موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 6 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: استراتيجية وتكتيكات وأساليب ابن تيمية والمتمسلفة
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت إبريل 17, 2004 3:28 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19061
فى كل جزئية من استراتيجية ابن تيمية وأتباعه والمتمسلفة عدة تكتيكات .. ( سواء استدرجهم الشيطان أم يقومون هم بذلك تطوعا ) نذكر بعضا منها

1. تشويه عقائد السلف ( وسنوضح إن شاء الله العقيدة السلفية غير المشوهة فى منتدى العقائد بطريقة سهلة ) وكذلك تشويه والكذب فى نقلهم عقيدة الخلف ( والكلام عن هذه النقاط فى منتدى العقائد ، وليس هنا )


2. من تكتيكاتهم للوصول إلى غرضهم فى تقليل وتنقيص جناب النبي صلى الله عليه وسلم بدعوى حفظ التوحيد يخرجون بعدة مقولات منها :

أ‌. النبى بشر مثله مثلك

ب‌. النبى مات لا يعلم ولا يدرى من أمر أمته شيئا

ج‌. ليس له جاه يستشفع به ولا يتوسل به والله هو الذى سيشفعه

د‌. ليس له نسب يفيد ولا نسل يؤخذ منه

هـ. لا تقولوا بحديث الثقلين ( كتاب الله وعـترتـى ) ، وركزوا على رواية الحاكم والبيهقى التى فيها " كتاب الله وسنتى " وفيها اثنان ضعفاء لو كانوا فى حديث من الخصائص لقالوا " باطل . وذلك لأن من الممكن أن نكون نحن المهيمنين على شرح السنن فنحن أحياء والنبى مات وأهل بيته إما مقتولون أو ..

و‌. عند شرح الخصائص النبوية ركزوا فى نقطتين : الأولى : عدم الغلو ، وأن هذه الأحاديث ضعيفة وإن صححها غيرنا . والثانية : أن النبى مات ونخشى على الأمة من الغلو المؤدى إلى الشرك

ز‌. بدل من كثرة الصلاة على النبى اقرأ القرآن فهو أفيد لك وإياك أن تحتفل بمولده فهذا يجرك إلى الشرك ...

ح‌. ، ط ، ى .....


3. تكتيكاتهم تجاه العلماء المعروفين المأمونين عند الأمة أمثال الإمام النووى ، والقرطبى ، والعز بن عبد السلام ، وابن دقيق العيد ( الذى قال فيه الحافظ الذهبى تلميذ ابن تيمية " مجدد المائة السابعة " ) ، وابن حجر ، والسيوطى وغيرهم .

- إما بتحريف أقوالهم

- حذف كلامهم

- التعليق على كتبهم وتخطئتهم بدعوى " الحق أحق أن يتبع " .. فهل يسمحون أن يعلق أحد على كتاب ابن ... ويقول أنه أخطأ فى كذا وكذا .. سيقولون تريدون هدم الدين .. من أراد الكتابة فليكتب ما يشاء دون أن يعلق على كتب الكبار ( الحقيقة أنهم أقزام )

- قولهم كذبا أن هذا العالم تاب مما قاله ( فيما يخالف مذهبهم )

- تغيير شكل الكتاب بحيث يخرج على جزئين مثل صحيح أبى داود وضعيف أبى داود

- طبع معظم الكتب مع تعليقاتهم هم وليست تعليقات الأئمة المعتبرين

- نشر الكتب التى تؤيد مذهبهم فى نفس الوقت الذى لا ينشرون كتب أخرى لنفس المؤلف الذى نشروا له فيما يخالف مذهبهم

- الاستدلال بأى عالم فى أى جزئية موافقة لمذهبهم مع شدة الإطراء .. فى نفس الوقت يتجاهلونه تماما فى قضية أخرى مثل : ابن دحية وإنكاره لوجود رأس مولانا الحسين فى القاهرة ، ونسوا ابن دحية وتأليفه لكتاب التنوير في مولد السراج المنير الفه بأربل سنة 604 هـ وكذلك ملا على القارى فى كلامه عن أبوى النبى صلى الله عليه وسلم فطبعوا كلامه .. فها هم يستدلون به .. نقول لهم لملا على القارى كلام كثير واضح فى تبديع ابن تيمية , فيا ليتكم تنشرونه فى طبعات فاخرة كما فعلتم لإثبات أن والدى النبى صلى الله عليه وسلم مشركان فجناب ابن تيمية عندكم لا يجوز الكلام عليه ولو كان أبواه كافرين ما كنتم ذكرتم ذلك ( على فكرة جد ابن تيمية يثبت موضوع الخضر )


4. تغيير الثوابت والمفاهيم وخاصة فيما يتعلق بمفهوم البدعة والابتداع ـ الاجتهاد ـ المذهبية .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء أكتوبر 28, 2008 10:04 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد أكتوبر 26, 2008 2:23 am
مشاركات: 3
(حتى إذا لم يبق عالم اتخذ الناس رؤساء جهالا فسئلوا فأفتوا فأفتوا بغير علم، فضلوا وأضلوا.)

وإذا كانت العراة الحفاة رءوس الناس فذاك من أشراطها )
وفي رواية (الحفاة العراة الصم البكم ملوك الأرض فذاك من أشراطها ))
(يخرج من ضئضئ هذا قوم } . من حرقوص بن زهير السعدي التميمي (ذو الخويصرة)


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس إبريل 15, 2010 1:23 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء مارس 25, 2009 2:02 pm
مشاركات: 152
إن سمح لي سيدي بالمشاركة في هذا الموضوع فموضوع الوقاحات القرضاوية فتح لنا بابا مهما جدا ألا و هو كشف أساليب الوهابية في هدم الأمة الإسلامية

و لأن هذا الموضوع هنا هو الأصل فلا أرى - من وجهة نظري- داعيا لفتح موضوعا جديدا بل إن أذنتم لنا سيدي نكمل هنا إن شاء الله تعالى

أما إن شئتم موضوعا آخرا فلا ضير بإذن الله

و لتكن أولى مشاركاتي هنا هي قضية العلم

نقطة قوة المتمسلفة هي العلم و هي أيضا نقطة ضعفهم!

كيف ذلك!!!

لا يدخل معك المتمسلف إلا دخلة العلم ، فعند ضم أي جديد إلى تيار من تياراتهم المتعددة سواء الحوينية - أي التي تدعي علم الحديث- أو اليعقوبية - أي التي تدعي علم القلوب أو أو ...

فهم لهم مدخلا مشتركا بشرح أهمية طلب العلم

يتبع هذا البدء بتحفيظ القرآن - و الذي بنسبة 90% لا يكتمل أبدا- ناهيك أنه من النادر جدا أن يكون الإرشاد لحفظ القرآن تحت يد شيخ مجاز بل غالبا يكون تعليم القرآن من ( أخ على خير) !!!

- طبعا لو تكلمت معكم عن الإفساد التجويدي الذي صنعوه هؤلاء و لكن ليس هذا مجاله و لكن أضع بين يديكم إشارة صغيرة حين حولوا قبلة الاتقان التجويدي من المدرسة المصرية الشهيرة و التي تميزت بالاتقان العالي جدا سواء من القراءة المشاهير كالشيخ الحصري أو غيره أو القراء غير المشهورين مثل الشيخ الزيات أو الشيخ عبد الباسط هاشم أو الشيخ عامر أو الدكتور عبد العزيز عبد الحفيظ - أقول حولوا قبلة الاتقان إلى مدرسة السديس و الشريم و العجمي حيث الكروتة و الخنفان في اخراج الحروف - ما نطلق عليه اخراج الحروف من الخيشوم بدلا من مخارجها الأصلية فتصير مغناة مع أن الغنة صفة أصلية فقط في الميم و النون لا غيرهما-

إذن فيبدأون بالقرآن و هم يهدمونه ثم إنهم أيضا مع هذا الهدم التجويدي إلا من رحم ربي لا يكملونه لأن هذا هو المدخل فقط فلا شيخ يعلمهم الصبر و لا الأولويات

فما أن يدخل الاخ المستجد في مقرأة القرآن على يد ( أخ على خير) حتى تبدأ العلامات الوهابية في الظهور من لحية و جلباب و حضور خطب متنوعة حسانية أو يعقوبية أو حوينية!!!!

هنا تبدأ الخطوة الثانية و هي أن خطبة الجمعة التقليدية غير مفيدة و الانسان يحتاج إلى شحن ديني أسبوعي فيبدأ رحلة أحد المدارس الوهابية التقليدية من حضور لخطب الجمعة حيث يعقبها الدرس الذي يمتد إلى صلاة العصر تحت مسمى طلب العلم

هنا توضع امامه قائمة بالدروس سواء أصول فقه أو مصطلح حديث أو فقه او عقيدة و هو يختار

و هنا كارثة أخرى من الكوارث في عدم التقيد بمنهجية و لا السير تحت إشراف

و لأن حضور الدروس أسهل من الجلوس تحت أقدام العلماء و الصبر على توجيههم على غير مرادك أنت فمع الوقت تترك حلق القرآن و تكون الهمة إلى دروس الشيخ العالم المحدث الرويبضة الفهامة أعلم أهل زمانه بالحديث- او بالفقه - سواء كان الحويني أولا او عبد المقصدود ثانيا

و تلك هي المرحلة الثالثة في الوهبنة

مرحلة الالتزام بشيخ تأخذ منه العلم - هكذا!- و الأخلاق الغليظة الفجة طبعا

و غالبا يكون الحويني بسبب الهالة الاعلامية الرهيبة لهذا الوقح

و لأنك مسكين مستجد فهو بالنسبة لك بقية السلف الصالح ، كيف لا و هو لا يتكلم إلا بقرآن أو سنة

فتتحرك همتك لمزيد من طلب العلم الذي تتفتح به أفاقك ...ربما تفكر في الازهر

و لكن هم ليسوا بهذه السذاجة حتما فقد أغلقوا هذا الباب عليك بالضبة و المفتاح فقالوا

فشيخ الازهر ترزي قوانين
و مفتي البلاد بصمجي حديث
و رئيس جامعة الأزهر قبوري مشرك
و أساتذة الأزهر أشاعرة ضالون

فإن كان و لابد من الازهر فليكن على يد العلماء الحقيقين المنضبطة عقيدتهم مثل أسامة عبد العظيم و من هم على شاكلته - و يا ويل الازهر من هؤلاء إن لم يتصرف-

و تأتي هنا المرحلة الرابعة و هي المزيد من الإعداد في مراكز إعداد المتفجرات أقصد الدعاة
حيث يبدأ التركيز على علوم العقيدة التيماوية أو الوهبانية النجدية و التي يتبعها حتما بدء التكفير للمخالف

كان من قبل يبدع و يفسق
و لكنه الآن صار متسعدا للمرحلة العلمية الادق و هي التكفير و التشريك

ثم تظهر الجامعات الأحدث المتطورة مثل الجامعة الإسلامية المفتوحة التي أنشأها الشيخ الصاوي حيث يدرس فيها محمد عبد المقصود و الشيخ يسري و غيرهما ممن يطلق عليهم العلماء عند التيار السلفي مسوبقة بكملة ( أعلم أهل الارض) و ضع انت بعدها المادة التي يدرسها!!!!

ثم يوضع بالتوازي الأمل في طلب العلم من علماء الأرض في مشارقها و مغاربها مدرسة مقبل الوادعي و مدرسة ابن عثيمين وووو

فتتوق نفسه إلى تلك النماذج المشرقة بعد أن شرب حتى ارتوى من علماء بلده

فلا يذهب إلا إلى التكفيريين أو التشريكيين أو المتطرفين في بلده و غيرها

فيصير كالذبابة لا يحل إلا على كل ما هو ضار مضر

و لا حول و لا قوة إلا بالله

فما دورنا نحن؟؟؟

كان هذا محور حديثي مع الدكتور الشريف السيد صبيح في أكثر من مكالمة و إن أذن لي أضع ما تكلمت معه فيه هنا
[size=18]
[/size]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة إبريل 16, 2010 7:58 am 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء مارس 25, 2009 2:02 pm
مشاركات: 152
نسيت نقطة في منتهى الأهمية في قضية العلم عند المتمسلفة

فهم كما قلت شوهوا قضية العلم عند المعاصرين

بمعنى جعل تلقي العلم من الشرائط و الكتب و الخطب لا من الجلوس تحت أقدام الأمهات

أغلق عليك باب العلم الصحيح في الأزهر

ثم - و تلك نقطة غابت عني وقت الكتابة- أغلقوا عليك باب العودة للسلف على الرغم من ادعائهم السلفية بأن شوهوا علماء السلف
ما بين أشاعرة
و صوفية
و مرجئة - كأبي حنيفة-

مع ان أشهر كتب العقيدة التي جاءت في القرون الثلاثة الاولى - على حد علمي- هي الفقه الأكبر لأبي حنيفة رحمه الله
الطحاوية
كتاب أبي الحسن الأشعري

فثلاثة كتب إما فيها تفويض أو تأويل

المهم

عندما يتكلمون عن قرون الخيرية فهم يقصدون القرن الثامن و التاسع و القرن النجدي

فيجعل محط علمك كله عند ابن تيمية و ابن القيم و ابن عبد الوهاب و شراح كتبهم

و هكذا تكتمل الطبخة الوهابية في محو العلم الشرعي و استبداله بعلم شيطاني
و هو نوع من انواع الكشف صحيح
و لكنه ليس كشفا ربانيا و إنما شيطانيا

إذن الطبخة الوهابية لمحو الهوية الاسلامية في قضية العلم مقاديرها:

1- عدم منهجية التلقي
2- أخذ علوم كالمصطلح و الأصول دون تأديب من العلماء حتى يصير لسانك جارحا في حق الأئمة و تحت داعي علم الجرح و التعديل
3- الاكتفاء بالكتب و الشرائط و بعض الخطب دون الجلوس تحت أقدام العلماء
4- غلق أبواب الازهر في وجهك و غن كان و لابد فعليك بالمتمسلفة الازهرية كأسامة عبد العظيم و عمر عبد العزيز قرشي أو معاهد إعداد الدعاة أفضل لك الف مرة
5- غلق باب التعلم من المعاصرين غير اهل البلد إلا على من هم على شاكلتهم كمدرسة الوادعي في اليمن و مدرسة الالباني و اببن عثيمين و ابن باز في السعودية
6- غلق باب التعلم من السلف تحت باب أنهم أشاعرة او مفوضة او أو أ و حصره في ابن تيمية و ابن القيم و ابن عبد الوهاب


يتبقى طرح أسلوب مواجهة هذا المخطط الشيطاني[size=18]
[/size]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت إبريل 17, 2010 12:14 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19061

من المهم تحديد المواضيع بنقاط مثلا :

1ـ الإخوان

2ـ المتمسلفة

3 ـ الشيعة

أولا : الإخوان

أ ـ النشأة والظروف المحيطة
ب ـ الأهداف المعلنة والخفية
جـ الأجندة
دـ الأساليب والوسائل
ه ـ التطبيق
وـ النتائج المتحصل عليها لهم
زـ التأثيرات قصيرة أو طويلة المدى على المجتمع
ح ـ تأثير القوى الخارجية...
ط ـ علاقات كل طائفة وأخرى
ي ـ

وهكذا ...

ثم تحت كل نقطة نقاط متفرعة

الربط بين الأجندة وبين الطرق والأساليب والوسائل هام للغاية

يعنى مثلا من الأجندة السيطرة على :

الفتوى
والمفتيين
والأزهر
وحلقات العلم
والمساجد
والدروس
والوظائف الدينية

أما عن الطرق والوسائل والأساليب فهى فى محورين

الأول : إضعاف المنافس .. عن طريق .............و ........... و .......
الثاني: تقوية موقفهم عن طريق ...............و .............

وهكذا



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت إبريل 17, 2010 8:53 am 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء مارس 25, 2009 2:02 pm
مشاركات: 152
سيدي الدكتور صبيح

كما ترى سيدي و ننفذ بإذن الله

لكن لا علم لي بغير المتمسلفة لظروف نشأتي داخلهم ثم قراءتي بعد ذلك المستفيضة عن ابن عبد الوهاب

لذا بإذن الله أسير على النقاط التي ذكرتها سيدي و لكن على التيار الوهابي


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 6 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط