موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 2 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: المهدي وصاحب مصر بين الحقيقة والخيال
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت إبريل 19, 2014 8:36 am 
غير متصل

اشترك في: الاثنين يونيو 17, 2013 2:03 pm
مشاركات: 2170
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين

اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم

وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما باركت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم

في العالمين إنك حميد مجيد

مولانا الشريف حفظه الله
لاادري على ماذا اشكرك فقد غمرتموني مولانا بفيض عطفك ورقة مشاعرك بسؤالكم عني ودعائكم لي والحمد لله رب العالمين فقد صرت افضل بفضل الله تعالى وببركتكم .
ام اشكرك على الكتب القيمة التي تنشرها مولانا الشريف وقد قرات كتابكم ( المهدي وصاحب مصر بين الحقيقة والخيال ) وقد اجبتم فيه مولانا عن كثير من الاسئلة تدور في خلدي وربما وجدت الاجابة الافضل لهذا الموضوع بقولكم في الصفحة 131 من الكتاب :" ما اجمل العلم المصاحب لمقام التسليم !! ما جمل مقام العبودية وما اجمل الغفلة والحجاب فهي احد رحمات الله بالخلق ولكن اكثر الناس لا يعلمون ."
لطف الله تعالى ورحمته اعظم من ان ندركها والله غالب على امره .
بارك الله بكم مولانا وقد اثرت ان اشكركم من خلال المنتدى للتعبير عن مدى كثرة شكري . حفظكم الله تعالى ذخرا للامة وحشرنا جميعا والاخوة والاخوات اعضاء المنتدى واهلنا وابناؤنا وبناتنا في زمرة سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى اله وسلم وبارك اللهم امين.

_________________
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد واله واحشرنا بزمرتهم انك سميع مجيب


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: المهدي وصاحب مصر بين الحقيقة والخيال
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت إبريل 19, 2014 9:23 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19061

السيد الفاضل أبو الحسن الطيب

وكيف لا أسأل على رجل ما نعلمه عنه أن حب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم عنده أحب إليه من نفسه وأهله وماله والناس أجمعين

نحسبك كذلك ولا نزكي على الله أحدا والله حسيبك

والشكر موصول لك

بارك الله فيك


msobieh كتب:



ولكن الفرح دائما بالله ورسوله صلى الله عليه وسلم

........................

فرحت بكم في وبالله ورسوله صلى الله عليه وسلم

فقد رجوت أن يشملنا هذا الحديث عن معاذ بن جبل قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:

" قال الله عز وجل المتحابون في جلالي لهم منابر من نور يغبطهم النبيون والشهداء".

رواه الترمذي وغيره (4/597)

وسر قوله :" في جلالي " يعني من تحاب أيام الشدة والقهر والخوف والفتن , فصفات الجلال فيها صفات الشدة والقهر مثل اسم الله القهار والجبار ....
ويعلم الله الشدائد التى تمر بها الأمة ومصر ونحن ...

أحب ذكر روايات أخر للحديث من مجمع الزوائد..

ففي تلك الروايات شجن ..

عن عمرو بن عبسة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول عن يمين الرحمن وكلتا يديه يمين رجال ليسوا بأنبياء ولا شهداء يغشى بياض وجوههم نظر الناظرين يغبطهم النبيون والشهداء بمقعدهم وقربهم من الله عز وجل قيل يا رسول الله من هم قال هم جماع من نوازع القبائل يجتمعون على ذكر الله فينتقون أطايب الكلام كما ينتقي آكل التمر أطايبه

وعن أبي مالك الأشعري أنه جمع قومه قلت فذكر الحديث إلى أن قال ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما قضى صلاته أقبل علينا بوجهه فقال:

يا أيها الناس اسمعوا واعقلوا واعلموا أن لله عز وجل عبادا ليسوا بأنبياء ولا شهداء يغبطهم النبيون والشهداء على منازلهم وقربهم من الله فجثا رجل من الأعراب من قاصية الناس وألوى بيده إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله ناس من المؤمنين ليسوا بأنبياء ولا شهداء يغبطهم الأنبياء والشهداء على مجالسهم وقربهم انعتهم لنا حلهم لنا يعني صفهم لنا شكلهم لنا فسر وجه النبي صلى الله عليه وسلم بسؤال الأعرابي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هم ناس من أفناء الناس ونوازع القبائل لم تصل بينهم أرحام متقاربة تحابوا في الله وتصافوا يضع الله لهم يوم القيامة منابر من نور فيجلسهم عليها فيجعل وجوههم نورا وثيابهم نورا يفزع الناس يوم القيامة ولا يفزعون وهم أولياء الله الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون وفي رواية قال كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم فنزلت عليه يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم قال فنحن نسأله إذ قال إن لله عز وجل عبادا ليسوا بأنبياء ولا شهداء يغبطهم النبيون والشهداء بمقعدهم وقربهم من الله قال فذكر الحديث بطوله رواه كله أحمد والطبراني بنحوه وزاد على منابر من نور من لؤلؤ قدام الرحمن ورجاله وثقوا

وعن شهر بن حوشب قال كان فينا رجل معشر الأشعريين قد صحب رسول الله صلى الله عليه وسلم وشهد معه مشاهده الحسنة الجميلة يقال له مالك أو ابن مالك شك عوف فأتى يوما فقال أتيتكم لأعلمكم وأصلي بكم كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بنا فدعا بجفنة عظيمة فجعل فيها من الماء ثم دعا بإناء صغير فجعل يفرغ من الإناء الصغير على أيدينا قال أسبغوا الآن الوضوء ثم قام فصلى بنا صلاة تامة وجيزة فلما انصرف قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم قد علمت أن أقواما ليسوا بأنبياء ولا شهداء يغبطهم الأنبياء والشهداء بمكانهم من الله فقال رجل من حجرة القوم أعرابي قال وكان يعجبنا إذا شهدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يكون فينا الأعرابي لأنهم يجترئون أن يسألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا نجترئ فقال يا رسول الله سمهم لنا قال فرأينا وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم يتهلل ثم قال هم ناس من قبائل شتى يتحابون في الله إن وجوههم لنور وإنهم لعلى نور لا يخافون إذا خاف الناس ولا يحزنون إذا حزنوا رواه أبو يعلى ورجاله رجال الصحيح غير حوشب وقد وثقه غير واحد
وعن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن لله جلساء يوم القيامة عن يمين العرش وكلتا يدي الله يمين على منابر من نور وجوههم من نور ليسوا بأنبياء ولا شهداء ولا صديقين قيل يا رسول الله من هم قال هم المتحابون بجلال الله تبارك وتعالى رواه الطبراني ورجاله وثقوا. ".
انتهى

بارك الله فيكم فاللهم حرم أجسادنا على النار وعلى أن تأكلها الأرض..

آمين

_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 2 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
cron
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط