 2015 5:30 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت أكتوبر 08, 2011 9:22 pm
مشاركات: 2025
النووي كتب:


كان محمد عبده يلقي دروسا في التفسير بالجامع الأزهر، ولازمه كثير من طلابه.. وكان محمد رشيد رضا ألزم الناس لهذه الدروس وأحرصهم على تلقيها وضبطها.. فظهرت ثمرة ذلك في تفسيره المسمى «تفسير القرآن الحكيم» والمشهور بـ «تفسير المنار» نسبة إلى مجلة المنار التي كان يصدرها

ومما أخذ على الكتاب:
- وقع في إنكار بعض علامات الساعة: كنزول سيدنا عيسى عليه السلام، وخروج الدجال، والمعجزات الحسية للنبي صلى الله عليه وسلم والأنبياء من قبله و إنكار الملائكة والجن وقتال الملائكه مع المؤمنين وتكفير المخالفين له .
- يعطي لنفسه حرية واسعة في استنباط الأحكام الشرعية من القرآن مما جعله يخالف جمهور الفقهاء في عدة مسائل مثل: تجويز التيمم للمسافر ولو كان الماء بين يديه.

محمد عبده يكفر السادة الصوفية :

تفسير القرآن الحكيم (تفسير المنار) 2 / 61 ، 62

قال تعالى (إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُوا مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا وَرَأَوُا الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الْأَسْبَابُ ) سورة البقرة 166

وَبَعْدَمَا فَسَدَ التَّصَوُّفُوَانْقَلَبَ مِنْ حَالٍ إِلَى حَالٍ مُنَاقِضَةٍ لَهَا، وَضَعُفَ الْفِقْهُ فَصَارَ مُنَاقَشَةً لَفْظِيَّةً فِي عِبَارَاتِ كُتُبِ الْمُتَأَخِّرِينَ، اتَّفَقَ الْمُتَفَقِّهَةُ الْجَامِدُونَ وَالْمُتَصَوِّفَةُ الْجَاهِلُونَ، وَأَذْعَنَ أُولَئِكَ إِلَى هَؤُلَاءِ وَاعْتَرَفُوا لَهُمْ بِالسِّرِّ وَالْكَرَامَةِ، وَسَلَّمُوا لَهُمْ مَا يُخَالِفُ الشَّرْعَ وَالْعَقْلَ عَلَى أَنَّهُ مِنْ عِلْمِ الْحَقِيقَةِ، فَصِرْتَ تَرَى الْعَالِمَ قَرَأَ الْكِتَابَ وَالسُّنَّةَ وَالْفِقْهَ يَأْخُذُ الْعَهْدَ مِنْ رَجُلٍ جَاهِلٍ أُمِّيٍّ وَيَرَى أَنَّهُ يُوَصِّلُهُ إِلَى اللهِ تَعَالَى. فَإِنْ كَانَ كِتَابُ اللهِ وَسُنَّةُ رَسُولِهِ وَمَا فَهِمَ الْأَئِمَّةُ وَاسْتَنْبَطَ الْفُقَهَاءُ مِنْهُمَا كُلُّ ذَلِكَ لَا يُفِيدُ مَعْرِفَةَ اللهِ تَعَالَى الْمُعَبَّرَ عَنْهَا بِالْوُصُولِ إِلَيْهِ فَلِمَاذَا شَرَعَ اللهُ هَذَا الدِّينَ، وَالنَّاسُ أَغْنِيَاءُ عَنْهُ بِأَمْثَالِ هَؤُلَاءِ الْأُمِّيِّينَ وَأَشْبَاهِ الْأُمِّيِّينَ؟ وَهَلِ الْقُصُورُ إِذًا فِيمَا نَزَّلَ اللهُ تَعَالَى أَمْ فِي بَيَانِ الرَّسُولِ لَهُ وَبَيَانِ الْأَئِمَّةِ لِمَا جَاءَ عَنِ اللهِ تَعَالَى وَالرَّسُولِ؟ حَاشَ لِلَّهِ وَلِكِتَابِهِ وَرَسُولِهِ، فَلَا طَرِيقَ لِمَعْرِفَتِهِ عَزَّ وَجَلَّ وَالْوُصُولِ إِلَى رِضْوَانِهِ غَيْرَ مَا نَزَّلَهُ مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى، وَإِنَّمَا كَانَ غَرَضُ الصُّوفِيَّةِ الصَّادِقِينَ فَهْمَ الْكِتَابِ وَالسُّنَّةِ مَعَ التَّحَقُّقِ بِمَعَارِفِهِمَا، وَالتَّخَلُّقِ وَالتَّأَدُّبِ بِآدَابِهِمَا، وَأَخْذِ النُّفُوسِ بِالْعَمَلِ بِهِمَا، مِنْ غَيْرِ تَقْلِيدٍ لِأَهْلِ الظَّاهِرِ، وَلَا جُمُودٍ عَلَى الظَّوَاهِرِ.
وَلَقَدْ تَشَوَّهَتْ سِيرَةُ مُدَّعِي التَّصَوُّفِ فِي هَذَا الزَّمَانِ وَصَارَتْ رُسُومُهُمْ أَشْبَهَ بِالْمَعَاصِي وَالْأَهْوَاءِ مِنْ رُسُومِ الَّذِينَ أَفْسَدُوا التَّصَوُّفَ مِنْ قَبْلِهُمْ، وَأَظْهَرُهَا فِي هَذِهِ الْبِلَادِ الِاحْتِفَالَاتُ الَّتِي يُسَمُّونَهَا ((الْمَوَالِدَ))وَمِنَ الْعَجِيبِ أَنْ تَبِعَ الْفُقَهَاءَ فِي
اسْتِحْسَانِهَا الْأَغْنِيَاءُ، فَصَارُوا يَبْذُلُونَ فِيهَا الْأَمْوَالَ الْعَظِيمَةَ زَاعِمِينَ أَنَّهُمْ يَتَقَرَّبُونَ بِهَا إِلَى اللهِ تَعَالَى، وَلَوْ طُلِبَ مِنْهُمْ بَعْضُ هَذَا الْمَالِ لِنَشْرِ عِلْمٍ أَوْ إِزَالَةِ مُنْكَرٍ أَوْ إِعَانَةِ مَنْكُوبٍ لَضَنُّوا بِهِ وَبَخِلُوا، وَلَا يَرَوْنَ مَا يَكُونُ فِيهَا مِنَ الْمُنْكَرَاتِ مُنَافِيًا لِلتَّقَرُّبِ إِلَى اللهِ تَعَالَى، كَأَنَّ كَرَامَةَ الشَّيْخِ الَّذِي يَحْتَفِلُونَ بِمَوْلِدِهِ تُبِيحُ الْمَحْظُورَاتِ، وَتُحِلُّ لِلنَّاسِ التَّعَاوُنَ عَلَى الْمُنْكَرَاتِ.
فَالْمَوَالِدُ أَسْوَاقُ الْفُسُوقِ، فِيهَا خِيَامٌ لِلْعَوَاهِرِ، وَحَانَاتٌ لِلْخُمُورِ، وَمَرَاقِصٌ يَجْتَمِعُ فِيهَا الرِّجَالُ لِمُشَاهَدَةِ الرَّاقِصَاتِ الْمُتَهَتِّكَاتِ، الْكَاسِيَاتِ الْعَارِيَاتِ، وَمَوَاضِعُ أُخْرَى لِضُرُوبٍ مِنَ الْفُحْشِ فِي الْقَوْلِ وَالْفِعْلِ يُقْصَدُ بِهَا إِضْحَاكُ النَّاسِ. وَبَعْضُ هَذِهِ الْمَوَالِدِ يَكُونُ فِي الْمَقَابِرِ، وَيُرَى كِبَارُ مَشَايِخِ الْأَزْهَرِ يَتَخَطَّوْنَ هَذَا كُلَّهُ لِحُضُورِ مَوَائِدِ الْأَغْنِيَاءِ فِي السُّرَادِقَاتِ وَالْقِبَابِ الْعَظِيمَةِ الَّتِي يَضْرِبُونَهَا وَيَنْصِبُونَ فِيهَا الْمَوَائِدَ الْمَرْفُوعَةَ، وَيُوقِدُونَ الشُّمُوعَ الْكَثِيرَةَ، احْتِفَالًا بِاسْمِ صَاحِبِ الْمَوْلِدِ، وَيُهَنِّئُ بَعْضُهُمْ بَعْضًا بِهَذَا الْعَمَلِ الشَّرِيفِ فِي عُرْفِهِمْ.
وَذَكَرَ الْأُسْتَاذُ الْإِمَامُ عِنْدَ شَرْحِ مَفَاسِدِ الْمَوَالِدِ هُنَا أَنَّ بَعْضَ كِبَارِ الشُّيُوخِ فِي الْأَزْهَرِ دَعَوْهُ مَرَّةً لِلْعَشَاءِ عِنْدَ أَحَدِ الْمُحْتَفِلِينَ، فَأَبَى فَقِيلَ لَهُ فِي ذَلِكَ فَقَالَ: إِنَّنِي لَا أُحِبُّ أَنْ أُكَثِّرَ سَوَادَ الْفَاسِقِينَ; فَإِنَّ هَذِهِ الْمَوَالِدَ كُلَّهَا مُنْكَرَاتٌ، وَوَصَفَ مَا يَمُرُّ بِهِ الْمَدْعُوُّ قَبْلَ أَنْ يَصِلَ إِلَى مَوْضِعِ الطَّعَامِ. ثُمَّ قَالَ لِشَيْخٍ صَدِيقٍ لِصَاحِبِ الدَّعْوَةِ: كَمْ يُنْفِقُ صَاحِبُكَ فِي احْتِفَالِهِ بِالْمَوْلِدِ؟ قَالَ: أَرْبَعَمِائَةِ جُنَيْهٍ. قَالَ الْأُسْتَاذُ: لَا شَكَّ أَنَّ هَذَا فِي سَبِيلِ الشَّيْطَانِ، فَلَوْ كَلَّمْتَ صَاحِبَكَ فِي أَنْ يَجْعَلَ ذَلِكَ لِجَمَاعَةٍ مِنَ الْمُجَاوِرِينَ فِي الْأَزْهَرِ يَسْتَعِينُونَ بِهِ عَلَى طَلَبِ الْعِلْمِ فَيَكُونُ بَذْلُهُ شَرْعِيًّا، وَهَؤُلَاءِ الْمُجَاوِرُونَ يَذْكُرُونَهُ بِخَيْرٍ وَيَدْعُونَ لَهُ. فَأَجَابَ ذَلِكَ الشَّيْخُ قَائِلًا: إِنَّ الْكَوْنَ يَلْزَمُ أَنْ يَكُونَ مِنْ هَذَا وَهَذَا. فَقَالَ الْأُسْتَاذُ: هَذَا الَّذِي أُرِيدُ، فَإِنَّ كَوْنَنَا لَيْسَ فِيهِ إِلَّا هَذِهِ النَّفَقَاتُ فِي الطُّرُقِ الْمَذْمُومَةِ، فَأُحِبُّ أَنْ يُنْفِقَ صَاحِبُكَ عَلَى نَشْرِ عِلْمِ الدِّينِ لِيَكُونَ بَعْضُ الْإِنْفَاقِ عِنْدَنَا فِي الْخَيْرِ وَيَبْقَى لِلْمَوَالِدِ أَغْنِيَاءُ كَثِيرُونَ. فَقَالَ الشَّيْخُ حِينَئِذٍ: أَمَا قَرَأْتَ حِكَايَةَ الشَّعْرَانِيِّ مَعَ الزَّمَّارِ إِذْ رَأَى شَيْخًا كَبِيرًا يَنْفُخُ فِي مِزْمَارٍ وَالنَّاسُ يَتَفَرَّجُونَ عَلَيْهِ فَاعْتَرَضَ عَلَيْهِ فِي سِرِّهِ فَمَا كَانَ مِنَ الشَّيْخِ إِلَّا أَنْ قَالَ:
يَا عَبْدَ الْوَهَّابِ أَتُرِيدُ أَنْ يَنْقُصَ مُلْكُ رَبِّكَ مِزْمَارًا؟ فَعَلِمَ الشَّعْرَانِيُّ أَنَّهُ مِنْ أَوْلِيَاءِ اللهِ تَعَالَى.
قَالَ الْأُسْتَاذُ: ثُمَّ تَرَكَنِي الْمَشَايِخُ بَعْدَ سَرْدِ الْحِكَايَةِ وَذَهَبُوا إِلَى الْمَوْلِدِ، فَلْيَنْظُرِ النَّاظِرُونَ إِلَى أَيْنَ وَصَلَ الْمُسْلِمُونَ بِبَرَكَةِ التَّصَوُّفِ وَاعْتِقَادِ أَهْلِهِ بِغَيْرِ فَهْمٍ وَلَا مُرَاعَاةِ شَرْعٍ! اتَّخَذُوا الشُّيُوخَ أَنْدَادًا، وَصَارَ يُقْصَدُ بِزِيَارَةِ الْقُبُورِ وَالْأَضْرِحَةِ قَضَاءُ الْحَوَائِجِ وَشِفَاءُ الْمَرْضَىوَسَعَةُ الرِّزْقِ، بَعْدَ أَنْ كَانَتْ لِلْعِبْرَةِ وَتَذَكُّرِ الْقُدْوَةِ، وَصَارَتِ الْحِكَايَاتُ الْمُلَفَّقَةُ نَاسِخَةً فِعْلًا لِمَا وَرَدَ مِنَ الْأَمْرِ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّهْيِ عَنِ الْمُنْكَرِ، وَالتَّعَاوُنِ عَلَى الْخَيْرِ، وَنَتِيجَةُ ذَلِكَ كُلِّهِ أَنَّ الْمُسْلِمِينَ رَغِبُوا عَمَّا شَرَعَ اللهُ إِلَى مَا تَوَهَّمُوا أَنَّهُ يُرْضِي غَيْرَهُ مِمَّنِ اتَّخَذُوهُمْ أَنْدَادًا لَهُ وَصَارُوا كَالْإِبَاحِيِّينَ فِي الْغَالِبِ، فَلَا عَجَبَ إِذَا عَمَّ فِيهِمُ الْجَهْلُ، وَاسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الضَّعْفُ، وَحُرِمُوا مَا وَعَدَ اللهُ الْمُؤْمِنِينَ مِنَ النَّصْرِ ; لِأَنَّهُمُ انْسَلَخُوا مِنْ مَجْمُوعِ مَا وَصَفَ اللهُ بِهِ الْمُؤْمِنِينَ.
وَلَمْ يَكُنْ فِي الْقَرْنِ الْأَوَّلِ شَيْءٌ مِنْ هَذِهِ التَّقَالِيدِ وَالْأَعْمَالِ الَّتِي نَحْنُ عَلَيْهَا بَلْ وَلَا فِي الثَّانِي، وَلَا يَشْهَدُ لِهَذِهِ الْبِدَعِ كِتَابٌ وَلَا سُنَّةٌ، وَإِنَّمَا سَرَتْ إِلَيْنَا بِالتَّقْلِيدِ أَوِ الْعَدْوَى مِنَ الْأُمَمِ الْأُخْرَى، إِذْ رَأَى قَوْمُنَا عِنْدَهُمْ أَمْثَالَ هَذِهِ الِاحْتِفَالَاتِ فَظَنُّوا أَنَّهُمْ إِذَا عَمِلُوا مِثْلَهَا يَكُونُ لِدِينِهِمْ عَظْمَةٌ وَشَأْنٌ فِي نُفُوسِ تِلْكَ الْأُمَمِ. فَهَذَا النَّوْعُ مِنِ اتِّخَاذِ الْأَنْدَادِ كَانَ مِنْ أَهَمِّ أَسْبَابِ تَأَخُّرِ الْمُسْلِمِينَ وَسُقُوطِهِمْ فِيمَا سَقَطُوا فِيهِ.

أقول : أن من أهم تأخر المسلمين ظهور أمثال محمد عبده و محمد رشيد رضا و محمد مصطفى المراغي و سعد زغلول وقاسم أمين وطه حسين و.........)


_________________
يارب بالــمــصـطــفى بــلـغ مـقـاصــدنا --- واغفر لنا ما مضى يا واسع الكرم

واغفر إلهى لكل المسلمين بما --- يتلون فى المسجد الأقصى وفى الحرم

بجاه من بيته فى طيبة حرم --- واسمه قسم من أعظم القسم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: دور الصوفية في الرد على المدرسة العقلانية فرع شجرة الحنظ
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد مارس 01, 2015 12:31 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت أكتوبر 08, 2011 9:22 pm
مشاركات: 2025

مازلنا مع محمد عبده وتكفيره للسادة الصوفية خاصة وللأمة المحمدية عامة


viewtopic.php?f=4&t=21349

النووي كتب:
تفسير القرآن الحكيم (تفسير المنار) 5 / 68

إلى أتباع المدرسة العقلانية ها هو محمد عبده يتمادى فى تكفيره للسادة الصوفية فيكفر السيد البدوى وسيدى إبراهيم الدسوقى ويكفر المتوسلين

(قَالَ) : فَالشِّرْكُ أَنْوَاعٌ وَضُرُوبٌ، أَدْنَاهَا مَا يَتَبَادَرُ إِلَى أَذْهَانِ عَامَّةِ الْمُسْلِمِينَ أَنَّهُ الْعِبَادَةُ لِغَيْرِ اللهِ كَالرُّكُوعِ وَالسُّجُودِ لَهُ، وَأَشَدُّهَا وَأَقْوَاهَا مَا سَمَّاهُ اللهُ دُعَاءً وَاسْتِشْفَاعًا، وَهُوَ التَّوَسُّلُ بِهِمْ إِلَى اللهِ وَتَوْسِيطُهُمْ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَهُ تَعَالَى، فَالْقُرْآنُ نَاطِقٌ بِهَذَا، وَهُوَ الْمَشْهُورُ فِي كُتُبِ السِّيَرِ وَالتَّارِيخِ، فَهَذَا الْمَعْنَى هُوَ أَشَدُّ أَنْوَاعِ الشِّرْكِ، وَأَقْوَى مَظَاهِرِهِ الَّتِي يَتَجَلَّى فِيهَا مَعْنَاهُ أَتَمَّ التَّجَلِّي، وَهُوَ الَّذِي لَا يَنْفَعُ مَعَهُ صَلَاةٌ وَلَا صِيَامٌ وَلَا عِبَادَةٌ أُخْرَى.
ثُمَّ ذَكَرَ أَنَّ هَذَا الشِّرْكَ قَدْ فَشَا فِي الْمُسْلِمِينَ الْيَوْمَ، وَأَوْرَدَ شَوَاهِدَ عَلَى ذَلِكَ عَنِ الْمُعْتَقِدِينَ الْغَالِينَ فِي الْبَدَوِيِّ " شَيْخِ الْعَرَبِ " وَ " الدُّسُوقِيِّ " وَغَيْرِهِمَا لَا تَحْتَمِلُ التَّأْوِيلَ، وَبَيَّنَ أَنَّ الَّذِينَ يُؤَوِّلُونَ لِأَمْثَالِ هَؤُلَاءِ إِنَّمَا يَتَكَلَّفُونَ الِاعْتِذَارَ لَهُمْ لَزَحْزَحَتِهُمْ عَنْ شِرْكٍ جَلِيٍّ وَاضِحٍ إِلَى شِرْكٍ أَقَلَّ مِنْهُ جَلَاءً وَوُضُوحًا، وَلَكِنَّهُ شِرْكٌ ظَاهِرٌ عَلَى كُلِّ حَالٍ، وَلَيْسَ هُوَ مِنَ الشِّرْكِ الْخَفِيِّ الَّذِي وَرَدَتِ الْأَحَادِيثُ بِالِاسْتِعَاذَةِ مِنْهُ،الَّذِي لَا يَكَادُ يَسْلَمُ مِنْهُ إِلَّا الصِّدِّيقُونَ، وَمِنْهُ أَنْ يَعْمَلَ الْمُؤْمِنُ الْعَمَلَ الصَّالِحَ مِنَ الْعِبَادَةِ لِلَّهِ تَعَالَى وَيُحِبُّ أَنْ يُمْدَحَ عَلَيْهِ أَوْ يَتَلَذَّذَ بِالْمَدْحِ عَلَيْهِ (مَثَلًا) .

النووي كتب:

مازلنا مع المدرسة العقلانية فى تكفير المسلمين والتشكيك فى علماء التفسير وعلماء العقيدة

تفسير القرآن الحكيم (تفسير المنار) 2 / 16

وَقَدْ كَانَ مِنْ أَثَرِ تَقْصِيرِ الْمُفَسِّرِينَ وَعُلَمَاءِ الْعَقَائِدِ وَالْأَحْكَامِفِي أَهَمِّ مَا يَتَوَقَّفُ عَلَيْهِ
فَهْمُ الْمُرَادِ مِنْ أَمْثَالِ هَذِهِ الْآيَاتِ
أَنْ وَقَعَ كَثِيرٌ مِنَ الْمُسْلِمِينَ فِيمَا كَانَ عَلَيْهِ أُولَئِكَ الضَّالُّونَ مِنْ مُشْرِكِي الْعَرَبِ وَغَيْرِهِمْ، حَتَّى الذَّبْحِ لِبَعْضِ الصَّالِحِينَ وَتَسْيِيبِ السَّوَائِبِ لَهُمْ كَعِجْلِ الْبَدَوِيِّ الْمَشْهُورِ أَمْرُهُ فِي أَرْيَافِ مِصْرَ، وَلَمَّا سَرَتْ هَذِهِ الضَّلَالَةُ إِلَى الْمُسْلِمِينَ ذَكَرَ الْفُقَهَاءِ حُكْمَهَا وَمَتَى تَكُونُ كُفْرًا كَمَا سَيَأْتِي، وَجُمْلَةُ الْقَوْلِ أَنَّ مَسْأَلَةَ الذَّبَائِحِ مِنْ مَسَائِلِ الْعِبَادَاتِ الَّتِي كَانَ يُتَقَرَّبُ بِهَا إِلَى اللهِ تَعَالَى، ثُمَّ صَارُوا فِي عَهْدِ الْوَثَنِيَّةِ يَتَقَرَّبُونَ بِهَا إِلَى غَيْرِهِ وَذَلِكَ شِرْكٌ صَرِيحٌ، وَهَذَا هُوَ الْوَجْهُ لِذِكْرِهَا فِي هَذِهِ السُّورَةِ بَيْنَ مَسَائِلِ الْكُفْرِ وَالْإِيمَانِ وَالشِّرْكِ وَالتَّوْحِيدِ.




النووي كتب:
قال تعالى ( إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ )

تفسير القرآن الحكيم (تفسير المنار) 2 / 80
(وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللهِ بِهِ) وَهُوَ مَا يُذْبَحُ وَيُقَدَّمُ لِلْأَصْنَامِ أَوْ غَيْرِهَا مِمَّا يُعْبَدُ. وَالْمَنْعُ مِنْ هَذَا دِينِيٌّ مَحْضٌ لِحِمَايَةِ التَّوْحِيدِ، لِأَنَّهُ مِنْ أَعْمَالِ الْوَثَنِيَّةِ فَكُلُّ مَنْ أَهَلَّ لِغَيْرِ اللهِ عَلَى ذَبِيحَةٍ فَإِنَّهُ يَتَقَرَّبُ إِلَى مَنْ أَهَلَّ بِاسْمِهِ تَقَرُّبَ عِبَادَةٍ، وَذَلِكَ مِنَ الْإِشْرَاكِ وَالِاعْتِمَادِ عَلَى غَيْرِ اللهِ تَعَالَى.
وَقَدْ ذَكَرَ الْفُقَهَاءُ أَنَّ كُلَّ مَا ذُكِرَ عَلَيْهِ اسْمُ غَيْرِ اللهِ وَلَوْ مَعَ اسْمِ اللهِ فَهُوَ مُحَرَّمٌ، وَعَدَّ مِنْهُ الْأُسْتَاذُ الْإِمَامُ مَا يَجْرِي فِي الْأَرْيَافِ كَثِيرًا مِنْ قَوْلِهِمْ عِنْدَ الذَّبْحِ - لَا سِيَّمَا ذَبْحَ الْمَنْذُورِ - بِسْمِ اللهِ، اللهُ أَكْبَرُ، يَا سَيِّدُ، يَدْعُونَ السَّيِّدَ الْبَدَوِيَّ أَنْ يَلْتَفِتَ إِلَيْهِمْ وَيَتَقَبَّلَ النَّذْرَ وَيَقْضِيَ حَاجَةَ صَاحِبِهِ، (قَالَ) وَكَيْفَمَا أَوَّلْتَهُ فَهُوَ مُحَرَّمُ، وَمِثْلُ ذِكْرِ السَّيِّدِ ذِكْرُ الرَّسُولِ أَوِ الْمَسِيحِ ; إِذْ لَا يَجُوزُ أَنْ يُذْكَرَ عِنْدَ الذَّبْحِ غَيْرُ اسْمِ الْمُنْعِمِ بِالْبَهِيمَةِ الْمُبِيحِ لَهَا، فَهِيَ تُذْبَحُ وَتُؤْكَلُ بِاسْمِهِ لَا يُشَارِكُهُ فِي ذَلِكَ سِوَاهُ، وَلَا يُتَقَرَّبُ بِهَا إِلَى مَنْ عَدَاهُ مِمَّنْ لَمْ يَخْلُقْ وَلَمْ يُنْعِمْ وَلَمْ يُبِحْ ذَلِكَ ; لِأَنَّهُ غَيْرُ وَاضِعٍ لِلدِّينِ (فَمَنِ اضْطُرَّ) إِلَى الْأَكْلِ مِمَّا ذُكِرَ بِأَنْ لَمْ يَجِدْ مَا يَسُدُّ بِهِ رَمَقَهُ سِوَاهُ (غَيْرَ بَاغٍ) لَهُ أَيْ: غَيْرُ طَالِبٍ لَهُ، رَاغِبٍ فِيهِ لِذَاتِهِ




النووي كتب:
قال تعالى ( يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لَا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ )

تفسير القرآن الحكيم (تفسير المنار) 7 / 171

(وَأَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ) أَنَّهُمْ يَفْتَرُونَ عَلَى اللهِ الْكَذِبَ بِتَحْرِيمِ مَا حَرَّمُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ، وَأَنَّ ذَلِكَ مِنْ أَعْمَالِ الْكُفْرِ بِهِ، بَلْ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ يَتَقَرَّبُونَ بِهِ إِلَيْهِ وَلَوْ بِالْوَسَاطَةِ; لِأَنَّ آلِهَتَهُمُ الَّتِي يُسَيِّبُونَ بِاسْمِهَا السَّوَائِبَ وَيَتْرُكُونَ لَهَا مَا حَرَّمُوهُ عَلَى أَنْفُسِهِمْ، لَيْسَتْ بِزَعْمِهِمْ إِلَّا وُسَطَاءَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ اللهِ تَعَالَى، تَشْفَعُ لَهُمْ عِنْدَهُ، وَتُقَرِّبُهُمْ إِلَيْهِ زُلْفَى، وَهَكَذَا شَأْنُ كُلِّ مُبْتَدِعٍ فِي الدِّينِ بِتَحْرِيمِ طَعَامٍ أَوْ غَيْرِهِ، وَتَسْيِيبِ عِجْلٍ لِلسَّيِّدِ الْبَدَوِيِّ أَوْ سِوَاهُ، وَسَنِّ وِرْدٍ أَوْ حِزْبٍ يُضَاهِي بِهِ الْمَشْرُوعَ مِنْ شَعَائِرِ دِينِهِ، أَوْ غَيْرِ ذَلِكَ مِنَ الْعِبَادَاتِ الَّتِي لَمْ تُؤْثَرْ عَنِ الشَّارِعِ، يَزْعُمُ أَنَّهُ جَاءَ بِمَا يَتَقَرَّبُ بِهِ لِلَّهِ تَعَالَى وَيَنَالُ بِهِ رِضَاهُ عَزَّ وَجَلَّ،وَالْحَقُّ أَنَّ اللهَ تَعَالَى لَا يُعْبَدُ إِلَّا بِمَا شَرَعَهُ عَلَى لِسَانِ رَسُولِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَا عِبَادَةَ وَلَا تَحْرِيمَ إِلَّا بِنَصٍّ عَامٍ أَوْ خَاصٍّ، وَلَيْسَ لِأَحَدٍ أَنْ يَزِيدَ أَوْ يَنْقُصَ بِرَأْيٍ وَلَا قِيَاسٍ،

انا مش عارف هو متغاظ من سيدى البدوى ليه





النووي كتب:
قال تعالى ( أَكَانَ لِلنَّاسِ عَجَبًا أَنْ أَوْحَيْنَا إِلَى رَجُلٍ مِنْهُمْ أَنْ أَنْذِرِ النَّاسَ وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا أَنَّ لَهُمْ قَدَمَ صِدْقٍ عِنْدَ رَبِّهِمْ قَالَ الْكَافِرُونَ إِنَّ هَذَا لَسَاحِرٌ مُبِينٌ )

تفسير القرآن الحكيم (تفسير المنار) 11 / 194

عِبَادَةُ بَعْضِ النَّاسِ لِلْمَسِيحِ وَلِلْأَوْلِيَاءِدُونَ مُوسَى:

وَإِنَّمَا عَبَدَ بَعْضُ الْبَشَرِ عِيسَى وَاتَّخَذُوهُ إِلَهًا وَلَمْ يَعْبُدُوا مُوسَى كَذَلِكَ وَآيَاتُهُ أَعْظَمُ ; لِأَنَّهُمْ جَهِلُوا أَنَّ آيَاتِ عِيسَى جَارِيَةٌ عَلَى سُنَنٍ رُوحِيَّةٍ عَامَّةٍ قَدْ يُشَارِكُهُ فِيهَا غَيْرُهُ، فَظَنُّوا
أَنَّهُ يَفْعَلُهَا بِمَحْضِ قُدْرَتِهِ الَّتِي هِيَ عَيْنُ قُدْرَةِ الْخَالِقِ سُبْحَانَهُ لِحُلُولِهِ فِيهِ وَاتِّحَادِهِ بِهِ بِزَعْمِهِمْ وَآيَاتُ مُوسَى بِمَحْضِ قُدْرَةِ اللهِ وَحْدَهُ، وَلَمْ يَفْطِنُوا لِاتِّبَاعِ عِيسَى لِمُوسَى فِي شَرْعِهِ - التَّوْرَاةِ - إِلَّا قَلِيلًا مِمَّا نَسَخَهُ اللهُ عَلَى لِسَانِهِ مِنْ إِحْلَالِ بَعْضِ مَا حَرَّمَ عَلَيْهِمْ بِظُلْمِهِمْ عُقُوبَةً لَهُمْ، وَمِنْ تَحْرِيمِ مَا كَانُوا عَلَيْهِ مِنَ الْغُلُوِّ فِي عِبَادَةِ الْمَالِ وَالشَّهَوَاتِ.
وَمِثْلُ النَّصَارَى فِي هَذَا مَنْ يَفْتَتِنُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ بِعِبَادَةِ الصَّالِحِينَ بِدُعَائِهِمْ فِي الشَّدَائِدِ، لِاعْتِقَادِهِمْ أَنَّهُمْ يَدْفَعُونَ عَنْهُمُ الضُّرَّ وَيَجْلِبُونَ لَهُمُ النَّفْعَ بِالتَّصَرُّفِ الْغَيْبِيِّ الْخَارِجِ عَنْ سُنَنِ اللهِ فِي الْأَسْبَابِ وَالْمُسَبَّبَاتِ، الدَّاخِلِ عِنْدَهُمْ فِي بَابِ الْكَرَامَاتِ، وَهُوَ خَاصٌّ بِالرَّبِّ تَعَالَى، وَلَكِنَّهُمْ لَا يُطْلِقُونَ عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمُ اسْمَ الرَّبِّ وَلَا الْإِلَهِ وَلَا الْخَالِقِ، إِذِ الْأَسْمَاءُ اصْطِلَاحِيَّةٌ،



النووي كتب:

قال تعالى ( وَمِنَ الْإِبِلِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْبَقَرِ اثْنَيْنِ قُلْ آلذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الْأُنْثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الْأُنْثَيَيْنِ أَمْ كُنْتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ وَصَّاكُمُ اللَّهُ بِهَذَا فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا لِيُضِلَّ النَّاسَ بِغَيْرِ عِلْمٍ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (144) قُلْ لَا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلَّا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقًا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (145) وَعَلَى الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا كُلَّ ذِي ظُفُرٍ وَمِنَ الْبَقَرِ وَالْغَنَمِ حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ شُحُومَهُمَا إِلَّا مَا حَمَلَتْ ظُهُورُهُمَا أَوِ الْحَوَايَا أَوْ مَا اخْتَلَطَ بِعَظْمٍ ذَلِكَ جَزَيْنَاهُمْ بِبَغْيِهِمْ وَإِنَّا لَصَادِقُونَ (146) فَإِنْ كَذَّبُوكَ فَقُلْ رَبُّكُمْ ذُو رَحْمَةٍ وَاسِعَةٍ وَلَا يُرَدُّ بَأْسُهُ عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ (147) )

تفسير القرآن الحكيم (تفسير المنار) 8 / 129 / 128
فَإِنَّ الْمُسْلِمِينَ لَا يَتَّخِذُونَ لِلْأَنْبِيَاءِ وَالصَّالِحِينَ صُوَرًا وَلَا تَمَاثِيلَ يُعَظِّمُونَهَا وَيَطُوفُونَ بِهَا وَيَذْبَحُونَ عِنْدَهَا، وَإِنَّمَا اسْتَبْدَلُوا الْقُبُورَ الْمُشَيَّدَةَ وَمَا يَضَعُونَهُ عَلَيْهَا بِالتَّمَاثِيلِ. وَقَدْ تَسَاهَلَ بَعْضُ مُقَلِّدَةِ الْفُقَهَاءِ فِي إِنْكَارِ هَذِهِ الْأَعْمَالِ، بَلْ قَالُوا أَقْوَالًا جَرَّأَتِ النَّاسَ عَلَى اسْتِحْسَانِ هَذِهِ الْبِدَعِ كَقَوْلِ بَعْضِهِمْ إِنَّ قُبُورَ الصَّالِحِينَ تُزَارُ لِلتَّبَرُّكِ بِهَا. وَإِجَازَةِ بَعْضِهِمْ تَشْرِيفَهَا بِالْبِنَاءِ وَكِسْوَتَهَا كَالْكَعْبَةِ وَاتِّخَاذَهَا مَسَاجِدَ خِلَافًا لِلْأَحَادِيثِ الصَّحِيحَةِ، وَتَشْرِيعًا شِرْكِيًّا لِتَرْوِيجِ الشِّرْكِ، وَقَدْ ذَكَرَ السُّهَيْلِيُّ فِي التَّعْرِيفِ أَنَّ وُدًّا وَسُوَاعًا وَيَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا كَانُوا يَتَبَرَّكُونَ بِدُعَائِهِمْ، وَذَكَرَ غَيْرُهُمْ أَنَّهُمْ صَوَّرُوهُمْ لِيَتَذَكَّرُوا بِصُوَرِهِمْ وَتَمَاثِيلِهِمْ مَا كَانَ مِنْ عِبَادَتِهِمْ لِلَّهِ تَعَالَى فَيَقْتَدُوا بِهِمْ، وَهَكَذَا فَعَلَ النَّصَارَى بِصُوَرِ الْأَنْبِيَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَمَا زَالَ بَعْضُهُمْ إِلَى الْآنَ يَقُولُونَ: إِنَّهُمْ لَا يَعْبُدُونَ هَذِهِ الصُّوَرَ الَّتِي يَتَّخِذُونَهَا فِي كَنَائِسِهِمْ، بَلْ يُرِيدُونَ بِوَضْعِهَا فِيهَا تُذَكُّرَ أَصْحَابِهَا لِلِاقْتِدَاءِ بِهِمْ، وَتَعْظِيمَهُمْ بِالتَّبَرُّكِ بِهَذِهِ الذِّكْرَى، وَلَا أَزَالُ أَذْكُرُ كَلِمَةَ رَاهِبٍ قَالَهَا لِي فِي كَنِيسَةِ دَيْرِ الْبَلْمَنْدِ فِي جَبَلِ لُبْنَانَ، وَهِيَ أَوَّلُ كَنِيسَةٍ دَخَلْتُهَا لِأَجْلِ التَّفَرُّجِ وَالِاخْتِبَارِ وَكُنْتُ غُلَامًا يَافِعًا، وَكَانَ ذَلِكَ الرَّاهِبُ يُخْبِرُنِي أَنَا وَمَنْ مَعِي بِمَا فِي الْكَنِيسَةِ وَبِأَسْمَاءِ أَصْحَابِ الصُّوَرِ الَّتِي فِي جُدُرِهَا وَقَدْ قَالَ غَيْرَ مَرَّةٍ إِنَّهُمْ لَا يَعْبُدُونَهَا وَلَكِنَّهَا " تِذْكَارٌ " وَكَانَ يُكَرِّرُ كَلِمَةَ " تِذْكَارٌ " وَلَعَلَّهُ كَانَ يَجْهَلُ كَمَا يَجْهَلُ كَثِيرٌ مِنَ الْمُسْلِمِينَ حَقِيقَةَ مَعْنَى الْعِبَادَةِ، فَيَظُنُّ أَنَّ تَعْظِيمَ تِلْكَ الصُّوَرِ وَوَضْعَهَا فِي الْكَنَائِسِ وَدُعَاءَهَا وَنِدَاءَهَا وَالنَّذُرَ لَهَا وَالتَّوَسُّلَ وَالِاسْتِشْفَاعَ بِهَا إِلَى اللهِ
لَا يُسَمَّى عِبَادَةً لَهَا وَلِأَصْحَابِهَا، وَأَمَّا مُشْرِكُو الْعَرَبِ فِي زَمَنِ الْبَعْثَةِ فَلَمْ يَكُونُوا يَجْهَلُونَ أَنَّ هَذَا كُلَّهُ يُسَمَّى عِبَادَةً ; لِأَنَّ اللُّغَةَ لُغَتُهُمْ، وَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ عُرْفٌ دِينِيٌّ مُخَصَّصٌ
لِعُمُومِ الْعِبَادَةِ اللُّغَوِيِّ وَلَا بَاعِثَ عَلَى التَّأْوِيلِ أَوِ التَّحْرِيفِ، فَكَانُوا يُصَرِّحُونَ بِأَنَّهُمْ يَعْبُدُونَ أَصْنَامَهُمْ وَيُسَمُّونَهَا آلِهَةً ; لِأَنَّ الْإِلَهَ هُوَ الْمَعْبُودُ وَإِنْ لَمْ يَكُنْ رَبًّا خَالِقًا، وَيَقُولُونَ كَمَا أَخْبَرَ اللهُ عَنْهُمْ: (هَؤُلَاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللهِ) (10: 18) وَيُسَمُّونَهُمْ أَوْلِيَاءَ أَيْضًا (وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللهِ زُلْفَى) (39: 3) الْآيَةَ. وَقَدْ فَعَلَ أَهْلُ الْكِتَابِ وَمَنِ اتَّبَعَ سُنَنَهُمْ مِنَ الْمُسْلِمِينَ مِثْلَ ذَلِكَ وَلَكِنْ سَمَّوْهُ تَوَسُّلًا وَأَنْكَرُوا تَسْمِيَتَهُ عِبَادَةً وَالتَّسْمِيَةُ لَا تُغَيِّرُ الْحَقَائِقَ وَكَذَلِكَ تَغْيِيرُ الْمَعْبُودَاتِ مِنَ الْبَشَرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَمَا يُذَكِّرُ بِهَا مِنْ صُورَةٍ وَتِمْثَالٍ أَوْ قَبْرٍ أَوْ تَابُوتٍ كَالتَّابُوتِ الَّذِي يَتَّخِذُهُ بَعْضُ أَهْلِ الْهِنْدِ لِلشَّيْخِ الصَّالِحِ عَبْدِ الْقَادِرِ الْجِيلَانِيِّ، فَكُلُّ تَعْظِيمٍ دِينِيٍّ لِهَذِهِ الْأَشْيَاءِ أَوِ الْأَشْخَاصِ بِمَا ذُكِرَ أَوْ غَيْرِهِ مِمَّا لَمْ يَرِدْ بِهِ شَرْعٌ عِبَادَةٌ لَهَا وَإِشْرَاكٌ مَعَ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ مِنْ حَيْثُ ذَاتِهِ وَمِنْ حَيْثُ كَوْنِهِ شَرْعًا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ.





النووي كتب:
قال ــ تعالى ــ (الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا وَهُمْ بِالْآخِرَةِ كَافِرُونَ)

تفسير القرآن الحكيم (تفسير المنار) 8 / 380 ، 381

ثُمَّ وَصَفَ هَؤُلَاءِ الظَّالِمِينَ بِقَوْلِهِ: (الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللهِ وَيَبْغُونَهَا
عِوَجًا) تَقَدَّمَ أَنَّ صَدَّ يَصُدُّ يَجِيءُ لَازِمًا بِمَعْنَى يُعْرِضُ وَيَمْتَنِعُ عَنِ الشَّيْءِ، وَمُتَعَدِّيًا بِمَعْنَى يَصُدُّ غَيْرَهُ وَيَصْرِفُهُ عَنْهُ، وَأَنَّ الْإِيجَازَ فِي مِثْلِ هَذَا التَّعْبِيرِ يَقْتَضِي الْجَمْعَ بَيْنَهُمَا - أَيِ الَّذِينَ يُعْرِضُونَ عَنْ سُلُوكِ سَبِيلِ اللهِ الْمُوَصِّلَةِ إِلَى مَرْضَاتِهِ وَكَرَامَتِهِ وَثَوَابِهِ وَيُضِلُّونَ النَّاسَ عَنْهَا، وَيَمْنَعُونَهُمْ مِنْ سُلُوكِهَا، وَيَبْغُونَهَا مُعْوَجَّةً أَوْ ذَاتَ عِوَجٍ، أَيْ غَيْرَ مُسْتَوِيَةٍ وَلَا مُسْتَقِيمَةٍ حَتَّى لَا يَسْلُكَهَا أَحَدٌ. قَالَ فِي اللِّسَانِ: وَالْعَوَجُ بِالتَّحْرِيكِ مَصْدَرُ قَوْلِكَ عَوِجَ الشَّيْءُ بِالْكَسْرِ فَهُوَ أَعْوَجُ، وَالِاسْمُ الْعِوَجُ بِكَسْرِ الْعَيْنِ، وَعَاجَ يَعُوجُ إِذَا عَطَفَ، وَالْعِوَجُ فِي الْأَرْضِ أَلَّا تَسْتَوِيَ، وَفِي التَّنْزِيلِ: (لَا تَرَى فِيهَا عِوَجًا وَلَا أَمْتًا) (20: 107) قَالَ ابْنُ الْأَثِيرِ: قَدْ تَكَرَّرَ ذِكْرُ الْعِوَجِ فِي الْحَدِيثِ اسْمًا وَفِعْلًا وَمَصْدَرًا وَفَاعِلًا وَمَفْعُولًا، وَهُوَ بِفَتْحِ الْعَيْنِ مُخْتَصٌّ بِكُلِّ شَكْلٍ مَرْئِيٍّ كَالْأَجْسَامِ، وَبِالْكَسْرِ بِمَا لَيْسَ بِمَرْئِيٍّ كَالرَّأْيِ وَالْقَوْلِ، وَقِيلَ: الْكَسْرُ يُقَالُ فِيهِمَا مَعًا، وَالْأَوَّلُ أَكْثَرُ. (ثُمَّ قَالَ) وَعَوِجَ الطَّرِيقُ وَعِوَجُهُ زَيْغُهُ، وَعِوَجُ الدِّينِ وَالْخُلُقِ فَسَادُهُ وَمَيْلُهُ عَلَى الْمُثُلِ اهـ. وَقَالَ الرَّاغِبُ: إِنَّ الْعَوَجَ (بِالتَّحْرِيكِ) يُقَالُ فِيمَا يُدْرَكُ بِالْبَصَرِ، وَالْعِوَجَ (بِكَسْرٍ فَفَتْحٍ) يُقَالُ فِيمَا يُدْرَكُ بِالْفِكْرِ وَالْبَصِيرَةِ كَالدِّينِ وَالْمَعَاشِ.
وَأَمَّا بَغْيُ الظَّالِمِينَ - أَيْ طَلَبُهُمْ - أَنْ تَكُونَ سَبِيلُ اللهِ عِوَجًا، أَيْ غَيْرَ مُسْتَوِيَةٍ وَلَا مُسْتَقِيمَةٍ فَيَكُونُ عَلَى صُوَرٍ شَتَّى، فَأَصْحَابُ الظُّلْمِ الْعَظِيمِ - وَهُوَ الشِّرْكُ - يَشُوبُونَ التَّوْحِيدَ بِشَوَائِبَ كَثِيرَةٍ مِنَ الْوَثَنِيَّةِ، أَعَمُّهَا الشِّرْكُ فِي الْعِبَادَةِ وَمُخُّهَا الدُّعَاءُ، فَلَا يَتَوَجَّهُونَ فِيهِ إِلَى اللهِ وَحْدَهُ بَلْ يُشْرِكُونَ مَعَهُ فِي التَّوَجُّهِ وَالدُّعَاءِ غَيْرَهُ عَلَى أَنَّهُ شَفِيعٌ عِنْدَهُ وَوَاسِطَةٌ لَدَيْهِ أَوْ وَسِيلَةٌ إِلَيْهِ (وَمَا أُمِروا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ) (98: 5) (حُنَفَاءَ لِلَّهِ غَيْرَ مُشْرِكِينَ بِهِ) (22: 31) (دِينًا قِيَمًا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا) (6: 161) (إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ) (6: 79) بَلْ مِنْهُمْ مَنْ يَتَوَجَّهُونَ إِلَى غَيْرِهِ تَوًّا وَيَدْعُونَهُ مِنْ دُونِهِ وَلَا سِيَّمَا عِنْدَ الضِّيقِ وَالشِّدَّةِ، فَلَا يَخْطُرُ بِبَالِهِمْ رَبُّهُمْ وَلَا يَذْكُرُونَهُ، وَلَكِنَّهُمْ إِذَا أَنْكَرَ عَلَيْهِمْ مُنْكِرٌ يَتَأَوَّلُونَ فَيَقُولُ الْعَامِّيُّ: الْمَحْسُوبُ كَالْمَنْسُوبِ، الْوَاسِطَةُ لَا تُنْكَرُ. وَيَقُولُ الْمُعَمَّمُ دَعِيُّ الْعِلْمِ: هَذَا تَوَسُّلٌ وَاسْتِشْفَاعٌ، لَا عِبَادَةَ وَلَا دُعَاءَ، وَكَرَامَاتُ الْأَوْلِيَاءِ حَتَّى خِلَافًا لِلْمُعْتَزِلَةِ وَالْأَوْلِيَاءُ أَحْيَاءٌ فِي قُبُورِهِمْ كَالشُّهَدَاءِ. وَقَدْ فَنَّدْنَا دَعْوَاهُمْ مِرَارًا.
وَالظَّالِمُونَ بِالِابْتِدَاعِ يَبْغُونَهَا عِوَجًا بِمَا يَزِيدُونَ فِي الدِّينِ مِنَ الْبِدَعِ وَالْمُحْدَثَاتِ، الَّتِي لَمْ تَرِدْ فِي كِتَابِ اللهِ وَلَا سُنَّةِ رَسُولِهِ وَلَا سُنَّةِ الْخُلَفَاءِ الرَّاشِدِينَ وَجُمْهُورِ الصَّحَابَةِ، وَمُسْتَنَدُهُمْ فِي هَذِهِ الْبِدَعِ النَّظَرِيَّاتُ الْفِكْرِيَّةُ، وَالتَّأْوِيلَاتُ الْجَدَلِيَّةُ، وَمُحَاوَلَةُ التَّوْفِيقِ بَيْنَ الدِّينِ وَالْفَلْسَفَةِ الْعَقْلِيَّةِ، هَذَا إِذَا كَانَ الِابْتِدَاعُ فِي الْمَسَائِلِ الِاعْتِقَادِيَّةِ، وَأَمَّا الِابْتِدَاعُ بِالزِّيَادَةِ فِي الْعِبَادَاتِ الْوَارِدَةِ وَالشَّعَائِرِ الْمَشْرُوعَةِ، فَمِنْهُ مَا كَانَ كَاحْتِفَالَاتِ الْمَوَالِدِ وَتَرْتِيلَاتِ الْجَنَائِزِ وَأَذْكَارِ الْمَآذِنِ - كَالزِّيَادَةِ فِي الْأَذَانِ - وَمَا كَانَ فِي تَحْرِيمِ مَا لَمْ يُحَرِّمِ اللهُ مِنَ الزِّينَةِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ أَوْ فِي إِحْلَالِ مَا حَرَّمَهُ، كَبِنَاءِ الْمَسَاجِدِ عَلَى الْقُبُورِ وَاتِّخَاذِهَا أَعْيَادًا وَتَشْرِيفِهَا وَإِيقَادِ الْمَصَابِيحِ وَالسُّرُجِ مِنَ الشُّمُوعِ وَغَيْرِهَا عَلَيْهَا، فَإِنَّ خَوَاصَّهُمْ يَحْتَجُّونَ بِآرَاءٍ سَقِيمَةٍ، وَأَقْيِسَةٍ مُؤَلَّفَةٍ مِنْ مُقَدِّمَاتٍ عَقِيمَةٍ، وَاسْتِحْسَانَاتٍ يُنْكِرُونَ أُصُولَهَا وَيَأْخُذُونَ بِفُرُوعِهَا. وَعَوَامُّهُمْ يَقُولُونَ: قَالَ فُلَانٌ مِنَ الْمُؤَلِّفِينَ، وَفَعَلَ فُلَانٌ مِنَ الصُّوفِيَّةِ الصَّالِحِينَ، وَنَحْنُ لَا نَفْهَمُ كَلَامَ اللهِ وَلَا كَلَامَ الرَّسُولِ، وَإِنَّمَا نَفْهَمُ كَلَامَ هَؤُلَاءِ الْفُحُولِ، بَلْ وُجِدَ وَلَا يَزَالُ يُوجَدُ مِنَ الْمُعَمَّمِينَ الْمُدَرِّسِينَ مَنْ يُصَرِّحُونَ فِي دُرُوسِهِمْ بِأَنَّهُ لَا يَجُوزُ لِمُسْلِمٍ فِي زَمَانِهِمْ أَنْ يَعْمَلَ بِكِتَابِ اللهِ وَلَا بِسُنَّةِ رَسُولِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَلَا بِمَا نَقَلَهُ الْمُحَدِّثُونَ عَنْ سَلَفِ الْأُمَّةِ الصَّالِحِ، بَلْ عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ أَنْ يَأْخُذَ بِمَا يُلَقِّنُهُ إِيَّاهُ أَيُّ عَالِمٍ يَنْتَمِي إِلَى مَذْهَبٍ مِنَ الْمَذَاهِبِ الْمَعْرُوفَةِ، وَإِنْ لَمْ يَرْوِ مَا يُلَقَّنَهُ عَنْ إِمَامِ الْمَذْهَبِ وَلَمْ يَسْتَدِلَّ عَلَيْهِ بِدَلِيلٍ مَبْنِيٍّ عَلَى أُصُولِ الْمَذْهَبِ الَّتِي كَانَ بِهَا مَذْهَبًا كَعَمَلِ أَهْلِ الْمَدِينَةِ عِنْدَ مَالِكٍ بِشَرْطِهِ، وَكَوْنُ الْإِجْمَاعِ الَّذِي يَحْتَجُّ بِهِ هُوَ إِجْمَاعُ الصَّحَابَةِ دُونَ مَنْ بَعْدَهُمْ، وَهُوَ مَذْهَبُ دَاوُدَ وَالْمَشْهُورُ عَنْ أَحْمَدَ وَرُوِيَ عَنْ أَبِي حَنِيفَةَ وَكَالْخِلَافِ فِي الِاحْتِجَاجِ بِالْحَدِيثِ الْمُرْسَلِ.
وَالظَّالِمُونَ بِالزَّنْدَقَةِ وَالنِّفَاقِ يَبْغُونَهَا عِوَجًا بِالتَّشْكِيكِ فِيهَا بِضُرُوبٍ مِنَ التَّأْوِيلِ يَقْصِدُ بِهَا بُطْلَانَ الثِّقَةِ بِهَا وَالصَّدَّ عَنْهَا، وَمَذَاهِبُ الْبَاطِنِيَّةِ الَّتِي أُدْخِلَتْ فِي
الْإِسْلَامِ مِنْ مَنَافِذِ التَّشَيُّعِ وَالتَّصَوُّفِ مَعْرُوفَةٌ، وَقَدْ كَانَ لِوَاضِعِي تِلْكَ التَّأْوِيلَاتِ مِنَ الْفُرْسِ غَرَضٌ سِيَاسِيٌّ مِنْ إِفْسَادِ الْإِسْلَامِ عَلَى أَهْلِهِ وَإِحْدَاثِ الشِّقَاقِ بَيْنَهُمْ فِيهِ، وَهُوَ إِضْعَافُ الْعَرَبِ وَإِزَالَةُ مُلْكِهِمْ لِلتَّمَكُّنِ مِنْ إِعَادَةِ مُلْكِ فَارِسٍ وَسُلْطَانِ الْمِلَّةِ الْمَجُوسِيَّةِ، ثُمَّ رَسَخَ بِالتَّقْلِيدِ فِي طَوَائِفَ مِنْ أَجْنَاسٍ أُخْرَى حَتَّى الْعَرَبِ جَهِلُوا أَصْلَهُ، وَمِنَ الْأَفْرَادِ مَنْ يُحَاوِلُ إِفْسَادَ دِينِ قَوْمِهِ عَلَيْهِمْ لِيَكُونُوا مِثْلَهُ، فَلَا يَكُونُ مُحْتَقَرًا بَيْنَهُمْ، وَمِنْ زَنَادِقَةِ عَصْرِنَا مَنْ يُحَاوِلُونَ هَذَا لِظَنِّهِمْ أَنَّ قَوْمَهُمْ لَا يُمْكِنُ أَنْ يَكُونُوا كَالْإِفْرِنْجِ فِي حَضَارَتِهِمُ الْمَادِّيَّةِ الشَّهْوَانِيَّةِ إِلَّا إِذَا تَرَكُوا دِينَهُمْ، وَهُمْ يَرَوْنَ الْإِفْرِنْجَ يَتَعَصَّبُونَ لِدِينِهِمْ وَيُنْفِقُونَ الْمَلَايِينَ فِي سَبِيلِ نَشْرِهِ .


_________________
يارب بالــمــصـطــفى بــلـغ مـقـاصــدنا --- واغفر لنا ما مضى يا واسع الكرم

واغفر إلهى لكل المسلمين بما --- يتلون فى المسجد الأقصى وفى الحرم

بجاه من بيته فى طيبة حرم --- واسمه قسم من أعظم القسم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: دور الصوفية في الرد على المدرسة العقلانية فرع شجرة الحنظ
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد مارس 01, 2015 12:44 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت أكتوبر 08, 2011 9:22 pm
مشاركات: 2025
بسم الله الرحمن الرحيم

معذرة لم أنتبه أن مولانا الشريف حفظه الله قد أغلق دائرة النقاش فى هذا الموضوع

والسماح يا أهل السماح

كرام يا آل البيت

كرام يا آل البيت

كرام يا آل البيت

_________________
يارب بالــمــصـطــفى بــلـغ مـقـاصــدنا --- واغفر لنا ما مضى يا واسع الكرم

واغفر إلهى لكل المسلمين بما --- يتلون فى المسجد الأقصى وفى الحرم

بجاه من بيته فى طيبة حرم --- واسمه قسم من أعظم القسم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 44 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط