موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 2 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: 33ـ بغضهم الباطنى للنبي وقولهم الملائكة أفضل منه
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء إبريل 20, 2004 9:23 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19393
من المعروف أن اتباع ابن تيمية بعد تشربهم بحبه وتفرغهم لمدحه

( مع تحريمهم للمدائح النبوية بدعوى خوف الشرك والغلو ....الى آخر لستة قلة الأدب )

كما أثبتنا ذلك فى كتابنا

أخطاء ابن تيمية في حق سيدنا رسول الله صلي الله عليه وسلم وآل بيته ـ

خرج من أفواههم ما يدل علي بواطنهم من تنقيص النبي صلي الله عليه وسلم

كما في مسألة العصا ( 18 )

أحد اتباع ابن تيمية ممن دخل فيهم فيروس ابن تيمية لم يستطع كبح مشاعره تجاه النبي وصرح بأن الملائكة أفضل من النبي صلي الله عليه وسلم

هذا التابع اسمه ابن أبي العز الحنفي الذي شوه العقيدة الطحاوية حين شرحها

( كما قلنا هذا من اسلوب تكتيكهم شرح كتب الأفاضل والمامونين ثم يدسوا السم في العسل)


اقرأمعنا ما قاله الحافظ ابن حجر العسقلانى في


إنباء الغمر بأبناء العمر صفحة 89

فى أحداث سنة 784 هـ

قال

( وفيها كائنة الشيخ صدر الدين على ابن العز الحنفي بدمشق،

وأولها أن الأديب علي بن أيبك الصفدي عمل قصيدة لامية على وزن بانت سعاد

وعرضها على الأدباء والعلماء
فقرظوها ومنهم صدر الدين علي بن علاء الدين بن العز الحنفي،

ثم انتقد فيها أشياء فوقف عليها علة ابن أيبك المذكور فساءه ذلك

ودار بالورقة على بعض العلماء فأنكر غالب من وقف عليها ذلك وشاع الأمر

فالتمس ابن أيبك من ابن العز أن يعطيه شيئا ويعيد إليه الورقة فامتنع،

فدار على المخالفين وألبهم عليه، وشاع الأمر إلى أن انتهى إلى مصر،

فقام فيه بعض المتعصبين إلى أن انتهت القضية للسلطان فكتب مرسوماً طويلاً،

منه: بلغنا أن علي بن أيبك مدح النبي صلى الله عليه وسلم بقصيدة

وأن علي بن العز اعترض عليه وأنكر أموراً منها التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم

والقدح في عصمته

وغير ذلك

وأن العلماء بالديار المصرية خصوصاً أهل مذهبه من الحنفية أنكروا ذلك

، فتقدم بطلبه وطلب القضاة والعلماء من أهل المذاهب

ونعمل معه ما يقتضيه الشرع من تعزير وغيره،


وفي المرسوم أيضاً بلغنا أن جماعة بدمشق ينتحلون مذهب ابن حزم وداود ويدعون إليه،

منهم القرشي وابن الجائي والحسباني والناسوفي،

فتقدم بطلبهم فإن ثبت عليهم منه شيء عمل بمقتضاه من ضرب ونفي وقطع معلوم،

ويقرر في وظائفهم

غيرهم من أهل السنة والجماعة وفيه

وبلغنا أن جماعة من الشافعية والحنابلة والمالكية يظهرون البدع

ومـــــــــــــــذهب ابن تــيميـــــة


فذكر نحو ما تقدم في الظامرية، فطلب النائب القضاة وغيرهم فحضر أول مرة القضاة ونوابهم وبعض المفتين فقرأ عليه المرسوم،

وأحضر خط ابن العز

فوجد فيه قوله

: حسبي الله، هذا لا يقال إلا لله،

وقوله: اشفع لي، قال: لا يطلب منه الشفاعة،

ومنها: توسلت بك، قال: لا يتوسل به،

وقوله: المعصوم من الزلل، قال: إلا من زلة العتاب،

وقوله: يا خير خلق الله، الراجع تفضيل الملائكة،

إلى غير ذلك


فسئل

فاعترف

ثم قال: رجعت عن ذلك وأنا الآن أعتقد غير ما قلت أولاً

: فكتب ما قال وانفصل المجلس، ثم طلب بقية العلماء فحضروا المجلس الثاني وحضر القضاة أيضاً،وممن حضر: القاضي شمس الدين الصرخدي، والقاضي شرف الدين الشريشي، والقاضي شهاب الدين الزهري، وجمع كثير،

فأعيد الكلام فقال بعضهم: يعزر، وقال بعضهم: ما وقع معه من الكلام أولاً كاف في تعزير مثله،

وقال القاضي الحنبلي: هذا كاف عندي في تعزير مثله،

وانفصلوا ثم طلبوا ثالثاً وطلب من تأخر وكتب أسماؤهم في ورقة، فحضر القاضي الشافعي، وحضر ممن لم يحضر أولاً: أمين الدين الأتقى، وبرهان الدين بن الصنهاجي، وشمس الدين بن عبيد الحنبلي وجماعة، ودار الكلام أيضاً بينهم، ثم انفصلوا ثم طلبوا،

وشدد الأمر على من تأخر فحضروا أيضاً

وممن حضر:

سعد الدين النووي، وجمال الدين الكردي، وشرف الدين الغزي،

وزين الدين بن رجب،

وتقي الدين بن مفلح، وأخوه،

وشهاب الدين بن حجي، [size=24]فتواردوا على الإنكار على ابن العز في أكثر ما قاله


ثم سئلوا عن قضية الذين نسبوا إلى الظاهر وإلى ابن تيمية

فأجابوا كلهم أنهم لا يعلمون في المسمين من جهة الاعتقاد إلا خيراً،

وتوقف ابن مفلح في بعضهم،

ثم حضروا خامس مرة واتفق رأيهم على أنه لا بد من تعزير ابن العز إلا الحنبلي،
[/size]

فسئل ابن العز عما أراد بما كتب؟

فقال: ما أردت إلا تعظيم جناب النبي صلى الله عليه وسلم وامتثال أمره

أن لا يعطى فوق حقه،

فأفتى القاضي شهاب الدين الزهري بأن ذلك كاف في قبول قوله وإن أساء في التعبير، وكتب خطه بذلك، وأفتى ابن الشريشي وغيره بتعزيره، فحكم القاضي الشافعي بحبسه فحبس بالعذراوية، ثم نقل إلى القلعة، ثم حكم برفع ما سوى الحبس من التعزيرات، ونفذه بقية القضاة، ثم كتبت نسخة بصورة ما وقع وأخذ فيها خطوط القضاة والعلماء وأرسلت مع البريد إلى مصر، فجاء المرسوم في ذي الحجة بإخراج وظائف ابن العز، فأخذ تدريس العزية البرانية شرف الدين الهروي، والجوهرية على القليب الأكبر:

واستمر ابن العز في الاعتقال إلى شهر ربيع الأول من السنة المقبلة.

وأحدث من يومئذ عقب صلاة الصبح التوسل بجاه النبي صلى الله عليه وسلم،

أمر القاضي الشافعي بذلك المؤذنين ففعلوه
.)

انتهى كلام الحافظ ابن حجر بحروفه

قلت : انظروا إلى الوقاحة في قول العز الحنفى " أن لا يعطى فوق حقه،"

من هو حتي يعطى أو لا يعطى

من هو حتي يقرر ويحدد مستوى قدر النبي صلي الله عليه وسلم

فيروس ابن تيمية فيروس لعين

وصل العناد أن يقول الملائكة أفضل من النبي صلي الله عليه وسلم

ونذكر الأحباب أن ابن رجب الحنبلي لا يؤمن بقضايا ابن تيمية

وكذلك ابن مفلح

ونود لفت النظر إلى اسلوب الكذب والتقية يقول ابن أبى العز بقوله تبت

كما كان يفعل ابن تيمية

كل مرة يحقق ويستتاب يقول تبت

ثم يخرج من السجن ويقول نفس الكلام

نفس المدرسة واحدة

والتكتيك هو هو

والفيروس واحد ولكن له سلالات

فانتبه يا محب رسول الله صلي الله عليه وسلم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء إبريل 21, 2004 3:33 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 02, 2004 5:42 am
مشاركات: 1411
هذه الرساله فتوحات الاهيه وبركات نبويه

واذاعه القرآن الآن في الفجر يقول المقرئ (شفاء لما في الصدور ).. اكملوا الآيات

ويرد احد المصلين (الله يفتح عليك )

في ايام المولد نقول (كل عام وانتم طيبين وسعداء ) ذلك هو الفوز العظيم ولا يحزنك قولهم

صدق الله العظيم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 2 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط