موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: تابع ( بعض من دخل مصر من الصحابة )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين إبريل 16, 2018 1:11 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 3373

17 – عبد الله بن سعد بن أبى سرح :




وأسمه حسام وعريف بن الحارث القرشى العامرى ، وكنيته أبو يحيى ، أسلم قديما ، وكتب لرسول لله صلى الله عليه وآله وسلم الوحى ، ثم أفتتن وخرج من المدينة إلى مكة مرتدا ، فأهدر (أى : اباح قتله مع عدم دفع دية لأهله عنه ) رسول الله صلى الله عليه وسلم دمه يومالفتح ( اى فتح مكة سنة ثمان من الهجرة ) فجاء سيدنا عثمان بن عفان رضى الله عنه إلى حضرة النبى صلى الله عليه وسلم فأستأمن له فأمنه ، وكان أخا عثمان من الرضاعة ، وسأل منه المبايعة فبايعه رسول الله يومئذ على الإسلام وقال ( الإسلام يجب ما قبله ) وولاه عثمان مصر بعد عمرو بن العاص ، فنزلها وابتنى بها دارا ، فلم يزل واليا بها حتى قتل سيدنا عثمان رضى الله تعالى عنه ، مات بعسقلان ( مدينة من مدن فلسطين ) سنة ست وثلاثين من الهجرة

18 – عبد الله بن عباس بن عبدالمطلب :



وكنيته أبو العباس ، عو ابن عم حضرة النبى صلى الله عليه وسلم ، كان يسمى البحر لسعة علمه ، دخل مصرى فى خلافة سيدنا عثمان بن عفان رضى الله عنه ، وشهد فتح المغرب ، مات بالطائف سنة ثمان ستين وهو ابن اثنتين وسبعين سنة

19 – عقبة بن نافع :



بن عبدالقيس بن لقيط القرشى الفهرى ، أمير المغرب ولد فى عهد حضرة النبى صلى الله عليه وسلم ولا تصح له صحبة ، ولا يعرف له حديث ، وشهد فتح مصر ، وولى إمرة المغرب واستشهد بها وأختط القيروان ( القيروان : مدينة أنشأها عقبة بن نافع سنة خمسين من الهجرة فى خلافة معاوية بن أبى سفيان وهى باقليم توسن الآن ) ولم يزل بها إلى سسنة اثنين وستين هجرية فغزا قوما من البربر فتل شهيدا .

20 – عمرو بن العاص :



بن وائل السهمى ، وكنيته أبو عبد الله أو أبو محمد ، أمير مصر وصاحب فتحها ، مات بمصر سنة ثلاث وأربعين من الهجرة وهو ابن تسعين سنة ودفن بالمقطم

يقول حسن قاسم فى كتابه : قبر عمرو بن العاص



بعض معاصرينا ، للمؤرخين اختلافات كثيرة فى معرفة قبر عمرو ( فعلى ) هذا الزعم اذانحن دققنا النظر فيما يسمونهبالاختلاف نجد أن الفريق الذى اختلف فى قبر عمرو تساوت آراؤه مع الفريق الذى عين موضع قبره ونص عليه – ذلك لأن الفريق الأول يذكر أن عمرو دفن بسفح المقطم فى ناحية طريق الحج ( وهو ما ورد فىالنسخ بلفظ الفج خطأ ظاهره تحريف عن الحج ) ويقتصر على ذلك دون تنصيص لنفس البقعة وآخر يذكر أنه دفن شرقى الشافعى وغربى الخندق ولم ينص كذلك ( فبمطابقة 9 هذه الروايات على ما روى عن حرملة التجيبى صاحب الشافعى وعن الشافعى نفسه وعن ابن ابى طلحة صاحب كتاب مهذب الطالبين وعن إمام الشافعية وقاضيهم فى عصر الدولة الفاطمية الشهاب القضاعى صاحب الخطط وعن موفق الدين ببن عثمان المكى صاحب مرشد الزوار – أن القبر الذى فيه عقبة بن عامر الجهنى – فيه عمرو بن العاص أمير مصر وفاتحها وأن فى هذه البقعة قبر ابى بصرة الغفارى وعبد الله بن جزء الزبيدى وعبد الله بن حذافة السهمى – أمكننا أن نعرف قبر عمرو دون شك ولا ارتياب غذ المناطق التى مر ذكرها لا تخرج عن منطقة الفتح فشرقى الشافعى وغربى الخندق جزء منها وناحية طريق الحج هى عين منطقة الفتح – ويقول ابن الزيات فى الكواكب السيارة ناقلا عن المؤرخ ابن الجباس أنه ( أى قبر عمرو ) على طريق الحج وكان طريق الحج من الفتح
فهذه الشواهد تنص نصا قطعيا على أن هذه الجهة التى هى جهة الفتج ضم موضع منها رفات هذا الفاتح العظيم – ولم لا يكون هذا الموضع هو تلك البقعة القائم عليها هذا المسجد ( وقد ) روى ذلك عن عدول ثقات وفيهم محمد بن إدريس الشافعى الذى وقف على قبره وقبور من معه وزار الجميع وكان وقتئذ لا مسجد هناك ولا بناء ولا قبة بل كانت القبور متفرفة ( وثم ) شواهد أخرى نقتبس منا ، شاهد رغبة أمير المؤمنين عمر بنالخطاب فىدفن أموات المسلمين بهذه المنطقة وكتابته لعمرو يأمره بذلك والقصة مشهورة فعمرو أولى بأن يدفن فيها وقد ورد عنه أنه قبيل وفاته أوصى لولده وصحبه بوصايا فيكون دفنه بهذه البقعة نوع من تلك الوصايا – وترجمة المقريزى لمسجد عقبة بن عامر باسم مسجد الفتح وذكره سبب تسمية هذه المنطفة بالفتح شاهد عدل أيضا
ونقلنا عن اليافعى مؤرخ التاريخ الكبير الموسوم بمرآة الزمان فى رسالتنا الخاصة بتاريخ هذا المسجد ومن أقبر فيه من الصحابة من أن أبا العباس أحمد الحرار التجيبى صاحب أبى جعفر الأندلسى أوصى قبيل وفاته أن يدفع جهة الفتح وعهد بهذه الوصية الى ابنه فلما مات دفن بموضع منها ( قال ) اليافعى ولما دخلت مصر وقفت على قبره خلف مسجد عقبة بن عامر ( وقبر ) أبى العباس هذا كان إلى أواسط القرن الثانى عشر الهجرى علهي بناء زاره الشيخ جوهر السكرى وذكره فى مزاراته ونص عليه باجتهاده على تلك الخطة التى اتبعها فى سيره وعليها سلكنا فاهدينا الى القبر المذكور وهو باق إلى هذا التاريخ متخرب بعض التخريب موقعه تماما فى الجهة الغربية لمسجد سيدى عقبة
( ويخيل ) غلى أنه بعد تلك التحقيقات لا يمكننا أن نختلف فى قبر عمرو ( وقد دعانا ) البحث الى الكتابة بأفاضة عن هذه الناحية توقف بعض معاصرينا عن معرفة قبره وهى الاشادة بذكره إذ هو رب هذه النهضة العلمية التى بذرت بذورها فى جامعته الاسلامية


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط