موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 3 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: إدراك الموتى في قبورهم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أغسطس 12, 2018 2:46 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 11825
مكان: مصـــــر المحروســـة

ومن الأدلة على ذلك :

منها قوله تعالى ﴿ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عن ‏ربهم يرزقون﴾ (‏1‎‏).‏

وقوله تعالى ﴿ولا تقولوا لمن يقتل في سبيل الله أموات بل أحياء ولكن لا ‏تشعرون﴾ (2).‏

فدلت الآيتان على حياة الذين يقتلون في سبيل الله والقتل في سبيل الله ‏عام يشمل الشهادة في الحروب وفي غيرها كما دلت الأحاديث والآثار ‏على ذلك ثم إذا كان هذا حال الشهداء فماذا يكون حال الأنبياء عامة ‏وحال نبينا خاصة وقد جمع الله له بين الشهادة والنبوة؟ لا شك انهم أدنى ‏بهذه المزية منه.‏

ومنها قوله تعالى ﴿وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله ‏والمؤمنون﴾ (‏3)

ومنها حديث أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه ‏وآله وسلم : «الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون»(‏4‎‏).‏

ومنها حديث أوس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه ‏وآله وسلم «أفضل أيامكم الجمعة فيه خلق آدم وفيه قبض وفيه النفخة ‏وفيه الصعقة فأكثروا علي من الصلاة فيه فإن صلاتكم معروضة علي ‏قالوا كيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت يقولون بليت فقال: إن الله ‏حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء»(‏5‎‏).‏

ومنها حديث الإسراء المتواتر الذي ورد من طريق بضع وأربعين ‏صحابيا(‏6‎‏) وفيه أنه صلى الله عليه وآله وسلم بهم جماعة وأن سيدنا ‏آدم وغيره من الأنبياء دعوا لسيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم ‏وأن سيدنا موسى عليه السلام طلب منه العودة إلى ربه ليطلب منه ‏تخفيف الصلاة عنا حتى خففها الله من خمسين صلاة إلى خمس صلوات ‏في اليوم والليلة فهذا كله دليل حياتهم في دار البرزخ أي القبر بل ‏وحريتهم في الانتقال من مكان إلى آخر ودعاء سيدنا آدم وإرشاد ‏سيدنا موسى لأمر تخفيف عدد الصلوات دليل نفعهم لنا وهم في الحياة ‏البرزخية .‏

هامش :

‏(1‏) سورة آل عمران الآية (169).‏
‏(‏2‎‏) سورة البقرة الآية (154).‏
‏(‏3‎‏) سورة التوبة الآية (105).‏
‏(‏4‏) أخرجه أبو يعلى (3425) رمز السيوطي لحسنه، وأخرجه أيضا البيهقي في حياة الأنبياء (ص)3 وصححه والبزار في مسنده (233) (256) وابن عساكر ‏في تاريخ دمشق (4/285) وابن عدي في الكامل (9/2) وأبو نعيم في أخبار أصبهان (2/38) وذكره الهيثمي في مجمع الزوائد (8 برقم 13812) وذكره الحافظ ‏في المطالب العالية (3452) وصححه المناوي إسناده صحيح ويشهد له حديث سيدنا أنس رضي الله عنه قال رسلو الله صلى الله عليه وآله وسلم مررت بموسى ‏ليلة أسري بي وهو قائم يصلي في قبره عند الكثيب الأحمر أخرجه مسلم (6107) والنسائي (631) وأحمد (3/148) وأبو نعيم في الحلية (6/253) وأبو يعلى ‏‏(3325) وابن حبان (50) وابن أبي شيبة (14/307 ، 308) والسيوطي في الدر المنثور (4/150) .‏
‏(‏5‎‏) أخرجه أبو داود (1047) والنسائي (1373) وابن ماجه (1085) وأحمد (4/8) والدارمي (1535) وابن خزيمة (1733) وابن أبي شيبة (2/516) ‏والبيهقي (3/248) والحاكم (1/278) وصححه ووافقه الذهبي والطبراني في الكبير (589).‏
‏(‏6) أخرجه البخاري (349) ومسلم (413) وأبو عوانة (1/133 - 135) والآجري في ‏الشريعة ص (481 - 482).


_________________
رضينا يا بني الزهرا رضينا
بحبٍ فيكمو يرضي نبينــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: إدراك الموتى في قبورهم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أغسطس 12, 2018 3:02 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 11825
مكان: مصـــــر المحروســـة

ومنها حديث سيدنا أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وآله ‏وسلم قال: »إن العبد إذا وضع في قبره وتولى عنه أصحابه إنه ليسمع ‏قرع نعالهم(‏1‎‏).‏

ومنها حديث سيدنا أبي طلحة رضي الله عنه أنه صلى الله عليه وآله ‏وسلم قام على القليب قليب بدر وفيه قتلى المشركين فجعل يناديهم ‏بأسمائهم وأسماء آبائهم يا فلان ابن فلان قال: إنا وجدنا ما وعدنا ربنا ‏حقا فهل وجدتم ما وعدكم ربكم حقا؟! فقال سيدنا عمر يا رسول الله: ‏ما تكلم من أجساد لا أرواح لها؟! فقال رسول الله صل والذي نفس ‏محمد بيده ما أنتم بأسمع لما اقول منهم(2) وهذا قسم منه صلى الله ‏عليه وآله وسلم بأنهم يسمعون كلامه.‏

ومنها حديث سيدنا عبدالله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وآله ‏وسلم قال: «إن لله ملائكة سياحين في الأرض يبلغوني عن امتي ‏السلام»(‏3‎‏).‏

ومنها حديث سيدنا أبي هريرة رضي الله عنه أنه صلى الله عليه وآله ‏وسلم قال «ما من أحد يسلم علي إلا رد الله علي روحي حتى أرد ‏السلام»(‏4‎‏).‏

والسلام هو الأمان فهو يدعو للمسلم بالأمان إذا يلحق به النفع وهو ‏في قبره صلى الله عليه وآله وسلم ويرد على الحديث إشكال وهو أن ‏ظاهره أن عود الروح إلى الجسد يقتضي انفصالها عنه وهو الموت وقد ‏أجاب العلماء عن ذلك بأجوبة:‏

المراد بقوله (رد الله علي روحي) أن رد روحه كانت سابقة عقب دفنه ‏لا أنها تعاد ثم تنزع ثم تعاد.‏
سلمنا لكن ليس هو نزع موت بل لا مشقة فيه.‏
المراد بالروح الملك الموكل بذلك.‏
المراد بالروح النطق فتجز فيه من جهة خطابنا بما نفهمه.‏
أنه يستغرق في أمور الملأ الأعلى فإذا سلم عليه رجع اليه فهمه ليجيب ‏من سلم عليه. وقد استشكل ذلك من جهة أخرى ، وهو أنه يستلزم ‏استغراق الزمان كله في ذلك لاتصال الصلاة والسلام عليه في أقطار ‏الأرض ممن لا يحصى كثرة وأجيب بأن أمور الآخرة لا تدرك بالعقل ‏وأحوال البرزخ أشبه بأحوال الأخرة والله أعلم انتهى كلام الحافظ ‏بحروفه(5‎‏).‏

ومنها حديث سيدنا ابن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه ‏وآله وسلم قال: «حياتي خير لكم تحدثون ويحدث لكم ووفاتي خير لكم ‏تعرض علي أعمالكم فما رأيت من خير حمدت الله عليه وما رأيت من ‏شر استغفرت الله لكم»(‏6‎‏) فهذا صريح في أنه صلى الله عليه وآله ‏وسلم يستغفر لأمته وهو في الحياة البرزخية والاستغفار دعاء تنتفع منه ‏الأمة الإسلامية جمعاء.‏

ومنها حديث سيدنا أنس رضي الله عنه أنه صلى الله عليه وآله وسلم ‏قال: «إن أعمالكم تعرض على أقاربكم وعشائركم فإن كان خيرا ‏استبشروا وإن كان غير ذلك قالوا: اللهم لاتمتهم حتى تهديهم كما ‏هديتنا».‏

وفي رواية عن جابر رضي الله عنه : «إن أعمالكم تعرض على أقاربكم ‏وعشائركم في قبورهم فإن كان خيرا استبشروا به وإن كان غير ذلك ‏قالوا: اللهم ألهمهم أن يعملوا بطاعتك»(‏7‎‏) وهذا دليل نفع ‏الأموات من غير الأنبياء.‏

ومنها حديث سيدنا أبي هريرة رضي الله عنه عن سيدنا محمد صلى الله ‏عليه وآله وسلم أنه قال: »والذي نفس أبي القاسم بيده لينزلن عيسى ‏بن مريم إماما مقسطا عدلا فليكسرن الصليب وليقتلن الخنزير وليصلحن ‏ذات البين وليذهبن الشحناء وليعرضن المال فلا يقبله أحد حتى لئن قام ‏على قبري فقال: يا محمد لأجبته(‏8‎‏): وفي قوله لأجبته دلالة ظاهرة ‏على سماعه إياه.‏

ومنها حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله ‏عليه وآله وسلم «ما من أحد يمر بقبر أخيه كان يعرفه في الدنيا فيسلم ‏عليه إلا عرفه ورد عليه السلام»(9‎‏).‏

هامش :

‏(1‎‏) أخرجه البخاري (1338) ومسلم (7145) وأبو داود (7145) وأبو داود (3231) والنسائي (2048) وأحمد (3/126) وعبد بن حميد (1180) ‏والبيهقي في إثبات عذاب البقبر (13) والآجري في الشريعة ص (365) وأحمد في السنة (1355) والبيهقي في السنن (4/80 والبغوي (1522) وابن حبان ‏‏(3120) .)‏
‏(‏2) أخرجه البخاري (3757) ومسلم (2875) .‏
‏(‏3) أخرجه النسائي (1281) في عمل اليوم والليلة (66) وأحمد (1/387) وأبو يعلى (5413) وعبدالرزاق في مصنفه (3116) وابن أبي شيبة (2/517) ‏والدارمي (2627) والبزار (1/295) والطبراني في الكبير (1028) وأبو نعيم في أخبار أصبهان (2/205) والبغوي (687) والخطيب في تاريخ بغداد ‏‏(10415) والحاكم (2/421) وصححه ووافقه الذهبي وابن حبان (914) وفي الحديث الحث على الصلاة والسلام عليه ‏صلى الله عليه وآله وسلم وفيه تعظيمه وإجلال منزلته حيث سخر الله تعالى الملائكة الكرام لهذا الشان العظيم.‏
‏(4) أخرجه أبو داود (2041) وأحمد (2/527).‏
‏(‏5‏) المقالات السنية ص (115).‏
‏(‏6) أخرجه البزار (845) ورجاله رجال الصحيح كذا في مجمع الزوائد (14250) وقال الحافظ العراقي في طرقح التثريب (3/297) إسناده جيد ‏وصححه الحافظ السيوطي كما في الخصائص (2/281) وكذلك الحافظ الغماري في نهاية الآمال في شرح وتصحيح حديث عرض الأعمال.‏
‏(7) أخرجه الطبراني في الكبير (4/154) وفي إتحاف السادة المتقين للزبيدي (10/385) وفي تفسير ابن كثير (4/147) وفي كنز العمال (34029) وفي ‏الحاوي للسيوطي (2/303 - 304) .‏
‏(‏8‎‏) ذكره الحافظ الهيثمي في مجمع الزوائد (13813) ورواه أبو يعلى (6584) ورجاله رجال الصحيح .‏
‏(‏9‎‏) أورده الحافظ السيوطي في الحاوي(2/170) وقال : صححه الحافظ ابن عبدالحق وهو إمام في العلل كما قال عنه الذهبي في تذكرة الحفاظ.


_________________
رضينا يا بني الزهرا رضينا
بحبٍ فيكمو يرضي نبينــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: إدراك الموتى في قبورهم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أغسطس 12, 2018 3:08 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد سبتمبر 18, 2005 12:40 am
مشاركات: 11825
مكان: مصـــــر المحروســـة

ومنها أحاديث السلام على الموتى عند المرور بهم: كحديث بريدة رضي ‏الله عنه عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه كان إذا ذهب إلى المقابر ‏يقول: السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين وإنا إن شاء الله ‏بكم لاحقون أسأل الله لنا ولكم العافية(‏1‎‏).‏

فلولا حياة الموتى في قبورهم وصحة سماعهم لم يكن لهذه الخطابات أي ‏معنى ولكانت بمثابة مخاطبة الجمادات.‏

ومنها حديث سيدنا جابر بن عبدالله رضي الله عنهما أنه قال: قال ‏رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :«إذا ولي أحدكم أخاه فليحسن ‏كفنه فإنهم يتزاورون في قبورهم»(‏2‎‏).

ومنها حديث سيدنا أبي أمامة عندما مر به سعيد الأودي أو الأزدي وهو ‏يلفظ أنفاسه الأخيرة فقال له : يا سعيد إذا مت فاصنعوا بي كما أمرنا ‏رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال «إذا مات أحدكم فسويتم ‏عليه التراب فليقم أحدكم على رأس القبر ثم ليقل : يا فلان بن فلانة ‏فلإإنه يسمع ولا يجيب – أي لا يستطيع الجواب- ثم ليقل: يا فلان بن ‏فلانة المرة الثانية فإنه يستوي قاعدا ثم ليقل يافلان ابن فلانة المرة الثالثة ‏فإنه يقول: أرشدنا يرحمك الله ولكن لا تشعرون... الخ»(‏3‎‏).‏

وقال الحافظ ابن حجر في التلخيص الحبير ما نصه : قوله: ويستحب أن ‏يلقن الميت بعد الدفن وحديث التلقين إسناده صالح وقد قواه الضياء في ‏أحكامه(‏4).‏

ومنها حديث الرجل الذي ضرب خباءه ليلا على قبر فسمع من القبر ‏قراءة ﴿تبارك الذي بيده الملك﴾ (5) إلى آخرها فلما أصبح ذكر ‏ذلك لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال: (هي المانعة هي ‏المنجية)(‏6‎‏).‏

ومنها ما قاله سعيد بن عبدالعزيز: (لما كان أيام الحرة لم يؤذن في مسجد ‏النبي صلى الله عليه وآله وسلم ثلاثا ولم يقم ، ولم يخرج سعيد بن ‏المسيب من المسجد وكان لا يعرف وقت الصلاة إلا بهمهمة يسمعها من ‏قبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم)(7‎‏).‏

ومنها ما رواه نافع أن ابن عمر رضي الله عنهما كان إذا قدم من سفر ‏أتى قبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال: (السلام عليك يا رسول ‏الله السلام عليك يا أبا بكر السلام عليك يا أبتاه)(‏8‏).‏

ومنها ما ثبت أن أم المؤمنين سيدتنا عائشة رضي الله عنها قالت: كنت ‏أدخل بيتي الذي فيه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأضع ثيابي ‏وأقول إنما هو زوجي وأبي فلما دفن عمر معهما فو الله ما دخلت إلا ‏وأنا مشدودة حياء من عمر(‏9).‏

ومنها قول سيدنا أبي بكر رضي الله عنه للنبي صلى الله عليه وآله وسلم ‏بعد موته : (بأبي أنت وأمي يا نبي الله لا يجمع الله عليك ‏موتتين)(‏10‎‏).‏

ومنها ما ثبت عن سيدنا شيبان بن جسر عن أبيه أنه قال: (أنا والله الذي ‏لا إله إلا هو أدخلت ثابتا البناني في لحده ومعي حميد الطويل فلما سوينا عليه اللبن سقطت لبنة فإذا أنا به يصلي في قبره)(‏11).‏

هامش :

‏(‏1‎‏) أخرجه مسلم (2254) والنسائي (2036) وأحمد (6/22) وابن أبي شيبة (3/340) وابن السني في عمل اليوم والليلة (594) والبيهقي (4/79) ‏والبغوي (1555) وابن حبان (3173).‏
‏(‏2) أخرجه الترمذي (994) وابن ماجه (1474) بشطره الأول.‏
‏(‏3) أخرجه الطبراني في الكبير (7979) وذكره الهيثمي في مجمع الزوائد (4248).‏
‏(‏4) التلخيص الحبير (2/135) وذكره النووي في المجموع (ج5/ ص243).‏
‏(‏5) سورة الملك الآية1.‏
‏(‏6) أخرجه الترمذي (2890) وحسنه السيوطي.‏
‏(‏7) أخرجه الدارمي (93).‏
‏(‏8) رواه الإمام عبدالرزاق في مصنفه بسند صحيح (3/576) حديث (6724).‏
‏(9‎‏) أخرجه الإمام أحمد (6/202) والحافظ الهيثمي وقال رجاله رجال الصحيح مجمع الزوائد (12704) وأخرجه الحاكم في المستدرك وقال: صحيح على ‏شرط الشيخين (4/7) ووافقه الذهبيس.‏
‏(‏10) أخرجه البخاري (1241) والنسائي (1840) وأحمد (1/117).‏
‏(‏11) أخرجه أبو نعيم في الحلية (2/319).


_________________
رضينا يا بني الزهرا رضينا
بحبٍ فيكمو يرضي نبينــــا



يَا رَبِّ

إِن كَانَ لاَ يَرجُوكَ إِلاَّ مُحسِــــنٌ
فَمَن الَّذِى يَدعُو وَيرجو المُجرِمُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 3 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط